slide1 n.
Skip this Video
Loading SlideShow in 5 Seconds..
الجهات المشرفة على التعليم العالي PowerPoint Presentation
Download Presentation
الجهات المشرفة على التعليم العالي

Loading in 2 Seconds...

  share
play fullscreen
1 / 19
Download Presentation

الجهات المشرفة على التعليم العالي - PowerPoint PPT Presentation

orlando-wolf
242 Views
Download Presentation

الجهات المشرفة على التعليم العالي

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

  1. الجهات المشرفة على التعليم العالي أسماء الطالبات: فريده العتيبي . أمجاد الحربي . بدور العنزي . نورة الحميداني . شريفه الشهري .

  2. الجهات المشرفة على التعليم العالي إلى عهد قريب كانت الجهات التي تشرف على التعليم العالي في المملكة تتمثل في :أربع جهات رئيسة هي وزارة التعليم العالي،وزارة التربية والتعليم، وزارة الصحة،والمؤسسة العامة للتعليم الفني و التدريب المهني ، بالإضافة إلى قطاعات أخرى وفيما يلي تفصيل ذلك:

  3. 1-وزارة التعليم العالي:تشرف على الجامعات الحكومية بالإضافة إلى الكليات الأهلية. 2-وزارة التربية والتعليم: و تشرف على كليات المعلمين وعددها 18 كلية موزعة على أنحاء المملكة. وكذلك كليات البنات وعددها 102 كلية بما في ذلك كليات التربية و كليات إعداد المعلمات و الكليات المتوسطة المطورة و كليات الآداب و غيرها .. وقد كانت من قبل تابعه للرئاسة العامة لتعليم البنات. 3-المؤسسة العامة للتعليم الفني و التدريب المهني:وتشرف على كليات التقنية،و كلية الاتصالات، والمعاهد الفنية فيما فوق الثانوي. 4-وزارة الصحة: وتشرف على الكليات و المعاهد الصحية التي تعد الكوادر الصحية المساعدة و عددها 37 كلية و معهداً صحياً للبنين و البنات. 5-الهيئة الملكية للجبيل و ينبع: وتشرف على الكليتين الصناعيتين في مدينة الجبيل و ينبع . 6-قطاعات أخرى أمنية و عسكرية: مثل وزارة الدفاع و الطيران ،وزاة الداخلية ،رئاسة الحرس الوطني،و كذلك وزارة الخدمة المدنية التي تشرف على معهد الإدارة العامة. • وفي جلسة مجلس الوزراء يوم الاثنين 1425/5/3 هـ صدر قرار يقضي بأن تنقل من وزارة التربية و التعليم إلى وزاة التعليم العالي.

  4. مسؤولية تنفيذ سياسات التعليم العالي:يشرف على تنفيذ سياسات التعليم العالي سلطات ارتبطت بالسلم الإداري للتعليم الجامعي و تتمثل هذه السلطات فيما يلي: 1-المجلس الأعلى للتعليم: وهو مجلس صدر قرار مجلس الوزراء في 1425/5/3 هـ بتأسيسه لتدمج فيه اختصاصات كل من مجلس التعليم العالي و اللجنة العليا لسياسة التعليم. ويتضمن مشروع نظام المجلس الذي لايزال تحت الدراسة في مجلس الشورى أن يتولى خادم الحرمين الشريفين رئاسة المجلس. و قبل تأسيس هذا المجلس كان مجلس التعليم العالي يمثل قمة السلم الإدراي وهو السلطة العليا المسؤولة عن شؤون التعليم فوق المستوى الثانوي. 2-وزارة التعليم العالي:وتتولى الوزارة تنفيذ سياسة الدولة في مجال التعليم الجامعي. 3-مجلس الجامعة:ويتولى المجلس تصؤيف شئون الجامعة الأكاديمية والإدارية و المالية و تنفيذ السياسة العامة للجامعات . 4-مدير الجامعة:وسلطته تلي سلطة مجلس الجامعة إذ يتولى إدارة الشؤون العلمية و الإدارية و المالية للجامعة و يكون مسؤولا أمام وزيز التعليم العالي عن ذلك. 5-وكلاء الجامعة:وقد نص النظام أن لكل جامعة وكيلين أو أكثر لمعاونة مدير الجامعة في إدارة شئونها الأكادمية و المالية و البحثية و نحوه.

  5. جامعات المملكة العربية السعودية يوجد في المملكة واحد وعشرون جامعة حكومية,و ثلاث جامعات أهلية و الجامعات الحكومية هي: 1-جامعة الملك سعود بالرياض أنشئت عام 1377 هـ. 2-الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أنشئت عام 1381هـ. 3-جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض أنشئت عام1394 هـ وغيرها.. وأما الجامعات الأهلية فهي: 1-جامعة الأمير سلطان وبدات الدراسة بها عام 1420 هـ. 2-جامعة الأمير محمد بن فهد وبدأت الدراسة بها عام 1427 هـ. 3-جامعة الفيصل وبدأت الدراسة بها 1428 هـ.

  6. وتشترط جميع التخصصات الجامعية في المملكة الإلمام بموضوعات الإعداد الثقافي العام في الشريعة الإسلامية واللغة العربية واللغة الإنجليزية. وفيما يلي تفصيل لأبرز الجامعات السعودية و البرامج التي تقدمها: 1-جامعة الملك سعود: أنشئت الجامعة في 1377/4/21 هـ ,وكانت أول كلية أنشئت بها هي كلية الآداب . و تلاها كلية العلوم في العام التالي.ثم توالى إنشاء الكليات في الجامعة حتى أصبحت في الوقت الحالي تضم 32 كلية. و تعد الجامعة أكبر جامعة سعودية من حيث عدد الكليات والطلاب. وكانت كليات الجامعة موزعة على مناطق متعددة في الرياض. 2-الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة:انطلاقا من رسالة المملكة تجاه نشر الدعوة الإسلامية و زيادة الوعي بالشريعة و علومها بين مجتمعات العالم الإسلامي فقد قررت الدولة إنشاء جامعة إسلامية كبرى يقبل بها طلبة العلم من جميع أنحاء العالم الإسلامي. وتنفيذاً لذلك أنشئت الجامعة عام 1381هـ ,وتحددت رسالتها في الآتي: 1-تبليغ رسالة الإسلام إلى العالم . 2-غرس الروح الإسلامية . 3-إعداد البحوث العلمية و ترجمتها و نشرها.

  7. 3-جامعة الملك عبدالعزيز:وتعد أول جامعة أهلية في المملكة . أنشئت عام 1387 هـ ومقرها جدة وقبلت 68طالباً و30 طالبة في برنامج التوجيه بالجامعة.و قرر مجلس الوزراء بتحويلها إلى جامعة حكومية وأن تضم لها كليتا الشريعة و التربية اللتان كانتا تابعتين لوزاة المعارف. وتضم جامعة الملك عبدالعزيز في الوقت الحاضر 20 كلية. 4-جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية: أنشئت الجامعة في عام 1394هـ ومقرها الرياض أنشئت كلية الشريعة بالرياض و بعدها أنشئت كلية اللغة العربية. واصدر قرار مجلس الوزراء بتحويلها لجامعة تحمل اسم مؤسس الدولة السعودية الإمام محمد بن سعود رحمه الله ويتركز اهتمام الجامعة على تعليم العلوم الشرعية و العربية وبعض العلوم الاجتماعية. من أهداف الجامعة: 1- توفير أسباب التعليم الجامعي و الدراسات العليا في العلوم الإسلامية. 2-إعداد علماء متخصصين في العلوم الإسلامية و اللغة العربية. 3- العناية بالبحوث الإسلامية. وتضم الجامعة حالياً 14 كلية ,أحدثها كليتي الطب و العلوم.

  8. 5-جامعة الملك فهد للبترول و المعادن: كان الهدف من إنشائها سد حاجة البلاد من المواطنين المتخصصين في ميادين صناعة النفط. وتخلف هذه الجامعة عن بقية الجامعات ماعدا الجامعة الإسلامية لكونها للذكور فقط. وكانت الجامعة في البداية على شكل كلية عرفت باسم (كلية البترول والمعادن) أنشئت عام 1383هـ في الظهران و استمرت في أداء رسالتها عبر 4 أقسام علمية. وفي عام 1395هـ صدر المرسوم الملكي بتحويلها إلى جامعة وأصبح وزير التعليم العالي. وتضم الجامعة في الوقت الحاضر 10 كليات. 6-جامعة الملك فيصل:ومقرها الأحساء وقد أنشئت عام 1395هـ ولها فرع في الدمام. وقد ضمت في عام الأول أربع كليات شملت تخصصات علمية وعملية. وتضم الجامعة في الوقت الحاضر 28 كلية موزعة على الدماموالأحساء.

  9. 7-جامعة أم القرى: وتعد كلية الشريعة بها نواة التعليم العالي بالمملكة بأسرها إذ أنشئت عام 1369 هـ ومقر الجامعة مكة المكرمة وتهدف الجامعة حسب نظامها الأساسي إلى: 1-القبام بدور إيجابي في ميدان البحث العلمي. 2-إعداد علماء ومدرسين متخصصين. 3-الإسهام في تلبية احتياجات البلاد الإسلامية. كما يرتبط بها مركزان مهمان هما: 1-مركز أبحاث الحج: بهدف استخدام البحث لإسهام في الوصول لحلول لمشكلات الحج. 2-مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي:بهدف التراث الإسلامي

  10. 8-جامعة الملك خالد:ومقرها أبها وقد تأسست في عام 1419هـ , وتضم الجامعة بعد أن ألحق بها العديد من كليات البنات وكليتي المعلمين بأبهاوبيشة 30 كلية ومعهداً للغة الإنجليزية والترجمة ,ولعل أحدث هذه الكليات هي الهندسة و الصيدلة وطب الأسنان. 9-جامعة طبية بالمدينة المنورة:وتأسست عام 1424هـ وقد ألحق بالجامعة مؤخراً كليات البنات وكلية المعلمين بمنظمة المدينة المنورة ليصبح مجموع كلياتها (17) كلية ومعهداً للأئمة والخطباء ومن أبرز الكليات: 1-كلية التربية والعلوم الإنسانية. 2-كلية العلوم. 3-كلية الطب. 4-كلية علوم وهندسة الحاسبات.

  11. 10-جامعة القصيم:وتأسست في عام 1424هـ وقد ألحق بها مؤخراً كليات البنات بمنطقة القصيم وكلية المعلمين بالرس ليصبح مجموع الكليات بالجامعة (24) كلية من أبرزها: 1-كلية الشريعة وأصول الدين. 2-كلية الزراعة والطب البيطري. 3-كلية العلوم. 4-كلية الهندسة. 11-جامعة الطائف: وهي كذلك من الجامعات الجديدة التي أنشئت عام 1424هـ وتعد هذة الجامعة تطويراً لفرع جامعة أم القرى في الطائف , وهي تضم حالياً (18) كلية بعد إلحاق كليات البنات وكلية المعلمين بها ومن أبرز الكليات فيها مايلي: 1- كلية التربية. 2-كلية العلوم. 3-كلية الطب. 4-كلية الهندسة. 5-كلية الصيدلة.

  12. التطور الكمي للتعليم العالي شهد التعليم العالي في المملكة قفزات كمية هائلة خاصة بعد اعتماد الدولة للخطط التنموية الخمسية وانتشار التعليم العام للبين والبنات في كافة أرجائها. وحسب آخر إحصائية فإن مجموع كليات ومعاهد التعليم العالي بلغ 428 كلية ومعهداً. موزعة على 20 جامعة حكومية و 3 جامعات أهلية وقطاعات أخرى تشرف على التعليم العالي.

  13. الكفاءة الداخلية والخارجية للتعليم العالي • يقصد بالكفاءة الداخلية مدى قدرة المؤسسة التعليمية على تخريج الملتحقين بها في المدة المحددة للبرنامج الذي التحقوا به. ويشير الخضير(1419هـ) إلى أن الكفاءة الداخلية للتعليم العالي بلغت 21% فقط خلال السنوات من عام 1400هـ إلى 1411هـ . وتعد هذة النسبة مؤشراً خطيراً يؤكد على وجود هدر تعليمي كبير في هذا القطاع التعليمي الهام يصل إلى 79% وقد يكون وراء هذا الأمر عوامل عدة أهمها: 1- عدم انضباط الطلاب وإدراكهم للمسؤلية الجامعية. 2- عدم قدرة الطالب المستجد على التكيف مع نظام الجامعة. 3-قبول الطلاب في تخصصات لا يرغبونها.

  14. أما الكفاءة الخارجية للتعليم العالي فيقصد بها مدى قدرة المؤسسة التعليمية على تخريج أفراد قادرين على الوفاء بمتطلبات الأعمال التي أعدوا لها. ولذا أكدت الخطة على ضرورة ربط مخرجات التعليم العالي بمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتقنية وذلك عن طريق: 1- التأكيد على أهمية التدفق الطبيعي للطلاب عبر السنوات الدراسية. 2-ربط مكافأة الطلاب بأدائهم الدراسي. 3-الاستمرار في إعادة النظر في سياسة القبول.

  15. التعليم العالي واحتياجات سوق العمل مما لاشك فيه أن مؤسسات التعليم العالي قاطبة تسعى لتلبية احتياجات سوق العمل وتوفير الكفاءات البشرية التي تحتاجها الدولة والقطاع الخاص. وفي الماضي كان سوق العمل السعودي يستوعب كافة الخريجين. إلا أنه نتيجة للزيادة الكبيرة في أعداد الخريجين فإن سوق العمل السعودي لم يتمكن من استيعابهم .

  16. مواءمة التعليم العالي واحتياجات سوق العمل • ص 139-140

  17. تمويل التعليم العالي تتطلب مؤسسات التعليم العالي في أي مكان من العالم موارد مالية عالية حتى تحقق أهدافها بكفاءة واقتدار, وهذه المتطلبات المالية تتزايد سنة بعد أخرى حتى تتمكن المؤسسة التعليمة من تطوير برامجها وخططها وأبحاثها. وهذا يستدعي البحث عن وسائل جديدة لتمويل التعليم العالي في المملكة بالإضافة لما يتوفر من الموارد الحكومية من تمويل التزمت به وفقاً لما نصت عليه وثيقة سياسة التعليم من “أن التعليم مجاني في كافة أنواعه ومراحله, فلا تفرض الدولة رسوماً دراسية على الدارسين مقابل تعليمهم“ وقد شهدت السنوات الأخيرة جهوداً واضحة لفتح أبواب التمويل الخارجي لمؤسسات التعليم العالي.

  18. أساليب لتمويل التعليم العالي • تتطلب مؤسسات التعليم العالي في أي مكان من العالم موارد مالية عالية حتى تحقق أهدافها بكفاءة واقتدار وهذه المتطلبات المالية تتزايد سنة بعد اخرى. • وقد اخذت الجامعات ومؤسسات التعليم العالي الاخريباتباع أساليب متعددة للتمويل منها : • 1/ تبني مفهوم الجامعة المنتجة حيث تعمل الجامعة على زيادة مواردها من الخدمات . • 2/أنشات وزارة التعليم العالي حديثا صندوقا باسم (صندوق التعليم العالي ) تودع فيه مكافات الطلاب .3/شرعت الدولة أنظمة تجيز للجامعات قبول الهبات والتبرعات والأوقاف والوصايا.

  19. التحديات المستقبيلة للتعليم العالي السعودي • التحديات المرتبطة بالنمو السكاني وزيادة الطلب على التعليم العالي. • التحديات المرتبطة بالتغيرات العالمية والظواهر الجديدة. • تحديات مرتبطة بكفاءة التعليم الداخلية والخارجية. • تحديات مرتبطة بتحقيق وظائف الجامعة.