Download
1 / 170

???????? ?????????? ????? ??????? ??? 2004 ?????? ???? 1982 - PowerPoint PPT Presentation


  • 182 Views
  • Uploaded on

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمي – مايو 2005 المشروعات القومية الزراعية المقترحة في اطار الاستيراتيجية القومية للبحث العلمي. المؤشرات الاقتصادية بقطاع الزراعة عام 2004 مقارنة بعام 1982. مع الأخذ في الاعتبار التغير في قيمة الجنيه المصري.

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about '???????? ?????????? ????? ??????? ??? 2004 ?????? ???? 1982' - marcus


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript
2004 1982
المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمي – مايو 2005المشروعات القومية الزراعيةالمقترحة في اطار الاستيراتيجية القومية للبحث العلمي


2004 1982

المؤشرات الاقتصادية بقطاع الزراعة عام 2004 مقارنة بعام 1982

  • مع الأخذ في الاعتبار التغير في قيمة الجنيه المصري

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المؤشرات الاقتصادية للإنتاج بقطاع الزراعة عام 2004 مقارنة بعام1982

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المؤشرات الاقتصادية للإنتاجية بقطاع الزراعة

عام 2004 مقارنة بعام 1982

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

دور الحملات القومية في خفض الفجوة الغذائية:

في إطار الجهود المشتركة لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومركز البحوث الزراعية للنهوض بالإنتاجية وتعظيم الاستفادة من وحدتي المياه والأرض ، تم تنفيذ العديد من الحملات القومية لمحاصيل القمح والذرة والأرز والمحاصيل الزيتية والمحاصيل السكرية ، البصل والثوم، الموز، والموالح ، وكان لوجود مختلف التخصصات من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية المختلفة في تشكيل هذه الحملات والدعم المادي المنتظم والمستمر الذي تقدمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالغ الأثر في تحقيق إنجازات حقيقية في مجال الإنتاج النباتي ، وزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل المختلفة، وزيادة دخول المزارعين من خلال زيادة الإنتاجية في وحدة المساحة كما يلي:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الزيادة في إنتاجية المحاصيل التي بها نشاط للحملات القومية

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المؤشرات الاقتصادية للإكتفاء الذاتي بقطاع الزراعة

عام 2004 مقارنة بعام 1982

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المشكلة الرئيسية التى تواجه قطاع الزراعة

العجز في الغذاء

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

محدودية الزراعةالموارد الزراعية الطبيعية المتاحة.

ارتفاع نسبة الفاقد في السلع الزراعية (10-30)%.

ارتفاع نسبة النمو السكاني 1.8% سنوياً.

زيادة فئة المستهلكين (50%) من السكاناقل من 20 عاما.

اتسـاع قاعدة الأفــراد أصحاب الدخول المتدنية .

أسباب المشكلة

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

1- الزراعةالمشروع القوميلتقليص الفجوة الغذائية من المحاصيل الإستراتيجية

تعاني مصر من وجود فجوة بين الإنتاج والاستهلاك في بعض المحاصيل ذات الصلة بالأمن الغذائي وهي:القمح والذرة الصفراء والمحاصيل الزيتية التصنيعية (فول الصويا ، الكانولا عباد الشمس) والمحاصيل السكرية (بنجر السكر ، قصب السكر).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

1- 1 المشروع القومي لمحصول القمح الزراعة

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تتضمن عناصر المشروع ما يلى الزراعة :

  • تطور المساحة والإنتاج والإنتاجية والواردات ونسبة الاكتفاء الذاتي والوضع الحالي.

  • ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع.

  • أهداف المشروع.

  • خطة العمل بالمشروع.

  • الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع.

  • العائد المتوقع من المشروع.

  • الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع.

  • الميزانية المقترحة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تطور المساحة والإنتاج والإنتاجية والواردات ونسبة الاكتفاء الذاتي

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع :

تبلغ احتياجاتنا من القمح في عام 2004 حوالي 12 مليون طن .

بل إنتاجنا القومي من القمح في عام 2004 حوالي 6 مليون طن ، باكتفاء ذاتي نسبته 50%.

بلغت الكميات المستوردة من القمح في عام 2004 حوالي 6 مليون طن .

يعتبر محصول القمح المصدر الرئيسي لرغيف الخبز

ضرورة توفير احتياجاتنا من القمح ذاتيا لتجنب المخاطر المترتبة عن استيراد القمح من الخارج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

اهداف المشروع المشروع ::

الوصول بالإنتاج الكلي إلى حوالي 8.8 مليون طـن قمح بنهاية الخطة الخمسية الخامسة 2002/2007، وحوالي 12 مليون طن بحلول عام 2010.

زيادة متوسط الإنتاجية من 17أردب/فدان حالياً إلى 19أردب/فدان بنهاية الخطة الخمسية 2007، وحوالي 24 أردب/فدان بحلول عام 2017.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982
الخطة التنفيذية لمشروع محصول القمح

أولاً : المجال البحثي:

  • استمرار برامج استنباط الأصناف عالية الإنتاجية والمقاومة للآفات وتتحمل الظروف البيئية المعاكسة والكفاءة العالية لاستخدام الأسمدة الازوتية.

  • استنباط أصناف مبكرة النضج من القمح تمكن من تعاقب القطن بعد القمح.

  • توفير التقاوي بدرجتي الأساس والمسجلة بما يكفى لتغطية 50% على الأقل من المساحة المنزرعة بالقمح وإتاحتها للمزارعين بسعر مناسب.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إعداد حزم التوصيات الفنية لمناطق إنتاج القمح المتباينة مع استخدام التركيب المحصولي المناسب وفقا لخصوبة الأرض وطرق الري المتبعة لتضييق الفجوة في الإنتاجية بين حقول المزارعين والحقول الإرشادية والتي تتراوح بين 7-10 أردب لتصبح 5-8 أردب بحلول عام 2007 وإلى 3-5 أردب بحلول عام 2010.

  • رفع إنتاجية محاصيل العلف الصيفية والشتوية من خلال استنباط الأصناف عالية الإنتاجية والاهتمام بصناعة تقاويها وتحديد حزم التوصيات الفنية لكل محصول وتنفيذ برامج نقل التكنولوجيا.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثانياُ : المجال الإرشادي: إنتاج القمح المتباينة مع استخدام التركيب المحصولي المناسب وفقا لخصوبة الأرض وطرق الري المتبعة لتضييق الفجوة في الإنتاجية بين حقول المزارعين والحقول الإرشادية والتي تتراوح بين 7-10 أردب لتصبح 5-8 أردب بحلول عام 2007 وإلى 3-5 أردب بحلول عام 2010.

  • نشر وتعميم زراعة الأصناف ذات الإنتاجية العالية مثل سخا 94، جميزة 10 ، جيزة 168 ، جميزة 9 ، جميزة 7 ، سدس1 ، بني سويف 1 ، سخا 93 وما يستجد منه من أصناف جديدة والاهتمام بنشر أصناف قمح الديورم في محافظات جنوب الوادي.

  • التوسع في زراعة القمح محملا على القطن في مساحة 100 ألف فدان سنوياً بالمحافظات المختلفة خاصة في الحيازات الصغيرة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • استمرار نشاط الحملة القومية للقمح وتوفير التمويل اللازم لها والعمل على توفير مدخلات الإنتاج في الأوقات المناسبة وأهمها الأسمدة ومبيدات الحشائش.

  • التوسع في ميكنة خدمة وزراعة وحصاد محصول القمح بمعدل 50 ألف فدان سنويا لخفض الفاقد قبل الحصاد في الأراضي القديمة ونشر وتعميم الزراعة الآلية في الأراضي الجديدة.

  • تفعيل الدورة الزراعية والعمل على تطبيق التراكيب المحصولية المستحدثة بعد تعميم زراعة أصناف الأرز مبكرة النضج من خلال إقامة حقول إرشادية على النحو التالي :

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • أرز- قمح (أصناف مبكرة) – قطن وذلك في محافظات كفر الشيخ - الدقهلية- الشرقية ، بواقع عدد 5 حقول إرشادية مساحة كل منها 1-2 فدان.

  • أرز مبكر – قمح محمل عليه قطن (التحميل المناوب) وذلك بمحافظات البحيرة – الشرقية – الفيوم ، بواقع 50 حقل إرشادي بكل محافظة مساحة كل منها 1-2 فدان.

  • أرز مبكر – بنجر- قطن يعقبه قمح في الموسم التالي في محافظات كفر الشيخ- الدقهلية-الفيوم ، بواقع 50 حقل إرشادي في كل محافظة مساحة كل حقل فدان واحد.

  • أرز مبكر- برسيم فحل-قمح يعقبه قطن في الموسم التالي في جميع محافظات الأرز ، بواقع 30 حقل إرشادي مساحة كل منها 1-2 فدان.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تنفيذ جميع الحقول الإرشادية السابقة مع استبدال محصول الذرة الصفراء أو البيضاء محل محصول الأرز وذلك في المحافظات التي لا تزرع أرزا.

  • زيادة مصادر إنتاج الأعلاف غير التقليدية للمساهمة في حل مشكلة الأعلاف والحد من منافسة البرسيم للقمح وبالتالي التوسع في زراعة القمح في جزء من المساحة المنزرعة بالبرسيم عن طريق :

  • نشر زراعة البرسيم الحجازي في الأراضي الجديدة (ناتج فدان برسيم حجازي يساوي ناتج 2 فدان برسيم مصري).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحويل مساحات الدراوة (حوالي 250 ألف فدان) إلى ذرة صفراء لصناعة السيلاج وهذا يؤدي إلى مضاعفة الإنتاجية من وحدة المساحة.

  • التوسع في زراعة محاصيل الأعلاف ذات الميزة النسبية بالأراضي الهامشية.

  • استخدام سيقان هجن الذرة الشامية والرفيعة والأرز في إنتاج سيلاج لتغذية الحيوانات صيفا وشتاءا.

  • ترشيد التغذية على البرسيم مما يوفر حوالي 25% ويحسن من العائد من وحدة الإنتاج الحيواني .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • زيادة إنتاجية البرسيم المصري من خلال نشر تقاوي الأصناف عالية الإنتاجية مما يؤدي إلى زيادة قدرها 20% من وحدة المساحة.

  • استمرار تقديم الخدمات العامة لمزارعي القمح والمتمثلة مثل في مقاومة حشيشة الزمير وميكنة زراعة وحصاد القمح بأسعار مخفضة، والمعلومات الإرشادية. وتقديم خدمات إرشادية من خلال برامج نقل التكنولوجيا والحملات القومية.

  • التوسع في المساحة المنزرعة بالقمح بمعدل 200 ألف فدان سنويا.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع.

سوف يتم تنفيذ المشروع على مرحلتين زمنيتين:

المرحلة الاولى:من 4-5 سنوات للوصول بإنتاجنا من القمح بما لا يقل عن 80% من جملة احتياجاتنا بحلول عام 2010 وسوف يساعد على تحقيق هذا الهدف الطفرة التى حدثت فى المساحة المنزرعة فى موسم 2004/2005 ، حيث تجاوزت 3 مليون فدان ، بزيادة تقدر بنحو 500 ألف فدان عن موسم 2003/2004،وترجع الزيادة فى المساحة المنزرعة فى موسم 2004/2005 الى :

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • التنسيق بين وزارتى الزراعة والتموين بشأن استلام المحصول ورفع سعر توريد المحصول الى 165 جنيه/الاردب فى موسم 2004/2005، مقابل 145جنيه فى موسم 2003/2004 ،

  • استجابة المزارعين للتراكيب المحصولية المستحدثة الجديدة التي تم نشرها بعد استنباط أصناف الأرز مبكرة النضج، وتم تعميمها في معظم المساحة المنزرعة أرز.

  • توفر مستلزمات الانتاج بالأسعار وفى الاوقات المناسبة وفى جميع المنافذ المخصصة لبيعها .

  • التعاون المتميز بين وزارتى الزراعة واستصلاح الاراضى، والموارد المائية والرى.

    • وتبدأ هذه المرحلة فور اقرار المشروع.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المرحلة الثانية: والتموين بشأن استلام المحصول ورفع سعر توريد المحصول الى 165 جنيه/الاردب فى موسم 2004/2005، مقابل 145جنيه فى موسم 2003/2004 ،سبع سنوات(2011-2017) ويتم خلالها الوصول بإنتاجية الفدان الى 24 اردب كمتوسط عام للجمهورية وتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح إنشاء لله .

ونظرا لان أنشطة المشروع البحثية والإرشادية ترتبط ارتباطا وثيقا ببعضها ولها صفة الاستمرارية في المستقبل المنظور ، ونظرا لان تحقيق الأهداف المرجوة من المرحلة الثانية تتعلق بقضية الأمن الغذائي فإن هذه المرحلة تعتبر مرحلة لها صفة الاستمرارية أيضا.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العائد المتوقع من المشروع: والتموين بشأن استلام المحصول ورفع سعر توريد المحصول الى 165 جنيه/الاردب فى موسم 2004/2005، مقابل 145جنيه فى موسم 2003/2004 ،

  • زيادة غلة الفدان (الإنتاجية) وبالتالي زيادة دخل المزارع من وحدة المساحة وزيادة الإنتاج الكلي :

  • من حوالي 6 مليون طن في عام 2004/2005 إلى 8.8 مليون طن في عام 2006/2007 أي ما يعادل قيمته حوالي 3.1 مليار جنيه. على أساس أسعار 2004/2005 سعر (165 جنيه/ أردب) .

  • من حوالي 8.8 مليون طن في عام 2006/2007 إلى 12 مليون طن في عام 2010/2011 أي ما يعادل قيمته حوالي 6.6 مليار جنيه على أساس أسعار 2004/2005 سعر (165 جنيه/ أردب) .

  • تقليل الاعتماد على الاستيراد وتخفيض الأعباء المالية على الميزانية العامة للدولة.

  • تقليل تكاليف الإنتاج وتقليل التلوث البيئي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط والتموين بشأن استلام المحصول ورفع سعر توريد المحصول الى 165 جنيه/الاردب فى موسم 2004/2005، مقابل 145جنيه فى موسم 2003/2004 ،

وزارة المالية

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الدولة لشئون البيئة

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارة الموارد المائية والرى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

ملحوظة :- هذا بالإضافة إلى توفير الاعتمادات اللازمة لتوفير تكاليف إعداد البنية الأساسية والقومية لمساحة 200 ألف فدان سنوياً.

- يتحمل المستفيدون تكاليف استصلاح واستزراع هذه الأراضي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

1- 2 المشروع القومي لتنمية المحاصيل الزيتية

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تتضمن عناصر المشروع ما يلى المحاصيل الزيتية :

تطور المساحة والإنتاجية والإنتاج والواردات والاستهلاك ونسبة الاكتفاء الذاتى.

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع.

أهداف المشروع.

خطة العمل بالمشروع.

الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع.

العائد المتوقع من المشروع.

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع.

الميزانية المقترحة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تطور المساحة والإنتاجية والإنتاج والواردات والاستهلاك ونسبة الاكتفاء الذاتى.

  • تبلغ المساحة المنزرعة حالياً(2003/2004) من المحاصيل الزيتية حوالي 260 ألف فدان ، منها حوالي 70 ألف فدان منزرعة بمحصول السمسم.

  • يبلغ الإنتاج الكلي من الزيوت النباتية حوالي 130 ألف طن، منها 50 ألف طن من المحاصيل الزيتية التصنيعية (عباد الشمس ، فول الصويا ، الكانولا) وحوالي 80 ألف طن تنتج من بذرة القطن.

  • تبلغ جملة الاستهلاك من الزيوت النباتية حوالي 1.1 مليون طن سنوياً .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول عباد الشمس

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول فول الصويا

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول الفول السوداني

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

نسبة الاكتفاء الذاتي قدرها 11 – 12% فقط.

هناك فجوة بين الانتاج والاستهلاك تقدر بنحو 88-89%.ويتم تغطية الفجوة عن طريق الاستيراد مما يلقى عبئا على ميزانية الدولة لتدبير النقد الاجنبى.

تبلغ طاقة المعاصر الزيتية بالمصانع الموجودة فى مصر حوالى 800 ألف طن وتتجاوز احتياجات مصر ، وتتحكم 6 شركات حكومية في حوالى 75%، ويتحكم القطاع الخاص فى حوالى 25% ، الا انها طاقة معطلة نتيجة النقص في الانتاج المحلي من البذور الزيتية، لذا تقوم شركات القطاع الخاص وقطاع الاعمال العام باستيراد زيوت خام ، يتم تكريرها وتعبئتها وبيعها فى السوق المحلى.

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • يواجه التوسع فى المحاصيل الزيتية التصنيعية عدة معوقات، منها انخفاض اسعار تسويق المحاصيل الزيتية، وبالتالى انخفاض العائد منها مقارنة بالمحاصيل الأخرى المنافسة نتيجة لإلغاء الدورة الزراعية، كذا صعوبة تسويقها نتيجة عدم اتباع الزراعة التعاقدية بين المزارعين وشركات استخلاص الزيوت، وزيادة تكاليف الإنتاج نتيجة نقص الآلات الزراعية لزراعة وحصاد المحاصيل الزيتية خاصة فى الاراضي الجديدة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أهداف المشروع: التصنيعية عدة معوقات، منها انخفاض اسعار تسويق المحاصيل الزيتية، وبالتالى انخفاض العائد منها مقارنة بالمحاصيل الأخرى المنافسة نتيجة لإلغاء الدورة الزراعية، كذا صعوبة تسويقها نتيجة عدم اتباع الزراعة التعاقدية بين المزارعين وشركات استخلاص الزيوت، وزيادة تكاليف الإنتاج نتيجة نقص الآلات الزراعية لزراعة وحصاد المحاصيل الزيتية خاصة فى الاراضي الجديدة.

  • رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزيتية إلى حوالي 30% بحلول عام 2007 ثم إلى حوالي 50% بحلول عام 2010.

  • تقليل الاعتماد على الخارج فى تدبير احتياجاتنا من الزيوت النباتية وتخفيف العبء الملقى على كاهل الدولة فى تدبير العملة الصعبة لتمويل استيراد الزيوت من الخارج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الخطة التنفيذية لمشروع المحاصيل الزيتية:

أولاً : المجال البحثي:

  • استعراض الدراسات السابقة التي تمت على تلك المحاصيل وإبراز الإيجابيات المستخلصة منها لتكون نقطة انطلاق لتنفيذ الخطة.

  • استمرار برامج التربية لاستنباط الأصناف والهجن عالية الإنتاجية والمقاومة للآفات من خلال التعاون والتنسيق بين مركز البحوث الزراعية والجامعات والمراكز البحثية ذات الصلة.

  • إنتاج تقاوي الأساس من الأصناف والهجن المستنبطة حديثاً بما تكفي لإنتاج التقاوي المعتمدة من المحاصيل الزيتية .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثانياً : المجال الإرشادي: الزيتية

  • استمرار تدعيم جهود الحملة القومية للنهوض بالمحاصيل الزيتية بالتعاون والتنسيق مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

  • إقامة تجميعات إرشادية (مدارس حقلية تعليمية) عددها 25 مزارع لكل تجميعه في 10 محافظات (الإسماعيلية - كفر الشيخ - دمياط - البحيرة - النوبارية - شباب الخريجين - الفيوم بني سويف - سوهاج - الوادي الجديد) .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إقامة ورشة عمل تضم المزارعين والمرشدين الزراعيين والباحثين والعاملين في قطاع الصناعة لاستيضاح المشاكل والمعوقات التي تحد من التوسع في زراعة المحاصيل الزيتية.

  • تحديد المزارعين الراغبين في زراعة المحاصيل الزيتية بكل قرية أو منطقة ومتابعة هؤلاء المزارعين من خلال الباحثين والمرشدين لزيادة الوعي لديهم عن زراعة المحاصيل الزيتية.

  • تدريب أخصائيو المحاصيل الزيتية بمناطق زراعتها لرفع كفاءتهم العلمية والعملية ليقوموا بدورهم في تدريب المزارعين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أولا : محصول عباد الشمس: والمرشدين الزراعيين والباحثين والعاملين في قطاع الصناعة لاستيضاح المشاكل والمعوقات التي تحد من التوسع في زراعة المحاصيل الزيتية.

يمكن التوسع في زراعة محصول عباد الشمس عن طريق:-

  • زراعة عباد الشمس في العروة الصيفية المبكرة بعد محاصيل بنجر السكر (العروات المبكرة منه) أو الفول البلدي الذي يستخدم للاستهلاك الأخضر أو بعد الشعير أو بعد البرسيم على أن يعقب عباد الشمس محصول الأرز في الزراعة الصيفية ثم زراعة القمح ثم زراعة القطن.

  • زراعة عباد الشمس في العروة النيلية في محافظات مصر الوسطى يعقبه محصول شتوي (القمح أو البرسيم) ثم القطن ومن هذه المحافظات (الفيوم - بني سويف - المنيا).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • زراعة عباد الشمس بعد الأرز المبكر ثم زراعة القمح بعقيه القطن في حافظة الفيوم.

  • زراعة عباد الشمس على خطوط بنجر السكر بدون خدمة في مناطق زراعة بنجر السكر في محافظات (الدقهلية - كفر الشيخ - البحيرة - الفيوم).

  • تحميل عباد الشمس على زراعات قصب السكر الغرس الخريفي قي محافظات (أسيوط - سوهاج - - قنا - الأقصر - أسوان).

  • تحميل عباد الشمس عقب محاصيل الخضر المبكرة (الطماطم - البطاطس - المقات) في محافظات (الفيوم - بني سويف - الإسماعيلية).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحميل عباد الشمس على زراعة الطماطم في العروة الشتوية بالوجه القبلي في محافظات (المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر) وفي العروة الصيفية في محافظات (الإسماعيلية - الشرقية - الدقهلية - البحيرة - النوبارية).

  • وبتنفيذ هذه الخطة يمكن أن تصل المساحة المنزرعة إلى عباد الشمس من (80 - 100) ألف فدان تنتج حوالي (100 - 125) ألف طن بذرة تنتـج نحـو (40 - 50) ألف طـن زيت بحـلول عام 2007.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثانياً : محصول الكانولا الطماطم في العروة الشتوية بالوجه القبلي في محافظات (المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر) وفي العروة الصيفية في محافظات (الإسماعيلية - الشرقية - الدقهلية - البحيرة - النوبارية). :

يمكن التوسع في زراعة محصول الكانولا عن طريق:-

  • مشروع شباب الخريجين بالوجه البحري والقبلي .

  • أراضي شمال الدلتا والتي تحتوي على نسبة من الملوحة .

  • الأراضي ضعيفة الإنتاجية من المحاصيل الشتوية الأخرى .

ويمكن أن تزداد المساحة المنزرعة إلى 100 ألف فدان بشرط توفر المعاصر الخاصة ببذرة الكانولا والتي تستوعب الكميات الناتجة منه، وباستخدام الصنف المحلي (سرو 4) وتطبيق حزم التوصيات، والتوسع في الميكنة الزراعية يمكن تعظيم إنتاجية وحدة المساحة لتصل إلى 2.5 - 1.5 طن للفدان، وتحت هذه الظروف من المتوقع أن يصل الناتج الإجمالي من هذه المساحة إلى 125-150 ألف طن بذور تنتج في حدود من 50-60 ألف طن زيت سنوياً .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثالثاً : محصول السمسم: الطماطم في العروة الشتوية بالوجه القبلي في محافظات (المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر) وفي العروة الصيفية في محافظات (الإسماعيلية - الشرقية - الدقهلية - البحيرة - النوبارية).

  • تقييم السلالات المبشرة من السمسم تحت ظروف الري بالرش لاختيار المناسب منها لزراعته بمناطق النوبارية وتحت نظام الري بالرش .

  • التوسع في زراعة محصول السمسم بالأراضي الجديدة بمعدل 10 آلاف فدان سنوياً لزيادة المساحة المنزرعة إلى 110-120 ألف فدان حتى عام 2007 تنتج في حدود 75-80 ألف طن بذرة تعطي ما يقرب من 90% من الاستهلاك المحلي.

  • نشر زراعة الأصناف المستنبطة حديثاً عالية الإنتاجية والمقاومة للأمراض .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

رابعاً : الفول السوداني: الطماطم في العروة الشتوية بالوجه القبلي في محافظات (المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر) وفي العروة الصيفية في محافظات (الإسماعيلية - الشرقية - الدقهلية - البحيرة - النوبارية).

  • استنباط أصناف من الفول السوداني تلاءم متطلبات التصدير من حيث حجم القرون والبذور ونسبة التصافي وخلوها من التلوث بالأفلاتوكسين.

  • توعية المزارعين والمصدرين بمعاملات ما قبل وبعد الحصاد لإنتاج محصول يصلح لأغراض التصدير وأيضاً الاستهلاك المحلي .

  • التوعية باستخدام الفول السوداني في إنتاج منتجات غذائية منه لزيادة القيمة المضافة للمحصول وهذا يؤدي إلى إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة لإنتاج تلك المواد الغذائية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • التوسع في زراعة أصناف الفول السوداني ذات المحتوى العالي من الزيت لسد جزء من الفجوة الزيتية خاصة وأن هذه الأصناف مبكرة النضج .

  • التركيز على زراعات خاصة بالتصدير في المناطق التي تخلو من الإصابات الفطرية المفرزة للأفلاتوكسين والتي تنتج محصول ذات مواصفات اقتصادية ملائمة.

  • ومن خلال تلك الخطة يمكن التوسع في زراعة محصول الفول السوداني من الأصناف الصالحة للتصدير ومن الأصناف الزيتية لتصل المساحة حتى عام 2007 إلى (180-190) ألف فدان تنتج حوالي (255- 260) ألف طن سنوياً.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

خامساً : فول الصويا: السوداني ذات المحتوى العالي من الزيت لسد جزء من الفجوة الزيتية خاصة وأن هذه الأصناف مبكرة النضج .

  • التوسع في زراعة فول الصويا محملاً على محصول الذرة الشامية في 10% من المساحة المنزرعة بالذرة الشامية بما يوفر أكثر من ألف فدان سنوياً تنتج حوالي (60-70) ألف طن من فول الصويا.

  • تبني نشر الأصناف المستنبطة حديثاً منه والمقاومة لدودة ورق القطن ومنها صنف جيزة 111 الذي أعطى إنتاجية وصلت إلى 2 طن للفدان وتوفير نفقات الرش بالمبيدات والمحافظة على البيئة .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • استنباط أصناف تلاءم التحميل لكل من فول الصويا والذرة الشامية وذلك للتوسع في زراعة فول الصويا محملاً على الذرة الشامية .

  • تعميم التلقيح بالبكتيريا العقدية المثبتة للآزوت الجوي للتقاوي عند الزراعة حيث يوفر ذلك من استخدام الأسمدة الكيماوية مما يقلل من تكاليف الإنتاج وزيادة عائد ودخول المزارعين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

سادساً : محصول الزيتون: من فول الصويا والذرة الشامية وذلك للتوسع في زراعة فول الصويا محملاً على الذرة الشامية .

  • التوسع في زراعة أصناف الزيتون الزيتية عالية الإنتاجية في الثمار والزيت بدلاً من أصناف التخليل.

  • إيجاد حلول علمية لمشكلة جمع ثمار الزيتون من الأشجار والتي تتطلب تكلفة عالية .

  • حصر المعاصر الموجودة في مناطق إنتاج الزيتون وقدرتها السنوية في استخلاص الزيت منها .

  • دراسة المشاكل المتعلقة بالإنتاج لخفض تكلفته وتوفير زيت الزيتون بسعر مناسب للمستهلك للإقبال على استخدامه أو تصدير الناتج منه.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وللتوسع في زراعة المحاصيل الزيتية التصنيعية وتشجيع المزارعين على زراعتها يجب أن يؤخذ في الاعتبار النقاط التالية:-

  • اشتراك القطاع الخاص الصناعي في التعاقد المباشر مع المزارعين مع تحديد السعر المناسب للمزارعين .

  • إنشاء صندوق موازنة أسعار البذور الزيتية يمول من حصيلة بيع المستورد من البذور الزيتية والزيوت النباتية وأنواع الكسب عن طريق فرض رسم تنمية لزراعة المحاصيل الزيتية.

  • وضع نظام تسويق ملائم لاستلام المنتج من المزارعين ودفع 90% من الثمن فور استلام المحصول ويسدد الباقي (10%) بعد استلام المصنع للبذرة وتحديد نسبة النظافة والرطوبة وغيرها.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط الزيتية التصنيعية وتشجيع المزارعين على زراعتها يجب أن يؤخذ في الاعتبار النقاط التالية:-

وزارة المالية

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الدولة لشئون البيئة

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارة الموارد المائية والرى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

1 – 3 المشروع القومي لتنمية المحاصيل السكرية

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تتضمن عناصر المشروع ما يلى: المحاصيل السكرية

تطور المساحة والإنتاجية والإنتاج والواردات والاستهلاك ونسبة الاكتفاء الذاتى.

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع.

أهداف المشروع.

خطة العمل بالمشروع.

الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع.

العائد المتوقع من المشروع.

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع.

الميزانية المقترحة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول قصب السكر

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول بنجر السكر

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع

  • يعتمد إنتاج السكر فى مصر والعالم على محصولين رئيسين وهما محصول القصب والذى يساهم بنحو 70% من الإنتاج العالمى من السكر ، ومحصول بنجر السكر والذى يساهم بنحو 30% من الانتاج العالمى.

  • وتبلغ المساحة المزروعة في مصر من قصب السكر وبنجر السكر حوالي 455 ألف فدان (315 ألف فدان قصب سكر ،140 ألف فدان بنجر) أنتجت 1.6 مليون طن سكر عام 2004 عبارة عن : نحو مليون طن سكر من محصول القصب ، 400 ألف طن سكر من بنجر السكر ، ونحو 200 ألف طن من المحليات .

  • وبلغ الاستهلاك المحلي 2.2 مليون طن، حيث يتم استيراد كمية 600 ألف طن سنويا لسد الفجوة الغذائية من السكر . ونتيجة للزيادة المضطردة في عدد السكان وزيادة متوسط استهلاك الفرد من السكر سنوياً إلى 31.5 كجم عام 2003 مقارنة بنحو 16.6 كجم في عام 1985 أي بمعدل الضعف ،

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • وقد أدى ذلك إلى وجود فجوة بين الإنتاج والاستهلاك وأصبح ما ينتج يحقق اكتفاء ذاتي بنسبة حوالي 70% ، ونستورد كمية سكر حوالي 600 ألف طن سنوياً ، وذلك رغم ارتفاع متوسط إنتاجية الفدان من محصول قصب السكر 33.7طن/فدان عام 1978 إلى حوالي 45 طن/فدان عام 2004.

أهداف المشروع.

  • رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل السكرية من حوالي 70% إلى حوالي 80% بحلول عام 2007 ثم إلى 100% بحلول عام 2010.

  • تقليل الاعتماد على الخارج فى تدبير احتياجاتنا من السكر وتخفيف العبء الملقى على كاهل الدولة فى تدبير العملة الصعبة لتمويل استيراد الزيوت من الخارج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الخطة التنفيذية لمشروع المحاصيل السكرية:

أولاً: قصب السكر:

المجال البحثي:

  • الانتهاء من تسجيل الأصناف المبشرة (5 أصناف) وإكثار تقاويها وإجراء التجارب التكنولوجية والصناعية بالتنسيق مع شركات السكر.

  • التوسع في استخدام المكافحة المتكاملة وإنشاء عدد (2) معمل لتربية طفيل الترايكوجراما في محافظة أسوان لمكافحة الثاقبات في مساحة 100% من المساحة المنزرعة خلال المرحلة الأولي من الخطة (2006/2007- 2009/2010)، بجانب عدد (13) معمل لتربية الطفيل موجودة حالياً منها (8) تتبع مصانع السكر، وعدد (5) تتبع وزارة الزراعة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحديد حزمة التوصيات الفنية للأصناف الجديدة المسجلة وتحت التسجيل من خلال إجراء التجارب الحقلية التأكيدية والإرشادية.

  • التوسع في إنتاج التقاوي المعتمدة من الأصناف عالية الإنتاج، وإنشاء عدد (4) وحدات لمعاملة تقاوي القصب بالماء الساخن وكذلك معاملة التقاوي بالمطهرات الفطرية للحصول على تقاوي خالية من المسببات المرضية وتوزع على النحو التالي: (أسوان 1، قنا 2، المنيا 1، سوهاج 1) .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المجال الإرشادي: للأصناف الجديدة المسجلة وتحت التسجيل من خلال إجراء التجارب الحقلية التأكيدية والإرشادية.

  • التوسع في زراعة الصنف الجديد المسجل من قصب السكر رقم 8013 ليحل بنسبة 30% محل الأصناف المنزرعة حالياً في محافظات زراعة قصب السكر (أسوان - قنا - سوهاج - المنيا) بهدف زيادة الإنتاجية في وحدة المساحة.

  • ترشيد استخدام مياه الري من خلال استخدام طريقة الري بالأنابيب المثقبة في مساحة (10) ألاف فدان سنوياً، توفر حوالي مليار متر مكعب من المياه.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • ترشيد استخدام مياه الري من خلال استخدام طريقة الري بالأنابيب المثقبة في مساحة (10) ألاف فدان سنوياً، توفر حوالي مليار متر مكعب من المياه.

  • استخدام القنوات المبطنة في ري محصول القصب وتكرار استخدام تكنولوجيا تسوية الري بالليزر في المساحات المنزرعة بالقصب كل (5) سنوات بواقع (50) ألف فدان سنوياً.

  • إتباع التكثيف الزراعي (التحميل على القصب) مثل:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحميل القمح علي محصول الغرس الخريفي مساحة 20 ألف فدان سنوياً بمحافظات زراعة القصب بمعدل 5 آلاف فدان بكل من أسوان، قنا، سوهاج، المنيا

  • زراعة محاصيل الخضر الشتوية خاصة الفول البلدي والبصل والطماطم على محصول القصب والغرس الربيعي والخريفي والخلف في مساحة 20 ألف فدان بالمحافظات الأربعة المذكورة بمعدل 5 آلاف فدان بكل محافظة.

  • زراعة عباد الشمس وفول الصويا على محصول القصب الغرس الربيعي وبعض الخلفات المبكرة في مساحة 30 ألف فدان سنويا خاصة في محافظتي المنيا وسوهاج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تعظيم الاستفادة من مخلفات الحقل الزراعية مثل:

  • القمم النامية لنباتات القصب واستخدامها في صناعة الأعلاف والسيلاج لتغذية الحيوان وإقامة تجارب إرشادية لتعريف المزارعين بأهمية هذه المخلفات وكيفية تحقيق عائد منها.

  • التوسع في استخدام طين المرشحات كسماد لتحسين خواص التربة خاصة في الأراضي الجديدة في توشكي في مساحة 10 آلاف فدان سنويا حيث يحتاج الفدان إلى حوالي 3 طن وهذا سوف يوفر من استخدام الأسمدة المعدنية.

  • استخدام الفيناس (باقي صناعة التخمر والتقطير) كسماد سائل.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تنفيذ برنامج لنقل التكنولوجيا بالتعاون مع جهاز الإرشاد الزراعي بالمحافظات الأربعة لزراعة القصب يتضمن إقامة الحقول الإرشادية في حقول المزارعين والدورات التدريبية لتعريف المزارعين والمرشدين بالأصناف الجديدة وكيفية تطبيق حزمة التوصيات الفنية من الزراعة حتى الحصاد بالإضافة إلى أقامة أيام الحقل والحصاد.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثانياً: محصول بنجر السكر: بالتعاون مع جهاز الإرشاد الزراعي بالمحافظات الأربعة لزراعة القصب يتضمن إقامة الحقول الإرشادية في حقول المزارعين والدورات التدريبية لتعريف المزارعين والمرشدين بالأصناف الجديدة وكيفية تطبيق حزمة التوصيات الفنية من الزراعة حتى الحصاد بالإضافة إلى أقامة أيام الحقل والحصاد.

المجال البحثي

  • استخدام التقنيات الحديثة والهندسة الوراثية في استنباط أصناف من محصول بنجر السكر تحت الظروف البيئية المصرية.

  • استمرار إجراء البحوث الخاصة بإنتاج تقاوي بنجر السكر تحت الظروف البيئية المصرية لتوفير استيراد التقاوي من الخارج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العمل على نشر الأصناف المتفوقة إنتاجيا والملائمة لمناطق التوسع الجديد.

التوسع في زراعة بنجر السكر في مناطق شرق وغرب الدلتا بمعدل 10 آلاف فدان سنوياً.

وضع حزم التوصيات الفنية والمناسبة لكل منطقة بالأراضي الجديدة وتنفيذ برامج لنقل التكنولوجيا تتضمن الحقول الإرشادية وأيام الحصاد.

التوسع في ميكنة زراعة وحصاد محصول بنجر السكر بمناطق الإنتاج الحالية والجديدة بمعدل 10 آلاف فدان سنوياً لتقليل تكاليف الإنتاج وزيادة العائد للمزارعين.

المجال الإرشادي:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثالثاً: محاصيل المحليات الطبيعية:

أ ـ محصول الاستيفيا:

  • المجال البحثي:

  • إجراء تجارب بحثية توسعية وتأكيدية لإدخال زراعة محصول الاستيفيا بالأراضي الجديدة وتتضمن اختبار الأصناف وتقدير خواصها التكنولوجية والتصنيفية.

  • تنفيذ برنامج لإنتاج التقاوي من الأصناف المستنبطة بعد تسجيلها.

  • تحديد حزمة التوصيات الفنية من خلال إقامة تجارب المعاملات الزراعية المختلفة بمعدل (5) تجارب حقلية سنويا بكل منطقة (النوبارية - الفيوم - بعض مناطق الوجه القبلي).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • المجال الإرشادي: الطبيعية:

  • في المرحلة التالية يتم وضع وتنفيذ برامج نقل التكنولوجيا في حقول المزارعين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ب ـ محصول الذرة الرفيعة السكرية (السورجم):

المجال الإرشادي:

  • التوسع في زراعة الذرة الرفيعة السكرية في مساحة 40 ألف فدان في الأراضي الهامشية بالمناطق الجديدة خاصة بالوجه القبلي بهدف صناعة العسل الذهبي والاستفادة بعد ذلك في إحلال هذا المحصول محل قصب السكر لتحقيق قيمة مضافة من المخلفات لصناعة الورق والأعلاف غير التقليدية .

  • تنفيذ 5 تجارب سنويا في 5 محافظات بالوجه القبلي بهدف تحديد حزم التوصيات الفنية والأصناف الملائمة لكل منطقة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ج ـ محصول الذرة الصفراء: (السورجم):

المجال الإرشادي:

  • التوسع في إنتاج شراب الفراكتوز (السكر السائل) من الذرة الشامية الصفراء للحد من الواردات التي تبلغ حوالي نصف مليون طن سنوياً والاستفادة من المنتجات الثانوية في إنتاج الأعلاف غير التقليدية والنشا والبروتين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع:

سوف يتم تنفيذ المشروع على مرحلتين زمنيتين:

المرحلة الأولى: تستهدف زيادة إنتاجنا من السكر بحوالى 10% بحلول عام 2007 أي رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من 70% إلى 80%.

المرحلة الثانية: وتستهدف رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من السكر إلى حوالي 100% بحلول عام 2010، مع الأخذ فى الاعتبار الزيادة فى عدد السكان.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العائد المتوقع من المشروع. المشروع:

  • زيادة المساحة المنزرعة من محصولى بنجر السكر والأستيفيا خاصة في الأراضي الجديدة مع ثبات المساحة المنزرعة من محصول قصب السكر بالوجه القبلي الى 250 ألف فدان سنوياً. ورفع إنتاجيتها بزراعة الأصناف الملائمة لها وتطبيق التوصيات الفنية الخاصة بها.

  • زيادة غلة الفدان وزيادة المساحة المنزرعة بمحصولي بنجر السكر وقصب السكر وبالتالي زيادة الإنتاج لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وزيادة غلة الفدان تزيد من دخل المزارع من وحدة المساحة.

  • تقليل الاعتماد علي الاستيراد و تخفيض الأعباء المالية علي الميزانية العامة للدولة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • نشر زراعة محصولى بنجر السكر والاستيفيا في الأراضي الجديدة وتحت الظروف غير المواتية مما يؤدي إلي زيادة المساحة المنزرعة وزيادة إجمالي الإنتاج

  • تقليل تكاليف الإنتاج و تقليل التلوث البيئي.

  • بتنفيذ تلك الآليات مع ترشيد استهلاك السكر يمكن تضييق الفجوة بنسبة 10% خلال سنوات الخطة الخمسية الحالية والتي تنتهي في عام 2007 مع مراعاة الزيادة السكانية المضطردة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط والاستيفيا في الأراضي الجديدة وتحت الظروف غير المواتية مما يؤدي إلي زيادة المساحة المنزرعة وزيادة إجمالي الإنتاج

وزارة المالية

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الدولة لشئون البيئة

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارة الموارد المائية والرى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

1 جنيه)– 4 المشروع القومي لتنمية محصول الذرة الصفراء

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تتضمن عناصر المشروع ما يلى : جنيه)

تطور المساحة والإنتاجية والإنتاج والواردات والاستهلاك ونسبة الاكتفاء الذاتى.

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع.

أهداف المشروع.

خطة العمل بالمشروع.

الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع.

العائد المتوقع من المشروع.

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع.

الميزانية المقترحة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تطور المساحة والإنتاجية والإنتاج والواردات:

يعتبر محصول الذرة الصفراء محصول استراتيجي هام ، حيث يعتبر المكون الرئيسي فى العلائق المركزة للدواجن والحيوانات، وتبلغ الكميات المستوردة من الذرة الصفراء سنوياً حوالي 5 – 5.5 مليون طن ، في حين أن الإنتاج القومي في موسم 2004 ، بلغ حوالي 500 ألف طن زراعة مساحة تبلغ نحو 160 ألف فدان .

المساحة والإنتاجية والناتج القومي لمحصول الذرة الصفراء

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أبعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع:

  • وجود فجوة كبيرة بين الإنتاج والاستهلاك من الذرة الصفراء ،حيث يتم استيراد حوالى 5 - 5.5 مليون طن سنويا.

  • انخفاض جودة الذرة الصفراء المستوردة.

  • وجود صعوبات تواجه الانتاج المحلي أهمها:

  • انخفاض الاسعار العالمية للذرة الصفراء المستوردة لكنها ذات الجودة أقل عن أسعار الذرة الصفراء المحلية ذات الجودة العالية.

  • انخفاض العائد من زراعة الذرة الصفراء مقارنة بالمحاصيل الأخرى المنافسة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • صعوبة تسويق المحصول نتيجة عدم إتباع الزراعة التعاقدية بين المزارعين وشركات الدواجن.

  • زيادة تكاليف الإنتاج نتيجة نقص الآلات الزراعية لزراعة وحصاد المحصول خاصة فى الأراضي الجديدة.

  • القدرة الانتاجية للهجن الصفراء المحلية (حوالي 35 أردب/فدان)، بينما توجد هجن صفراء في بعض الدول قدرتها الانتاجية عالية (حوالي 50 أردب/فدان) .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • أهداف المشروع. إتباع الزراعة التعاقدية بين المزارعين وشركات الدواجن.

  • الوصول بإنتاج الذرة الصفراء من حوالي 400 ألف طن في عام 2004 إلى 2.2 مليون طن بنهاية الخطة الخمسية 2002/2007،

  • تحقيق الاكتفاء الذاتي بحلول عام 2017.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الخطة التنفيذية لمشروع الذرة الصفراء:

المجال البحثي

  • استنباط هجن صفراء جديدة ذات قدرة انتاجية عالية وتتميز بالتبكير في النضج ومقاومة الآفات وتتحمل الظروف البيئية المعاكسة من خلال:

  • التعاون مع المراكز البحثية الوطنية والدولية المعنية لتوفير موارد وراثية جديدة لخدمة برنامج استنباط الهجن.

  • عزل سلالات متميزة ذات قدرة تآلف عالية ومقاومة للآفات والظروف البيئية المعاكسة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • استخدام تطبيقات التكنولوجيا الحيوية من الواسمات الجزيئية لرفع كفاءة والاسراع في تحقيق أهداف برنامج التربية.

  • تكوين وتقييم الهجن الممكنة بين السلالات المتميزة.

  • تسجيل الهجن المتفوقة.

  • إكثار أباء الهجن وإتاحتها لجهات إنتاج التقاوي.

  • إجراء تجارب المعاملات الزراعية للذرة الصفراء لتحديد حزم التوصيات الفنية المناسبة لزراعة الهجن في جميع مناطق الجمهورية بما غي ذلك الأراضي الجديدة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

التوسع في زراعة الذرة الصفراء بالأراضي القديمة والأراضي الجديدة تدريجياً من 160 ألف فدان موسم 2004، إلى 300 ألف فدان في موسم 2005 ، إلى 430 ألف فدان في موسم 2006 ، إلى 650 ألف فدان في موسم 2007 ، وذلك من خلال التوسع في زراعة الذرة الصفراء بتطبيق تراكيب محصولية ودورات زراعية مستحدثة يدخل فيها محصول الذرة الصفراء في الدورة في أرض الوادي مثل :

المجال الإرشادي

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

إمداد مناطق التوسع الجديدة بالهجن عالية الإنتاجية وإنتاج التقاوي المعتمدة منها .

استمرار الوزارة في تقديم الخدمات الإرشادية للمزارعين بدون مقابل والتوسع في صناعة السيلاج من نباتات الذرة الخضراء بعد حصاد الكيزان وأصناف الأرز التي تظل خضراء بعد الحصاد للمساهمة في سد الفجوة العلفية في مصر.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحات المستهدف التوسع فيها لزراعتها بالذرة الصفراء في الأراضي الجديدة

خلال الفترة 2005- 2007 .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحات المستهدف التوسع فيها لزراعتها بالذرة الصفراء في الأراضي القديمة خلال الفترة 2005- 2007 .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982
العائد المتوقع من المشروع لزراعتها بالذرة الصفراء في الأراضي القديمة خلال الفترة 2005- 2007 .

  • تقليل الاعتماد علي الاستيراد وتخفيض الأعباء المالية علي الميزانية العامة للدولة. وتوفير ما يعادل 3 مليار جنيه من العملات الصعبة بحلول عام 2010 أي حوالي 40% من إجمالي قيمة الواردات من الذرة الصفراء على أساس أسعار عام 2004/2005.

  • زيادة غلة الفدان وبالتالي زيادة دخل المزارع.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط لزراعتها بالذرة الصفراء في الأراضي القديمة خلال الفترة 2005- 2007 .

وزارة المالية

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الدولة لشئون البيئة

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم والبحث العلمى

وزارة الموارد المائية والرى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

2 – المشروع القومي لتنمية الرقعة الزراعية من خلال استصلاح واستزراع الأراضي وترشيد استخدام مياه الري

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

عناصر المشروع : الزراعية من خلال استصلاح واستزراع الأراضي وترشيد استخدام مياه الري

  • المساحة المنزرعة والأراضي القابلة للزراعة والموارد المائية المتاحة.

  • ابعاد المشكلة ومبررات التنفيذ.

  • الأهداف.

  • خطة العمل .

  • الفترة الزمنية اللازمة للتنفيذ .

  • العائد المتوقع.

  • الجهات المشاركة.

  • الميزانية المقترحة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحة المنزرعة والأراضي القابلة للزراعة والموارد المائية المتاحة.

  • 75% من مساحة الاراضى المنزرعة فى وادى النيل والدلتا.

  • المساحة المنزرعة فى مصر حوالى 8.2 مليون فدان (5% من المساحة الكلية).

  • تعانى هذه الاراضى: أ ـ ارتفاع مستوى الماء الارضى.

    ب ـ مشاكل الملوحة والقلوية فى بعض الاراضى.

  • على الجانب الآخر يعتبر توفر وترشيد استخدام الموارد المائية احد العوامل المحددة للتوسع فى الرقعة الزراعية، وأصبح تحقيق اقصى عائد من وحدتى المياه والأرض من الممارسات الرئيسية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الموارد المائية المتاحة سنويا: القابلة للزراعة والموارد المائية المتاحة

  • مياه النيل:وحوالي 55.5 مليار م3 (المصدر الرئيسي لمياه الري).

  • المياه الجوفية:

    • خزانات حوض وادي النيل والدلتا (حوالي 7.5 مليار م3).

    • خزان الحجر الرملي النوبي فى الصحراء الشرقية والغربية وسيناء وحول بحيرة السد العالي وخزانات الصخور الجيرية المنتشرة فى أنحاء مصر.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع

  • مشروعات استصلاح الاراضى من أكثر المشروعات تعقيدا،

  • تتطلب حجم كبير من الاستثمارات على امتداد سنوات طويلة.

  • دورة رأس المال بها بطيئة مع انخفاض العائد على الاستثمار فى المدى القصير.

  • كثرة المدخلات وتعدد الجهات المرتبطة بهذه المشروعات وارتباطها الشديد بالعوامل الطبيعية والمناخية والبيئية والتي تؤثر فى سير عمليات التنفيذ.

  • استخدام الري السطحي في حوالي 85% من إجمالي المساحة المروية وبكفاءة منخفضة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

خطة العمل بالمشروع: المشروع

تضمن الخطة استكمال تنفيذ عددا من المشروعات الكبرى التى بدأ تنفيذ بعضها بالفعل لكي تقتحم بها مصر القرن الحادي والعشرين مستهدفة الخروج من الوادي الضيق بالاتجاه شرقا وغربا وجنوبا في منظومة تنموية شاملة متكاملة قائمة على الموارد المائية والأرضية والموارد التعدينية والموارد الطبيعية الأخرى لخلق مجتمعات متكاملة تؤدى إلى جذب ونقل الكثافة السكانية من الوادي القديم إلي مناطق التوسع الجديدة .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أهداف المشروع: المشروع

  • توفير الموارد الأرضية الصالحة للزراعة بمختلف محافظات مصر والتي تقدر بحوالي 3.4 مليون فدان من واقع دراسات المخطط الرئيسي للأراضي ودراسات جنوب الوادي غرباً (منطقة توشكي) وشرقاً (حلايب وشلاتين) ، على أن يكون منها نصف مليون فدان على الأقل بمشروع جنوب الوادي .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

المساحات ال المشروعقابلة للاستصلاح حتى عام 2017

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تدبير الموارد المائية اللازمة للأراضي المستصلحة الجديدة عن طريق:

  • زياد كفاءة استخدام مياه الري لتحقيق أقصى عائد ممكن من وحدة المياه .

  • الإدارة المتكاملة للمياه في إطار اقتصادي اجتماعي يكفل الاستغلال الأمثل المرشد للمياه .

  • تحديد قيمة اقتصادية للمياه وإبراز أهميتها في تطوير حياة المواطنين .

  • اقناع المزارع بأهمية طرق الري الحديثة ودورها في ترشيد المياه في الأغراض الزراعية .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

يمكن للأراضي المستصلحة الجديدة عن طريق:تقسيم الدراسات المطلوبة في مجال إدارة الموارد المائية والأرضية إلى الأقسام الرئيسية التالية :

  • ترشيد استخدامات المياه في الري.

  • تنمية المصادر المائية المتاحة.

  • تحديد أثر التغير في المناخ على الموارد المائية في قطاع الزراعة.

  • دور مربو النباتات في مجال ترشيد استخدام مياه الري.

  • دور المعاملات الزراعية في رفع كفاءة استخدام مياه الري.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • أولاً: يتضمن ترشيد استخدامات المياه دراسة الآتي:

  • رفع كفاءة استخدامات الري من خلال اتباع نظم الري الحديثة (تنقيط – رش) وتطوير الري السطحي (الأنابيب المبوبة – التسوية بالليزر – الري النبضي واستخدام السيفونات).

  • زيادة قدرة التربة على الاحتفاظ بالمياه من خلال دراسة تقييم وتحديد أنسب الطرق لتقليل البخر من سطح التربة تحت ظروف بيئية مختلفة (التغطية بالبلاستيك والبوتونين وقش الأرز).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تقليل النتح من خلال تحديد بعض المركبات الكيماوية التي يمكن استخدامها عن طريق الرش لتثبيط عملية النتح من النبات.

تقييم كفاءة نظم الري المختلفة تحت ظروف بيئية وأنماط زراعية مختلفة لتحديد نظم الري المثلي والملائمة للحصول على أفضل كفاءة استخدام للمياه ودراسة الجدوى الاقتصادية للتقنيات المختبرة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إجراء البحوث الخاصة بتطوير واستخدامات المياه في التربة المالحة بهدف ادخال المحاصيل المناسبة والدورة الزراعية الملائمة وتحديد تقنيات الغسيل والمحسنات العضوية والكيماوية وغيرها.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • ثانياً: تنمية المصادر المائية المتاحة من خلال:

    • حصاد المياه.

    • الري التكميلي (الاستخدام المتكامل لمصادر المياه).

    • معالجة وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي.

    • استخدام المياه المالحة ومياه الصرف الزراعي في الري.

    • تحلية مياه البحر.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • حصاد المياه: المتاحة من خلال:

  • تقييم أهم الطرق المتبعة لحصاد المياه في مواقع بيئية مختلفة وتحديد أنسبها مع دراسة البعد البيئي وأهم هذه الطرق معالجة سطح الأراضي ميكانيكياً لزيادة الجريان السطحي واستعمال المواد الكيماوية مثل أملاح الصوديوم وتغطية سطح الأرض بمواد عازلة (شرائح البلاستيك والمطاط والأسفلت والأسمنت).

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحديد أفضل الوسائل لتخزين مياه الحصاد (الحفر – الآبار التجميعية – البرك والخزانات – تخزين المياه في باطن الأرض – نشر المياه على الأراضي الزراعية المجاورة).

  • دراسة مناطق هطول الأمطار وكثافتها بالمناطق المختلفة وتكرار حدوثها.

  • استخدام التقنيات الحديثة في مسح مناطق هطول الأمطار مثل التصوير الجوي أو الأقمار الصناعية أو الاستشعار عن بعد.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تطوير البرامج الرياضية لتحديد كميات المياه المناسبة عن طريق الجريان السطحي والبخر والمتسربة إلى الخزان الجوفي.

تحديد معايير وأسس تصميم المنشآت اللازمة لتقنيات حصاد ونشر المياه وفقا لمعدلات هطول الأمطار وطبيعة ومواصفات التربة والظروف الهيدرولوجية والطبوغرافية للمسقط المائي بهدف تحسين إنتاجية مياه المساقط من الأمطار.

دراسة العلاقة بين كمية مياه الأمطار المحصودة وكفاءة استخدامها وتأثيرها على انجراف التربة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • الري التكميلي: كميات المياه المناسبة عن طريق الجريان السطحي والبخر والمتسربة إلى الخزان الجوفي.

  • تحديد الفترة الحرجة ومرحلة النمو التي تستدعي الري التكميلي.

  • دراسة وتحديد العلاقة الإنتاجية والكفاءة بموعد وكمية المياه المضافة.

  • دراسة أثر الري التكميلي على تحسين إنتاجية المحاصيل الشتوية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تقييم الدراسات السابقة لاستخدام المياه المالحة ومياه الصرف الزراعي في الري مباشرة أو مخلوطة بالمياه العذبة وتحديث قاعدة البيانات.

دراسة أثر الري بالمياه المالحة ومياه الصرف الزراعي على امتصاص العناصر الغذائية.

تحديد أنسب إدارة للمياه باستخدام الري التبادلي والخلط ومقننات الغسيل المطلوبة.

تقدير الاحتياجات المائية للمحاصيل.

استخدام المياه المالحة ومياه الصرف الزراعي في الري

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تقييم نظم وطرق الري المختلفة. المياه المالحة ومياه الصرف الزراعي في الري مباشرة أو مخلوطة بالمياه العذبة وتحديث قاعدة البيانات.

تطوير برامج رياضية لإدارة واستخدام هذه المياه على المدي الطويل ووضع الحلول للمشاكل الناجمة عن ذلك.

التوصل إلى أنسب حزم التوصيات لاستخدام المياه المالحة ومياه الصرف الزراعي في استصلاح واستزراع الأراضي الملحية والملحية القلوية.

دراسة أثر الري بمياه الصرف الزراعي على التربة والمحاصيل الزراعية وتراكم بعض المركبات الضارة بالتربة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثالثاً: أثر التغير في المناخ على الموارد المائية بقطاع الزراعة:

دراسة أثر التغير في المناخ على الإنتاج الزراعي والاحتياجات المائية للمحاصيل من حيث تحديد الأثر المتوقع على الانتاجية والاستهلاك المائي والاحتياجات المائية والأراضي الزراعية خاصة في شمال الدلتا.

تحديد طرق التكيف مع هذه التأثيرات السلبية للتغير في المناخ.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

رابعاً: دور مربو النباتات في ترشيد استخدام مياه الري:

تربية أصناف قصيرة العمر أسوة بما تم في محصول الأرز بهدف ترشيد استخدام مياه الري وزيادة التكثيف الزراعي والاستغلال الأقل للموارد الأرضية وتعظيم العائد من وحدة المياه.

استنباط أصناف تتحمل الجفاف والملوحة لترشيد استخدام مياه الري وزيادة الانتاجية في الاراضي المتأثرة بالملوحة وتعظيم العائد من استخدام المياه منخفضة الجودة في الري.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

استنباط أصناف تتحمل الحرارة العالية تناسب الظروف البيئية السائدة في بعض المناطق مثل توشكي وشرق العوينات ودرب الاربعين والوادي الجديد.

استخدام التكنولوجيا الحيوية كأداة للاسراع في برامج التربية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

خامساً: دور المعاملات الزراعية في رفع كفاءة استخدام مياه الري:

دراسة أفضل طرق التسوية والانحدار لرفع كفاءة الري السطحي وانتظام قطاع الرطوبة باستخدام أجهزة الليزر للتسوية الدقيقة.

دراسة امكانية تغير بعض الانماط الزراعية وكذا السلوك الاروائي مثل الزراعة على مصاطب، على الريشتين، الري التبادلي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

البحث عن ونشر أفضل الطرق للري لترشيد استخدام المياه مثل استخدام المواسير المبوبة والري النبضي والسيفونات لتحقيق أعلي مردود اقتصادي من وحدة المياه.

دراسة الاستفادة من بيانات الأرصاد الجوية الزراعية لتحديد الفترات الحرجة ليصبح الري طبقا للاحتياجات المائية الفعلية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

دراسة ونشر أفضل المعاملات الزراعية المصاحبة لطرق الزراعة المختلفة مثل زراعة الارز والبرسيم تسطيراً بالأراضي الجافة بدلاً من الزراعة على اللمعة التي تستهلك كميات كبيرة من المياه.

دراسة جدوى تحويل الري السطحي في بساتين الفاكهة وحقول الخضر إلى نظم الري الحديث والآثار المترتبة على خصائص التربة في المدي الطويل.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • دراسة جدوى استخدام الري الليلي والدورة الزراعية والري التكميلي وحصاد مياه الامطار والسيول.

  • إجراء الدراسات الخاصة بتطوير الارشاد المائي.

  • دراسة تكاليف تبطين المراوي والتي ترفع من كفاءة الري الحقلي.

  • دراسة أثر خلط المياه العذبة (النيل) بمياه الصرف الزراعي وفقاً للتراكيب المحصولية في المنطقة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

دراسة إمكانية إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي لري محاصيل تتحمل مواصفات هذه المياه.

دراسة استخدام مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي المعالج في ري المحاصيل غير الغذائية.

دراسة طرق مكافحة الحشائش في المجاري المائية مع المحافظة على سلامة البيئة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تحديد التراكيب المحصولية التي تعظم العائد من وحدة المياه مع المحافظة على استدامة التربة.

البحث عن تقنيات اقتصادية حديثة مثل استخدام الطاقة المتجددة (الرياح والشمس) في تعذيب المياه المالحة.

دراسة التقنيات الحديثة للري لإدخال نظم جديدة تلائم نوعية المياه مثل استخدام موزعات للري الموضعي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الاهتمام بتكوين روابط لمستخدمي المياه وذلك لممارسة ما يلي:

اعداد جداول لتوزيع المياه بين المستفيدين لضمان حصول كل مزارع على حصته من المياه والتقليل من النزاعات بين المزارعين.

المساهمة في صيانة شبكات الري وتقدير تكاليف التشغيل والصيانة وتوزيعها بين المستفيدين.

إجراءات تشريعية لازمة لتعظيم العائد من المشروع:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الاشتراك مع الفنيين في اختيار اسلوب الري الأمثل للتوزيع العادل لمياه الري.

فض المنازعات بين أعضاء الرابطة.

التعاون في تنفيذ العمليات التي تؤدي إلى رفع كفاءة الري الحقلي كالتسوية وتبطين المراوي واختيار طرق الزراعة وتقليل تكاليف الانتاج.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

النظر في كيفية تشجيع اسلوب الري الأمثل للتوزيع العادل لمياه الري.أو إلزام المزارعين على العودة إلى الري الليلي لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المائية.

تجريم ونزع ملكية شباب الخريجين والمستثمرين اللذين لا يتبعون طرق الري الحديثة خاصة في الأراضي الجديدة.

الالتزام بمساحات الأرز المقررة وتنفيذ العقوبات على المخالفين وسرعة البت فيها وعدم التراخي في تنفيذ العقوبات.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

تفعيل دور الاعلام المرئي والمسموع والمقروء وإقامة الندوات الإرشادية للتعريف بمشكلة المياه وأثرها السلبي على الزراعة والاقتصاد المصري خاصة في ظل تدني نصيب الفرد من المياه (من 800 – 850 م3/ فرد/عام) وهو تحت خط الفقر المائي (1000م3 /فرد/ عام)

أن يتضمن البرنامج الاعلامي والإرشادي تبني نقل التقنيات الحديثة المتولدة عن النشاط البحثي مع اتباع السبل الكفيلة بإقناع المزارعين مثل:

التوعية والإعلام:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

إقامة الحقول الارشادية ومقارنتها بالحقول المجاورة وعقد ندوات في ايام الحقل والحصاد يشارك فيها المزارعون في تقييم النتائج.

اختيار قادة محليين يقع على عاتقهم تبني ونشر التكنولوجيا القابلة للتطبيق واستخدام وسائل الاعلام المختلفة في نشر هذه التوصيات بأسلوب علمي مناسب لمستوي المتلقي.

طبع وتوزيع النشرات الارشادية في مجال ترشيد استخدام مياه الري.

تدريب الكوادر الواعية القادرة على تبني مشكلة المياه.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العائد المتوقع من المشروع: ومقارنتها بالحقول المجاورة وعقد ندوات في ايام الحقل والحصاد يشارك فيها المزارعون في تقييم النتائج.

  • زيادة مساحة الرقعة الزراعية وإعادة التوازن بين السكان والموارد الزراعية والذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن السياسي وتحقيق الاستقرار الاقتصادى والاجتماعي.

  • ترشيد استخدام مياه الري ونشر وتعميم طرق الري الحديثة التى تتناسب مع طبيعة الأرض والظروف البيئية المحيطة بها.

  • الخروج من الوادي الضيق وخلق مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة بمناطق استصلاح واستزراع الاراضى.

  • منع تدهور الاراضى الزراعية كنتيجة لترشيد استخدام مياه الري وتحسين الصرف الزراعى

  • الاستفادة من مياه الصرف الصحي فى تنمية الغابات والحد من تلوث البيئة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • الآليات المختلفة السابق ذكرها سواء منها آليات الترشيد ورفع كفاءة النقل والاستخدام وآليات الموارد الأخرى غير التقليدية بعد استبعاد مياه الصرف الصحي المستخدمة في ري الغابات الخشبية ، يمكن أن تصل إلي حوالي 26.75 مليار م3 وهي كمية تكفي لزراعة 4 - 5 مليون فدان حسب التركيب المحصولي المطلوب وبهذه الآليات وكميات المياه التي يمكن تدبيرها تؤدي إلى توفير موارد مائية لاستصلاح حوالي 3 مليون فدان جديدة كالآتي:-

  • استصلاح مساحة 250 – 300 ألف فدان سنوياً .

  • التوسع في زراعة الأصناف مبكرة النضج لجميع المحاصيل.

  • إنتاج أصناف تتحمل الجفاف والملوحة .

  • مساهمة الدولة في تنفيذ أعمال البنية الأساسية والبنية القومية .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط سواء منها آليات الترشيد ورفع كفاءة النقل والاستخدام وآليات الموارد الأخرى غير التقليدية بعد استبعاد مياه الصرف الصحي المستخدمة في ري الغابات الخشبية ، يمكن أن تصل إلي حوالي 26.75 مليار م3 وهي كمية تكفي لزراعة 4 - 5 مليون فدان حسب التركيب المحصولي المطلوب وبهذه الآليات وكميات المياه التي يمكن تدبيرها تؤدي إلى توفير موارد مائية لاستصلاح حوالي 3 مليون فدان جديدة كالآتي:-

وزارة المالية

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الدولة لشئون البيئة

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارة الموارد المائية والرى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع :

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

  • يتحمل المستفيدون تكاليف استصلاح واستزراع هذه الأراضي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

3- المشروع القومى لتنمية الصادرات الزراعية والتصنيع الغذائي وتقليل الفاقد في معاملات ما قبل وبعد الحصاد

أهداف المشروع:

  • زيادة الصادرات الزراعية إلى حوالي 5 مليار دولار بحلول 2017 مقارنة بحوالي مليار دولار حالياً.

  • زيادة الصادرات الزراعية حتى عام 2017 بمعدل 14.9% سنوياً في المتوسط بجانب الاهتمام بالصادرات الزراعية من السلع غير التقليدية من خلال زيادة صادرات الخضر الطازجة والمجمدة بمعدل 16.8% سنوياً في المتوسط والفاكهة بمعدل 20.5% سنوياً والبطاطس بمعدل 13.6% سنوياً والنباتات الطبية والعطرية بمعدل 14.4% سنوياً في المتوسط بالإضافة إلى توفير الحجم المناسب من صادرات القطن الخام بما يضمن استمرار تواجد القطن المصري واستعادة أسواقه التقليدية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ابعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع:

  • تعتبر قضية تنمية الصادرات المصرية بصفة عامة والصادرات الزراعية بصفة خاصة من القضايا المطروحة حاليا فى إطار عملية التنمية الاقتصادية الشاملة فى ظل الظروف الدولية الراهنة الناشئة عن ظهور التكتلات الاقتصادية الكبيرة، ووجود عجزا مزمنا فى الميزان التجاري نتيجة زيادة قيمة الواردات عن الصادرات وزيادة العبء الملقى على الدولة لتدبير العملة الصعبة لتمويل هذا العجز.

  • تولى وزارة الزراعة اهتماما خاصا بتنمية الصادرات الزراعية باعتبارها احد الركائز الرئيسية للتنمية الزراعية والتي تؤثر تأثيرا مباشرا على الأسعار المزرعية وبالتالي على دخول المزارعين ، حيث أن زيادة الصادرات يمكن أن يؤدى الى رفع الأسعار المزرعية بسبب نمو السوق الخارجي للمنتجات الزراعية، كما أن زيادة الصادرات يساعد على الاستخدام الأمثل للموارد الأرضية والمائية المستخدمة فى الإنتاج الزراعى وتعظيم الكفاءة الاقتصادية لهذه الموارد.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • على الجانب الآخر يعد قطاع الصناعات الزراعية من القطاعات الهامة والتي تعطى السلع قيمة مضافة.وباستعراض صادراتنا من السلع الغذائية يلاحظ انخفاض تلك الصادرات خلال السنوات الأخيرة من التسعينات وحتى الآن في مقابل ارتفاع الواردات، الأمر الذي يتطلب النظر إلى هذا القطاع بالرغم من أن نسبة التصنيع الزراعي للمنتجات الزراعية تتفوق على الأنشطة الصناعية الأخرى.

  • بلغ إجمالي قيمة الطاقة العاطلة لنشاط صناعة المنتجات الغذائية والعصائر نحو 2346.1 مليون جنيه، حيث بلغت أعلى نسبة في قيمة الطاقة العاطلة في نشاط طحن الغلال (21.9%) ، تليها صناعة الأعلاف وأغذية الحيوان بنسبة (19.3%) ، ثم الزيوت النباتية بنحو (17%) ، ثم حفظ الأغذية بنحو (11.3%) ثم السكر وتكريره بنحو (7.9%) ، وصناعة الألبان ومنتجاتها بنحو (7.6%) ، وتراوحت نسب باقي الأنـشطة بين 4.8% بالنسبة لنشاط المسلى الصناعي وبين 0.1% للسجائر ومنتجات التبغ.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الواردات والصادرات والعجز في الميزان التجاري الزراعي خلال الفترة (1993 - 2003) بالمليون جنيه

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الخطة التنفيذية لمشروع تنمية الصادرات الزراعية:

  • إنشاء نقطة اتصال باتحاد مصدري الحاصلات الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي واختيار ممثلين منها ليكونوا كحلقة اتصال بين الاتحاد والجهات ذات الصلة والجامعات والمراكز البحثية المختلفة وذلك بهدف تبادل المعلومات .

  • التعاون مع وزارات التجارة الخارجية والصناعة والتموين والصحة في وضع معايير الجودة للسلع الزراعية المختلفة بالسوق المحلي حيث أن الاهتمام بالسوق المحلي يجعل المنتج يعتاد على الإنتاج الجيد وتساعده في تجنب مخاطر تقلبات الأسعار بالسوق العالمية للصادرات الزراعية، وكذا التعاون مع الوزارات المعنية بالصادرات في إعداد مقترح خاص بتوحيد الجهات الرقابية في جهة واحدة مستقلة تضم ممثلين من الوزارات المعنية والجامعات ومراكز البحوث المختلفة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • استنباط أصناف جديدة من الخضر والفاكهة ذات مواصفات تكنولوجية وتخزينية متميزة تناسب أذواق المستهلكين بالدول المستورة والاستفادة من الأصناف التجارية عالية الإنتاجية والمقاومة للأمراض في زيادة الصادرات من حوالي مليون طن حالياً إلى 2 مليون طن بحلول عام 2007 ، 3 مليون طن بحلول عام 2010، 5 – 6 مليون طن بحلول عام 2017.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • التوسع في المساحة المنزرعة من النباتات الطبية والعطرية وزهور القطف المخصصة للتصدير من حوالي 10 الآلف فدان حالياً إلى 20 ألف فـدان بحلــول عـام 2007، وإلى 60 ألف فدان بحلول عام 2010، وحوالي 100 ألف فدان بحلول عام 2017 بالمناطق الجديدة حديثة الاستصلاح، وسوف يساعد ذلك على خلق فرص عمل كثيرة خاصة في عمليات الإعداد والتجهيز والتعبئة، وتنفيذ برامج إرشادية لتوعية مزارعي النباتات الطبية والعطرية بضرورة الاهتمام بعمليات الجمع والفرز والتدريج والتعبئة والتجفيف للحصول على منتج تصديري عالى الجودة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تنفيذ برامج إرشادية تدريبية للمنتجين أصحاب الحيازات الصغيرة بمناطق إنتاج المحاصيل التصديرية المختلفة لتعريفهم بالعمليات الإنتاجية والتسويقية الملائمة لهم وكيفية الحد من الفاقد وذلك من خلال الباحثين المتخصصين بالجامعات والمراكز البحثية.

  • تفعيل دور المعمل المركزي للزراعة العضوية بالتعاون مع المعاهد الأخرى والإرشاد الزراعي في التوسع في الزراعات العضوية التي لا يستخدم فيها أسمدة كيماوية أو المبيدات الفطرية والحشرية ومبيدات الحشائش ، وتتبع المنتج العضوي من الحقل حتى مرحلة التصدير واستصدار الشهادات من واقع سجلات الزراعات العضوية للمحاصيل المختلفة بالتنسيق مع اتحاد مصدري الحاصلات الزراعية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • التوسع في زراعة المحاصيل التصديرية بالتنسيق بين المعاهد والمعامل المختصة بمركز البحوث الزراعية والجامعات المصرية واتحاد مصدري الحاصلات الزراعية والتي يراعى فيها استخدام الحدود الآمنة من استخدام المبيدات والأسمدة الكيماوية مع ضرورة توعية المزارعين بذلك من خلال البرامج الإرشادية المتخصصة التي تنفذها البرامج البحثية الإرشادية بمركز البحوث الزراعية، خاصة وأن إنتاج الزراعات الآمنة هى الأكثر رواجاً في الأسواق الخارجية .

  • قيام قطاع الإرشاد الزراعية بالوزارة بتوعية المنتجين بأهمية إتباع الدورة الزراعية للحصول على محاصيل خالية من الإصابات الحشرية والمرضية وذلك من خلال عقد الندوات الإرشادية بمناطق الإنتاج باشتراك الباحثين ذات الصلة بالجامعات والمراكز البحثية المختلفة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تفعيل دور معهد بحوث الاقتصاد الزراعي وأقسام الاقتصاد بالجامعات بإجراء الدراسات التفصيلية عن الأسواق الخارجية من حيث التعرف على أذواق المستهلكين والأصناف والنوعيات المطلوبة وأنسب مواعيد للتصدير وعدد السكان ومستوى الدخول وكميات الإنتاج المطلوبة للتصدير والاستيراد الشهري والسنوي وتذبذب الأسعار خلال العام للسلع التصديرية، ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بالأسواق الخارجية والجهات المعنية بالتصدير.

  • الاشتراك في الندوات والمعارض الزراعية بالخارج للترويج للمنتجات الزراعية التصديرية المصرية وعقد الصفقات التجارية خاصة الصفقات المتكافئة لزيادة الصادرات وتخفيف العبء الملقى على الدولة لتدبير العملات الصعبة لتمويل الواردات .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • الاستمرار في تطبيق نظام تسجيل المبيدات مما يتبح للمنتجين استخدام نوعيات من المبيدات والمطهرات والمخصبات تتفق مع احتياجات الأسواق الخارجية.

  • المرور الدوري للباحثين المتخصصين على محطات إعداد وتجهيز وتعبئة الصادرات الزراعية والمخازن المبردة والثلاجات المعدة لغرض التصدير لتقديم النصح والإرشاد حول مراعاة مواصفات الجودة للصادرات بالتنسيق مع شركات القطاع الخاص واتحاد المصدرين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • الاستفادة من التقنيات الحديثة والكوادر البحثية المدربة في المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والسموم والمعادن الثقيلة للصادرات الزراعية وامتداد مظلة العمل لتشمل السوق المحلي أيضا . وتزويد المعمل بأجهزة حديثة إضافية وإنشاء فروع له بالمواني الرئيسية لضمان تحقيق مواصفات الجودة للصادرات بما يتفق والمواصفات العالمية والتي تؤديإلى السمعة الطيبة للعمل على زيادة حصة مصر في الأسواق العالمية للمنتجات الزراعية المصرية.

  • تنشيط مكاتب التمثيل التجاري بالخارج بالتنسيق مع وزارةالتجارة والصناعةووزارة الخارجية للترويج للمنتجات الزراعية التصديرية وتبادل المعلومات مع المصدرين وشركات القطاع الخاص.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إعداد دراسات الجدوى الخاصة لإنشاء محطات فرز وتدريج وتعبئة وتبريد وتخزين الخضر والفاكهة للاستهلاك المحلي والتصدير وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال.

  • سرعة إعداد التشريعات التي تنظم الزراعة العضوية وتحديد مواصفات المنتجات العضوية وطريقة علاجها بما يطمئن المستورد الأجنبي على جودة المنتج العضوي وسلامته وتجانسه من حيث أسلوب الإنتاج والتخزين والتسويق.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إقامة مناطق متخصصة في إنتاج المحاصيل التصديرية بالأراضي الجديدة المستصلحة باعتبار إنها نواة لتحفيز عملية التصدير، مع منحها مزايا تفضيلية من الدولة مع ضرورة تواجد شبكة متكاملة من الخدمات اللازمة للإنتاج والتصدير بتلك المناطق من محطات فرز وثلاجات ومخازن ووسائل نقل ومراكز تدريب وإرشاد وتسويق وغيرها بالإضافة إلى وجود فروع لكافة الأجهزة التي يتعامل معها المصدر كالجمارك والرقابة وشركات الشحن وغيرها وذلك من أجل تيسير إجراءات التصدير وتشجيع المصدرين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تطوير دور الإرشاد الزراعي التسويقي للتوعية بمدى أهمية عنصر الجودة والالتزام بالمواصفات القياسية والاشتراطات الصحية وذلك بعقد دورات تدريبية للمزارعين للعمل على زيادة الوعي بالطرق الصحيحة لجني المحصول وقطف الثمار وكذلك التوعية بالمواعيد المثلي لبدء الزراعة وجمع المحاصيل وتعبئتها بالطرق القياسية .

  • إعداد دراسات عن التنبؤ بإنتاج المحاصيل التصديرية بما يتيح الفرصة لتقدير الإنتاج مبكراً وبالتالي إجراء عقود تصديرية آجلة والاستفادة من الأسعار والربحية في الأسواق العالمية في الأوقات المناسبة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تقليل الفاقد في القمح المستورد (حوالي 6مليون طن) المستخدم في إنتاج دقيق 72% عن طريق :

  • خلط تانج الدقيق رقم (2) بعد نخله والذي يمثل 5% بالدقيق 82% لتوفير 300 ألف طن دقيق من القمح المستورد سنوياً.

  • استخدام كسر الأرز (0.5 مليون طن) بنسبة 30% مع دقيق القمح 82% لإنتاج الخبز وبذلك يمكن توفير جزء من القمح المستورد .

  • زيادة نسبة الاستخلاص من 82% إلى 87% وبذلك يمكن توفير كمية تقدر بنحو 5% من كميات القمح المستورد.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تعميم ونشر طريقة الاستخلاص المستمرة أثناء تصنيع زيت الزيتون لإنتاج زيت عالي الجودة صالح للتصدير ، وذلك من خلال برامج إرشادية لنقل هذه التكنولوجيا إلى مصانع الإنتاج.

  • خفض نسبة الفاقد في محاصيل الخضر والفاكهة والتي تصل إلى نحو 13% ، وذلك من خلال الاستفادة من مصادر التجفيف الطبيعية مثل استخدام الطاقة الشمسية خاصة في جنوب الوادي في تجفيف الطماطم لإنتاج بودرة وشرائح الطماطم المجففة ولفائف الطماطم المجففة وجميعها منتجات قابلة للتخزين وسهلة النقل والشحن. كذلك إنتاج لفائف ومجمدات الفراولة والمانجو والمشمش وإنتاج بودرة البطاطس المجففة ، وتجفيف الأسماك خاصة بمنطقة بحيرة ناصر.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • إنتاج السيلكا جيل من قش الأرز بالتنسيق مع شركات القطاع الخاص والاستفادة منها في أغراض صناعية لتخزين الأدوية وأفلام التصوير وصناعة السيراميك والمنظفات للتخلص الآمن قش الأرز وخلق قيمة مضافة لقش الأرز.

  • تدريب منتجي الألبان على إتباع الأسلوب الأمثل في العمليات التصنيعية للألبان مثل استخدام اللبن الجاموسي بعد خلطه بلبن فول الصويا في صناعة الجبنة الموزريلا.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • قيام معهد بحوث الهندسة الزراعية بإعداد نماذج لمجففات شمسية للتجفيف الطبيعي لمحاصيل الخضر والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية ودريس البرسيم المصري والحجازي والتي لها أسواق بالخارج والتنسيق مع وزارة الإنتاج الحربي لإنتاج هذا النموذج على نطاق تجاري وتوزيعه على شباب الخريجين من خلال قروض من الصندوق الاجتماعي مما يساعد على خلق فرص عمل جديدة وحقيقية.

  • التنسيق مع شركات ومصانع القطاع الخاص في إنتاج أغذية ذات استعمالات خاصة من خلال استخدام التكنولوجيا المتولدة عن معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية مثل إنتاج أغذية مرضى حساسية الجلوتين وغيرها.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العائد المتوقع من المشروع: بإعداد نماذج لمجففات شمسية للتجفيف الطبيعي لمحاصيل الخضر والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية

زيادة المساحة المنزرعة بالمحاصيل المختلفة بغرض التصدير من 250 ألف فدان عام 2004 إلى حوالي مليون فدان بحلول عام 2017 حتى يتم موازنة ميزان المدفوعات عن طريق زيادة الصادرات بحيث تغطي الواردات بالاعتماد ليس فقط على الشركات الكبيرة بل من خلال العمل على تجميع المزارعين ذوي الحيازات الصغيرة والمتوسطة في صورة اتحادات منتجين مع رفع مستوي أدائهم وتوفير البنية الأساسية اللازمة لدعمهم في عملية التصدير، بحيث يمكن تيسير عملية التصدير لهم . ورغم أن ذلك يتطلب استثمارات عالية ، إلا أن مردوده القومي سيكون أيضاً عالي وسريع .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط بإعداد نماذج لمجففات شمسية للتجفيف الطبيعي لمحاصيل الخضر والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية

وزارة النقل والمواصلات

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة الطيران المدني

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

وزارة المالية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

4 جنيه)- المشروع القومى لتنمية مصادر البروتين الحيواني

(إنتاج حيواني – داجني – سمكي)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

نصيب الفرد من مصادر البروتين الحيواني

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أبعاد المشكلة ومبررات تنفيذ المشروع:

  • إن تطوير وزيادة إنتاج مصادر البروتين الحيواني وزيادة نصيب الفرد منها من 18جرام إلى 24 جرام/يوم إلى المستوي المناسب حسب توصيات منظمة الأغذية بالزراعة FAO ومنظمة الصحة العالمية WHO أمر ضروري لتنمية الإنسان المصري صحياً وذهنياً .

  • تزداد الحاجة إلي تنمية الثروة الحيوانية في مصر لارتفاع أسعار مصادر البروتين الحيواني عالميا نتيجة لخفض الدول المتقدمة إنتاجها منها وتطبيق نظام حصص الإنتاج ، وخفض حجم الدعم جزئيا علي هذه المنتجات، وحيث كان هذا الدعم الدافع الأساسي لتقاعس كثير من الدول النامية عن تطوير إنتاجها المحلي واعتمادها علي استيراد هذه المنتجات المدعومة الرخيصة من الدول المتقدمة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • وتتعاظم ضرورة تنمية مصادر البروتين الحيواني محليا نتيجة لظهور أمراض مثل جنون الأبقار ، وأنفلونزا الطيور وانتشارها في كثير من دول العالم المتقدم وتكرار ظهورها ، الأمر الذي أدي إلي زيادة القيود الحجريه الصحية علي تجارة وتداول هذه المنتجات بين الدول المختلفة ، وبالتالي ارتفاع أسعارها إلي حدود لم تعد فى متناول أصحاب الدخول الصغيرة.

  • قصور الموارد العلفية المحلية.

  • ضعف إنتاجية الموارد الحيوانية.

  • ارتفاع مستوى الإهدار الإنتاجي من الثروة الحيوانية.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

أهداف المشروع: البروتين الحيواني محليا نتيجة لظهور أمراض مثل جنون الأبقار ، وأنفلونزا الطيور وانتشارها في كثير من دول العالم المتقدم وتكرار ظهورها ، الأمر الذي أدي إلي زيادة القيود الحجريه الصحية علي تجارة وتداول هذه المنتجات بين الدول المختلفة ، وبالتالي ارتفاع أسعارها إلي حدود لم تعد فى متناول أصحاب الدخول الصغيرة.

  • زيادة نصيب الفرد من 18 جم حالياً إلي 24 جم بروتين حيواني/يوم مع الأخذ في الاعتبار الزيادة في عدد السكان وتطبيق مبدأ الميزة الاقتصادية النسبية عند تنمية كل مصدر من مصادر البروتين الحيواني وذلك وفقا للجدول التالي:

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

مصادر البروتين الحيواني المستهدفة حتى عام 2017

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • تحقيق الاتزان فى العلاقة بين تنمية مصادر البروتين الحيواني ، وتنمية قطاعات الإنتاج الزراعي الأخرى وضرورة استغلال الموارد المتاحة الاستغلال الأمثل بزيادة إنتاج السيلاج بأنواعه المختلفة والتوسع في استخدام المخلفات الزراعية في تغذية المجترات لتوفير المساحه المنزرعة بالبرسيم لزيادة إنتاج القمح.

  • تنمية الموارد الحيوانية.

  • تنمية الموارد العلفية.

  • الحد من الإهدار الإنتاجي.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • زيادة الإنتاج الكلي من مصادر البروتين الحيواني حتى 2017 ويشمل ذلك زيادة إنتاج الألبان إلي 6.2مليون طن ، والأسماك إلي 1.2 مليون طن، وبيض المائدة إلي 10.6 مليار بيضة ، ودجاج اللحم إلي 1200 مليون دجاجه، واللحوم الحمراء إلي 880 ألف طن.

  • تطبيق نظم الجودة الشاملة علي إنتاج مصادر البروتين الحيواني من المزرعة إلي المائدة لضمان الحصول علي منتجات ذات جوده عالية للمستهلك المصري وللتصدير.

  • تفعيل دور المرأة ومراعاة البعد البيئي وتوفير فرص العمل خلال مراحل تنفيذ هذا المشروع.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الخطة التنفيذية لتنمية مصادر البروتين الحيواني :

  • المجال البحثي:

  • أولاً : تنمية الموارد الحيوانية:

  • أ- اللحوم الحمراء

  • استخدام التكنولوجيا الحيوية والبيولوجيا الجزيئية لزيادة إنتاج الوحدة الحيوانية من خلال ادخال جين انتاج اللحوم الحمراء في العشيرة البقرية لرفع انتاجها من اللحوم بما يعادل 30%.

  • اجراء الدراسات البحثية لإيجاد حلول مشاكل العقم لأنها تؤثر سلباً علي 30% من القدرة التناسلية للجاموس والأبقار .

  • استنباط سلالات حيوانية متميزة وراثيا ذات دورات انتاج اعلي تحت نظم الانتاج المختلفة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • ب – الألبان البروتين الحيواني :

  • رفع إنتاجية الأبقار المحلية بخلطها بالسلالات القياسية وتقييم هذه الخلطات.

  • التوصل إلى أنسب الوسائل الخاصة بالتحصينات وعلاج الطفيليات الداخلية والخارجية.

  • التوصل إلى أنسب الوسائل الخاصة بخلط الموارد العلفية الخضراء للتغذية على مدار العام.

  • التوصل إلى أنسب الطرق للتصنيع اللبني مع مراعاة الشروط الصحية السليمة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • ج – دجاج اللحم وبيض المائدة البروتين الحيواني :

  • الاستمرار في تقييم سلالات الدواجن المحلية المستنبطة بالانتخاب المكثف لزياد إنتاجيتها.

  • نشر التكنولوجيا الخاصة بتطوير المزارع القديمة لزيادة طاقتها الإنتاجية.

  • دعم البحوث التي تؤدي إلى زيادة نسبة الاكتفاء الذاتي من الذرة الصفراء لتأمين صناعة الدواجن.

  • التوصل إلى أنسب الظروف البيئية للقرية لتربية السلالات القياسية من البيض واللحوم.

  • دراسة الوسائل التي تقلل من نسبة الفاقد من الدواجن في ظل النظم السائدة مما يعظم من العائد للمزارع.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • د – الأسماك البروتين الحيواني :

  • استنباط سلالات متميزة وراثياً ذات دورات إنتاج أعلى عن طريق تقييم سلالات الأسماك المختلفة.

  • رفع إنتاجية وحدة المساحة من المزارع السمكية ورفع كفاءة الإنتاج السمكي عن طريق إيجاد البدائل العلفية التي تزيد من كفاءة تفريخ الأمهات.

  • تقوية جهاز الإرشاد السمكي لنقل نتاج البحوث للمزارعين.

  • استمرار تنمية الموارد السمكية بنهر النيل وفروعه وذلك باستمرار إلقاء 40 مليون إصبعية بلطي نيلي سنويا من مفرخات الهيئة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • الاهتمام بصناعة تقاوي البرسيم المصري من الاصناف المستنبطة أسوة بمحاصيل الحبوب مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية بحوالي 20%.

  • التوسع في زراعة البرسيم الحجازي بالأراضي الجديدة والهامشية.

  • زيادة إنتاجية محاصيل الأعلاف الأخري.

  • التوسع في زراعة الأراضي الهامشية بالأعلاف ذات الميزة النسبية.

  • نشر زراعة البرسيم الفحل بعد الأرز المبكر وقبل القمح.

  • ترشيد استهلاك البرسيم المصري بالإرشاد المكثف.

  • احلال زراعة الذرة الصفراء محل الدراوة لمضاعفة الإنتاجية من وحدة المساحة.

  • إنتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية.

  • الاهتمام بتنمية المراعي في الساحل الشمالي وشمال سيناء.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

ثانياً: المجال الإرشادي المتاحة عن طريق المحاور:

.

  • زيادة إنتـاج اللحـوم الحمـراء من خلال :

  • تطبيق نتائج البحوث في مجال نقل الأجنة في الابقار والأغنام.

  • تطوير نظم الإنتاج الحيواني في الأراضي الجديدة، من خلال تعميم ونشر الزراعة النباتية الحيوانية المتكاملة.

  • الاستمرار في نشر نظام التلقيح الصناعي.

  • التوسع في تسمين العجول البقرية البلدية إلي وزن 450 كجم بدلاً من ذبح معظمها عند وزن 300 كجم وزن حي حالياً.

  • التوسع في مشروع البتلو وزيادة طاقته الإنتاجية إلي 450 ألف رأس سنوياً يتم تسمينها من 120 إلى 450 كجم.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الاهتمام بتصنيع المنتجات الحيوانية وتغليفها لزيادة القيمة المضافة للمنتج الحيواني .

تعميم طرق مكافحة الامراض الوبائية والمعدية من خلال حملات التحصين والفحص الجماعي والعلاج لهذه الأمراض.

الاهتمام بالتدريب كأحد وسائل رفع القدرات البشرية في مجال الإرشاد الحيواني .

تزويد المعمل المركزي والهيئة العامة للثروة السمكية بالأجهزة الحديثة للشكف عن تجمعات الاسماك بالأعماق.

دعم الجهود التي تبذل للحد من مشكلة التلوث في البحيرات ونهر النيل.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

التوسع في الاستزراع السمكي في حقول الأرز بالتقنيات الجديدة والتوسع في إقامة الحقول الإرشادية لإرشاد المزارعين.

تشجيع المفرخات الأهلية لتوفير الزريعة في التوقيتات المناسبة وبالكميات المطلوبة حتى يمكن تشغيل المزارع بكامل طاقتها.

استمرار تنمية الموارد السمكية بنهر النيل وفروعه وذلك باستمرار إلقاء 40 مليون إصبعية بلطي نيلي سنويا من مفرخات الهيئة.

تقوية جهاز الإرشاد السمكي لنقل نتائج البحوث إلى المزارعين.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

العائد المتوقع من المشروع: حقول الأرز بالتقنيات الجديدة والتوسع في إقامة الحقول الإرشادية لإرشاد المزارعين.

  • زيادة إنتاج الجاموس والأبقار والأغنام والماعز.

  • حماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية والمشتركة والوافدة والتي تؤثر على الاقتصاد القومي وذلك برفع إنتاجية الحيوان من اللحوم والألبان ومنتجاتها ومخلفاتها واللحوم البيضاء والبيض والأسماك وتقليل نسبة الإهدار المرضي والنفوق.

  • رفع نصيب الفرد من البروتين الحيواني والوصول به إلى 24 جرام بروتين في اليوم.

  • حماية المواطن المصري من خطورة الأمراض المشتركة والتي تؤثر على الصحة العامة .

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

  • حماية المنتج المصري في الأسواق العالمية عن طريق تقرير صلاحية الأغذية ذات الأصل الحيواني المعدة للتصدير.

  • رفع إنتاجية وحدة المساحة من المزارع السمكية ، ورفع كفاءة الإنتاج السمكي عن طريق إيجاد البدائل الغذائية التي تزيد من كفاءة تفريخ الأمهات.

  • توفير الأعلاف مما يقلل من الاستيراد لعملة الصعبة ومنافسة البرسيم للقمح على المساحة المنزرعة.

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

وزارة التخطيط العالمية عن طريق تقرير صلاحية الأغذية ذات الأصل الحيواني المعدة للتصدير.

وزارة النقل والمواصلات

وزارة الدولة للتعاون الدولى

وزارة التموين والتجارة الداخلية

وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى

وزارة التعليم العالي والبحث العلمى

وزارةالصناعة والتجارة الخارجية

وزارة المالية

الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروع :

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005


2004 1982

الميزانية المقترحة (بالمليون جنيه)

المؤتمر القومى الأول لتطوير منظومة البحث العلمى – مايو 2005