slide1 n.
Download
Skip this Video
Loading SlideShow in 5 Seconds..
أخبار اليوم 11 /4/2010 PowerPoint Presentation
Download Presentation
أخبار اليوم 11 /4/2010

Loading in 2 Seconds...

play fullscreen
1 / 19

أخبار اليوم 11 /4/2010 - PowerPoint PPT Presentation


  • 120 Views
  • Uploaded on

ألاخبار المحلية. الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف 5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 + - ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن . أخبار اليوم 11 /4/2010. أخبار اقليمية. أخبار محلية. أخبار اقتصادية متفرقة.

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about 'أخبار اليوم 11 /4/2010' - gerek


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript
slide1

ألاخبار المحلية

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

أخبار اليوم 11/4/2010

أخبار اقليمية

أخبار محلية

أخبار اقتصادية متفرقة

ارتفاع معدلات أحجام التداول اليومية والمؤشرات لمرجحة وغير المرجحة بدعم القطاعات الرئيسية

الرأي - شهدت مؤشرات أسعار الأسهم المرجحة وغير المرجحة ارتفاعا ملموسا بدعم قطاعات الاستثمار والعقار والطاقة والبنوك التجارية خلال الأسبوع من 4/4 إلى 8/4/2010، وشهدت القطاعات الجزئية أداء صعوديا في أسعار أسهمها، فيما شهدت معدلات أحجام التداول اليومية ارتفاعا حادا هذا الأسبوع. وقد توزعت الأحجام على القطاعات الثلاث الرئيسية وتركزت أكثر ما يكون في القطاع المالي، ويعتقد أن حركة السوق في الفترة المقبلة ستظل رهنا بأوضاع الأسواق العالمية والإقليمية، مع استمرار احتمالات التذبذب الحاد في الأسعار والأحجام لمجموعات الأسهم المختلفة بتأثير عمليات الاستبدال بين مجموعات الأسهم المختلفة في أعقاب صدور البيانات المالية للشركات للعام 2009.وتشير بيانات المؤشر المرجح بالأسهم المتاحة لبورصة عمان إلى ارتفاع بلغ 2.74% عن نهاية العام الماضي فيما انخفض مؤشر اللؤلؤة الاستثماري بنسبة 2.14% في نفس الفترة، علما بأن معدل العائد إلى القيمة السوقية وفق الأسعار الحالية للأسهم يبلغ بحدود 5% مقاسا للأرباح المجمعة لعام 2009 فيما يتراوح معدل السعر إلى القيمة الدفترية لإجمالي السوق حول 1.6 مرة، في ظل استمرار ارتفاع أسعار الفائدة المصرفية على الإقراض.ويشير جدول أحجام التداول إلى ارتفاع بنسبة 51.88% في المعدل اليومي لحجم التداول حيث ارتفع من 39.05 مليون الأسبوع السابق إلى 59.31 مليون هذا الأسبوع، وتركز التداول في القطاع المالي ثم الصناعة فالخدمات، ووفق المؤشر المرجح بالأسهم المتاحة للبورصة فقد ارتفع مؤشر القطاع المالي بنسبة 3.26%، وارتفع قطاع الصناعة 2.71%، فيما ارتفع قطاع الخدمات بنسبة بنسبة 0.86%، ليرتفع المؤشر العام المرجح بالأسهم المتاحة بنسبة 2.84% ويغلق عند مستوى 2602.94 نقطة، هذا فيما ارتفع مؤشر اللؤلؤة الاستثماري بنسبة 2.59% خلال الأسبوع.أما فيما يتعلق بالقطاعات الجزئية للسوق فقد شهدت أسعار اثني عشر قطاعا من القطاعات الجزئية ارتفاعا كان في قمته ارتفاع أسهم قطاع الاستثمار والعقار تلاه قطاع الطاقة ثم قطاع المنتجات الهندسية فقطاع البنوك التجارية ، فيما شهدت أسعار خمسة من القطاعات الجزئية انخفاضا كان في قمته انخفاض أسهم قطاع الصحافة يليه قطاع التعليم ثم قطاع النقل وفق الجدول المرفق لمؤشر الرأي (اللؤلؤة) القطاعي.

مؤشر البورصة فوق حاجز ال 2600 نقطة لأول مرة منذ كانون الأول 2009

الرأي- استمر المؤشر العام لبورصة عمان في تحقيق المزيد من المكاسب للأسبوع الثاني على التوالي بعد أن سجل المؤشر ارتفاعا كبيرا خلال الأسبوع مدفوعا بعمليات شراء انتقائية على عدد من الأسهم الثقيلة والتي كان من أبرزها سهم البنك العربي الذي ارتفع بنسبة 8.7% خلال الأسبوع. وأنهى المؤشر جلسات هذا الأسبوع عن النقطة 2602.94 مرتفعا بنسبة 2.8% وسط تحسن ملحوظ في أحجام التداول حيث ارتفع معدل حجم التداول اليومي خلال هذا الأسبوع بأكثر من 50% ليصل الى 59.3 مليون دينار مقارنة مع 39.05 مليون دينار في الأسبوع السابق. ويتوقع تقرير لكابيتال للاستثمار أن يستمر اقبال المستثمرين على أسهم الشركات القيادية التي يتوقع أن تحقق نمو في أرباحها خلال الربع الأول من هذا العام وسوط عودة أجواء التفاؤل إلى السوق مع بقاء الفرصة مهيأة لعمليات جني أرباح على بعض أسهم المضاربة التي شهدت ارتفاعات كبيرة خلال الأيام الماضية. واحتلت كل من شركة المستثمرون العرب المتحدون و الأردنية للتعمير وعرب كورب المراكز الثلاثة الأولى من حيث عدد الأسهم المتداولة لتشكل ما نسبته 44.30% من حجم التداول للسوق وبقيمة إجمالية بلغت 131.38 مليون دينار.وشهد الأسبوع عدة صفقات كان أبرزها على أسهم بنك الاتحاد وبنك المال الأردني بقيم بلغت4.80 مليون دينار و 1.94 مليون دينار على التوالي.وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول حوالي (62.0) مليون دينار مقارنة مع ( 45.1) مليون دينار للأسبوع السابق وبنسبة ارتفاع ( 37.5%)، وقد بلغ حجم التداول الإجمالي للأسبوع حوالي ( 309.9) مليون دينار مقارنة مع ( 225.5) مليون دينار للأسبوع السابق. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال هذا الأسبوع فقد بلغ ( 332.7) مليون سهم، نفذت من خلال ( 68398) عقداً. وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى حيث حقق ما مقداره ( 234.8 ) مليون دينار وبنسبة ( 75.8 %) من حجم التداول الإجمالي، وجاء في المرتبـة الثانيـة قطاع الصناعة بحجم مقداره ( 38.5 ) مليون دينـار وبنسبـة ( 12.4 %)، وأخيراً قطاع الخدمات بحجم مقداره ( 36.6 ) مليون دينار وبنسبة ( 11.8 %).أما عن مستويات الأسعار، فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق الأسبوع إلى ( 2603 ) نقطة مقارنة مع ( 2531 ) نقطة للأسبوع السابق بارتفاع نسبته ( 2.84 %). وعلى الصعيد القطاعي فقد ارتفع الرقم القياسي للقطاع المالي بنسبة (3.26%), وارتفع الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة (2.71%), وارتفع الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة (0.86%). ولدى مقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها والبالغ عددها ( 203 ) شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد تبين بأن ( 127 ) شركة قد أظهرت ارتفاعاً في أسعار أسهمها، بينما انخفضت أسعار أسهم ( 54 ) شركة. وبالنسبة للشركات الخمس الأكثر ارتفاعاً في أسعار أسهمها خلال الأسبوع فهي الوطنية لصناعة

slide2

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

الصلب حيث ارتفع سعر سهمها بنسبة ( 25 %), تهامة للاستثمارات المالية بنسبة ( 24.14 %), الأردن الأولى للاستثمار بنسبة ( 21.05 %) , الموارد للتنمية والاستثمار بنسبة ( 20 %), والمحفظة الوطنية للأوراق المالية بنسبة ( 15.89 %).أما الشركات الخمس الأكثر انخفاضاً في أسعار أسهمها فهي النسر العربي للتأمين حيث انخفض سعر السهم بنسبة ( 18.64 %)، البركة للتكافل بنسبة ( 14.52 %), التسهيلات التجارية الأردنية بنسبة 12.73 %)، عقاري للصناعات والاستثمارات العقارية بنسبة 10.28 %)، مدارس الاتحاد بنسبة 9.85 %).

6ر4% ارتفاع معدل التضخم في الربع الأول

ارتفع معدل التضخم للربع الأول من العام الحالي في المملكة بنسبة 4,6 بالمئة مقارنة بنفس الربع من العام الماضي ، واستنادا للبيانات الصادرة أمس عن دائرة الإحصاءات العامة ، فقد ارتفعت أسعار أهم 5 مجموعات سلعية في الربع الأول بنسب تراوحت بين (6,5% - 20,6%) ، بينما هبطت أسعار 4 أهم مجموعات. سلعية بنسب تراوحت بين 2 % - 5,7 %. كما ارتفعت أسعار مجموعات النقل 14,8 % و اللحوم والدواجن 7,1% والسكر ومنتجاته 20,6% والوقود والإنارة 8,4% والتعليم 6,5% ، في حين كان من أبرز المجموعات السلعية التي انخفضت أسعارها الفواكه 5,7% والألبان ومنتجاتها والبيض 2,4 بالمئة والزيوت والدهون 4,6% والخضروات 2%. وعلى المستوى الشهري ارتفع معدل التضخم لشهر آذار 5,1% مقارنة مع شهر آذار للعام الماضي حيث انخفض بنسبة ضئيلة جدا مقدارها 0,04 % مقارنة مع شهر شباط الذي سبقه من العام الحالي. من جهة أخرى ارتفعت ودائع البنوك المرخصة 2% حتى نهاية شهر شباط الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وقال "المركزي" أمس أن رصيد إجمالي الودائع لدى البنوك بلغت 20,7 مليار دينار ، لافتا إلى أن الزيادة على رصيد الودائع جاء نتيجة لارتفاع ودائع القطاع الخاص المقيم في المملكة 9ر1% وودائع القطاع الخاص غير المقيم 2ر5% وودائع المؤسسات المالية غير المصرفية 5ر44%.وبين المركزي انخفاض ودائع القطاع العام 8ر5% مقارنة بمستوياتها في نهاية العام الماضي، فيما ارتفعت الودائع بالدينار 1,5 % والودائع بالعملات الأجنبية 6ر3%.

2 % الارتفاع في ودائع البنوك حتى نهاية شباط

ارتفعت نسبة الودائع لدى البنوك المرخصة في الممكلة إلى ما نسبته 2 بالمائة حتى نهاية شهر شباط الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.وقال البنك المركزي أمس أن رصيد إجمالي الودائع لدى البنوك المرخصة بلغت حتى نهاية شهر شباط الماضي بلغت 20,7 مليار دينار ، لافتا إلى أن الزيادة في رصيد إجمالي الودائع جاء نتيجة لارتفاع كل من ودائع القطاع الخاص المقيم في المملكة بنسبة 1,9 بالمائة وودائع القطاع الخاص غير المقيم بنسبة 5,2 بالمائة وودائع المؤسسات المالية غير المصرفية 44,5 بالمائة.وبين المركزي أن ودائع القطاع العام انخفضت بنسبة 5,8 بالمائة مقارنة بمستوياتها في نهاية العام الماضي فيما ارتفعت الودائع بالدينار الأردني بنسبة 1,5 بالمائة والودائع بالعملات الأجنبية بنسبة 3,6 بالمائة.

تراجع الإنتاج الصناعي بنسبة 1.1% في الشهرين الأولين من هذا العام

الرأي - أصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول كميات الإنتاج الصناعي والذي يشير إلى انخفاض الرقم القياسي العام لكميات الإنتاج الصناعي للشهرين الأولين من عام 2010 بنسبة (1.1%) مقارنة بنفس الفترة من عام 2009، وقد نتج هذا التراجع عن انخفاض كميات إنتاج الصناعات التحويلية بنسبة (1.0%) والتي تشكل أهميتها النسبية 82.5% وكميات إنتاج الكهرباء بنسبة (6.6%) والتي تشكل أهميتها النسبية 6.5%.  في حين ارتفعت كميات إنتاج الصناعات الإستخراجية بنسبة 4.1% والتي تشكل أهميتها النسبية 11.0%.كما يشير التقرير إلى انخفاض الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي  لشهر شباط من عام 2010 بنسبة (2.5%)   بالمقارنة مع شهر كانون الثاني الذي سبقه. وقد نتج هذا التراجع عن انخفاض كميات إنتاج الصناعات التحويلية بنسبة (1.1%) وكميات إنتاج الكهرباء بنسبة (13.6%)  وكميات إنتاج الصناعات الإستخراجية بنسبة (7.7%). كما يشير التقرير أيضاً إلى انخفاض كميات الإنتاج الصناعي لشهر شباط من عام 2010 بنسبة (1.6%) مقارنة بشهر شباط من عام 2009.  وقد نتج هذا التراجع  عن انخفاض كميات الإنتاج في قطاع الصناعات التحويلية بنسبة (1.4%) وكميات إنتاج الكهرباء بنسبة (6.4%)، في حين ارتفعت كميات إنتاج الصناعات الاستخراجية بنسبة 2.0%.

4.076 مليار دينار احتياطيات فائضة لدى المركزي

الرأي- بلغت الاحتياطيات الفائضة للبنوك لدى البنك المركزي كما أعلنها أمس 4.076 مليار دينار بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة في نافذة الإيداع.وبلغت الاحتياطيات الإلزامية 1.113 مليار دينار. وأشار المركزي إلى عدم عقد اتفاقيات إعادة شراء لليلة واحدة معه أمس لأول.

slide3

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

السوق العقاري يتحرك والطلب على الشقق دون 150 مترا

الدستور- بلغت قيمة الإعفاءات الممنوحة من دائرة الأراضي والمساحة، وفقا لقرار مجلس الوزراء القاضي بتخفيض الرسوم على الأراضي والشقق منذ تطبيقة 35 مليون دينار.وتشير إحصائيات الدائرة إلى أن قيمة الإعفاءات وفقا للقرار لشهر آذار الماضي منفردا بلغت نحو 3,6 مليون دينار لتشكل ما نسبته 13 بالمائة من إيرادات الدائرة لنفس الشهر.وقال مختصون أن القطاع العقاري المحلي مهيأ للنشاط حيث بدأ المواطن والمستثمر على حد سواء يلمس التطور الايجابي لأداء القطاع العقاري من خلال ارتفاع حجم التداول الكلي للقطاع في الربع الأول من العام الحالي بما نسبته 20 بالمائة.وأظهرت إحصائيات دائرة الأراضي والمساحة ارتفاعا في حجم تداول سوق العقار المحلي في الربع الأول من العام الحالي ليبلغ نحو 1,12 مليار دينار مسجلا ارتفاعا بلغت نسبته 20 بالمائة مقارنة بـ940 مليون دينار مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.وقال رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان المهندس زهير العمري أن إدراك حقيقية واقعية أسعار العقار في السوق المحلية لتستقر عند حدها الأدنى من الانخفاض ساهم بشكل كبير في تعزيز عملية الإقبال على عمليات الطلب خصوصا فيما يتعلق بالشقق التي تقل مساحتها عن 150 مترا مربعا.وأضاف العمري لـ"الدستور" أن ارتفاع إيرادات دائرة الأراضي والمساحة خلال الربع الأول من العام الحالي بنحو 6 بالمائة لتسجل نحو 62,1 مليون دينار مقارنة بـ58,8 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي دليل على تحسن أداء الحراك العقاري المحلي.وتخوف عقاريون من الانعكاس السلبي لارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج الأساسية للبناء خصوصا مادة الحديد التي ارتفعت بنحو 50 خلال الفترة القليلة الماضية على واقع السوق العقاري خصوصا فيما يتعلق بعدد الوحدات السكنية المنتجة من قبل المطورين العقاريين.وأوضح العمري أن هناك نسبة كبيرة من إنتاج الحديد في المملكة تتم بواسطة صهر الخردة وإعادة تصنيعها، مبينا أن خردة الحديد تشكل ما نسبته 65 بالمائة من حديد البلت المنتج حيث تتم إضافة الكربون والمغنيسيوم ومواد أخرى لتشكيل الحديد وذلك لعدم جودة الخردة المتداولة.يشار إلى أن إجمالي معاملات بيع العقار في المملكة بلغ خلال الربع الأول من العام الحالي 20051 معاملة، توزعت على 7668 معاملة في محافظة العاصمة بنسبة 38 بالمائة، 12383و معاملة لباقي المحافظات بنسبة 62 بالمائة. كما توزعت معاملات البيع في محافظة العاصمة على 3391 معاملة للشقق، 4277و معاملة للأراضي، في حين توزعت معاملات البيع في باقي محافظات المملكة على 1246 معاملة للشقق 11137و معاملة للأراضي.

الاحتياطي الأجنبي يخترق مستوى 11 بليون دولار

الغد - اخترق حجم الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي الأردني مستوى 11 بليون دولار حتى أواخر شهر آذار (مارس) الماضي ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق.ووصل حجم الاحتياطي الأجنبي مستوى 11.13 بليون دينار في تاريخ 23 آذار (مارس) الماضي، وهو أعلى مستوىيسجله في تاريخ المملكة.وبلغت قيمة الارتفاع الذي حققه الاحتياطي 251 مليون دولار حتى تاريخ 23 آذار (مارس) الماضي وبارتفاع بلغت نسبته 2.3 % مقارنة مع مستواه المسجل في نهاية العام 2009.وكان الاحتياطي الأجنبي قد بلغ في نهاية العام 2009 مستوى 10.879 بليون دولار.ونتيجة لارتفاع الاحتياطي إلى مستوياته الحالية، فقد ارتفعت قدرته على تغطية مستوردات المملكة من السلع والخدمات إلى 8.1 شهر.يذكر أن ارتفاع قدرة تغطية الاحتياطيات الأجنبية للمستوردات أدى إلى إنهاء حالة الارتباك التي كانت قد أثرت على مؤشر الاحتياطي حين وصل إلى مستويات خطرة خلال الشهور القليلة التي تلت شهر آذار (مارس) من العام 2008 نتيجة تقلص الاحتياطي إلى 5.3 بليون دولار في ذلك الوقت.وكان حجم الاحتياطي تراجع إلى تلك المستويات نتيجة لقيام المملكة بشراء جزء من ديونها المستحقة إلى نادي باريس، والتي بلغت بليوني دولار تقريبا.لكن الاحتياطيات سلكت وتيرة تصاعدية في أواخر العام الماضي، وأخذت قدرتها على تغطية المستوردات بالتحسن شهرا بعد شهر إلى أن بلغت مستوياتها الحالية.ومن الجدير ذكره أن الاحتياطي الأجنبي لدى البنك المركزي الأردني كان قد ارتفع خلال العام 2009 بأعلى نسبة على الإطلاق، والتي بلغت 40 % ليخترق أعلى نسبة حققها خلال العام 2003 والتي بلغت 35 % .يشار إلى أن إجمالي الاحتياطي الرسمي من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي الأردني حافظ على نمو بلغ متوسطه 15 % خلال الأعوام العشرة الماضية.وتراوحت نسب نمو الاحتياطي الأجنبي لدى المركزي بين 35.6 % ونمو سالب نسبته 6.6 % خلال الأعوام العشرة الماضية. وحقق الاحتياطي الأجنبي أكبر نسبة نمو على مر الأعوام العشرة الماضية خلال العام 2003 حين بلغت نسبة نموه 35.6 % في هذا العام.ويظهر تتبع نمو الاحتياطي الأجنبي خلال العامين الماضيين أن ثمة تباطؤا طرأ عليه ذلك لأن نمو الاحتياطي في العام 2006 بلغ 28.6 % ثم تباطأ إلى 12.6 % في العامين 2007 و2008، لكن العام 2009 قلب تباطؤ النمو إلى تحسن ملحوظ، لا سيما وأن نسبة نمو الاحتياطي الأجنبي بلغت 40 % مقارنة بمستواه نهاية العام الماضي، وبذلك تكون نسبة النمو قد تجاوزت المستويات المرتفعة التي كانت عندها في العام 2003.

كبة ينسحب من ملكية كابيتال بنك بمجموع صفقات بلغ 55 مليون دينار

الغد - باع رئيس مجلس إدارة "كابيتال بنك" السابق حسن غالب كبة كامل ملكيته في البنك خلال الأسبوع الماضي منسحبا بذلك من الاستثمار فيه.وقال كبه في حديث لـ"الغد" "لم أعد أملك أي سهم في الكابيتال بنك بعد أن بعت من خلال صفقات في بورصة عمان قرابة 35 مليون سهم، وصلت قيمتها السوقية نحو 55.5 مليون دينار على أساس أن سعر السهم عند البيع في المتوسط نحو

slide4

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

1.5 دينار". وكان البنك المركزي الأردني حل مجلس إدارة بنك المال الذي كان يترأسه كبه في 9 تموز (يوليو) 2009، ووصف المركزي قراره حينها بأنه "إجراء احترازي بالدرجة الأولى ولفترة مؤقتة لتقويم مسار البنك إداريا بقصد الإبقاء على منجزاته".غير أن كبة قال لـ"الغد" أمس أن "سبب بيع ما كان يمتلكه، يعود للصعوبات التي واجهها من قبل إدارة البنك المركزي "، ووصف الإجراءات التي اتخذت بحقه حينها بأنها "شخصية". وأكد كبة أنه ليس له أي توجه للاستثمار في القطاع المالي، مكتفيا في مساهمته في بعض الشركات.وبعد تلك التغيرات، أصبحت الملكية لأكبر 10 مساهمين في كابيتال بنك، بحسب مركز إيداع الأوراق المالية كالتالي: المستثمر رامي محمد سليمان الحديدي يملك 10.03 %، والمؤسسة العامة للضمان 9.26 %، وسعيد سميح دروزة 7.08 %، و International Finance Corporation والتي تملك7.015 %، وشركة الاستثمارات والصناعات المتكاملة قابضة 5.037 %، وباسم خليل سالم السالم وملكيته 4.823 %، وBlack Pearl Global Opportunity Fund والتي تملك 4.5 %، والشركة السداسية للمشاريع الاستثمارية والصناعية 4.4 %، ومحمد بن مساعد بن سيف السيف 4.149 %، وعبد الرؤوف وليد عبد الرؤوف البيطار 3.4 %.وانضمت عائلة كبة العراقية في 28 من كانون الثاني (يناير) 2009، إلى جانب مستثمرين إماراتيين لتملك حصة بلغت نحو 49 %، من رأسمال كابيتال بنك، وجرى تشكيل مجلس الإدارة حينها الذي حل بعد 5 أشهر على تشكيله بقرار من محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور أمية طوقان. وكانت خريطة المساهمين وبحسب بيانات مركز إيداع الأوراق المالية لبنك المال الأردني الذي يبلغ رأسماله 132.3 مليون دينار /سهم، يوم حل مجلس الإدارة لأكبر المساهمين فيه شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الأصول/كويتية الجنسية 14.8 % والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي 9.02 % بالمئة وعماد الملا/ عراقي الجنسية 8.7 % وحسن كبه /عراقي الجنسية 7.45 %.

خبراء: الاقتصاد يمر بحالة ركود تضخمي نادرة تسببت بارتفاع الأسعار

الغد - يعكس ارتفاع مؤشر التضخم في الأردن حالة اقتصادية نادرة الحدوث هي "الركود التضخمي"، حيث يترافق ارتفاع الأسعار مع ركود في القطاعات الاقتصادية، بحسب خبراء اقتصاديين.وأدى تدنيقدرة المواطنين الشرائية، ومحاولة التجار تعويض ذلك برفع الأسعار، إلى زيادة معدلات التضخم كما يرى الخبراء، في الوقت الذي تجاوبت فيه الأسعار بالأسواق المحلية، مع ارتفاع الأسعار حول العالم.وبين هؤلاء أنه على الرغم من انخفاض بعض السلع التي يمكن الاستغناء عنها، إلا أن السلع الأساسية ارتفعت أسعارها، محذرين من زيادة معدلات التضخم، لما تحمله من آثار سلبية على الاقتصاد بشكل عام.وأصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول التضخم في الأردن، والذي يشير إلى ارتفاع متوسط أسعار المستهلك (التضخم) للأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام بمقدار 4.6 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إذ وصل التضخم إلى 2.8 % .أستاذ الاقتصاد في جامعة اليرموك قاسم الحموري، قال إن ما يحدث في الأردن، حالة اقتصادية نادرة الحدوث، عندما يختلط التضخم بالركود والتي تسمى "الركود التضخمي"، والتي تحدث في حالة ركود الاقتصاد وتراجع الطلب، وارتفاع الأسعار، في حين أن الأصل انخفاض الأسعار، في حالة الركود.وبين الحموري أن أهم أسباب ارتفاع التضخم، الأزمة المالية العالمية وتداعياتها في الأسواق، بالإضافة إلى عزوف المواطنين عن الشراء، بالمقابل سعي بعض التجار إلى الحفاظ على هوامش ربحهم كما هي.ومن أبرز المجموعات السلعية التي أسهمت في هذا الارتفاع مجموعة "النقل" التي ارتفعت أسعارها بنسبة 14.8 % ، ومجموعة "اللحوم والدواجن" بنسبة 7.1 % ، ومجموعة "السكر ومنتجاته" بنسبة 20.6 % ، ومجموعة "الوقود والإنارة" بنسبة 8.4 % ، ومجموعة "التعليم" بنسبة 6.5 % .وذكر الخبير الاقتصادي حسام عايش أن التضخم في المملكة له سببان؛ الأول عودة الرواج الاقتصادي وما يحمله من ارتفاع الأسعار، أو نتيجة لما يسمى بالركود التضخمي، بسبب تدني قدرة المستهلكين الشرائية، ما يضطر التجار إلى تقليص إنتاجهم، وتعويض ذلك برفع الأسعار.ولفت عايش إلى أن الأردن يعاني من الحالتين، بسبب عودة النشاط الاقتصادي إلى بعص القطاعات ببطء تحت وطأة الأزمة المالية العالمية وتداعياتها، في حين أن ارتفاع التضخم له آثار سلبية على ارتفاع الأسعار. وكان من أبرز المجموعات السلعية التي انخفضت أسعارها مجموعة "الفواكه" بنسبة (5.7 % )، ومجموعة "الألبان ومنتجاتها والبيض" بنسبة (2.4 % )، ومجموعة "الزيوت والدهون" بنسبة (4.6 % )، ومجموعة "الخضروات" بنسبة (2.0 % ). وأوضح الحموري أن الجزء الأكبر من ارتفاع الأسعار عالمي، ما يجعل التضخم في الأردن مستورد، فعند ارتفاع السكر أو الأرز عالميا على سبيل المثال، فإن ذلك يسهم بارتفاع المستوى العام للأسعار وزيادة تكاليف المعيشة محليا.وعلى المستوى الشهري، أشار تقرير دائرة الإحصاءات العامة إلى انخفاض متوسط أسعار المستهلك لشهر آذار(مارس) 2010 بنسبة (0.04 % ) مقارنة مع شهر شباط(فبراير) الذي سبقه. ومن أبرز المجموعات السلعية التي أسهمت في هذا الانخفاض مجموعة "الملابس والأحذية" التي انخفضت أسعارها بنسبة (2.0 % )، ومجموعة "الخضروات" التي انخفضت أسعارها بنسبة (2.0 % )، ومجموعة "اللحوم والدواجن" التي انخفضت أسعارها بنسبة (0.8 % )، ومجموعة "الألبان ومنتجاتها والبيض" التي انخفضت أسعارها بنسبة (1.1 % )، ومجموعة "السكر ومنتجاته" التي انخفضت أسعارها بنسبة (0.3 % ).وفيما أوضح عايش أن هناك مخاطر قد تصاحب بوادر الانتعاش الاقتصادي، مثل ارتفاع أسعار الحديد والمحروقات وفرض ضرائب جديدة، مشيرا إلى أن ارتفاع التضخم بنحو 2 % شهريا، نتائجه سلبية، حتى لو بدأ الاقتصاد بالعودة إلى الرواج الجزئي أو الكامل، أشار الحموري إلى أن كثيرا من القطاعات لم تتجاوب مع الظروف الاقتصادية، كأسعار الشقق والعقارات التي لم تنخفض، إضافة إلى أن أسعار المحروقات أعلى من الأسعار العالمية، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع المواد الغذائية، في حين يمكن أن تنخفض أسعار بعض المواد الكمالية التي يمكن الاستغناء عنها.وكان من أبرز المجموعات السلعية التي ارتفعت أسعارها على المستوى الشهري مجموعة "النقل" التي ارتفعت بنسبة 0.8 % ، ومجموعة "الفواكه" بنسبة 2.8 % ، ومجموعة "الزيوت والدهون" بنسبة 1.7 % ،

slide5

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

ومجموعة "الشاي والبن والكاكاو" بنسبة 1.8 % .وارتفع متوسط أسعار المستهلك بحوالي 5.1 % لشهر آذار 2010 مقارنة بالشهر ذاته من العام 2009. وكان من أبرز المجموعات السلعية التي أسهمت في هذا الارتفاع كل من مجموعة "النقل" بنسبة 16.0 % ، ومجموعة "اللحوم والدواجن" بنسبة 10.5 % ، ومجموعة "الوقود والإنارة" بنسبة 9.0 % ، ومجموعة "السكر ومنتجاته" بنسبة 20.4 % ، ومجموعة "التعليم" بنسبة 6.5 % . ومن أبرز المجموعات السلعية التي انخفضت أسعارها مجموعة "الفواكه" بنسبة (7.0 % )، ومجموعة "الخضروات" بنسبة (%3.9)، ومجموعة "الألبان ومنتجاتها والبيض" بنسبة (1.5 % )، ومجموعة "الزيوت والدهون" بنسبة (1.6 % ).يذكر أن الأرقام محسوبة بأساس العام 2006، حيث تقوم دائرة الإحصاءات العامة بجمع بيانات الأسعار بشكل شهري من خلال عينة تشمل 3786 محلاً تجارياً موزعة على محافظات المملكة كافة، يجمع منها أسعار 851 سلعة تمثل سلة المستهلك الأردني.وتجمع أسعار الخضار والفواكه واللحوم والدواجن والذهب أربع مرات في الشهر بواقع مرة كل أسبوع، في حين تجمع أسعار السلع الأخرى مرة واحدة في الشهر. ولغايات احتساب الرقم القياسي، تقوم الدائرة باستخدام أوزان للسلع المختلفة استناداً إلى نتائج مسح نفقات ودخل الأسرة للعام 2006.وتجمع الأسعار كافة مثقلة بأوزانها لاشتقاق الرقم القياسي باستخدام معادلة لاسبير.ويوضح الشكل التالي اتجاه الرقم القياسي العام الشهري لأسعار المستهلك لعامي 2008 و2009 والأشهر الثلاثة الأولى من العام 2010.

المناطق الحرة تبحث مع مستثمرين سبل تطوير عملها

الغد - بحث مدير عام مؤسسة المناطق الحرة، إياد القضاة، مع مستثمري المناطق الحرة، سبل تطوير العمل وتحسين بيئة الاستثمار في المنطقة الحرة- الزرقاء، إضافة إلى آليات تذليل العقبات التي تواجه عمل المستثمرين فيها.وقال بيان صحافي أصدرته المؤسسة أمس إن اجتماع القضاة بالمستثمرين يأتي استكمالاً للقاءات سابقة عقدت مع المستثمرين وبتنسيق من هيئة المستثمرين لذات الغاية وتحقيقا لإدامة قنوات الاتصال والتواصل مع المستثمرين.وأشار البيان إلى أن اللقاء، الذي حضره رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة نبيل رمان وأعضاء الهيئة وعدد كبير من المستثمرين، سلط الضوء على الاوضاع في المنطقة الحرة- الزرقاء والسبل الكفيلة بتطوير عملها وتحسين بيئتها الاستثمارية، إلى جانب مناقشة وضع آليات مناسبة لتشجيع الاستثمار وتذليل العقبات التي تقف حائلاً دون ذلك.وأوضح أن القضاة وعد المستثمرين بإيجاد حل جذري لمشكلة انقطاع المياه في المنطقة، مبينا أنه تم الاتفاق مبدئيا على جدول زمني أسبوعي لضخ المياه حسب القطاعات، إلى جانب إيصال المياه بالصهاريج في حال وجود مشكلة تحول دون وصولها.

الأزمة المالية تفرض تخفيض رساميل 11 شركة بمقدار 123.6 مليون دينار العام الماضي

تحليل اقتصادي

الغد- قامت 11 شركة مدرجة أسهمها في بورصة عمان بتخفيض رساميلها العام الماضي بمقدار 123.6 مليون دينار، بحسب بيانات مركز إيداع الأوراق المالية.وشهد العام الماضي، قيام بعض الشركات العقارية التي جمعت أموال المكتتبين للقيام بمشاريع بالتوقف عن تنفيذها جراء الأزمة المالية العالمية التي تفجرت في أيلول (سبتمبر)2008، ما دفعها لإعادة تلك الأموال كان أبرزها قيام أملاك للتمويل (الأردن) برد أموال المكتتبين لديها.وكانت شركة داماك للتطوير العقاري (الأردنية) خفضت رأسمالها العام الماضي بمقدار 4.5 مليون دينار ليصبح رأسمالها بعد تلك العملية 500 ألف دينار بدلا من 5 ملايين دينار.كما خفضت شركة الفاتحون العرب للصناعة والتجارة رأسمالها بمقدار 7 ملايين دينار ليصبح رأسمالها بعد ذلك التعديل 3 ملايين دينار بدلا من 10 ملايين دينار.كما قامت الأردنية لتجهيز وتسويق الدواجن بتخفيض مقداره 3.84 مليون دينار ليصبح رأسمالها 2.56 مليون دينار بدلا من 6.4 مليون دينار قبل التعديل في العام 2009.كما خفضت شركة الطباعون والمطورون العرب رأسمالها بمقدار 1.462 مليون دينار ليصبح رأسمالها 162.5 ألف دينار بدلا من 1.625 مليون دينار قبل عملية التخفيض.كما قامت شركة البركة للتكافل بتخفيض رأسمالها بمقدار 1.5 مليون دينار ليصبح حينها 4.4 مليون دينار بدلا من 5.94 مليون دينار.كما خفضت شركة أمان للأوراق المالية رأسمالها بمقدار 10.3 مليون دينار ليصبح بعد ذلك الأجراء رأسمالها 31.1 مليون دينار.ونزلت الشركة الوطنية لصناعة الصلب رأسمالها بمقدار 2 مليون دينار ليصبح 2 مليون دينار بدلا من 4 ملايين دينار قبل عملية تخفيض رأس المال.وكانت الشركة أوضحت في إفصاح سابق لها بأن التخفيض بمقدار 2 مليون دينار أردني وذلك بإطفاء 2 مليون دينار من الخسائر المتراكمة كما في نهاية السنة المالية 2008.وكانت أكبر عملية تخفيض لرأس مال شركة هي لشركة أملاك للتمويل (الأردن) حيث تم إعادة 59 مليون دينار للمساهمين بعد تفجر الأزمة المالية العالمية وتمت في 19 آب (أغسطس) 2009، ليصبح رأسمال الشركة مليون دينار بدلا من 60 مليون دينار قبل عملية التخفيض.وكانت وكانت الهيئة العامة لأملاك وافقت حينها على توصية مجلس الإدارة بتخفيض رأس المال رغبة في عدم تعطيل رأس المال وتحويله إلى غير عامل بسبب تأجيل مشروعات الشركة وإعادة دراسة تنفيذ المشروعات حسب تطورات السوق وإعادة رفع رأس المال حسب الحاجة.كما خفضت شركة الموارد الصناعية الأردنية رأسمالها العام الماضي بمقدار 6.625 مليون دينار ليصبح 6.625 مليون دينار بدلا من 13.25 مليون دينار قبل عملية إعادة هيكلة رأسمال الشركة.كما قامت الشركة بنفس العام 2009، ضمن عملية إعادة هيكلة رأسمالها بزيادته بعد التخفيض بمقدار 10 ملايين دينار، ليصبح 16.625 مليون دينار/ سهم، في اكتتاب خاص.كما قامت الشركة الأردنية الإماراتية للتأمين بتخفيض رأسمالها بمقدار 24.2 مليون دينار ليصبح بعد ذلك الإجراء 800 ألف دينار بدلا من 25 مليون

slide6

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

دينار.يشار إلى أن الأردنية الإماراتية قامت بنفس العام بطرح اكتتاب خاص لمساهميها بقيمة 4.2 مليون دينار/ سهم ليصبح رأسمالها 5 ملايين دينار.كما خفضت شركة الكندي رأسمالها بمقدار 3.14 مليون دينار ليصبح 9.73 مليون دينار بدلا من 12.873 مليون دينار قبل عملية التخفيض.وأشار الرئيس التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية سمير جرادات في وقت سابق إلى أنه تم خلال العام 2009 تسجيل أسهم الزيادة الناتجة عن الاكتتاب الخاص المنفذ من قبل 24 شركة مساهمة عامة بما مجموعه 261.3 مليون سهم، بالإضافة إلى تسجيل أسهم الزيادة الناتجة عن رسملة الاحتياطيات والأرباح المدورة أو رسملة الديون المنفذة من قبل 19 شركة مساهمة عامة بما مجموعه 88.10 مليون سهم.

الكباريتي: صندوق قطري - أردني بمليار دولار طور الإنشاء

الدستور- أكد رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي على عمق العلاقات التي تربط بين الاردن وقطر في كافة المجالات، مشيراً إلى أن الاستثمارات القطرية في المملكة بلغت ما يقارب 52 مليون دولار خلال العام الماضي، معظمها في القطاع الطبي والصحي. وأضاف الكباريتي في تصريحات صحفية عقب عودته من اجتماعات الجمعية العمومية للغرفة الإسلامية في الدوحة، أن القطاع التجاري في المملكة يتطلع إلى علاقات اقتصادية أفضل بين قطر و المملكة، داعياً الأشقاء القطريين إلى تعزيز استثماراتهم في المملكة لإيجاد شراكة حقيقية تساهم في خلق فرص أعمال أفضل للاستثمار في البلدين. مشيراً إلى أن هناك مشروع صندوق مشترك قطري أردني يتجاوز حجمه مليار دولار مازال في طور الإنشاء وهو أمر يؤكد وقوف قطر إلى جانب الأردن في مراحل اقتصادية صعبة قد تمر بها، متمنياً على الأطراف المنفذة للمشروع سرعة تطبيقه على أرض الواقع.أكد الكباريتي الدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين من أجل تحقيق النهضة الشاملة في كافة المجالات و خلق مناخ استثماري مميز و جاذب للاستثمار، و العمل على وضع المملكة على خارطة الاستثمار العربية و العالمية، منوهاً إلى أن المملكة تمكنت خلال السنوات الست الماضية من جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 10 مليارات دولار معظمها عربية، مشيراً إلى أن الميزان التجاري بين الأردن وسوريا مثلا بلغ 300 مليون دولار مقابل 200 مليون دولار للمملكة، في حين يبلغ في السعودية مليار دولار، وفي مصر مليار دولار، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن %80 من مستوردات المملكة الحالية لاسيما الغذائية هي من دول عربية، في حين أن %90 من صادراتنا غير المرتبطة بالسوق الأمريكي هي للأسواق العربية، مؤكداً استعداد الجهات المعنية بالاستثمار في المملكة تقديم تسهيلات و امتيازات للمستثمرين ورجال الأعمال العرب وإيجاد المناخ المناسب لهم ليتمكنوا من الاستثمار و العمل في المملكة.وفي سؤال عن حجم التحديات التي يواجها الاقتصاد الأردني خلال هذه الفترة و سبل معالجتها، أكد الكباريتي أن الأردن عانى الكثير خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن العام الماضي شكل تحدياً اقتصادياً كبيراً بسبب تأثيرات الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد و وجود عجز مالي في الموازنة يفوق حجمه 1, 6 مليار دولار، مؤكداً أن السياسات والبرامج الإصلاحية و الخطوات الجيدة التي اتخذتها الحكومة بتوجيهات من جلالة الملك حفظه الله لمعالجة هذا الوضع من خلال خفض الإنفاق والقيام بحملة إرسال رسائل للمواطنين بضرورة العمل على تغيير النمط الاستهلاكي السائد و تعزيز شراكتها مع القطاع الخاص للتحاور والتشاور معه بالبحث في كيفية الوصول إلى مخرج للأزمة وبدء العمل على تغيير العديد من القوانين مثل قوانين ضريبة الدخل وضريبة المبيعات إجراءات ساهمت في الوصول إلى حلول ناجعة للوضع الاقتصادي القائم و التخفيف من حدة تداعيات الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد الوطني، مبيناً أن الأردن قادر على الخروج من تبعات الأزمة بأقل الخسائر.وأضاف الكباريتي أن القطاع الخاص في المملكة يجب أن يكون لديه الوعي الكافي بأن هذه الأزمة هي أزمة عابرة، مؤكداً أن الوضع الاقتصادي حاليا أفضل بكثير من الأيام السابقة و الاحتياطي النقدي لدينا مرتفع، منوهاً أن القطاع الخاص مطالب بأن يغير سياسته في السوق ويعمل على توظيف أمواله في مختلف الأنشطة لمحاولة استيعاب أكبر عدد من العمالة المحلية، مما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني.

قرض بقيمه 43 مليون دولار للخربة السمراء

الرأي- توقع الحكومة الأردنية خلال اليومين القادمين مع الصندوق السعودي للتنمية قرضاً ميسراً لتمويل مشروع الخربه السمراء (المرحلة الثالثة) بمبلغ 43 مليون دولار والذي اعتمد من قبل الصندوق السعودي  نهاية العام الماضي.وتعتبر محطة التنقية في خربة السمراء أكبر محطة من نوعها في المنطقة، وحسب دراسات، أن نسبة السكان المخدومين بالكهرباء والماء في المملكة قد تجاوزت 96% وهي أعلى النسب في العالم.  وتعود علاقة الأردن مع الصندوق السعودي للتنمية إلى عام 1975، ويعتبر الصندوق ذراع حكومة المملكة العربية السعودية في تقديم المساعدات للدول النامية من خلال تقديم القروض الميسرة للمساهمة في تمويل المشاريع التنموية في مختلف القطاعات. وساهم الصندوق خلال الفترة (1975- 2008) في تمويل 17 مشروعاً في الأردن، أهمها مشروع مياه ومجاري عمان، ومشروع طريق الزارة-غور حديثة، مشروع إنشاء مدينة اربد الصناعية، ومشروع كلية العلوم الطبية/جامعة العلوم والتكنولوجيا، ومشروع طريق وادي اليتم/ ساحل العقبة الجنوبي، ومشروع تطوير حوض نهر الزرقاء، وبلغت القيمة الإجمالية للقروض المقدمة حوالي (264.12) مليون دولار أمريكي، توزعت هذه القروض على قطاعات البنية التحتية والمشاريع الاجتماعية، والمشاريع الإنتاجية.  ويقوم الصندوق حالياً في تمويل مشاريع ذات أهمية وحيوية في الأردن مثل مشروع توسعة مستشفى البشير/المرحلة الثانية من خلال قرض بقيمة (26.8 مليون دولار)، كما ساهم في تمويل مشروع البشير بقرض إضافي بقيمة(22 مليون دولار) في نهاية عام2007, وتمويل مشروع مستشفى الزرقاء بقيمة(30 )مليون دولار.

slide7

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

ارتفاع الودائع في البنوك إلى 7ر20 مليار دينار في شباط

الرأي- أظهرت بيانات رسمية أن رصيد إجمالي الودائع لدى البنوك المرخصة في المملكة في نهاية شباط الماضي بلغ 7ر20 مليار دينار  بارتفاع نسبته 2 بالمئة عن نهاية عام 2009 .وبحسب أرقام البنك المركزي  الأردني فان الزيادة في رصيد إجمالي الودائع جاء نتيجة لارتفاع كل من ودائع القطاع الخاص المقيم في المملكة بنسبة 9ر1 بالمئة وودائع القطاع الخاص غير المقيم بنسبة 2ر5 بالمئة وودائع المؤسسات المالية غير المصرفية 5ر44 بالمئة.  وأظهرت البيانات أن ودائع القطاع العام انخفضت بنسبة 8ر5 بالمئة مقارنة بمستوياتها في نهاية عام 2009.وعن تطورات الودائع وفقا لنوع العملة ارتفعت الودائع بالدينار الأردني بنسبة 5ر1 بالمئة والودائع بالعملات الأجنبية بنسبة 6ر3 بالمئة.

4.6% معدل التضخم للثلاثة أشهر الأولى من عام 2010

الرأي - أصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول التضخم في الأردن والذي يشير إلى ارتفاع متوسط أسعار المستهلك (التضخم) للثلاثة أشهر الأولى من هذا العام بمقدار 4.6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ومن أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في هذا الارتفاع مجموعة «النقل» التي ارتفعت أسعارها بنسبة 14.8%، ومجموعة «اللحوم والدواجن» بنسبة 7.1%، ومجموعة «السكر ومنتجاته» بنسبة 20.6%، ومجموعة «الوقود والإنارة» بنسبة 8.4%، ومجموعة «التعليم» بنسبة 6.5%، في حين كان من أبرز المجموعات السلعية التي انخفضت أسعارها مجموعة «الفواكه» بنسبة (5.7%)، ومجموعة «الألبان ومنتجاتها والبيض» بنسبة (2.4%)، ومجموعة «الزيوت والدهون» بنسبة (4.6%)، ومجموعة «الخضروات» بنسبة (2.0%). وعلى المستوى الشهري، أشـار تقرير دائرة الإحصاءات العامة إلى انخفاض متوسط أسعار المستهلك لشهر آذار 2010 بنسبة (0.04%) مقارنة مع شهر شباط الذي سبقه. ومن أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في هذا الانخفاض مجموعة «الملابس والأحذية» التي انخفضت أسعارها بنسبة (2.0%)، ومجموعة «الخضروات» التي انخفضت أسعارها بنسبة (2.0%)، ومجموعة «اللحوم والدواجن» التي انخفضت أسعارها بنسبة (0.8%)، ومجموعة «الألبان ومنتجاتها والبيض» التي انخفضت أسعارها بنسبة (1.1%)، ومجموعة «السكر ومنتجاته» التي انخفضت أسعارها بنسبة (0.3%). في حين كان من أبرز المجموعات السلعية التي ارتفعت أسعارها مجموعة «النقل» التي ارتفعت بنسبة 0.8%، ومجموعة «الفواكه» بنسبة 2.8%، ومجموعة «الزيوت والدهون» بنسبة 1.7%، ومجموعة «الشاي والبن والكاكاو» بنسبة 1.8%.كما ارتفع متوسط أسعار المستهلك بحوالي 5.1% لشهر آذار 2010 مقارنة بنفس الشهر من عام 2009. وكان من أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في هذا الارتفاع كل من مجموعة «النقل» بنسبة 16.0%، ومجموعة «اللحوم والدواجن» بنسبة 10.5%، ومجموعة «الوقود والإنارة» بنسبة 9.0%، ومجموعة «السكر ومنتجاته» بنسبة 20.4%، ومجموعة «التعليم» بنسبة 6.5%. في حين كان من أبرز المجموعات السلعية التي انخفضت أسعارها مجموعة «الفواكه» بنسبة (7.0%)، ومجموعة «الخضروات» بنسبة (3.9%)، ومجموعة «الألبان ومنتجاتها والبيض» بنسبة (1.5%)، ومجموعة «الزيوت والدهون» بنسبة (1.6%).ومن الجدير بالذكر أن هذه الأرقام محسوبة بأساس عام 2006، حيث تقوم دائرة الإحصاءات العامة بجمع بيانات الأسعار بشكل شهري من خلال عينة تشمل 3786 محلاً تجارياً موزعة على كافة محافظات المملكة، يجمع منها أسعار 851 سلعة تمثل سلة المستهلك الأردني. وتجمع أسعار الخضار والفواكه واللحوم والدواجن والذهب أربع مرات في الشهر بواقع مرة كل أسبوع، في حين تجمع أسعار السلع الأخرى مرة واحدة في الشهر. ولغايات احتساب الرقم القياسي، تقوم الدائرة باستخدام أوزان للسلع المختلفة استناداً إلى نتائج مسح نفقات ودخل الأسرة لعام 2006. وتجمع كافة الأسعار مثقلة بأوزانها لاشتقاق الرقم القياسي باستخدام معادلة لاسبير.

الأردنية الفرنسية للتأمين تربح 27 ألف دينار العام الماضي(JOFR)

الغد - حققت الشركة الأردنية للتأمين أرباحا في العام 2009 بلغت 27 ألفا و227 دينارا مقابل خسائر في العام 2008 بلغت 27 ألفا و163 دينارا.وقالت الهيئة العامة للشركة في اجتماعها العادي أمس إن التدفقات النقدية للشركة من عمليات التشغيل قبل التغيير في بنود رأس المال العامل في العام الماضي بلغت مليونا و63 ألف دينار مقابل 98 ألف دينار للعام 2008. وبينت أنه تم الانتهاء من تجهيز المبنى الثاني للشركة المكون من أكثر من 1460 مترا مربعا، حيث من المتوقع أن يتم الافتتاح قبل نهاية الربع الأول من هذا العام، كما تم الانتهاء من أعمال التصفية النهائية للشركة الأردنية الفرنسية للتأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.والشركة الأردنية الفرنسية للتأمين شركة مساهمة عامة محدودة أسست العام 1976 برأسمال 9 ملايين و100 ألف دينار أردني، ويتركز نشاط الشركة في أعمال التأمين بأنواعه كافة.

الاتحاد للصناعات المتطورة توزع 15% من رأس المال أرباحا(UADI)

الرأي- أقرت الهيئة العامة لشركة الاتحاد للصناعات المتطورة توزيع أرباح بنسبة 15 بالمئة من راس المال للمساهمن بواقع 450 ألف دينار. وقالت الهيئة في اجتماعها غير العادي أمس الخميس ان مبيعات الشركة ارتفعت العام الماضي بنسبة7 بالمئة لتصل الى7

slide8

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

ملايين و249 ألف دينار مقابل6 ملايين و774 ألف دينار في عام2008 .  وأضافت ان أرباح الشركة قبل الضريبة انخفضت بنسبة33 بالمئة لتكون في العام الماضي مليونا و4 ألاف دينار مقابل مليون و500 ألف دينار في العام الذي سبقه.  وبينت الهيئة ان انخفاض الأرباح في العام الماضي جاء بسبب الارتفاع الكبير والحاد في أسعار المواد اللاولية الداخلة في الإنتاج بالإضافة إلى الارتفاع الملحوظ في أسعار صرف العملات وخاصة اليورو لا سيما ان اغلب المواد الأولية يتم استيرادها من الدول الاوروبية. وقال رئيس مجلس الإدارة رجائي السلفيتي لـ (بترا) ان الشركة تصبو لتحقيق رؤيتها المستقبلية في عام2010 في ان تصبح المطبعة المفضلة في مجال الطباعة وصناعة العلب الكرتونية داخل المملكة وخارجها. واستعرضت الهيئة أهم المنجزات المحققة خلال العام2009 حيث حصلت الشركة على اعتماد من إحدى الشركات المصنعة لعلب السجائر في اليمن وكذلك من إحدى الشركات المصنعة لعلب المعسل والسجائر في دبي وقد بدا بالفعل التصدير لهاتين الشركتين.وتتخصص شركة الاتحاد منذ تأسيسها عام 1995 براس مال قدره ه ملايين دينار في طباعة وصناعة العلب الكرتونية التي تستخدم في صناعة السجائر بالإضافة لصناعة الأدوية والأغذية ومواد التنظيف والعطور ومستحضرات التجميل.

شركة الاقبال للاستثمار ((ITCC

سيتم البدء بتوزيع أرباح الأسهم عن عام 2009، وذلك حسب الترتيب التالي عدد الاسهم من 1 – 150 تاريخ التسليم 12 – 13 / 4 / 2010 و عدد الاسهم 151 – 50000 تاريخ التسليم 14 – 15 /4/ 2010 وذلك في بنك الاردن / فرع الشميساني .

شركة الشرق للمشاريع الاستثمارية ((AIPC

سيتم البدء بتوزيع أرباح الأسهم عن عام 2009 بد و ذلك اعتبارا من صباح يوم الاحد الموافق 11/4/2010 و ذلك في البنك الاردني الكويتي .

شركة الاتحاد لتطوير الاراضي ((ULDC

سيتم عقد اجتماع الهيئة العامة العادي في تمام الساعة  الحادية عشر من صباح يوم السبت الموافق 24/4/2010 ، و ذلك في بنك الاتحاد

slide9

ألاخبار الاقليمية

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

صعود سهم أوراسكوم تليكوم مدعوما بتكهنات لبيع وحدتها الجزائرية

الرأي- ارتفعت أسهم أوراسكوم تليكوم المصرية أمس الخميس مدعومة بتكهنات بأنها ستبيع وحدتها الجزائرية /جازي/ مما دفع البورصة المصرية للارتفاع إلى أعلى مستوى في 23 أسبوعا. وهبط مؤشر دبي لأدنى مستوى في أسبوعين وواصل مؤشر ابوظبي خسائره كما هبط مؤشرا البحرين والكويت بعد عمليات بيع واسعة لجني أرباح في أسهم البنك الأهلي المتحد المدرج في الكويت والبحرين. وصعد سهم أوراسكوم تليكوم أكبر شركة للهاتف المحمول في العالم العربي من حيث عدد المشتركين 3ر9 في المئة. وقالت الشركة يوم الاثنين أنها طعنت أمام محكمة إدارية جزائرية في مزاعم بأن الشركة مدينة بمبلغ 597 مليون دولار في صورة ضرائب متأخرة. وقال تيمور الدريني من نعيم للسمسرة ان الارتفاع هو //استمرار للشائعات بأن جازي ستباع أو أن أوراسكوم تليكوم ستباع بأكملها.//  وأنهى المؤشر المصري تعاملات أمس مرتفعا 5ر1 بالمئة عند مستوى 7249 نقطة. وخسر سهم البنك الأهلي المتحد 2ر4 في المئة في الكويت وتسعة في المئة في البحرين ليدفع المؤشر البحريني للهبوط بنسبة اثنين في المئة مسجلا أكبر خسارة له منذ 13 تموز. وكان سهم البنك قد بلغ أعلى مستوياته في 17 شهرا في البورصتين هذا الأسبوع قبل بيع حصة مقرر. وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى بنك سيكو الاستثماري //ما زلنا لا ندري هل سيستفيد مساهمو الأقلية من بيع حصة أم لا. الأمور غير واضحة.. ولذلك هناك في الوقت الحالي بعض المبيعات لجني الأرباح تجري على السهم.//  وخسر مؤشر دبي 9ر1 مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 24 مارس اذار والذي كان أخر ايام التداول قبل أن تعلن مجموعة دبي العالمية عن عرض لإعادة هيكلة ديون.وهبط المؤشر 1ر6 في المئة منذ 28 آذار. وقال فياس جيابهانو رئيس الاستثمارات بالظفرة للوساطة المالية //هناك حديث بين المستثمرين بأن أغلب الشركات ستعلن نتائج ضعيفة للغاية. //الناس يتخذون موقفا سلبيا خاصة منذ أن مددت اعمار سداد ديون. يتساءل الناس عما إذا كان ذلك يعني أن الشركة ستواجه متاعب في المستقبل.// وقالت اعمار يوم الأحد أنها ستمدد أجل ديون تبلغ 23ر1 مليار دولار وتستحق في 2010 من خلال تحويلها إلى اتفاقات تمويل مشروعات طويلة الأجل. وهبط سهم اعمار 1ر2 في المئة ليرتفع إجمالي خسائره في أربعة أيام إلى 9ر5 في المئة. وخفضت مؤسسة التصنيف الائتماني ستاندرد اند بورز الأربعاء تصنيفها طويل الأجل للشركة. وقال بول لاند محلل الائتمان لدى المؤسسة //يعكس خفض التصنيف وجهة نظرنا بشأن استمرار الظروف الصعبة بالسوق العقاري في دبي واعتماد تدفقات السيولة لاعمار على تسليم مشروعات لم تكتمل بعد.//  وقال محللون ان من المتوقع أن يكون داء اعمار أفضل من شركات التطوير العقاري المنافسة في الإمارات في نتائج الربع الأول. وهبطت سبعة أسهم في دبي أكثر من اثنين في المئة بينها سهم بنك دبي الإسلامي الذي خسر 8ر7 في المئة بعد انتهاء فترة التوزيعات النقدية. وقال شامل فهمي كبير المتعاملين في مبيعات الأسهم الإقليمية لدى بلتون فاينانشال //اخترقت السوق مستوى للدعم الفني /عند 1800 نقطة/ مما أثار موجة من جني الأرباح لكن تقدم بعض المشترين بحلول نهاية الجلسة.// وأضاف قائلا //شهدت السوق مغالاة في الشراء ويتطلع الناس للتحليل الفني لعدم وجود أنباء تستند إلى عوامل أساسية.//  وزاد مؤشر البورصة العمانية 1ر0 في المئة مسجلا أول مكاسبه في ثلاث جلسات مع إقبال المؤسسات على شراء أسهم البنوك والشركات الصناعية وشركات الخدمات ليقترب من أعلى مستوى في 17 شهرا الذي سجله يوم الاثنين. وقال عادل نصر مدير قسم السمسرة في المتحدة للأوراق المالية //السوق متماسكة لكن أحجام التداول متدنية اليوم حيث ينتظر المستثمرون مزيدا من الوضوح بشأن نتائج الربع الأول من العام لقطاعي البنوك والشركات الصناعية.// وفي قطر زاد المؤشر 1ر0 في المئة إلى 7635 نقطة. وصعد المؤشر المصري 5ر1 في المئة إلى 7249 نقطة. وارتفع المؤشر العماني 1ر0 في المئة إلى 6852 نقطة. وخسر مؤشر دبي 9ر1 في المئة إلى 1765 نقطة. وانخفض مؤشر أبو ظبي 7ر0 في المئة إلى 2823 نقطة. وتراجع المؤشر الكويتي 07ر0 نقطة إلى 7570 نقطة. ونزل المؤشر البحريني اثنين في المئة إلى 1574 نقطة.

المركزي العراقي يخفض الفائدة الأساسية إلى 6%

الرأي- أبلغ مستشار كبير في البنك المركزي العراقي رويترز أمس السبت أن البنك خفض سعر الفائدة الأساسي من سبعة إلى ستة بالمئة  اعتبارا من أول ابريل نيسان وذلك في رد فعل على خفوت التضخم.وقال المستشار أن الخطوة ستشجع أيضا البنوك الخاصة على إقراض المستثمرين  والتجار وعلى تعزيز الاقتصاد. وتعتبر قرارات تغيير الفائدة رمزية بدرجة كبيرة في العراق حيث يهيمن الاقتصاد  غير الرسمي على كل المناحى عدا القطاع العام وإنتاج النفط الخام. وتسببت عقود من  الحرب والعقوبات في تداعي النظام المالي للبلاد.

محكمة مصرية تؤيد منع فرانس تليكوم من شراء موبينيل

الرأي - أيدت محكمة مصرية حكمها السابق لمنع فرانس  تليكوم من شراء أسهم التداول الحر في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول  /موبينيل/. وثمة نزاع طويل على ملكية الشركة بين فرانس تليكوم والمساهم الرئيسي الآخر  أوراسكوم تليكوم

slide10

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

التي مقرها في القاهرة إذ تملكان معا شركة قابضة تسيطر على  موبينيل في حين تحوز أوراسكوم حصة مباشرة نسبتها 20 في المئة. وقال عثمان موافي محامي أوراسكوم //هذا القرار انتصار كبير لاوراسكوم وسيضمن أن  نواصل تقديم خدمات عالية الجودة لسوق الاتصالات المصرية.//  وقالت متحدثة باسم فرانس تليكوم أن الشركة غير راغبة في التعليق على الأمر.كانت المحكمة اتخذت قرارا أوليا في يناير كانون الثاني لمنع الصفقة بعدما طعنت  أوراسكوم على قرار للهيئة العامة للرقابة المالية بأن وحدة لفرانس تليكوم  تستطيع عرض شراء كل أسهم التداول الحر في موبينيل مقابل 245 جنيها مصريا /63ر44  دولار/ للسهم.     وقال محام من هيئة الرقابة المالية لرويتر أن الهيئة قد تطعن على القرار. وقال أحمد الميصرفي //بعد هذا الحكم سندرس القرار وستقرر السلطات المختصة أن  كنا سنطعن أم لا.//     كانت محكمة تحكيم دولية قضت في وقت سابق بأن تبيع أوراسكوم حصتها البالغة  75ر28 بالمئة في الشركة القابضة إلى الشركة الفرنسية مقابل 273 جنيها وهو القرار  الذي قالت أوراسكوم والسلطات المصرية انه يستلزم تقديم عرض لشراء الشركة كلها. وقدمت فرانس تليكوم ثلاثة عروض كلها بسعر أقل من 273 جنيها وقد رفضتها  الهيئة قبل أن توافق على العرض الرابع بسعر 245 جنيها.

البنك الدولي يتوقع زيادة الناتج المحلي الإجمالي في شرق آسيا

الرأي- توقع البنك الدولي زيادة الناتج المحلي الإجمالي في دول المنطقة بنسبة 7ر8 بالمئة في عام 2010 متجاوزا نقطة مئوية واحدة عن توقعات البنك السابقة لتشرين الثاني 2009.وحسب إحصاءات البنك الدولي في تقريره عن آفاق اقتصاديات مناطق شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادي الذي صدر الليلة الماضية فقد إزداد إجمالي الناتج المحلي في مناطق شرق آسيا العام الماضي بواقع 0ر7 بالمئة فيما كانت نسبة الزيادة 5ر8 بالمئة فى العام السابق.

إصلاح النظام المالي في مصر يؤتي ثماره

الغد - عزز برنامج إصلاح القطاع المالي في مصر، مشاركة القطاع الخاص في القطاع المصرفي والأدوات المالية المتنوعة والبنية الأساسية للسوق، وضاعف كذلك من القيمة الصافية لدى قطاع البنوك المؤسسية. ولا تزال مصر، بمشاركة ودعم كل من البنك الدولي والجهات المانحة، تواصل جهودها في الحفاظ على استدامة النمو الاقتصادي، ومعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والإقليمية، أثناء فترة الأزمة المالية العالمية العصيبة.وعانى القطاع المالي في مصر، من تدني مستويات المنافسة، والارتفاع النسبي لتكاليف الوساطة المالية، ومحدودية الابتكار، وهيمنة ملكية الدولة. وكان النظام المصرفي مثقلاً بعبء زيادة مستويات القروض المتعثرة، فيما اتسمت القطاعات غير المصرفية، بضعف مستويات أسواق السندات والتأمينات، وأسواق التمويل العقاري وتأخرها، وتدني مستويات تداول الأسهم، وضعف حوكمة الشركات، ووهن البنية الأساسية لأنظمة دفع فعالة. فقد كانت أكبر أربعة بنوك تجارية، وأكبر ثلاثة بنوك متخصصة في مصر مملوكة للدولة بالكامل، وهو ما أدى إلى تباطؤ الكفاءة والأداء. إذ كان يعيبها عدم كفاية رأس المال، وزيادة عدد موظفيها، وسوء جودة الأصول، وانخفاض هوامش الربح، وارتفاع تكاليف التشغيل، ونقص أنظمة إدارة المخاطر، كما كانت تخطو خطوات بطيئة للغاية، نحو التحديث والابتكار. وقد أثرت نقاط القصور هذه، على الأسواق المالية، وعلى كفاءة تخصيص الموارد تأثيراً سلبياً للغاية.ومنذ العام 2004، دعم البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD)، إصلاح القطاع المالي في مصر، من خلال قرضي سياسات تنمية متعاقبين، بتمويل قدره 500 مليون دولار أمريكي للقرض الواحد، ثم أكمله المشروع المصري للتمويل العقاري (بتمويل يعادل 37.5 مليون دولار أميركي)، كما قدم برنامج التمويل العقاري الميسور لمصر، قرض سياسات تنمية بتمويل قدره (300 مليون دولار أميركي). ويشتمل برنامج إصلاح القطاع المالي، على إعادة الهيكلة الشاملة للبنوك والمؤسسات المالية، غير المصرفية، والأسواق، والتي سيتم تعزيزها بدعم أطر العمل القانونية والتنظيمية والإشرافية، كما سيتم كذلك تحسين البنية الأساسية للمؤسسات. وتستند الركائز الأساسية للبرنامج إلى حد كبير، إلى التوصيات التي تم طرحها العام 2002، في برنامج تقييم القطاع المالي التابع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي (FSAP). ولعبت مجموعة البنك الدولي دوراً مهماً، في مساندة مصر في تنفيذ خطوات البرنامج، من خلال سلسلة متصلة من الأدوات، بدءاً من العمل التحليلي (بما في ذلك التقييم المتعاقب للقطاع المالي)، ووصولاً إلى المساعدات الفنية. وذلك فضلاً عن أن برنامج الحكومة لإصلاح القطاع المالي، قد صمم خصيصاً لزيادة مشاركة القطاع الخاص؛ من خلال تعزيز تنوع الوسطاء والأدوات؛ وتهيئة بيئة مواتية لعمليات تعبئة الموارد، وإدخال التحسينات على أنشطة الوساطة المالية وإدارة المخاطر. وتواصل الحكومة جهودها المبذولة، لمباشرة هذه الإصلاحات، والحفاظ على استدامة النمو الاقتصادي، ومعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والإقليمية، بالإضافة إلى رفع مستوى كفاءة عمليات تخصيص الموارد، من دون الحاجة إلى إثقال كاهل البيئة المتوترة بالفعل بضغوط إضافية.البرنامج المصري لإصلاح القطاع المالي، ليمثل محركاً بعيد المدى، وملموساً وشاملاً في الوقت نفسه، ودافعاً نحو تعزيز القطاع المالي في مصر والعالم العربي حتى الآن، إلى أقصى حد ممكن. وقد خرج القطاع المصرفي عن كونه مجرد نظام تقوده الدولة إلى نظام قوي وفعال، يقوده القطاع الخاص. ولأول مرة في الأعوام الأخيرة في مصر، يحدث أن يمتلك القطاع الخاص معظم القطاع المصرفي، حيث تم فتح المجال له للدخول في المنافسة، وذلك من خلال خصخصة رابع أكبر بنك مملوك للدولة، وهو بنك الإسكندرية، وتصفية 94 في المائة من أسهم البنوك المملوكة للدولة في البنوك المشتركة. هذا بالإضافة إلى عمليات دمج القطاع المصرفي، وتقليل عدد البنوك من 57 إلى 39 بنكاً.أدت الإصلاحات إلى تعزيز ملموس وكبير في المراكز المالية للبنوك. وهو ما أدى إلى تسوية ستين في المائة من القروض المتعثرة

slide11

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

للمؤسسات المملوكة للدولة. وتضاعف القيمة الصافية للقطاع المصرفي من 35 بليون جنيه مصري العام 2004، إلى 70 بليون جنيه مصري العام 2008.كما نمت معدلات رسملة سوق الأسهم ودوران رأس المال بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة، واتسع معها نطاق قاعدة المستثمرين بشكل كبير، مع زيادة حصص أسهم المستثمرين الأجانب، من 7 إلى 10 % من إجمالي الناتج المحلي. علاوة على ذلك تم إحراز المزيد من التقدم في إعادة الهيكلة الشاملة لشركات التأمين المملوكة للدولة، وللمؤسسات الأخرى غير المصرفية. وهو ما أدى إلى إدخال الكثير من التحسينات على مجال دعم أطر العمل المؤسسية والقانونية والبنية الأساسية المالية.فيما أسهمت الإصلاحات أيضاً، في وضع مصر على الخريطة، بوصفها من البلدان الجادة في خطوات الإصلاح. فقد جاءت مصر للعام الثالث، ضمن البلدان العشر الأكثر إصلاحاً، والأقل تضرراً من الأزمة المالية العالمية، حسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال للعام 2010. كما تمكنت مصر من الوصول الحتمي، إلى مؤشر Gemloc للحتمية (الصندوق العالمي لسندات الأسواق الناشئة بالعملات المحلية). وتعد كل هذه النتائج، مؤشرات رائعة على كفاءة الأداء، كما تعد كذلك تصويتاً قوياً بالثقة من جانب المستثمرين الأجانب والمحليين، فضلاً عن وكالات التصنيف الدولية. ولكن الأهم من ذلك، أن الإصلاحات تستمر في مساندة مصر، في الصمود أمام الأزمة العالمية.ويستعد البنك الدولي الآن، لتقديم قرض سياسات تنمية تال، من أجل دعم الجيل الثاني من الإصلاحات، (بما في ذلك التعزيز الإضافي للنظام المصرفي المحلي والهيكلة التنظيمية والإشرافية للقطاع المصرفي). حيث كان محور تركيز الجيل الأول من الإصلاحات، والذي دعمه البنك الدولي من خلال قرض سياسات التنمية 1 (pdf) وقرض سياسات التنمية 2 (pdf)، منصباً على تحسين سلامة النظام المالي واستقراره. وسوف يركز الجيل الثاني من الإصلاحات، والمعتمد من الحكومة حالياً، بصورة أكبر، على تعزيز سبل الوصول إلى الخدمات المالية وتوفيرها، وإدخال المزيد من التحسينات على أنشطة الوساطة المالية. 

ناسداك دبي تسجل أعلى مستوى منذ 2007

الغد - ارتفع حجم تداول الأسهم في بورصة ناسداك دبي إلى 09.1 بليون سهم في الربع الأول من العام الحالي، وهو أعلى مستوى فصلي يتم تسجيله منذ العام 2007، أي قبل بداية الأزمة الاقتصادية العالمية.وارتفعت أحجام التداول المسجلة في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 40 % مقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي بواقع 776 مليون سهم، وأعلى بنسبة 5 في المائة مقارنة مع تداولات الربع الأول من العام 2009 والتي كانت عند مستوى 04.1 بليون.وقال تقرير للبورصة أصدرته أمس السبت إن حجم تداولات الأسهم في شهر آذار (مارس) الماضي وصل إلى 567 مليون سهم، وهو أعلى حجم تداول شهري منذ العام 2007، كما ارتفع إجمالي حجم التداولات بنسبة 76 في المائة مقارنة مع شهر شباط (فبراير) الماضي، والتي بلغت حينها 322 مليون سهم، وبارتفاع 90 % مقارنة مع 298 مليون سهم تم تسجيلها في آذار (مارس) 2009.وكان سيتي بنك العضو الأكثر نشاطا في البورصة من حيث عدد الأسهم في الربع الأول من العام 2010، تلاه دويتشه بنك في المرتبة الثانية، وإتش إس بي سي في المرتبة الثالثة، في حين كانت إي إف جي هيرمس العضو الإقليمي الأكثر نشاطا خلال تداولات الربع الأول من العام 2010، وجاءت الإمارات من خلال بنك دبي الوطني كابيتال في المرتبة الثانية، ومن ثم أرقام كابيتال في المرتبة الثالثة.

قوة النمو في 2010 ترتبط بأسعار النفط وباستعداد المصارف للإقراض

الرأي - أظهر الترتيب السنوي الذي تعدّه «الاقتصاد والأعمال» لـ أول 500 شركة عربية مدرجة، ارتفاع الرسملة السوقية لهذه الشركات خلال العام 2009 إلى 809.8 مليارات دولار، أي بنمو نسبته 16.2 في المئة عن 2008، وحلت الشركات السعودية في المرتبة الأولى بحصة قدرها نحو 38.9 في المئة من إجمالي الرسملة السوقية تلتها الشركات الإماراتية والشركات القطرية التي تفوقت للمرة الأولى على الشركات الكويتية. ومع إن قطاع المصارف، والمؤسسات المالية لا تزال تستأثر بالحصة الأكبر بنسبة تقارب الـ 38.4 في المئة من إجمالي الرسملة السوقية، فقد تراجع قليلا مقارنة بالعام 2008 لصالح قطاعي البتروكيميائيات والاتصالات. وجاءت شركة سابك السعودية في المركز الأول، تلاها كل من مصرف الراجحي، شركة الاتصالات السعودية، اتصالات الإماراتية، الصناعات القطرية، وزين الكويتية. ولفت الترتيب إلى أنه على الرغم من أهمية معيار الرسملة السوقية، فإنّ الأنظار تتجه إلى مؤشرات ربحية الشركات وحجم ديونها وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها والحصول على تمويل تشغيلي، في ظلِّ التشدُّد المتزايد للمصارف وتراجع شهية الأسواق المالية. حيث اعتبرت سنة 2010 هي «السنة الامتحان» لتحديد الشركات العربية التي تمكّنت من استيعاب الأزمة. مشيرا إلى فترة حرجة ستواجهها الشركات تتمثل بالفارق الزمني بين النمو الاقتصادي المدفوع بالإنفاق الحكومي وبين معالجة الشركات لأوضاعها وجِرَاحها.يشير تقرير «الاقتصاد والأعمال» إلى أن الرسملة السوقية لأول 500 شركة عربية تشكل نحو 90 في المئة من الرسملة السوقية للبورصات العربية، حيث تبلغ النسبة الأعلى في دول مجلس التعاون بشكل عام بالنظر إلى قيمتها الترسملية الأعلى من الدول الأخرى. وبلغت قيمة الرسملة السوقية لأول 500 شركة عربية مدرجة 809.819.06 مليون دولار في العام 2009 بنمو نسبته 16.2 في المئة مقارنة بالعام 2008. وفي الترتيب العام للشركات العربية المدرجة، جاءت سابك السعودية في المركز الأول، تلاها كل من مصرف الراجحي، شركة الاتصالات السعودية، مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، الصناعات القطرية، شركة الاتصالات المتنقلة-زين، اتصالات المغرب، الشركة السعودية للكهرباء، بنك قطر الوطني، ومجموعة سامبا المالية.وأظهر ترتيب أول 500 شركة عربية مدرجة ارتفاع حصة الشركات السعودية نحو 38.9 في المئة من إجمالي الرسملة السوقية، نتيجة تحسّن أداء الشركات السعودية ونمو رسملتها السوقية بنسبة 29 في المئة في 2009، علماً بأن الشركات التونسية سجلت أعلى نسبة نمو بلغت 47 في المئة، غير أن صغر حجم رسملتها نسبياً حال دون تأثيرها على الأداء العام

slide12

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

للشركات العربية. ورغم مفاعيل أزمة دبي فقد ارتفعت الرسملة السوقية للشركات الإماراتية بنسبة قريبة من المعدل العام لنمو الشركات في الترتيب بلغت 13.7 في المئة. كما سبقت الشركات القطرية للمرة الأولى الشركات الكويتية في الترتيب، إذ وصل مجموع رسملتها السوقية 86.7 مليار دولار، مقابل 86.6 ملياراً للشركات الكويتية، كما بلغ نمو رسملتها السوقية 14.8 في المئة مقابل 2.5 في المئة فقط للشركات الكويتية التي تأثر أداؤها سلباً بتراجع أداء شركات الاستثمارات التي كانت من أكثر الشركات العربية تأثراً بالأزمة المالية الدولية، نظراً لانكشافها العالي على الاستثمارات المالية الدولية وسجلت بورصة مسقط نمواً بنسبة 16.6 في المئة مقارنة بالعام 2008، ولكن لا يزال حجم البورصة العمانية صغيراً، إذ لا تتعدى حصة الشركات العمانية الداخلة في الترتيب 57 في المئة من الرسملة السوقية للشركات المدرجة في بورصة مسقط، كما لا يتعدى عدد الشركات العمانية في الترتيب الـ16 في المئة من مجموع عدد الشركات العمانية المدرجة في السوق المالية المحلية. أما حصة الشركات العمانية الداخلة في الترتيب، وعددها 19 شركة، فلا تتجاوز الـ1.7 في المئة من إجمالي الرسملة السوقية.  قطاعياً، لا تزال المصارف تشكّل القطاع الأكبر في الترتيب العام، وتستأثر بأكثر من 22 في المئة من مجموع عدد الشركات. وإذا أضفنا إليها الشركات المالية تصبح النسبة 40 في المئة. ومن حيث القيمة أيضاً يشكل القطاع المصرفي 32.6 في المئة من المجموع ومع الشركات المالية تصبح النسبة 38.4 في المئة، وهو ما يشكّل تركزاً كبيراً نسبة إلى باقي القطاعات، علماً بأن هذا التركز تراجع عما كان عليه في العام 2008 لصالح قطاعي البتروكيميائيات والاتصالات بسبب النمو المحدود للقطاع المصرفي والتراجع الفعلي في القيمة الترسملية للشركات المالية، في مقابل تحسّن الرسملة السوقية لقطاعي البتروكيميائيات والاتصالات في العام 2009. ويُعزى التراجع النسبي في القطاعين المصرفي والمالي إلى عوامل رئيسية عدة بدءاً بالأزمة المالية الدولية التي هزّت الثقة بالقطاع المالي في العالم ككل، تبعتها الأزمة المالية لإمارة دبي والشركات التابعة لها. كما تأثرت الرسملة السوقية للقطاع بتراجع أرباح المصارف عامة، خصوصاً في دول الخليج حيث انخفضت بنسبة 8.6 في المئة من 15.7 مليار دولار العام 2008 إلى 14.4 ملياراً العام 2009، وإن كانت المصارف الأولى في الترتيب العام سجلت تحسناً محدوداً في أرباحها الصافية وإن كان محدوداً. كذلك يظهر ترتيب أول 500 شركة عربية مدرجة أداءً جيداً للقطاع العقاري عامة والشركات العقارية تالياً في أسواق السعودية ومصر ولبنان أدى إلى ارتفاع مجموع الرسملة السوقية لهذا القطاع في الترتيب العام وعوّض عن خسائر بعض الشركات العقارية في دبي. في حين كان قطاع البتروكيميائيات الذي يتركّز بمعظمه في السعودية، الأعلى نمواً في العام 2009 بنسبة 71.9 في المئة لتزداد حصته من المجموع إلى 13.4 في المئة العام 2009 من 9.1 في المئة العام 2008. وجاء هذا النمو مدفوعاً بتحسّن أوضاع القطاع في ظل ارتفاع أسعار النفط العالمية من جهة واستعادة النمو الاقتصادي بعضاً من زخمه بسرعة أكبر مما كان يعتقد، ما عزز الطلب مجدداً على المنتجات البتروكيميائية ورفع التطلعات بالنسبة للقطاع ككل.  أما قطاع الاتصالات فزادت رسملته السوقية بنسبة 18.4 في المئة، وارتفعت حصته من المجموع من 14.9 إلى 15.2 في المئة. وعكس قطاع البتروكيميائيات، توزّعت شركات الاتصالات على معظم البلدان الداخلة في الترتيب العام، رغم وجود بعض التركّز في السعودية بالنظر إلى كبر حجم اقتصادها بالنسبة للبلدان الأخرى، والذي استأثر بنسبة فاقت الـ29 في المئة من مجموع القطاع بفعل تضمنه ثالث أكبر شركة في الترتيب هي شركة الاتصالات السعودية. وقد طغى قطاع الاتصالات على التوزيع القطاعي للشركات العشر الأولى مع وجود 4 شركات اتصالات بين المراتب العشر الأولى، ما يشير إلى ثقل هذا القطاع ويظهر مدى نموّه في السنوات القليلة الماضية. وفي إطلالة على أداء الشركات للعام 2010، رأت «الاقتصاد والأعمال» أنه سيكون أفضل من العام المنصرم في ضوء عودة النشاط إلى الاقتصاد العالمي والعربي وتجدد ثقة المستثمرين بالأسواق المالية في ظل انحسار الأزمة المالية العالمية. غير أن بعض الخبراء ربطوا زخم الانتعاش المتوقع وقوته بعوامل أساسية عدة بدءاً بأسعار النفط التي تنعكس مباشرة على إيرادات الدول النفطية ووضع موازناتها العامة. وتشكّل درجة استعداد المصارف على الإقراض عاملاً أساسياً آخر وراء عودة النشاط إلى الاقتصاديات المحلية في ظل استمرار حذر معظم المصارف في هذا المجال وتركّز حركة التسليف لديها حالياً على العملاء المليئين والمعروفين لديها. وفي هذا الخصوص، يرى عدد من الخبراء أن العام الحالي سيكون عاماً صعباً آخر بالنسبة لمعظم المصارف العربية وإن كان يتوقع أن يكون أفضل قليلاً من العام الماضي. كما أن تنافس المصارف على العملاء المليئين سيدفعها إلى خفض الفوائد المدينة لديها ما يقلّص هوامش الفوائد والعمولات لديها. من جهة أخرى، فإن انكماش التسليف سيزيد من السيولة النقدية المتوفّرة لدى المصارف مما سيعود ويدفعها إلى البحث عن توظيفات مجدية للتعويض عما يترتب على ذلك من تراجع في الربحية، لتعود مجدداً وتفتح باب التسليف في مرحلة لاحقة شرط توفّر أجواء انتعاش اقتصادي حقيقي. لكن في المدى القريب، قد يكون انكماش التسليف المصرفي ملائماً لتوجّه الشركات نحو أسواق السندات للحصول على التمويل، وإن كان ذلك بالطبع محصوراً في الشركات الكبرى التي تستطيع أصلاً ولوج هذه السوق. ومن المنتظر أن يكون الطلب على السندات قوياً في ظل استمرار الحذر النسبي لدى المستثمرين من أسواق الأسهم والتوظيفات الأخرى التي تنطوي على مخاطر عالية، في مقابل تدني أسعار الفوائد المصرفية وتراجع سوق العقارات في عدد من دول الخليج واستمرار الأداء الفاتر للأسواقالمالية الدولية. حتى أن بعض المصارف في بعض البلدان قد يقوم بإصدار سندات دين لسد فجوة مصادر تمويله الذاتية.

منطقة شرق آسيا تتعافى من الأزمة

الغد - عاد إنتاج منطقة شرق آسيا وصادراتها ومعدل التوظيف فيها إلى مستويات ما قبل الأزمة تقريبا، وذلك بفضل الصين إلى حد كبير، بحسب تقرير للبنك الدولي.ومن المقرر أن يرتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في البلدان النامية بشرق آسيا إلى

slide13

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

8.7 في المائعة العام 2010 لتقود الاقتصاد العالمي بعد أن بطؤت وتيرة معدلات النمو هناك من 8.5 في المائعة العام 2008 إلى 7.0 % العام 2009.ومع عودة النشاط الاقتصادي لطبيعته وبدء الأسعار في الارتفاع، بدأت السلطات النقدية في أرجاء المنطقة في سحب مساندتها الاستثنائية للسياسات. لكن قد يكون من السابق لأوانه في هذه المرحلة سحب برامج التحفيز المالي في كثير من البلدان، حيث إن الاستثمار الخاص لم يعد بعد قاطرة النمو وما يزال الفقراء يعانون. ومع ذلك، ما يزال الحيز المالي محدودا ولا يمكن لخطط التحفيز وحدها تحقيق استدامة الطلب المحلي لفترة زمنية أطول. ويعد الانتقال إلى نمو يقوده القطاع الخاص في الأجل القصير أمرا أساسيا.وهذا أمر قابل للتحقيق، فقد خرجت شرق آسيا من الأزمة العالمية وهي أقوى، ومن الممكن تحقيق نمو سريع في السنوات المقبلة حتى مع ضعف الاقتصاد العالمي. ولكن العودة لمعدلات ما قبل الأزمة من النمو الذي كان يقوده القطاع الخاص تتطلب أن تعود مختلف البلدان إلى برامج الإصلاح المتوسطة الأجل وتنفذها بهمة وقوة.وبالنظر إلى تنوع المنطقة، ستختلف الأولويات حسب اختلاف البلدان. ففي الصين، سيكون من الضروري إعادة التوازن للاقتصاد كما تم تأكيده في الخطة الخمسية الحادية عشرة.وفي البلدان المتوسطة الدخل، تتمثل الأولوية في زيادة الاستثمار في رأس المال المادي والبشري لتحسين سلسلة القيمة المضافة للإنتاج والصادرات. بينما تحتاج البلدان المحدودة الدخل إلى اقتحام مجال الصناعات التحويلية وأن تصبح جزءا من شبكات الإنتاج العالمية والإقليمية، وستحتاج البلدان المصدرة للسلع الأولية إلى تعزيز القواعد والأطر المالية لتحويل الإيرادات الخارجية المتقلبة إلى نمو مستدام طويل الأجل.كما ستحتاج الجزر الواقعة في المحيط الهادي إلى تحقيق تكامل أكثر قوة مع أقرب الأسواق الكبيرة منها.ويحدد هذا التقرير بندين مشتركين على الأجندة الإقليمية في الأجل المتوسط هما: الحاجة لمواصلة عملية التكامل الإقليمي، وقد أصبح تحقيق قدر أكبر من التكامل الاقتصادي الإقليمي حاليا أكثر أهمية، بالنظر إلى توقع بطء النمو في البلدان المتقدمة. ويجب خفض الحواجز الجمركية أمام التجارة حتى مع وجود إجراءات حماية أولية في أنحاء العالم، بما في ذلك هذه المنطقة. فمن شأن زيادة التكامل أن يشجع على التكتل الاقتصادي للبلدان والتجارة فيما بين الصناعات، ويساند استدامة التوسع العمراني، ويخفض التكلفة، ويزيد القدرة التنافسية على المستوى الدولي.والبند الثاني، التصدي للتغير المناخي يمثل أولوية قصوى في المنطقة. يجب تعزيز الإجراءات الرامية إلى تخفيف آثار تغير المناخ بغية تحسين استخدام الأرض والمياه، وتدعيم كفاءة استخدام الطاقة والمحافظة عليها، والتشجيع على زيادة دور مصادر الطاقة المتجددة.

slide14

أخبار اقتصادية متفرقة

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

اقتصاد المملكة المتحدة نما 4ر0 ٪ في ثلاثة اشهر

الرأي- قال المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية أمس  الخميس ان اقتصاد بريطانيا نما بنسبة 4ر0 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى آذار ليصل إجمالي حجم النمو منذ   أيلول الماضي إلي 1ر1 بالمئة.    والنمو في أحدث فترة ثلاثية الأشهر هو نفس النمو الذي تحققه في الأشهر الثلاثة حتى  فبراير شباط.    لكن المعهد قال انه مع الأخذ في الاعتبار موجة الأحوال الجوية الشديدة البرودة  وزيادة في ضريبة المبيعات في بداية العام فان قوة الدفع الكامنة في الاقتصاد قد  تكون أقوى.   ووفقا للمكتب الوطني للإحصاءات فان الاقتصاد البريطاني خرج من الركود في الربع  الأخير من 2009 بعد تراجع استمر 18 شهرا قضى على أكثر من 6 بالمئة من الناتج  الاقتصادي. وسينشر المكتب تقديرا أوليا للنمو للربع الأول من العام الحالي في 23 نيسان.

ارتفاع طلبات إعانات البطالة الأميركية الجديدة الأسبوع الماضي

الرأي- أظهر تقرير حكومي أمس الخميس أن عدد  العمال الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة ارتفع بصورة  أكبر من المتوقع الأسبوع الماضي.  وقالت وزارة العمل الأمريكية ان عدد الطلبات المقدمة للمرة الأولى ارتفع بواقع  18 ألفا إلى رقم معدل موسميا عند 460 ألف طلب. وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز تراجع الطلبات إلى 435 ألفا من 439 ألفا  في القراءة الأولية للأسبوع السابق. وعزا مسؤول بوزاة العمل الارتفاع إلى تقلب موسمي يرجع في الأساس إلى عطلات عيد  القيامة. وأضاف أن عطلة في ولاية كاليفورنيا يوم 31 مارس آذار أثرت أيضا على  الطلبات.

بنك انجلترا المركزي يبقي أسعار الفائدة دون تغيير

الرأي- أبقى بنك انجلترا المركزي أمس الخميس  أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية القياسية البالغة 5ر0 بالمئة وذلك  للشهر الثالث عشر على التوالي كما لم يرفع قيمة برنامج شراء الأصول البالغة  200 مليار جنيه إسترليني الذي يهدف لدعم الاقتصاد.  ولم يتوقع أي من 64 محللا أن يجري البنك المركزي أي تغيير هذا الشهر نظرا  لاستمرار عدم التيقن بشأن التوقعات الاقتصادية ومن المرجح أن يستمر الوضع  كذلك على الأقل إلى ما بعد الانتخابات العامة المقرر عقدها في السادس من مايو  أيار.  وخفض بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة إلى مستواها القياسي وبدأ شراء  الأصول بأموال جديدة في مارس آذار 2009 عندما كان الاقتصاد مترنحا بفعل أزمة  الائتمان العالمي. وتحسنت الأوضاع منذ ذلك وأوقف البنك برنامج التيسير الكمي في فبراير شباط  وأبقى على خيار إحياء البرنامج في حال تدهور الأوضاع الاقتصادية.  ويتوقع معظم المحللين ألا يحتاج البنك لتوسيع برنامج التيسير الكمي وأن  تبدأ أسعار الفائدة في الارتفاع بنهاية العام. وأظهرت بيانات صدرت في وقت سابق من اليوم الخميس أن الإنتاج الصناعي  البريطاني ارتفع في فبراير شباط بواقع مثلي التوقعات إذ صعد واحدا بالمئة  ليتعافى من تراجعه اثر عواصف ثلجية في يناير كانون الثاني. إلا أن الاقتصاد لم يتعافى بعد إذ يبلغ عجز الموازنة نحو 12 بالمئة من  الناتج المحلي الإجمالي الأمر الذي يشير إلى توقعات بتراجع كبير في الإنفاق الحكومي  أيا كان الفائز في انتخابات الشهر المقبل.

ركود الإنتاج الصناعي في المانيا خلال شباط

الرأي- شهد الإنتاج الصناعي في ألمانيا خلال شهر شباط الماضي حالة من الركود نتيجة تراجع إنتاج السلع الاستهلاكية وذلك طبقا للبيانات الأولية الصادرة عن وزارة الاقتصاد الألمانية  أمس  الخميس.كانت توقعات الخبراء تشير إلى أن معدلات الإنتاج الصناعي الكلي سترتفع بنسبة 7ر0% لكن الظروف الجوية السيئة حالت دون تحسنها.وعلى أية حال أبقت الوزارة على تفاؤلها بشأن التوقعات الاقتصادية لألمانيا.وقالت الوزارة إنه «على خلفية التحسن الإضافي لطلبات المصانع واستمرار التوقعات الإيجابية للشركات بشأن الاقتصاد ، لا تزال تبدو التوقعات بزيادة الإنتاج الصناعي مشجعة».كانت الوزارة قد ذكرت في السابق أن الناتج الصناعي ارتفع في كانون الثاني يناير الماضي بنسبة 6ر0% مع تضرر الصناعة الألمانية بشدة نتيجة تراجع درجات الحرارة إلى ما دون الصفر وسقوط الثلوج بشكل منتظم خلال أشهر الشتاء.وأظهرت بيانات اليوم الخميس أن قطاع البناء في البلاد انتعش بعد تراجعه في كانون ثان ليشهد زيادة نسبتها 1% خلال شباط فبراير الماضي.كما ارتفع إنتاج السلع الاستثمارية بنسبة 5ر1%. لكن في الوقت نفسه، تراجع إنتاج السلع الاستهلاكية بنسبة 3ر2%، واستقر إنتاج السلع الأولية عند سالب 1ر0%.وعلى أساس سنوي ، ارتفع الإنتاج الصناعي في شباط/فبراير الماضي بنسبة 8ر5% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي بعد أخذ المتغيرات الموسمية في الاعتبار.وبالمقارنة بين آخر شهرين في العام الماضي 2009 وأول شهرين في العام الجاري 2010 تراجع إجمالي الإنتاج في ألمانيا بنسبة 4%.

slide15

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

البنك الدولي يتعهد بتقديم مستويات قياسية من القروض

الغد - قال البنك الدولي إنه تعهد بمساعدات مالية قياسية بلغت 100 بليون دولار في الثمانية عشر شهرا الأخيرة لمساعدة الدول النامية على التعافي من الأزمة المالية العالمية.وزاد البنك الدولي إقراضه في تموز (يوليو) 2008 استجابة لدول أعضاء في ظل تزايد الطلب من الدول النامية في مواجهة ركود عالمي متفاقم وانخفاض حاد في التجارة العالمية.وتوجه معظم الإقراض منذ تفجر ألازمة في 2008 والبالغ نحو 60.3 بليون دولار إلى دول ذات دخول متوسطة عانت للاقتراض في الأسواق المالية العالمية. وكان متوسط حجم الإقراض لهذه الدول حوالي 15 بليون دولار قبل عام من الأزمة.وفي غضون ذلك، بلغت القروض والمنح عبر صندوق البنك للدول الأشد فقرا 21.1 بليون دولار خلال الأزمة مقارنة مع حوالي 12 بليون دولار قبل عام منها.وقال مدير خدمات الدول في البنك

الدولي كايل بيترز إن تزايد الطلب أمر طبيعي بالنسبة للدول التي تواجه ضغوطا اقتصادية.وأضاف "الكثير من الدول أرادت التأكد من توسعة شبكات الأمان الاجتماعي من حيث حجم الدعم والأشخاص الذين يحتاجونها". وعندما رأت الحكومات أن إيراداتها تتقلص بسبب هبوط الطلب العالمي، لجأت الدول إلى البنك الدولي لدعم ميزانياتها وتفادي خفض الإنفاق على البرامج الاجتماعية.وقال البنك الدولي في بيان إنه قام منذ تموز (يوليو) 2008 بدعم 497 مشروعا لتشجيع النمو الاقتصادي ومكافحة الفقر ودعم القطاع الخاص بما في ذلك تقديم 28 بليون دولار لتمويل البنية الاسياسية.وزادت أيضا التعهدات بمساعدة القطاعات المالية المتأزمة في الوقت الذي واجهت فيه البنوك في الدول الصاعدة والنامية صعوبات ائتمانية.وحذر رئيس البنك الدولي روبرت زوليك من أن خروج العالم من ألازمة سيشهد عدم توازن في التعافي الاقتصادي وأن دولا "ستواجه تحديات جديدة ومتجددة".ولمواكبة الطلب المتنامي، طلب البنك الدولي من الدول الأعضاء إعادة ملء خزائنه وزيادة تمويله العام في خطوة سيجري اتخاذ قرار بشأنها في وقت لاحق هذا الشهر خلال اجتماعات للبنك وصندوق النقد الدوليين.وقالت اقتصادات ذات أسواق صاعدة إنها مستعدة لزيادة مساهماتها في البنك مقابل دور أكبر فيه.وعلى صعيد متصل، قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أو.إي.سي.دي أول من أمس الأربعاء إن استمرار ضعف المؤسسات المالية في العالم يؤدي إلى تباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي الذي ما يزال يحاول الخروج من أسوأ أزمة يتعرض لها منذ الحرب العالمية الثانية.وقال كبير المحللين الاقتصاديين في المنظمة بيير كارلو بادوان إنه رغم تحسن الموقف الرأسمالي للبنوك، فإنها ما تزال عرضة لمخاطر خسائر القروض ومعرضة لمخاطر أسعار الفائدة.جاءت تصريحات بادوان خلال المؤتمر الصحافي الذي أصدرت فيه منظمة التعاون الاقتصادي تقريرها نصف السنوي عن الاقتصاد العالمي.ووفقا للتقرير، فإنه من المحتمل نمو إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة بمعدل أسرع منه في اليابان والاقتصادات الثلاثة الكبرى في منطقة اليورو؛ وهي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا.ووفقا لأحدث البيانات، فإنه من المتوقع نمو الاقتصاد الأميركي خلال الربعين الأول والثاني من العام الحالي بمعدل 2.4 % و2.3 % من إجمالي الناتج المحلي.ويتوقع التقرير نمو اقتصادات ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ككل بنسبة 0.9 % خلال الربع الأول من العام الحالي ثم بنسبة 1.9 % خلال الربع الثاني.وتتوقع المنظمة نمو اقتصاد اليابان خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 1.1 % وخلال الربع الثاني بنسبة 2.3 %.ورغم هذه التوقعات الإيجابية، دعا بادوان صناع السياسة في الدول الصناعية إلى توخي الحذر في التعامل مع الملف الاقتصادي.

أوباما يبحث مقترحات بشأن الإصلاح المالي

الغد - أعلن مسؤول في البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، سيعقد اجتماعا مع الأعضاء الجمهوريين والديمقراطيين بالكونجرس الأربعاء المقبل، لبحث مقترحات بشأن إصلاح التنظيم المالي.وقال المسؤول إن" سن إصلاح مالي، هدف للرئيس أوباما منذ توليه الرئاسة، وسيناقش الخيار الذي يراه في هذه المناقشة، سواء الوقوف مع الشعب الأميركي، أو الوقوف إلى جانب الوضع الراهن".وجعل أوباما إجازة قانون إصلاح التنظيم المالي، إحدى أولوياته، بعد تحقيق أهم أهداف سياسته الداخلية، بإصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.من جهة أخرى، أظهر تقرير خاص زيادة في عدد العاملين الأميركيين فوق سن الخامسة والستين، وهو ما قد يجعل من الصعب على العمال الشبان، العثور على وظائف.وبحسب التقرير الذي أصدره طومسون رويترز، فإن العمال كبار السن، يؤجلون التقاعد بسبب انخفاض في ثروات الأسرة، مرتبط بتراجع أسعار العقارات وأسواق الأسهم في العقد الماضي.وذكر التقرير أنه بينما ما زال توظيف العمال من كبار السن منخفضا مقارنة مع باقي السكان، فإن من تعدوا الخامسة والستين، كانوا الفئة الوحيدة التي تمكنت منزيادة معدلها، للتوظيف على مدى السنوات العشر الماضية.وقال ريتشارد كورتين، مدير البحوث في بيان "بالنظر إلى تزايد معدل المواليد في هذا الجيل، فإنه إذا ظل التحول إلى التقاعد في مرحلة عمرية متأخرة، فإن ذلك سيعني زيادة الضغوط على دخول العمال الأصغر سنا، إلى سوق العمل".وتراجع معدل التوظيف بين العمال الشبان بشدة، من بداية 2008 إلى نهاية 2009، لكل من الرجال والنساء. وانخفض المعدل لمن تراوحت أعمارهم بين 18 و19 عاما، 8.8 نقطة مئوية للرجال، 9.6 نقطة مئوية للنساء. وانخفض معدل التوظيف لمن تراوحت أعمارهم بين 20 و24 عاما، بمقدار11.5 نقطة مئوية للرجال و4.3 نقطة مئوية للنساء.

بكين تسجل عجزا في الميزان التجاري للمرة الأولى منذ 6 سنوات

الغد - سجلت الصين في آذار (مارس) عجزا في الميزان التجاري بقيمة 7.2 بليون دولار لأول مرة منذ ست سنوات، على ما أفادت

slide16

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

وكالة أنباء الصين الجديدة.وذكرت الوكالة نقلا عن السلطات الجمركية أنه أول عجز في الميزان التجاري لمدة شهر يسجل في الصين منذ نيسان (ابريل) 2004.ووصل حجم الصادرات الصينية في آذار (مارس) 2010 إلى 112.1 بليون دولار بزيادة 14.3 % على الشهر ذاته من العام 2009، مقابل واردات بقيمة 119.3 بليون دولار بزيادة 66 % على آذار (مارس) 2009.وكان وزير التجارة تشين ديمينغ حذر منذ الشهر الماضي من احتمال تسجيل عجز تجاري في آذار (مارس) في هذا البلد الذي يعتمد اقتصاده إلى حد بعيد على التصدير.لكنه أشار إلى أن هذا العجز سيكون مرحليا، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصين الجديدة أول من أمس الجمعة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عودة الصادرات إلى مستوياتها ما قبل ألازمة المالية قد يستغرق ثلاث سنوات.وصدرت هذه الأرقام في وقت تمارس فيه واشنطن ضغوطا على بكين من أجل أن ترفع سعر صرف اليوان الذي يدعم الصادرات الصينية.واليوان مرتبط بالدولار منذ صيف 2008، في وقت من المفترض احتساب سعر صرفه بناء على سلة عملات أجنبية وأن يشهد تقلبات يومية ضمن فارق محدد.وقد ندد صندوق النقد الدولي أيضا في آذار (مارس) بتخفيض قيمة العملة الوطنية الصينية.غير أن الصين تدافع عن سياستها النقدية، مؤكدة أنها ضرورية لاستمرار الصناعات الصينية والحفاظ على نمو التوظيف، وهي حجج ستزداد مشروعية على ضوء العجز التجاري في آذار (مارس).من جهة أخرى، قالت متحدثة باسم السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الاميركي، إن المجلس قد يقترع بحلول نهاية أيار (مايو) على تشريع يستحث الصين على رفع قيمة عملتها.وأضافت المتحدثة قائلة "إذا لم تعالج الصين بشكل يبعث على الرضا المخاوف التي تثيرها سياستها للعملة، فإن هذا التشريع قد يجري الاقتراع عليه في مجلس الشيوخ أثناء فترة العمل المقبلة".وحددت الولايات المتحدة رسوما نهائية مضادة للإغراق تتراوح بين 30 و99 % على أكثر من بليون دولار من أنابيب الصلب المصنوعة في الصين في واحدة من عدة قضايا تجارية أدت إلى توتر العلاقات بين البلدين.

«سويدبنك»السويدية المصرفية تتخلى عن برنامج الضمانات الحكومي

الرأي- قالت مجموعة «سويدبنك» السويدية المصرفية أمس  الجمعة إنها سوف تخرج بشكل فوري من برنامج الضمانات الطوعي الذي شكلته الحكومة مستشهدة بتحسن شروط التمويل للبنوك.وقالت المجموعة التي كانت في عام 2008 أول مجموعة مصرفية كبيرة تنضم إلى البرنامج إنها اقترضت 2ر421 مليار كرون (58 مليار دولار) تحت مظلة الضمانات الحكومية.وقالت «سويدبنك» إن قرارها الخميس بالخروج من2009.امج كان دافعه «تحسن وضع سوق التمويل بالنسب2009.وك لكن يزيد عليه حقيقة أن البنك لم يعد يستخدم برنا2009.مانات الحكومي لتمويله منذ تموز/ يوليو عام 2009.كان البنك قد طرح أسهما جديدة في آب/ أغسطس من العام الماضي الأمر الذي ساهم أيضا في تأمين الأموال.وتكبد البنك العام الماضي خسائر نتيجة التباطؤ الاقتصادي في منطقة البلطيق وأوكرانيا. وتم إلغاء المكافآت لعام 2009 والبالغة 406 ملايين كرون.ولدى «سويدبنك» نحو 9 ملايين عميل من الأفراد و600 ألف شركة تقوم بخدمتهم فروع البنك في السويد ودول بحر البلطيق وأوكرانيا.

الصين تطلب من شركاتها النفطية ألا تتنافس على العقود الخارجية

الرأي- قالت مصادر حكومية وفي صناعة النفط ان سلطات الطاقة في الصين أمرت شركات النفط الحكومية بتشكيل اتحادات لعروض النفط والغاز الخارجية لتجنب المنافسة المباشرة فيما بينها والتي عادة ما تسفر عن رفع الأسعار. وتحث الصين صاحبة أكبر احتياطيات بالعملات الأجنبية في العالم الشركات الحكومية على تعزيز عمليات الاستحواذ على الموارد الخارجية في وقت تشهد فيه البلاد زيادة في الاعتماد على إمدادات النفط والغاز الخارجية. وقال مسئول حكومي لرويترز مع سعي الشركات الصينية الحثيث للحصول على عمليات استحواذ في مناطق تهيمن عليها شركات النفط الكبرى عادة ما ينتهي الأمر بتنافسها على نفس الهدف. وقال المسئول الحكومي انه في أواخر مارس آذار وزعت الإدارة الوطنية للطاقة ولجنة الدولة للتنمية والإصلاح منشورا مشتركا على ست شركات طاقة حكومية تطالبها بتوحيد صفوفها عند التقدم بعروض لنفس الهدف. وليست هذه هي المرة الأولى التي تحول فيها بكين القيام بدور المنسق لكن هذه المرة أعطت الوكالتان الأمر بطريقة أكثر رسمية مع ذكر التفاصيل الفنية. وذكر مصدر في الصناعة انه لا يزال يحق للشركات التقدم بعروض منفردة إذا ما فشلت في التوصل لتوافق في الآراء لكن في حال دخلت أكثر من شركة القائمة المختصرة يتعين على الشركة صاحبة أقل عطاء أن تقود نظيراتها.

انتعاش الصادرات الألمانية في شباط

الرأي- كشفت بيانات صدرت أمس الجمعة عن انتعاش الصادرات الألمانية بشكل قوي خلال فبراير الماضي بما يزيد الآمال بأن التعافي الاقتصادي في أكبر اقتصاد في أوروبا لا يزال مستمرا.وجاءت قفزة أكبر من المتوقع شهدتها الصادرات بنسبة 1ر5% في شباط/ فبراير عقب هبوط حاد نسبته 5ر6% في كانون ثان كان محللون يتوقعون أن تظهر البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الاتحادي عن زيادة بنسبة 4% .وعلى الرغم من ذلك ، زادت الواردات الشهرية بنسبة 2ر0% فقط في شباط وكنتيجة لذلك ، ازداد الفائض التجاري إلى 1ر12 مليار يورو (2ر16 مليار دولار) مقابل 7ر8 مليار يورو في الشهر السابق عليه.وتؤكد البيانات من جديد على الدور الرئيسي الذي تقوم به الصادرات الألمانية في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد وتعزز التحسن في التجارة العالمية عقب التباطؤ الاقتصادي الكبير العام الماضي.وتأتي أهمية البيانات التجارية تلك في ضوء أنها جاءت عقب صدور بيانات أظهرت تعرض

slide17

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

الطلبات الصناعية والناتج الصناعي للركود وضعف الاستهلاك الخاص.وعلى أساس سنوي ، قال مكتب الإحصاء إن الصادرات زادت في شباط/ فبراير بنسبة 6ر9% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي بينما ارتفعت الواردات بنسبة 2ر4% عن الشهر نفسه قبل عام.

تريشيه: الاقتصاد العالمي اجتاز الازمة لكن الانتعاش ما زال هشا

الرأي - قال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي  الأوروبي أمس الجمعة أن الاقتصاد العالمي اجتاز الازمة لكن الانتعاش ما زال هشا  وفي أوروبا فان الطريق أمامه قد يكون غير مستو. وأضاف تريشيه قائلا //الانتعاش ما زال هشا وفي أوروبا فان الطريق أمامه يمكن أن  يكون مليئا بالمطبات.//  وقال //الانتعاش ماض في طريقه لكنه يمكن أن يكون منتظما.

عجز في الميزان التجاري الصيني في آذار لأول مرة منذ ست سنوات

الرأي- أعلنت الصين السبت أنها سجلت في آذار عجزا في ميزانها التجاري بقيمة 7,2 مليار دولار لأول مرة منذ ست سنوات، لكن يتوقع أن لا يستمر سوى لفترة قصيرة.وهذا العجز في الميزان التجاري هو الأول لفترة شهر منذ نيسان 2004 على ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة نقلا عن السلطات الجمركية. ووصل حجم الصادرات الصينية في آذار 2010 إلى 112,1 مليار دولار، أي بزيادة 24,3% عن الشهر ذاته من العام 2009، فيما ارتفعت الواردات بنسبة 66% قياسا إلى شهر آذار 2009، لتبلغ قيمتها 119,3 مليار دولار.ويأتي إعلان العجز بعد أن سجلت الصين الشهر الماضي فائضا تجاريا بقيمة 7,61 مليار دولار في شباط الشهر الذي سجل عودة نمو الصادرات. وكان وزير التجارة تشين ديمينغ حذر منذ الشهر الماضي من احتمال تسجيل عجز تجاري في آذار في هذا البلد الذي يعتمد اقتصاده إلى حد كبير على التصدير. لكنه أشار إلى أن هذا العجز سيكون لفترة قصيرة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصين الجديدة الجمعة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عودة الصادرات إلى مستوياتها ما قبل الازمة المالية قد يستغرق ثلاث سنوات.وقال مارك وليامز المتخصص بشؤون الصين في كابيتال ايكونوميكس «أن الهدوء لن يدوم طويلا»، مضيفا «أن الفائض الصيني سيعاود الظهور بسرعة. والواقع أن الفائض الأهم سياسيان وهو المتعلق (بالميزان التجاري) مع الولايات المتحدة، يتجه مجددا نحو الارتفاع وليس بعيدا عن تسجيل مستوى قياسي».      وقد نشرت هذه الأرقام في وقت تلح فيه واشنطن على بكين لرفع قيمة عملتها اليوان المرتبط بالدولار منذ صيف 2008، معتبرة أن تخفيضها الذي ندد به أيضا صندوق النقد الدولي يدعم الصادرات الصينية.غير أن الصين تدافع عن سياستها النقدية مؤكدة أنها ضرورية لاستمرار الصناعات الصينية والحفاظ على نمو التوظيف، وهي حجج يدعمها العجز التجاري المسجل في آذار. واعتبر براين جاكسون المحلل في رويال بنك اوف كندا «أن هذه النتيجة ستستخدم كدليل وذريعة من قبل المعارضين لرفع قيمة العملة الصينية والذين يدعمون (فكرة) أن التدفق التجاري سيتصحح بمعزل عن أسعار الصرف». لكنه يرى أن الصين قد توافق على زيادة قيمة اليوان «ليس لتهدئة الضغوط الدولية، بل لان ذلك يصب في مصلحتها على الصعيد الداخلي بغية مواجهة ضغوط التضخم».وكان المحللون في مورغان ستانلي يتوقعون هذا العجز لكن «بشكل موقت». واعتبروا في مذكرة أخيرة «أن أي انحراف كبير بين الصادرات والواردات لا يدوم طويلا على الإطلاق». ورأى جاكسون أن العجز يفسر بأسباب موسمية، إذ أن الصادرات الصينية تميل إلى الانخفاض في بداية السنة بعد أن تسجل ارتفاعا في الفصل السابق بسبب الطلب الاميركي.

النفط يتجاوز 86 دولارا ليقترب من أعلى إلى مستوى في 18 شهرا

الرأي- ارتفعت أسعار النفط فوق 86 دولارا للبرميل أمس لتقترب من أعلى مستوى لها في 18 شهرا إذ رفعت مؤشرات اقتصادية أميركية وصعود الأسهم التوقعات لنمو مستدام في الطلب في أكبر مستهلك للطاقة في العالم.وصعدت البورصات العالمية وأسعار السلع الأولية بعد أن عزز ارتفاع قياسي بلغ 1ر9 في المئة في مبيعات التجزئة الأميركية التفاؤل بشأن آفاق الانتعاش الاقتصادي.ودعم تراجع الدولار أيضا أسعار النفط إذ يجعل ضعف العملة الأميركية الخام أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.وسجلت أسعار الذهب للمعاملات الفورية مستوى مرتفعا جديدا هذا العام بعد ان خفضت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية تصنيفها لديون اليونان وهو ما دفع المستثمرين للإقبال على شراء المعدن النفيس كملاذ استثماري امن.

النفط

ارتفع سعر عقود النفط الأميركي الخام لأقرب استحقاق في أيار 80 سنتا ليسجل 15ر86 دولار للبرميل ليجري تداوله عند أقل من دولار واحد من أعلى سعر له في 18 شهرا الذي لامسه في وقت سابق هذا الأسبوع والبالغ 19ر87 دولار.وارتفع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت 90 سنتا إلى 71ر85 دولار للبرميل بعد أن قفز أكثر من دولار ليسجل 94ر85 في وقت سابق من الجلسة.وقالت منظمة أوبك ان سعر سلة خامات نفط المنظمة تراجع إلى 65ر81 دولار للبرميل الخميس من 41ر82 دولار يوم الأربعاء.وتضم سلة أوبك 12 نوعا من النفط الخام.وهذه الخامات هي مزيج صحارى الجزائري وجيراسول الانجولي والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وبوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والعربي الخفيف السعودي ومربان الإماراتي وخام ميري الفنزويلي وأورينت من الإكوادور.

slide18

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

العملات الرئيسية

وسع اليورو الأوروبي مكاسبه مقابل الدولار الأميركي ليصعد بنسبة 1 بالمئة مع تنامي التكهنات بأن اليونان ربما تتلقي قريبا مساعدة للتغلب على أزمة ديونها.وقفز اليورو إلى 3491ر1 دولار وهو أعلى مستوى له في الجلسة وفقا لبيانات رويترز. وقال مصدر بالاتحاد الأوروبي ان نواب وزراء المالية وكبار مسئولي البنوك المركزية بدول منطقة اليورو توصلوا لاتفاق على شروط قروض طارئة محتملة لليونان.وصعد اليورو رغم قيام مؤسسة فيتش ريتنجز للتصنيفات الائتمانية بخفض تصنيفها لديون اليونان درجتين.وتراجع الين مقابل الدولار والعملات الرئيسية الأخرى فاقدا بعض مكاسب اليوم السابق التي سجلها بعد أنباء عن احتمال ان تسمح الصين بارتفاع طفيف لقيمة عملتها اليوان. وقال اقتصادي كبير في الحكومة الصينية ان بكين قد ترفع أسعار الفائدة هذا الشهر لكنه استبعد أن تستأنف رفع قيمة اليوان في هذا التوقيت.واستبعد تشو باو ليانغ كبير الاقتصاديين في مركز المعلومات الحكومي وهو مركز بحثي تابع للجنة الوطنية للتنمية والإصلاح وهي أقوى وكالة للتخطيط بالصين رفع قيمة اليوان لمرة واحدة ثانية.وقال لرويترز «أعتقد أن من الممكن توسيع النطاق الذي يتحرك فيه اليوان لكن رفعه لمرة واحدة غير مرجح. قد يتم ربط اليوان بسلة عملات».وتمثل تصريحات تشو انعكاسا لمناقشات مستمرة بين الباحثين والاكاديميين والمسئولين في بكين حول تبني مجموعة من السياسات الملائمة في وقت معين.وقالت مذكرة بحثية أصدرتها ايسنس للأوراق المالية ان الصين قد ترفع اليوان بعض الشيء بين حزيران وتشرين الأول.وأشار الاقتصاديون جاو شانوين ومو شيان وجاو ويدونج إلى ان الحوار الاستراتيجي والاقتصادي الصيني الأميركي الذي سيبدأ في الصين في نهاية أيار والاستعدادات لانتخابات التجديد النصفي في الكونجرس الأميركي في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني قد تضع قضايا التجارة وأسعار الصرف في دائرة الضوء.وكتبوا «لذا أي وقت بين التوقيتين سيكون مناسبا سياسيا /للصين/ كي تصلح نظام اليوان».وأضافوا أن بكين قد ترفع اليوان ثانية كما فعلت عندما رفعت سعر صرفه أمام الدولار 1ر2 في المئة في تموز 2005 وقد توسع نطاق التداول اليومي لعملتها أمام العملة الأميركية.وارتفع الدولار 1ر0 في المئة عن مستواه أواخر التعامل في الولايات المتحدة اليوم السابق إلى 53ر93 ين.وكان اليورو مستقرا مقابل العملة الأميركية عند 3359ر1 دولار. وفي وقت سابق واصل اليورو انتعاشه من المستوى المنخفض 3282ر1 دولار الذي سجله يوم الخميس مع اشتداد المخاوف من احتمال تخلف اليونان عن سداد ديونها.وارتفع اليورو 1ر0 في المئة مقابل العملة اليابانية إلى 90ر124 ين بعد ان قفز في وقت سابق متخطيا 125 ينأ.وكان اليورو صعد أمام الدولار بعد ان قال جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي ان اليونان لا تواجه خطر العجز عن سداد ديونها.وهدأت تعليقات تريشيه -التي أدلى بها بعد اجتماع للجنة صنع السياسة أبقى خلالها المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بلا تغيير- التوترات في الأسواق المالية من أوروبا إلى نيويورك وسط مخاوف متزايدة من انهيار خطة إنقاذ مالي لليونان المثقلة بالديون.وقال تريشيه «أستطيع ان أقول وفقا لما لدي من معلومات ان العجز عن سداد الديون ليس مشكلة تواجه اليونان».وصعد اليورو 07ر0 بالمئة إلى 3358ر1 دولار في أواخر التعاملات في سوق نيويورك بعد ان كان هبط إلى 3282ر1 دولار عندما اقترب من أدنى مستوى له في 2010 البالغ 3267ر1 دولار والذي سجله في آذار والذي كان أيضا الأدنى منذ أيار الماضي.وبعد إغلاق الأسواق الأميركية استبعدت وزيرة الاقتصاد اليونانية لوكا كاتسيلي ان تعجز بلادها عن سداد ديونها.

الذهب

قفز سعر الذهب في لندن إلى 90ر1161 دولار للأوقية /الاونصة/ وهو أعلى مستوى له في 4 أشهر ومقارنة مع 15ر1150 دولار في أواخر التعاملات في سوق نيويورك يوم الخميس.وفي قسم كومكس ببورصة نيويورك التجارية /نايمكس/ سجلت أسعار الذهب للعقود الآجلة مستوى مرتفعا جديدا في 4 أشهر بلغ 80ر1164 دولار للأوقية.

الأسهم الأميركية و الأوروبية واليابانية

ارتفعت الأسهم الأميركية عند الفتح بدعم من ارتفاع في أسعار النفط الخام وسلع أولية أخرى في ظل هبوط الدولار وسط تكهنات بشأن احتمال أن تحصل اليونان المثقلة بالديون على مساعدة مالية.وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 88ر23 نقطة أي ما يعادل 22ر0 بالمئة ليصل إلى 95ر10950 نقطة.وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 16ر3 نقطة أو 27ر0 بالمئة مسجلا 60ر1189 نقطة.وارتفع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 61ر4 نقطة أو 19ر0 بالمئة إلى 42ر2441 نقطة.وارتفعت الأسهم الأوربية لتحقق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي بدعم من أمال بشأن احتمال حصول اليونان على مساعدة لحل أزمة ديونها وقادت أسهم البنوك صعود السوق.وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا مرتفعا 26ر1 بالمئة عند 67ر1101 نقطة. والمؤشر القياسي مرتفع حوالي 71 بالمئة عن أدنى مستوى له على الاطلاق المسجل في أوائل آذار.2009 وانتعشت أسهم البنوك بعد يومين من الخسائر. وصعدت أسهم /اتش.اس.بي.سي/ وبانكو سانتاندر و/يو.اس.بي/ وكريدي سويس بين 2ر2 و3ر4 بالمئة.وقال ديفيد هوسي رئيس إدارة الأسهم الاوروبية في /ام.اف.سي/ جلوبال انفستمنت مانجمنت «تتفاعل السوق بقدر كبير مع تطورات الوضع بشان اليونان... وهو تطورات يعمل على تهدئة السوق».وقال مصدر بالاتحاد الأوروبي ان نواب وزراء المالية وكبار المسؤولين بالبنوك المركزية لدول منطقة اليورو توصلوا لاتفاق بشأن شروط حصول اليونان على قروض طارئة محتملة.لكن وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية خفضت التصنيف الائتماني لليونان بواقع نقطتين وأشارت إلى إمكانية إجراء مزيد من التخفيضات. وجاء تقرير فيتش بعد إغلاق السوق اليونانية.وأغلقت أسهم البنوك اليونانية مرتفعة 1ر7 بالمئة لتنتعش بعد موجة حادة من البيع الخميس.وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز 100 في بورصة لندن 02ر1 بالمئة في حين أغلق مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت على مكاسب بلغت

slide19

الشركة العالمية للوساطة و الاسواق المالية - قسم الوساطة – هاتف5503300 6 962 +- فاكس 5855362 6 962 +- ص.ب. 850757 , عمان 11185 , الاردن.

26ر1 بالمئة. وزاد مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 81ر1 بالمئة.وارتفع المؤشر نيكي 3ر0 بالمئة مدعوما بمكاسب متاجر التجزئة مثل سلسلة متاجر فاست ريتيلينج للملابس مما عوض عمليات البيع لجني الأرباح في أعقاب ارتفاع المؤشر في الفترة الأخيرة إلى أعلى مستوياته في 18 شهرا.وزاد المؤشر نيكي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 14ر36 نقطة أي بنسبة 3ر0 في المئة إلى 34ر11204 نقطة.وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 4ر0 في المئة إلى 42ر989 نقطة.