بسم الله الرحمن الرحيم
Download
1 / 32

بسم الله الرحمن الرحيم ”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم“ - PowerPoint PPT Presentation


  • 152 Views
  • Uploaded on

بسم الله الرحمن الرحيم ”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم“. رؤية مستقبلية وخطة إستراتيجية لتطوير جامعة طنطا إعداد أ . د/ محمد سامى راضى. الخبرات الادارية المختلفة : عميد كلية التجارة إعتبارا من 15/11/2011 حتى الآن

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about ' بسم الله الرحمن الرحيم ”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم“' - theola


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

بسم الله الرحمن الرحيم

”إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم“


رؤية مستقبلية وخطة إستراتيجية

لتطوير جامعة طنطا

إعداد

أ.د/ محمد سامى راضى


الخبرات الادارية المختلفة :

عميد كلية التجارة إعتبارا من 15/11/2011 حتى الآن

وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة الفترة من 4/10/2003

و حتى 4/10/2009

رئيس قسم المحاسبة الفترة من 30/12/2010 و حتى 25/9/2011

مدير مركز الخدمة العامة اعتباراً من 23/4/2003 و عضو مجلس ادارة المركز

مدير مركز الحاسب الالى اعتباراً من 4/5/2005 و حتى 4/5/2007

رئيس تحرير مجلة البيئة التى تصدر عن جامعة طنطا اعتباراً من 2006

و حتى 4/10/2009

نائب رئيس تحرير المجلة العلمية – التجارة و التمويل التى تصدر عن كلية

التجارة اعتباراً من 4/3/2003 و حتى 4/10/2009

عضو هيئة تحرير مجلة البحوث المحاسبية – مجلة محكمة تصدر عن الجمعية

السعودية للمحاسبة للفترة من 1992 و حتى 1997

عضو هيئة تحرير مجلة المحاسبة , دورية ربع سنوية تصدر عن الجمعية

السعودية للمحاسبة للفترة من 1990 و حتى 1997


مستشار الجمعية السعودية للمحاسبة من 1989 و حتى 1997

مستشار مادة المراجعة بالهيئة السعودية للمحاسبة القانونية SOCPA من الفترة 1992 و حتى 1997

مستشار مكتب المحاسبة العالمى ويلي ميري – ارتست يونج من

الفترة 1990 و حتى 2000

المستشار الاقتصادى لمحافظ كفر الشيخ الفترة 2000-2002

عضو مجلس ادارة المعهد العالى للحاسبات و نظم المعلومات

بطنطا من عام 2006 و حتى الان

عضو مجلس إدارة شركة الدلتا للانشاءات

رئيس مجلس ادارة مدارس محمد كريم القومية بالاسكندرية


الخبرات الاكاديمية: للمحاسبة من 1989 و حتى 1997

استاذ المحاسبة و المراجعة اعتباراً من 30/5/2000

الاشراف و مناقشة رسائل الماجيستير و الدكتوراه (ماير بو عن 57 رسالة ماجيستير و دكتوراه).

التدريس فى العديد من الجامعات فى الداخل و الخارج (جامعة الملك سعود , جامعة الاسكندرية , الاكاديمية العربية للنقل البري , اكاديمية السادات).

محكم لتخصص المحاسبة و المراجعة فى اللجنة العلمية الدائمة لترقية الاساتذة و الاساتذة المساعدين .

محكم دائم فى الدوريات المحلية و العربية .

عضو مشارك فى كثير من اللجان الخاصة لوضع المنهجيات و تقييم البرامج المختلفة فى العديد من الجامعات فى الداخل و الخارج .

المشاركة فى العديد من المؤتمرات فى الداخل و الخارج .

القيام باعداد مشروع معيار خطر المراجعة و الاهمية النسبية بتكليف من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونونيين SOCPA عام 1995 .


لا يخفى على فطنة حضراتكم كم المشكلات الهائلة التـى تعانى منها جامعة طنطا رغم ما تملكه من إمكانات هائـلة تتمثل فى صفوة العقول والتى يمكن أن تنهض بجامعتنا من كبوتها فى قفزات سريعة لتتبوأ مكانتها اللائقة بين الجامعات المصرية و الإقليمية ،بل يبلغ طموحى مداه بأن نصل بـها للتصنيف الدولى إن خلصت النوايا وزاد الجهـد وتكاتـف الجميع ،لذا أطرح عليكم رؤية نترسـم بها طريقنـا الذى سنسير عليه فى عدة محاور رئيسية فى وقت واحد مصحوبا بخطة إستراتيجية تستغرق أربعة وعشرين شهرا . وتتمحور هذه الرؤية حول المحاور التالية:


المحور الأول : ماذا يجب أن يتوافر فى رئيس الجامعة كمقومات ذاتية

المحور الثانى : التطوير المؤسسى

المحور الثالث : قيادة إدارة الجامعة

المحور الرابع : تمويل الجامعة

المحور الخامس : التعليم

المحور السادس : الطلاب

المحور السابع : الدراسات العليا

المحور الثامن : الجامعة و المجتمع

المحور التاسع : أعضاء هيئة التدريس

المحور العاشر : الجهاز الإدارى بالجامعة و الكليات

المحور الحادى عشر : المستشفيات الجامعية

المحور الثانى عشر : المكانة الدولية للجامعة

المحور الثالث عشر : استقلالية الجامعة


المحور الأول يتوافر فى رئيس الجامعة كمقومات ذاتية : ماذا يجب أن يتوافر فى رئيس الجامعة كمقومات ذاتية؟

شخصية لها مصداقية أتى بطريقة صحيحة ومشروعة

يحظى باحترام وحب جميع أفراد هيئة التدريس حتى يتحقق له المؤازرة و التعاون

لديه رؤية واضحة ونظرة ثاقبة.

متميز أكاديميا فى مجاله، حيث يعطى ذلك دعما قويا له فهو أستاذ فى نهاية الأمر

أن يمتلك خبرات إدارية سابقة فى المجال الادارى والأكاديمى.

الأصالة فى الرؤى و الفكر القائم على البحث والدراسة المتأنية بما يحقق صالح الجامعة

التفرغ لإدارة الجامعة.

القدرة على اتخاذ القرار المناسب فى الوقت المناسب.

أن يؤمن أنه يمثل الجامعة أمام المجلس الأعلى للجامعات مدافعا عن مطالب الجامعة متبنيا رأيها معبرا عن طموحاتها وألا يكون يوما ممثلاً للمجلس الأعلى للجامعات في جامعته يملي على الجامعة قرارات وتعليمات المجلس الأعلى للجامعات

أخيرا يجب على رئيس الجامعة أن يدير ولا يدار ،يفكر و لا يكرر،يبادر و لا يبرر.


المحور الثانى : التطوير المؤسسي يتوافر فى رئيس الجامعة كمقومات ذاتية :-

" من لا يتطور يتخلف حتى ولو ثبت علي حاله "

لذا سنسعى للتغيير و التطوير وسنقضى على المعوقات و الروتين ولن نبقى الحال على ماهو عليه بل سنغير ما بأنفسنا إن شاء الله،ولكن كيف نطور ؟:-

لن يكون هناك سبيل للتطوير دون تغيير أو تعديل قانون تنظيم الجامعات الذى لم يعد صالحا مطلقا.وهو الأمر الذى سيصير قضيتنا الأولى.

تعديل وتطوير هيكل الجامعة وتطوير دور مجلس الجامعة وعلاقته بالمجلس الأعلي للجامعات0

أأمل أن يكون لدينا مجلس جامعة قوي يستمد قوته من شرعية انتخابه من جموع أعضاء هيئة التدريس ،مجلس يهتم بأمهات المسائل والأمور التى تدفع الجامعة إلي الأمام مثل :

- إنشـاء وحدات جديدة دون إنتظار0

- اتخاذ قرارات وتفعيلها لا تحتاج المجلس الأعلى للجامعات 0

- مسايرة التطور فى كافة المجالات 0


نهدف إلي استحداث إدارة عامه للبحث العلمي يشرف عليها أحد الأساتذة الكبار في الجامعة ممن يهتمون بالبحث العلمي بهدف الارتقاء بالبحوث والدراسات بكافة مناحى العلوم و المعرفة ( علي أن تكون لها موازنة مستقلة ) بكافة التسهيلات بعيدا عن الروتين و التعقيدات0

تفعيل تطبيق مبادئ قانون الملكية الفكرية ووضع الضوابط الخاصة بها 0

سنسعى بكل جهد للدخول في التصنيف العالمي والحصول علي ترتيب مناسب لجامعة طنطا يتناسب مع قدره وكفاءة أعضاء هيئة التدريس بها 0

تطوير موقع جامعة طنطا الإلكتروني بكافة اللغات الأجنبية الرئيسية للتعريف الجيد بالجامعة والتواصل مع الجامعات والمؤسسات العالمية 0

نهدف إلى وضع لائحة ماليه واضحة محددة وأخرى إداريه فى موعد أقصاه ثلاث شهور 0

إنشاء وظيفة أمين جامعة مساعد للمستشفيات ( فكما نعرف جميعاً هناك مناقصات يوميه في المستشفيات )

إنشاء إدارة لتنمية الموارد الذاتية للجامعة ( ملحقاً بها صندوق مركزى للموارد الذاتية ) سنعلنها علي الجميع 0 والأمر لا يحتاج إلا لقرار من مجلس جامعة يمتلك القدرة على اتخاذ القرار

إعادة النظر في اللوائح الداخلية في الوحدات ذات الطابع الخاص ، الأمر الذي يحقق تحفيز أداء هذه الوحدات فيتحقق زيادة الفائض من ناحية وعدالة توزيعه بين الكليات والجامعة والأفراد من ناحية أخري 0

تطوير لوائح الدراسات العليا .


تطبيق قواعد الحوكمة المالية والحوكمة الإدارية ( كما هي مطبقة في الجامعات العالمية المحترمة ) ( الإدارة الرشيـدة – الرقابة الشاملة – توزيع المسئوليات – الشفافية والمحاسبة )

إطلاق الحريات والطاقات كلاً في موقعه( بمفهوم أن الحرية تعنى المسئولية والمحاسبة )

تطوير الأدوات التى تحقق سيوله الأداء وتحقيق الأهداف المنشودة مثل :- التفويض والإنابة والتى تؤدي إلي خلق اللامركزية بدلاً من تركيز السلطة في يد شخصاً واحداً الأمر الذي يحدث تأخير العمل وإهدار الوقت كما تؤدي إلي الثقة لكل من يعمل معه في خدمه الجامعة وذلك كله في ظل تعزيز آليات المحاسبة والشفافية 0

رئيس الجامعة له مهام جسام لعل أهمها رعاية أعضاء هيئة التدريس وتنمية الموارد الذاتية للجامعة 0

وباختصار كيفيه تحقيق التطوير المؤسسي :-

1 - رؤية إستراتيجيه – لا تقفز في السراب وإنما رؤية واضحة 0

2 - إطار تنظيمي واضح يتسم بالوضوح وبعد النظر 0

3 - هيكل إداري فعال ( توزيع الأدوار والاختصاصات )

4 – الحزم الادارى مع المرونة وتجنب الروتين الادارى .


  • المحور الثالث :- قياده إدارة الجامعة

  • أتعهد أمامكم بأن أضع حدا أقصى لدخل رئيس الجامعة و

  • نوابه وإعلانه على موقع الجامعة كما أؤكد على وضع حد أقصى

  • لمكافآت شاغلى المناصب العليا بالجامعة بتشكيل لجنة تحدد وضع

  • حد أقصى للدخل من مرتبات ومكافآت فور شغل المنصب إذا

  • شاءت إرادة الله.

  • إعداد دراسة وافية لموارد الجامعة والعمل على ضخ أموال إضافية

  • وإعادة النظر فى حسن توظيف الموارد فى ضوء الأولويات

  • الموضوعة الامر الذى يحقق إصلاح الهيكل المالى للجامعة .

  • العمل على البدء فى إجراءات إستحداث وظيفة جديدة لقيادة

  • الجامعة وهى نائب رئيس الجامعة للشئون المالية على غرار

  • المتبع فى الجامعات العالمية والخاصة .

  • ترسيخ إستقلال الجامعة وحرية الإدارة فى الكليات مع

  • الحرص على:


1- تطوير نمط الإدارة لتعميق مفهوم الإدارة بالمشاركة ( كلنا نشارك

فكلنا مسئولين عن رقي جامعتنا ) وذلك من خلال :-

أ - توسيع نطاق مشاركة ممثلي الكليات والمراكز في دراسة واقتراح

القرارات المناسبة لحل المشكلات وابتكار مقترحات التطوير 0

ب - تشكيل لجنة استشارية للجامعة تعمل بمواصفات وصلاحيات

مجالس الأمناء للجامعات الخاصة أو العالمية 0

ج - تعميق التواصل مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة

والعاملين بالجامعة من خلال :-

* عقد لقاءات دورية مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة

المعاونة والعاملين بالكليات 0

* التواصل المستمر بالبريد الإلكتروني الخاص بالجامعة 0

* إعلان قرارات مجلس الجامعة دورياً علي الموقع

الإلكترونى 0

* حضور ممثل للهيئة المعاونة في المجالس الرسمية

للجامعة 0


  • 2 - زيادة فعالية الدور الإداري للمجالس الحاكمة في مؤسسات الجامعة علي كافة

  • مستوياتها بدءاً من مجالس الأقسام الأكاديمية والإدارات في الكليات وإنتهاءاً

  • بمجلس الجامعة في مناقشه وضع القرارات التى تنبع من الجامعة وتؤكد علي

  • استقلاليتها 0

  • 3 - الالتزام بالشفافية التامة والعلنية المطلقة فيما يخص موازنة الجامعة ( الإيرادات

  • والمصروفات والمكافآت ) بإتباع الآتى :

  • الإفصاح عن موازنة الجامعة ربع سنويا والموازنة النهائية آخر العام المالى.

  • الافصاح عن موازنات الوحدات ذات الطابع الخاص دوريا.

  • إعلان بنود الموازنة علي موقع الجامعة وعقد اجتماع سنوى موسع لأعضاء

    هيئة التدريس والهيئة المعاونة لمناقشتها 0

  • دراسة موسعه لبنود الموارد الذاتية للجامعة ومؤسساتها ( الصناديق الخاصة

    البرامج الجديدة – البرنامج الماليزى – التعليم المفتوح ) يشارك فيها ممثلي

    أعضاء هيئة التدريس والكوادر الإدارية بجميع مستوياتها وحبذا في الأمور

    المالية والقانونية لإعادة التوزيع بما يضمن تحقيق العدالة وتعظيم الاستفادة

    من موارد الجامعة في رفع دخول أعضاء هيئة التدريس والعاملين


4- إعداد معايير واضحة ومعلنه تتوافق عليها جميع

الأطراف المعنية لاختيار مديري ورؤساء الوحدات

والبرامج الخاصة والتعليم المفتوح وخلافه 0

5- محاربه الفساد بجميع صوره 0

6- عرض ومناقشه ميثاق أخلاقيات العمل الجامعي في جميع

الكليات تمهيداً لإصداره وتطبيقه بما يضمن التزام الجميع

بالأخلاقيات والمثل الجامعية الأصيلة

7- احترام القانون داخل الجامعة واحترام الأحكام القانونية 0

8- مجلس جامعة أكثر قوة ، أكثر فهماً ، أكثر صلاحيات

وسلطات في مواجهه نزوع المجلس الأعلى للجامعات في

تركيز السلطات ، وفي نفس الوقت مجلس ييسر ولا يعسر


المحور الرابع :- تمويل الجامعة :- تتوافق عليها جميع

وفي تصوري أن هناك ثلاثة مصادر للتمويل هى :-

أولا :- مصادر عامة :- الموازنة العامة0

ثانياً :- الموارد الذاتية :- وتتم من خلال :-

- التوسع في البرامج الدراسية الجديدة والتعليم المفتوح 0

- تبنى مجموعة من البرامج التى تمنح لخريجى الجامعات شهادات مهنية

دولية ومحلية مثل مدير مشروع محترف(PMP)

Management ProfessionalProject

شهادة الاعتماد الأمريكى للمهندسين (PEL)

Licenses Professional Engineering

شهادة المحاسب الإدارى CMA ،

الماجستير المهنية فى المحاسبة والإدارة MPA وغيرها.....


- إبرام الاتفاقيات مع الغير مثل الجهات الحكومية لعقد دورات تدريبية للعاملين بها وتقديم الخدمات الاستشارية ،ومع الجمعيات الأهلية لتقديم دورات التعليم المستمر للخريجين ،ومع شركات الدعاية و التسويق لتسويق الدورات التدريبية و الدبلومات المهنية والخدمات الاستشارية التى تقدمها كليات الجامعة و الوحدات ذات الطابع الخاص

- إعادة هيكلة وتنمية وتطوير المستشفيات الجامعية لتقديم خدمة جيدة وتنمية الموارد وتطوير الوحدات ذات الطابع الخاص فى كلية الطب بتحويل كل قسم إلى وحدة ذات طابع خاص تتمتع بحرية الإدارة و الشفافية فى الأداء.

- إنشاء مراكز للخدمة العامة تابعة لجامعة طنطا فى المدن الكبرى بمحافظة الغربية مثل المحلة وكفر الزيات لتعظيم حجم العملاء والفائدة المرجوة.

- جذب الطلاب الوافدين إلى الدراسة بالجامعة.

- التوسع في تسويق الوحدات ذات الطابع الخاص 0

- إنشاء فروع للجامعة في مدن أخري وفي دول أخري 0

  • التبرعات من الهيئات والمنظمات المانحة دولياً ورجال الأعمال والصناعة

    ثالثا :- مصادر غير تقليدية :-

    الوقف العلمي : ( 30 % من الجامعة التركية ، 50 % من تمويل جامعة أم

    درمان في السودان ) بينما في مصر الوقف مقصور علي الأهداف الدينية فقط بعد

    جامعة القاهرة 0


المحور الخامس :- الجهات الحكومية لعقد دورات تدريبية للعاملين بها التعليموذلك عن طريق

1 - تحسين البنية التحتية للعملية التعليمية في الكليات :-

إستكمال مشروعات الانشاء القائمة حاليا

ترميم المبانى الحالية وتحديثها 0

تطوير كلية التمريض وكلية التربية التوعية

مشروع التوسعات الجديدة وتشمل أماكن إضافية للكليات وخاصة كلية التربية حيث أنها فى أمس الحاجة لذلك إنشاء دار للضيافة تكون بمثابة فندق للجامعة لاستقبال الضيوف الوافدين لها فضلا عن خدمة أعضاء هيئة التدريس المغتربين 0

2- البدء فى دراسة إنشاء كليات جديدة لا يزال هيكل جامعة طنطا على نفس تكوينه منذ أن كان فرعا لجامعة الإسكندرية بل انخفضت أعداد كلياته مثل كلية الطب البيطرى التى انضمت لجامعة كفر الشيخ لذا أطمح فى زيادة كليات الجامعة بتأسيس كليات جديدة تلبية لحاجات المجتمع فى وسط الدلتا مثل :

كلية للحاسبات و النظم و المعلومات

كلية للسياحة و الآثار

كلية طب بيطرى

كلية فنون جميلة

كلية فنون تطبيقية

إنشاء كليات تكنولوجية ومتخصصة وبيئية 0

بحث إنشاء فروع جديدة وفقاً لاحتياجات المجتمع المحلي والإقليمي 0


3- تطوير البرامج التعليمية لتصبح أكثر توافقاً مع احتياجات سوق العمل وكذلك المعايير العالمية ، ويتم هذا بجهود أعضاء هيئة التدريس في الكليات مع تقديم الدعم اللازم من الجامعة ، وتسهيل تواصل الأقسام مع ممثلي سوق العمل للخريجين 0

4-توسيع نطاق الأنشطة الرامية لإعداد الطلاب للتنافس علي فرص العمل مثل تنميه قدراتهم في مجالات المهارات العامة skillsSoft وتشمل مهارات الحاسب الآلي والتواصل والقيادة والإدارة والبحث في مصادر المعلومات 0

5-العمل علي تحديث ورش كليه الهندسة وتطويرها 0

6-إنشاء معامل ومختبرات حديثة في كليات العلوم والطب والصيدلة وطب الأسنان وترميم الآثار بكلية الآداب، وتحديث المعامل الحالية 0

7- ضرورة توفير مزرعة ملائمة لطلاب كليه الزراعة والإمكانيات الأخري بحيث يتم تشجيع كليه الزراعة علي تنميه الموارد الذاتية لها وللجامعة 0

8- دعم كليه التربية بصفة خاصة وكليات الجامعة المختلفة بصفة عامه بمكاتب مجهزة تليق بمكانه أعضاء هيئة التدريس في الجامعة 0

9- دعم كليه التربية الرياضية بالمنشآت والتجهيزات الرياضية الملائمة وحمام سباحة لمساعدتها في إجتياز اعتماد الجودة 0

10- سرعة إقرار والبدء فى مشروع التعليم المفتوح بكلية الآداب فى عام 2012وبدء الاعدادلبرنامج التعليم المفتوح فى كلية التربية.


المحور السادس :- الطلاب أكثر توافقاً مع احتياجات سوق العمل وكذلك المعايير العالمية ، ويتم هذا بجهود أعضاء هيئة التدريس في الكليات مع تقديم الدعم اللازم من الجامعة ، وتسهيل تواصل الأقسام مع ممثلي سوق العمل للخريجين 0

يشكل الطلاب مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونه ركائز نجاح وتميز العملية التعليمية والجامعة ككل ويتم تفعيل هذا المحور من خلال :

1- دعم حرية التعبير ومشاركه الطلاب الفعالة في مناقشه القضايا المختلفة في الجامعة والمجتمع المحلي والدولي في إطار المجتمع الجامعي وتقاليده وميثاق الأخلاقيات الجامعية 0

2- المساعدة الفنية والمعنوية للطلاب في إصدار اللائحة الطلابية الجديدة 0

3- تبنى اللائحة الطلابية التى يصدرها الطلاب في المجلس الأعلى لاعتمادها 0

4- تقديم التسهيلات اللازمة للأنشطة الثقافية والفكرية والندوات التى يحتاجها الطلاب والتى تثري الفكر المتقدم وتساعد علي إبراز الطاقات الخلاقة وتنمى الابتكار والتميز في الطلاب 0

5- دعم اتحادات الطلاب والبرلمانات الطلابية و تفعيل دورها في مناقشه القضايا المتعلقة بالحياة الجامعية للطلاب والمساهمة في اتخاذ القرارات المتعلقة بشئونهم المختلفة0

6- الاهتمام بالرعاية الصحية للطلاب بتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة إليهم

7- تطوير خدمات المدن الجامعية 0

8- زيادة دعم الكتاب الجامعى .

9- عقد إنفاقية مع شركة النقل العام بطنطا لتوفير خط سير دائم ومستمر لمركباتها لتسهيل وصول الطلاب لمجمع سبرباى


  • المحور السابع :- الدراسات العليا أكثر توافقاً مع احتياجات سوق العمل وكذلك المعايير العالمية ، ويتم هذا بجهود أعضاء هيئة التدريس في الكليات مع تقديم الدعم اللازم من الجامعة ، وتسهيل تواصل الأقسام مع ممثلي سوق العمل للخريجين 0 :- وذلك عن طريق

  • زيادة تمويل البحث العلمي والنشر الدولي بتخصيص نسب إضافية من الموارد الذاتية للجامعة تضاف إلي موارد صندوق البحث العلمي 0

  • زيادة دعم الأبحاث التى تساهم في حل مشاكل المجتمع المحلي والإقليمي والأفريقي لتفعيل الدور الريادي والخدمى للجامعة وتوسيع مصادر تمويل الأبحاث

  • زيادة مكافآت النشر الدولي وخاصة في الدوريات المرموقة 0

  • زيادة عدد المشروعات البحثية الممولة داخلياً وخارجياً 0

  • دعم المراكز البحثية المتميزة بالجامعة وتحفيز الكليات علي إنشاء مراكز جديدة0

  • زيادة مكافأة الإشراف علي الرسائل وكذلك مكافأة مناقشة الرسائل علي غرار ما تم في الجامعات الأخري وذلك عن طريق التدبير من الموارد الذاتية للجامعة لحين تعديل القانون 0

  • عمل موقع علي الإنترنت يتضمن كافة رسائل الماجستير والدكتوراه التى منحتها الجامعة وكذلك كافة الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية لكافة كليات الجامعة مع ترجمه مختصره لكل رسالة أو بحث باللغتين الإنجليزية والفرنسية لتكون متاحة أمام كافة الباحثين في الداخل والخارج وهو الأمر الذي سينعكس علي سمعه الجامعة وتصنيفها 0


إصدار دوريات دولية بمحكمين دوليين فى التخصصات العلمية والأنسانية .

تشجيع حضور المؤتمرات فى الداخل والخارج وذلك بالاكتفاء بإخطار الأقسام العلمية تفعيلا لدور القسم العلمى .

تقنين جوائز لأحسن البحوث المنشورة دوليا ومحليا .

الانفتاح على الجامعات الاوربية والتوسع فى الجانب العلمى والثقافى وتحفيز الباحثين .

تطوير جميع اللوائح للأقسام العلمية بمرحلة الدراسات العليا) الدبلومات المتخصصة – الماجستير - الدكتوراه ) ، وتحويلها إلى نظام الساعات المعتمدة طبقا لمعايير الجودة،وتوصيف المقررات لتواكب العصر وتساهم في تطوير الأداء والعملية التعليمية بالجامعة.

إنشاء قاعدة بيانات للدراسات العليا بحصر جميع الرسائل في كافة التخصصات والمجالات بكل كليات الجامعة ووضعها على بوابة الجامعة الإلكترونية.

إعداد دليل ببلوجرافي بالرسائل العلمية والأبحاث التي سجلت بالجامعة منذ إنشائها.


المحور الثامن دوليين فى التخصصات العلمية والأنسانية . :- الجامعة والمجتمع

ويتم تفعيل هذا المحور من خلال :-

1- زيادة فاعليه الجهود الرامية إلي ربط الجامعة بالمجتمع من خلال مكتب ربط الجامعة مع

الصناعة والتواصل مع جهات عمل الخريجين وتوطيد العلاقات مع منظمات المجتمع المدنى ورجال الأعمال والهيئات المختلفة 0

2- توسيع نطاق إتفاقيات الشراكة بين الجامعة والجامعات العربية والإفريقية والعالمية بزيادة

العمق الإستراتيجي للجامعة وفتح أبواب جديدة للتعاون في مجالات التدريس والبحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة 0

3- إنشاء رابطة خريجي جامعة طنطا للتواصل مع خريجي الجامعة داخل وخارج مصر 0

4- إنشاء مكتب لتدعيم العلاقة بين الجامعة والدول الإفريقية وبخاصة دول حوض النيل.

5- تنظيم ملتقى لتوظيف خريجى مختلف الكليات بالجامعة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية

ورجال الأعمال سنويا خاصة المتميزين منهم.


المحور التاسع : دوليين فى التخصصات العلمية والأنسانية .- أعضاء هيئة التدريس :-من خلال الآتى

الاستمرار فى الإجراءات المتبعة في تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس الجدد للتحقق من أن عضو هيئة التدريس مؤهل بصورة مناسبة ولديه الخبرات اللازمة للقيام بعملية التدريس المناط بها.

التأكد من عمليات الارتقاء بالمستوى الأكاديمى لأعضاء هيئة التدريس بزيادة البعثات و المهمات العلمية .

الاستفادة من المواقع الالكترونية لأفضل الجامعات المصرية لعمل قاعدة بيانات بأعضاء هيئة التدريس المتميزين.

الاهتمام بالأوضاع و الأحوال المادية لأعضاء هيئة التدريس بما يحافظ على كرامتهم ومكانتهم الاجتماعية فى إطار مساندة مطالبهم المشروعة وتدعيمها بالوسائل القانونية.

مراعاة أوضاع هيئة التدريس المعاونين الأدبية و المادية مع ضمان وسائل قانونية لتنمية مواردهم بمشاركتهم فى المراكز المتخصصة وإشراكهم فى إدارتها.

مساندة أعضاء هيئة التدريس علميا وماديا وأدبيا فى حصولهم على درجاتهم العلمية مع ضمان معايير ثابتة تكفل المساواة بينهم فى الحقوق و الواجبات.

الاهتمام بالرعاية الصحية لأعضاء هيئة التدريس وأسرهم ودراسة الآليات التى تكفل حقوقهم فى الخدمات الصحية المناسبة دونما تعقيد روتينى .

تقنين المكافآت التى تصرف للعاملين وأعضاء هيئة التدريس وأسبابها والإعلان عنها بشفافية مطلقة لتحفيز الآخرين.


9 دوليين فى التخصصات العلمية والأنسانية .– توفير وسائل إنتقال منتظمة ومستمرة للسادة أعضاء هيئة التدريس .

زيادة دخول أعضاء هيئة التدريس :-

1- العمل علي زيادة دخول ومرتبات أعضاء هيئة التدريس عن طريق :

* تبنى مطلب أعضاء هيئة التدريس بضرورة تعديل كادر أعضاء

هيئة التدريس بما يضمن رفع الدخول والمساواة بالفئات ذات

الكوادر الخاصة والرفع للسلطة المختصة 0

* إعادة توزيع إيرادات الصناديق الخاصة بما يضمن تحقيق العدالة

وأكبر قدر ممكن من الاستفادة للعاملين 0

* العمل علي تعديل أسلوب صرف البدل النقدي للأجازات للسادة

أعضاء هيئة التدريس بدون اللجوء لرفع القضايا 0

* فتح مجالات للتعاون وعقد الاتفاقيات بين الجامعة وجامعات عربية

وإفريقية وأسيوية في مجالات التعليم والبحث العلمي لتوسيع

مجالات فرص العمل والبحث لأعضاء هيئة التدريس 0


2- دوليين فى التخصصات العلمية والأنسانية .تفعيل دور أعضاء هيئة التدريس كمشاركين ومسئولين عن مناقشة وصنع القرارات عن طريق :

* إنشاء قنوات متعددة للتواصل الفعال مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في الكليات

والمراكز البحثية 0

* إشراك ممثلي أعضاء هيئة التدريس في الكليات في وضع الحلول والمقترحات للقضايا التى

تتعلق بمشاكلهم وكذلك خطط التطوير 0

3-تطوير نظتم الرعاية الصحية والاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بما يضمن الحفاظ على كرامتهم عن طريق :

* تطوير المستشفيات والعيادة الشاملة لتقديم رعاية صحية شامله تليق بمكانه هيئة التدريس

* إنشاء مراكز علاجية متميزة بكلية الطب تقدم خدمة صحية متقدمة يحتاجها أعضاء هيئة

التدريس والهيئة المعاونة 0

* العمل علي تعديل إجراءات علاج أعضاء هيئة التدريس بالخارج علي نفقة الدولة بما يضمن

سرعة التنفيذ وإزالة التعقيدات الإدارية 0

* زيادة موارد صندوق العلاج للعاملين والهيئة المعاونة وأطباء الامتياز 0

* زيادة المبالغ المقدمة من صندوق التكافل الاجتماعي لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في

المصارف المحددة 0

* تقديم خدمات إجتماعية لأعضاء هيئة التدريس بالتنسيق مع نادى أعضاء هيئة التدريس 0

4- تطوير العلاقة مع نادي أعضاء هيئة التدريس لتفعيل دوره في المشاركة في مناقشه القضايا وإقتراح الحلول وتقديم الخدمات الاجتماعية وتسهيلات الإجراءات الحكومية 0


  • المحور العاشر :- الجهاز الإداري ( بالجامعة والكليات )

  • تنمية وتطوير الجهاز الإداري بالجامعة ومؤسساتها وإزالة المشاكل والعمل علي تلبيه المطالب العادلة للعاملين بها وذلك من خلال :-

  • إعداد توصيف دقيق لكافة الوظائف بالهيكل الإدارى بالجامعة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال إنشاء وظائف حديثة يستلزمها إعادة هيكلة الجامعة إداريا بالكامل لتحقيق المرونة وسرعة الأداء

  • عقد لقاءات دورية ( ربع سنوية ) مع ممثلي الجهاز الإداري في مختلف الكوادر الوظيفية لمناقشه الأمور المتعلقة بتسيير وتيسير العمل ومشاكل العاملين ووضع الحلول والمقترحات للتحسين المستمر0

  • تكليف ممثلي الجهاز الإداري بمختلف مستوياتهم بدراسة الحد الأدنى والأقصى للمكافآت ووضع المقترحات التى يتم الاتفاق عليها بينهم جميعاً 0مع مراعاة التميز والانجازات.

  • تحسين الرعاية الصحية والاجتماعية للعاملين بالتزامن مع خطوات الرعاية الصحية والاجتماعية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس 0

  • إعداد برنامج متكامل لرفع كفاءة وتطوير أداء العاملين بالجهاز الإداري لتحسين مستوى الخدمات المقدمة في الإدارات المختلفة علي أساس دراسة علمية لأوجه القصور وكيفية العمل علي تحسينها يقوم بها ممثلي الإدارات بالتعاون مع خبراء في التخصصات والإدارة0

  • تفعيل نظم المتابعة والتطوير لضمان جودة الخدمات 0

  • صرف حافز إثابة للعاملين والإداريين المتميزين إداريا فى ضوء استقصاء من المستفيدين بالخدمة.


المحور الحادي عشر : المستشفيات الجامعية :-

  • تشمل الخطة الإستراتيجية أولوية قصوى لتطوير مستشفيات الجامعة لتقديم خدمات متميزة تعود بالنفع على أعضاء هيئة التدريس و المنتفعين

  • إنشاء مركز طبى لأمراض الجهاز الهضمى.

  • الاستفادة الكاملة من الكوادر البشرية المتميزة فى كلية الطب.

  • إعادة هيكلة وتنمية وتطوير المستشفيات الجامعية بتقديم خدمة متميزة تحقق عائد مجزى

  • أولوية مطلقة لاستكمال المستشفى الجامعى وإفتتاح المستشفى الفرنسى.

  • الاهتمام بتطوير الوحدات ذات الطابع الخاص أسوة بجامعة المنصورة بتحويل كل قسم لوحدة ذات طابع خاص تتمتع بحرية الإدارة والشفافية فى الأداء.

  • تحسبن العلاج الاقتصادي بالمستشفيات.

  • إعادة النظر فى اللائحة المالية والإدارية لمشروع الطلاب الماليزيين بما يحقق أقصى فائدة ممكنة لأعضاء هيئة التدريس.


المحور الثانى عشر المكانة الدولية للجامعة 0

1- بذل الجهد وتحفيز النشر الدولي للدخول في أحد التصنيفات

العالمية للجامعات ( البريطانى أو الأسبانى أو الأسترالي أو

الصينى 00000 )

2- ضرورة إجتياز كليات الجامعة لمراحل الاعتماد من الهيئة القومية

لضمان جودة التعليم والاعتماد في خلال عام 2013 0 وتقديم

الدعم لها للتقدم للاعتماد من الهيئة القومية خاصة تلك التى لم

تحصل علي الاعتماد لضمان جودة التعليم والاعتماد في خلال

عام 2013


المحور الثالث عشر: استقلالية الجامعة

1- تشكيل لجنة من ممثلي الكليات والخبراء القانونين لإعداد مقترح

تنظيم الجامعات بحيث يحفظ للجامعات الاستقلالية و اللا مركزيه

، ويضمن لأعضاء هيئة التدريس كافة الحقوق 0 والانتهاء من

ذلك في غضون ستة أشهر ، والتواصل والتنسيق مع الجامعات

المصرية الأخرى لتوحيد الجهود الرامية لاستقلالية الجامعات 0

2- إعداد مقترح لأسلوب إختيار نواب رئيس الجامعة عن طريق

أعضاء المجمع الإنتخابي أو لجنة من القيادات من عناصر الخبرة

وأصحاب الرأى وعرضه علي ممثلي الكليات تمهيداً لتطبيقه عند

خلو الوظائف المذكورة 0

3- تكوين مجلس إستشارى للمجمع يكون بمثابة مجلس أمناء

للجامعة كما هو مطبق في الجامعات الخاصة أو الأجنبية 0


واخيرا مسك الختام كلام المصطفى عليه الصلاة والسلام .

سأل اعرابي رسول الله صلى الله علية وسلم :

يارسول الله متى الساعة ؟

قال رسول الله صلى الله علية وسلم

اذا ضيعت الامانة فانتظر الساعة .

فقال الاعرابى

ومتى تضيع الامانة

فقال رسول الله صلى الله علية وسلم :

اذا اسند الامر الى غير أهله

ياحبيبي يا رسول الله .


شكــــــــــر وتقدير عليه الصلاة والسلام .

بعد التوجه بالشكر لله الذى أفاض علىَ من كرمه ، فمنحنى من العطايا والنعم مالم أطمع فى أكثر منها وأدعوا الله تعالى أن يوفقنا جميعا لما فيه خير هذة الجامعة وهذا الوطن الغالى .......وشكرا


ad