أنشودة إيمان
Download
1 / 15

أنشودة إيمان - PowerPoint PPT Presentation


  • 151 Views
  • Uploaded on

أنشودة إيمان. ميخا 7 : 7 – 20.

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about ' أنشودة إيمان' - talen


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

أنشودة إيمان

ميخا 7 : 7 – 20


و لكنني اراقب الرب اصبر لاله خلاصي يسمعني الهي. لا تشمتي بي يا عدوتي اذا سقطت اقوم اذا جلست في الظلمة فالرب نور لي. احتمل غضب الرب لاني اخطات اليه حتى يقيم دعواي و يجري حقي سيخرجني الى النور سانظر بره. و ترى عدوتي فيغطيها الخزي القائلة لي اين هو الرب الهك عيناي ستنظران اليها الان تصير للدوس كطين الازقة. يوم بناء حيطانك ذلك اليوم يبعد الميعاد. هو يوم ياتون اليك من اشور و مدن مصر و من مصر الى النهر و من البحر الى البحر و من الجبل الى الجبل. و لكن تصير الارض خربة بسبب سكانها من اجل ثمر افعالهم. ارع بعصاك شعبك غنم ميراثك ساكنة وحدها في وعر في وسط الكرمل لترع في باشان و جلعاد كايام القدم.


كايام خروجك من ارض مصر اريه عجائب.ينظر الامم و يخجلون من كل بطشهم يضعون ايديهم على افواههم و تصم اذانهم. يلحسون التراب كالحية كزواحف الارض يخرجون بالرعدة من حصونهم ياتون بالرعب الى الرب الهنا و يخافون منك. من هو اله مثلك غافر الاثم و صافح عن الذنب لبقية ميراثه لا يحفظ الى الابد غضبه فانه يسر بالرافة. يعود يرحمنا يدوس اثامنا و تطرح في اعماق البحر جميع خطاياهم. تصنع الامانة ليعقوب و الرافة لابراهيم اللتين حلفت لابائنا منذ ايام القدم. ( ميخا 7: 7- 20)


أراقب الرب عجائب.

و لكنني اراقب الرب اصبر لاله خلاصي يسمعني الهي.(مى 7: 7)

لاننا به نحيا و نتحرك و نوجد كما قال بعض شعرائكم ايضا لاننا ايضا ذريته (اع 17 : 28)

انتظارا انتظرت الرب فمال الي و سمع صراخي (مز 40 : 1)

أعترف لك يا رب من كل قلبي لأنك استمعت كل كلمات فمي. أمام الملائكة أرتل لك وأسجد قدام هيكلك المقدس ( مزمور 137 من الأجبية )


إذا سقطت أقوم عجائب.

لا تشمتي بي يا عدوتي اذا سقطت اقوم اذا جلست في الظلمة فالرب نور لي (مي 7 : 8)

قال له يسوع قم احمل سريرك و امش (يو 5 : 8)

لك اقول قم و احمل سريرك و اذهب الى بيتك (مر 2 : 11)

و اقامنا معه و اجلسنا معه في السماويات في المسيح يسوع (اف 2 : 6)


سأنظر بره عجائب.

احتمل غضب الرب لاني اخطات اليه حتى يقيم دعواي و يجري حقي سيخرجني الى النور سانظر بره.(مي 7 : 9)

و اوجد فيه و ليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان (في 3 : 9)

من تعب نفسه يرى و يشبع و عبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين و اثامهم هو يحملها (اش 53 : 11)

ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي عصاك و عكازك هما يعزيانني (مز 23 : 4)


كطين الأزقة عجائب.

و ترى عدوتي فيغطيها الخزي القائلة لي اين هو الرب الهك عيناي ستنظران اليها الان تصير للدوس كطين الازقة.(مي 7: 10)

فان لرب الجنود يوما على كل متعظم و عال و على كل مرتفع فيوضع (اش 2 : 12)

و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه (تك 3 : 15)

ها انا اعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات و العقارب و كل قوة العدو و لا يضركم شيء (لو 10 : 19)


يوم يأتون إليك عجائب.

يوم بناء حيطانك ذلك اليوم يبعد الميعاد. هو يوم ياتون اليك من اشور و مدن مصر و من مصر الى النهر و من البحر الى البحر و من الجبل الى الجبل. و لكن تصير الارض خربة بسبب سكانها من اجل ثمر افعالهم.(مي 7: 11 - 13)


فقال لي تكفيك نعمتي لان قوتي في الضعف تكمل فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح (2كو 12 : 9)

و يكون في اخر الايام ان جبل بيت الرب يكون ثابتا في راس الجبال و يرتفع فوق التلال و تجري اليه شعوب. و تسير امم كثيرة و يقولون هلم نصعد الى جبل الرب و الى بيت اله يعقوب فيعلمنا من طرقه و نسلك في سبله لانه من صهيون تخرج الشريعة و من اورشليم كلمة الرب.(مى 4 : 1 – 2 )


كأيام القدم الضعف تكمل فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح (2كو 12 : 9)

ارع بعصاك شعبك غنم ميراثك ساكنة وحدها في وعر في وسط الكرمل لترع في باشان و جلعاد كايام القدم. ( مى 7 : 14 )

و كان الرب يسير امامهم نهارا في عمود سحاب ليهديهم في الطريق و ليلا في عمود نار ليضيء لهم لكي يمشوا نهارا و ليلا.

22- لم يبرح عمود السحاب نهارا و عمود النار ليلا من امام الشعب. (خر 13 : 21، 22)

ارفع خطواتك الى الخرب الابدية الكل قد حطم العدو في المقدس (مز 74 : 3)


يخافون منك الضعف تكمل فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح (2كو 12 : 9)

كايام خروجك من ارض مصر اريه عجائب. ينظر الامم و يخجلون من كل بطشهم يضعون ايديهم على افواههم و تصم اذانهم. يلحسون التراب كالحية كزواحف الارض يخرجون بالرعدة من حصونهم ياتون بالرعب الى الرب الهنا و يخافون منك.(مي 7: 15 - 17)


فقال لهم رايت الشيطان ساقطا مثل البرق من السماء (لو 10 : 18)

احمدك من اجل اني قد امتزت عجبا عجيبة هي اعمالك و نفسي تعرف ذلك يقينا (مز 139 : 14)

حينئذ يبتدئون يقولون للجبال اسقطي علينا و للاكام غطينا (لو 23 : 30)


غافر الإثم البرق من السماء (لو 10 : 18)

من هو اله مثلك غافر الاثم و صافح عن الذنب لبقية ميراثه لا يحفظ الى الابد غضبه فانه يسر بالرافة(مي 7: 18)

احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته (مز 107 : 1)

الرب رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة (مز 103 : 8)

هلم نتحاجج يقول الرب ان كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالثلج ان كانت حمراء كالدودي تصير كالصوف (اش 1 : 18)


يعود يرحمنا البرق من السماء (لو 10 : 18)

يعود يرحمنا يدوس اثامنا و تطرح في اعماق البحر جميع خطاياهم.(مي 7: 19)

لم تشتر لي بفضة قصبا و بشحم ذبائحك لم تروني لكن استخدمتني بخطاياك و اتعبتني باثامك. انا انا هو الماحي ذنوبك لاجل نفسي و خطاياك لا اذكرها. (اش43 : 24، 25 )

لاني اكون صفوحا عن اثامهم و لا اذكر خطاياهم و تعدياتهم في ما بعد (عب 8 : 12)


تصنع الأمانة البرق من السماء (لو 10 : 18)

تصنع الامانة ليعقوب و الرافة لابراهيم اللتين حلفت لابائنا منذ ايام القدم. (مي 7: 20)

ان كنا غير امناء فهو يبقى امينا لن يقدر ان ينكر نفسه (2تي 2 : 13)

و لا تصرف رحمتك عنا لاجل ابراهيم خليلك و اسحق عبدك و اسرائيل قديسك (دا 3 : 35)