إلا من أتى الله بقلب سليم
This presentation is the property of its rightful owner.
Sponsored Links
1 / 90

عبادات القلوب PowerPoint PPT Presentation


  • 120 Views
  • Uploaded on
  • Presentation posted in: General

إلا من أتى الله بقلب سليم. عبادات القلوب. الإخلاص. العبادة الأولى. أخلص دينك لله يكفك العمل القليل. الإخلاص في القرآن. معـــنى الإخلاص. مبطلات الإخلاص. الإخلاص في الحديث. الإخلاص مفتاح الخير. لماذا الإخلاص. السلف والإخلاص. الإخلاص في العبادة. كيف تكون مخلصا. كيف تقيس إخلاصك.

Download Presentation

عبادات القلوب

An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

Presentation Transcript


5249046

إلا من أتى الله بقلب سليم

عبادات القلوب

الإخلاص

العبادة الأولى

أخلص دينك لله يكفك العمل القليل


5249046

الإخلاص في القرآن

معـــنى الإخلاص

مبطلات الإخلاص

الإخلاص في الحديث

الإخلاص مفتاح الخير

لماذا الإخلاص

السلف والإخلاص

الإخلاص في العبادة

كيف تكون مخلصا

كيف تقيس إخلاصك

أقوال في الإخلاص

تنبيهات حول الإخلاص

المراجع

خلاصة القول


5249046

كلمة الإخلاص هي كلمة التوحيد

القائمة الرئيسية

معنى الإخـلاص

لغة : الشيء الخالص هو الصافي الذي ليس فيه شائبة مادية أو معنوية

شرعا : الإخلاص إفراد الحق سبحانه بالقصد في الطاعةوأن تقصده وحده لا شريك له فتترك الرياء (وهو أن تطلب بعملك مدح الناس وثناءهم) وأن تكون نيتك في سكناتك وحركاتك وعباداتك الظاهرة والباطنة وأقوالك وأفعالك تعظيم الله و ابتغاء مرضاته و طمعا في ثوابه وخوفا من عقابه لا تريد بها شيئاً آخر من حطام الدنيا أو ثناء الناس

عرّف السلف الإخلاص فقالوا : أن يكون العمل لله تعالى، لا نصيب لغير الله فيه. نسيان رؤية الخلق بدوام النظر إلى فضل الخالق. أن تستوي أفعال العبد في الظاهر والباطن.ألا تُشهد على عملك غير الله عز وجل. تصفية العمل عن ملاحظة المخلوقين.وقالوا المخلص هو الذي لا يبالي لو خرج كل قدر له في قلوب الناس من أجل صلاحقلبه مع الله عزوجل، ولا يحب أن يطلع الناس على مثاقيل الذر من عمله.

أي أن تكون نيتك في كل عمل تقوم به وفي كل كلمة تقولها إرضاء الله سبحانه فقط لا تشرك معه ند آخر ، مثلا : الزوجة التي تفعل ما بوسعها لإرضاء زوجها ، إن كانت تفعل ذلك ليقال عنها زوجة رائعة أو لتكسب ود زوجها أو لمصلحة تريدها فعملها ليس خالصا لله ، أما إذا فعلت ذلك لأن الله أمرها به وهو بذلك يكون راض عنها فإن عملها يكون خالصا لله ولها أجر عظيم


5249046

الإخلاص لله أعظم النوايا

القائمة الرئيسية

فإن قلنا ن إرضاء الزوجه لزوجها بنية كسب وده هي نية حسنة ، وكذلك الأم التي تحسن تربية أولادها حبا لهم وليكونوا من أحسن الناس، والأستاذ الذي يتقن عمله لأنه يسعد بالتدريس، والموظف الذي يتقن عمله سعيا للترقية والمكافأة ، والمخترع الذي يسهر الليالي لأنه يعشق النجاح والإنجاز، والطالب الذي يجتهد في دراسته لأنه لا يستطيع إلا أن يكون من الأوائل وهكذا ... جميع هذه النوايا طيبة بالتأكيد

ولـكـن

1- فكّر في نوايا هذه الأعمال جيدا وبدقة وتمعن ، إنها لا تكاد تخلو من السعي إلى مصلحة ذاتية أو دنيوية أو حبا للمدح والثناء أو لأن الإنسان جبل عليها

2- إذا فرضنا أن الله قد أثاب العبد على هذه الأعمال لأنه كريم رحيم ، بالتأكيد لن يكون ثوابها كثواب العمل الذي قام به صاحبه ناويا إرضاء وجه الله لأن الله عادل يحاسب بالذرة ( إن الله لا يظلم مثقال ذرة)

3- مهما كانت نية الفرد طيبة ، إن لم يجد نتيجة سيمل ويترك العمل أو ينهار إذا أنكر الآخرون معروفه أما من كانت نيته وجه الله فإنه لا يمل ولا يسأم ولا يكترث لأحد، فأجره عند الله وذكره عند الله ومدحه عند الله والله لا يضيع عنده شيء

4- إن النوايا الطيبة فد توجد لدى الكثيرين على اختلاف دياناتهم ومذاهبهم وحتى المسلمون هناك المؤمن وغير المؤمن ! فما الذي يميز المؤمن التقي العابد لله حقا ؟ إنه الإخلاص

5- إن الله يطرح بركته في العمل الذي كان لوجهه الكريم فيبارك فيه وينميه ويجعل كل الخير فيه في الدنيا والآخرة ، كما وأنه سبحانه يعين صاحبه عليه ، فانظر إلى ذلك العمل الذي جعل الله فيه هدايته وتوفيقه وبركته ومعونته كيف سيكون؟! وقصة إمرأة عمران التي نذرت مولودها لله فكانت مريم الصدّيقة ، ومن مريم كان عيسى النبي، والذي سيعود آخر الزمان لقتل المسيح الدّجال. ما أصدق نية أم مريم وما أعظمها !


5249046

القائمة الرئيسية


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص في القرآن

  • إنا أنزلنا عليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين الزمر 2

  • إلا الذين تابوا وأصلحوا واعتصموا بالله وأخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين وسوف يؤتي الله المؤمنين أجرا عظيما النساء 146

  • منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرةآل عمران 152

  • لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناسومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة اللهفسوف نؤتيه أجراً عظيماًالنساء 114


5249046

القائمة الرئيسية

  • إنمانطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكوراًالإنسان 9

  • وسيجنبها الأتقى الذي يؤتي مالها يتزكى وما لأحد عنده من نعمةتجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى ولسوف يرضىالليل 17-21

  • فآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ذلك خيرللذين يريدون وجه الله وأولئك هم المفلحون الروم38

  • ومن أحسن ديناً ممن أسلم وجهه لله وهو محسنالنساء 125

  • فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداًالكهف 110


5249046

القائمة الرئيسية

الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور الملك2

  • قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمينالأنعام 162

  • وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصينلهالدين حنفاءالبيّنة 5

  • أَفَمَنْأَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍخَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَالتوبة 109

  • قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَالبقرة139

  • قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ الأعراف29

  • فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَغافر14


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص في الحديث

قال رسول الله 

إن كان خرج يسعى على ولده صغارا فهو في سبيل الله و إن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله و إن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله و إن كان خرج يسعى رياء و مفاخرة فهو في سبيل الشيطان

إنما الدّنيا لأربعة نفَر: عبدٍ رزقه الله مالاً وعلمًا، فهو يتّقي اللهَ ويصِل فيه رَحِمه ويَعلَم لله فيه حقًّا، فهذا بأفضل المنازل، وعبدٍ رَزَقه الله علمًا ولم يرزُقه مالاً، فهو صادِق النية يقول: لو أنَّ لي مالاً لعمِلتُ بعمَل فلان، فهو نيّته فأجرهما سواء، وعبدٍ رزَقَه الله مالا ولم يرزقه عِلمًا، فهو يخبِط في ماله بغيرِ عِلم، لا يتّقي فيه ربَّه ولا يصِل فيه رحِمه ولا يعلَم لله فيه حقًّا، فهذا بأخبَثِ المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالاً ولا علمًا، فهو يقول: لو أنَّ لي مالاً لعمِلت فيه بعمل فلان، فهو نيّتُه فوِزرُهما سواء

انطلق ثلاثة رهط ممن كان قبلكم حتى أووا المبيت إلى غار فدخلوه فانحدرت عليهم صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا  :  إنهلا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم; قال رجل منهم  :  اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران و كنت لا أغبق قبلهما أهلا و لا مالا فنأى بي في طلب شيء يوما فلم أرح عليهما حتى ناما فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين فكرهت أن أغبق قبلهما أهلا أو مالا فلبثت و القدح على يدي أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر فاستيقظا فشربا غبوقهمااللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيهمن هذه الصخرة  ؟  فانفرجت شيئا لا يستطيعون الخروج ; و قال الآخر  :  اللهم كانت لي ابنة عم كانت أحب الناس إلى فأردتها على نفسها فامتنعت مني حتى ألمت بها سنة من السنين فجاءتني فأعطيتها عشرين و مائة دينار على أن تخلي بيني و بين نفسها ففعلت حتى إذا قدرت عليها قالت  :  لا أحل لك أن تفض الخاتم إلا بحقه فتحرجت من الوقوع عليها فانصرفت عنها و هي أحب الناس إلي و تركت الذهب الذي أعطيتهااللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحنفيه فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها ; و قال الثالث  :  اللهم استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له و ذهب فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال فجاءني بعد حين فقال  :  يا عبد الله أدني أجري فقلت له  :  كل ما ترى من أجرك من الإبل و البقر و الغنم و الرقيق فقال  :  يا عبد الله لا تستهزئ بي فقلت  :  إني لا أستهزئ بك فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئااللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيهفانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون

ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان  :  أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما و أن يحب المرء لا يحبه إلا لله و أن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار  . ‌

ثلاثة على كثبان المسك يوم القيامة لا يهولهم الفزع و لا يفزعون حين يفزع الناس  :  رجل تعلم القرآن فقام به يطلب وجه الله و ما عنده و رجل نادى في كل يوم و ليلة خمس صلوات يطلب وجه الله و ما عنده و مملوك لم يمنعه رق الدنيا من طاعة ربه

إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله و رسوله فهجرته إلى الله و رسوله و من كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه

أن ا العيد يقبل منه العمل حسب نيته فإن كانت نيته إرضاء الله فقد قبل العمل

وعن أبى سعيد الخدرى – رضى الله عنه - عن النبى – صلى الله عليه وسلم - أنه قال فى حجة الوداع: "نضر الله امرءاً سمع مقالتى فوعاها، فرب حامل لفقه ليس بفقيه، ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مؤمن: إخلاص العمل لله، والمناصحة لأئمة المسلمين، ولزوم جماعتهم"

والمعنى: أن هذه الثلاثة تستصلح بها القلوب، فمن تخلق بها طهر قلبه من الخيانة والدغل والشر

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : إنّ الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه قيل: وما إتقانه يا رسول الله ؟ قال : يخلصه من الرياء والبدعة

وجاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل ليذكر (يشتهر بين الناس)، والرجل يقاتل ليرَى مكانه (شجاعته)، فمن في سبيل الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: (مَنْ قاتل لتكون كلمة الله هي العُليا فهو في سبيل الله)

ثلاث أعلم أنهن حق  :  ما عفا امرؤ عن مظلمة إلا زاده الله تعالى بها عزا و ما فتح رجل على نفسه باب مسألة يبتغي بها كثرة إلا زاده الله تعالى بها فقرا و ما فتح رجل على نفسه باب صدقة يبتغي بها وجه الله تعالى إلا زاده الله كثرة

من أحب لله و أبغض لله و أعطى لله و منع لله فقد استكمل الإيمان  

إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم

من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله

الغزو غزوان فأما من غزا ابتغاء وجه الله تعالى و أطاع الإمام و أنفق الكريمة و ياسر الشريك و اجتنب الفساد في الأرض فإن نومه و نبهه أجر كله و أما من غزا فخرا و رياء و سمعة و عصى الإمام و أفسد في الأرض فإنه لن يرجع بالكفاف

إِنَّكَ لَنْ تَعْمَلَ عَمَلا تُرِيدُ بِهِ وَجْهَ اللَّهِ ، إِلا ازْدَدْتَ بِهِ رِفْعَةً وَدَرَجَةً

أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال  :  لا إله إلا الله خالصا مخلصا من قلبه

ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنب الكبائر

أخلصوا أعمالكم لله فإن الله لا يقبل إلا ما خلص له‌

أذن في الناس أنه من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له مخلصا دخل الجنة

من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عوضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة

إن الله تعالى قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله

من غزا في سبيل الله ولم ينوي إلا عقالاً فله ما نوى

أي من غزا يريد الغنائم فليس له إلا هي ولا أجر له

الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ماابتغي به وجه اللهعز و جل

إنما يبعث الناسعلى نياتهم

أي أن الأجر يوم البعث حسب نية العمل قي الدنيا ، أو إذا أجبر عبد على عمل يغضب الله ومات عليه فإن الله يبعثه على نيته الحسنة

إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها حتى ما تجعل في في امرأتك

أي حتى اللقمة التي تطعمها لزوجتك إذا ابتغيت بها وجه الله تؤجر عليها

من بنى مسجدا يبتغي به وجه الله بنى الله له مثله في الجنة


5249046

القائمة الرئيسية

مبطلات الإخلاص

الريـــــــــاء

ما هو الرياء

هو أن ينشط المرء في عمل الخيرات إذا كان أمام الناس، ويكسل إذا كان وحده، ويجتهد إذا أثنى عليه الناس، وينقص من العمل إذا ذمه أحد، وقد ذكر الله صفات هؤلاء المرائين المنافقين، فقال تعالى:]إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى . يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلاً[

الرياء شرك باللهالمؤمن لا يرائي؛ لأن الرياء شرك بالله -سبحانه-، قال صلى الله عليه وسلم: (إن أَخْوَفَ ما أتخوَّف على أمتي الإشراك بالله، أما إني لستُ أقول: يعبدون شمسًا ولا قمرًا ولا وَثَنًا، ولكن أعمالا لغير الله وشهوة خفية) [ابن ماجه].


5249046

القائمة الرئيسية

الرياء يبْطِلُ العباداتإذا أدَّى الإنسان عبادته، وليس فيها إخلاص لله، فإنه لا يأخذ عليها أجرًا ولا ثوابًا، بل عليه الوزر والعقاب؛ لأنه لم يخلص لله رب العالمين. قال الله -تعالى-: ]فويل للمصلين . الذين هم عن صلاتهم ساهون . الذين هم يراءون . ويمنعون الماعون[

والذين يتصدقون، ولكن يمُنُّون بأعمالهم، ولا يخلصون فيها لله، فإنهم لا يأخذون على صدقتهم أجرًا من الله، وتصبح مثل الأرض الصلبة التي لا تخرج زرعًا كما وصف القرآن الكريم المرائي بقوله تعالى : ]فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدًا لا يقدرون على شيء مما كسبوا[ البقرة: 264كما جعل الله -عز وجل- عبادة المرائين عديمة الفائدة لهم، يقول تعالى: ]وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورًا[ الفرقان: 23

الأخطر من الرياء هو الرياء الخفي الذي يتسلل إلى النفس دون أن يشعر به صاحبها وهو من مداخل الشيطان


5249046

القائمة الرئيسية

  • من أمثلة الرياء

  • أن تصلي النافلة إذا كان حولك ناس، وإذا صليت وحدك في البيت مثلا لم تصلي النافلة

  • أن تزور الجار الغني دون الجار الفقير أو المتوسط

  • تسلم على من عرفت ولمصلحة معينة

  • تبتسم في وجه الغني وذو الجاه ، وتقطب وتكشر في وجه الفقير أو المتوسط

  • بعض القارئين للقرآن أمام الناس يحسن الصوت فإذا خلا وحده قرأ قراءة سريعة دون ترتيل ، والله أحق أن يرتل له

  • أيضا كثرة التحدث عن الأعمال الصالحة التي قمت بها

  • تزين عبادتك وتتقنها إذا دخل عليك أحد

  • أن تعبد الله في خلوة وتتمنى لو دخل عليك أحد أو أن يراك الناس

  • الأعمال الحسنة قد تدخل صاحبها النارإذا كانت النية غير سليمة


5249046

القائمة الرئيسية

الريـــاء الخفي

  • هو الذي يدعى بالشهوة الخفية وهو أخفى من دبيب النمل ومن أمثلته :

  • أن يجعل الإخلاص لله وسيلة لأحد المطالب الدنيوية : وقد نبَّه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على تلك الآفة الخفية فكان مما قال رحمه الله :حُكي أنَّ أبا حامدٍ الغزالي بلغه أنه من أخلص لله أربعين يوماً تفجَّرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه ،قال : فأخلصت أربعين يوماً فلم يتفجَّر شيء .. فأخلصت أربعين يوماً فلم يتفجَّر شيء ، فذكرت ذلك لبعض العارفين فقال لي : إنما أخلصت للحكمة ولم تخلص لله تبارك وتعالى وهذا مسلك خطير قليل من يتفطَّن له

  • أن يرى في إخلاصه الإخلاص أي يعجب بنفسه لأنها مخلصة: وهو ما أشار إليه الحافظ بن رجب رحمه الله بقوله : ”وهي أنَّ الإنسان قد يذمّ نفسه بين الناس.. يريد بذلك أن يُري الناس أنه متواضع عند نفسه“ ، أو قد يجلس مع المساكين والفقراء يتعرف إلى حالهم ويفرح أنه متواضع ، أي أنه يتباهى بإخلاصه لله


5249046

القائمة الرئيسية

  • أن يعتقد أنه مخلص إلا أن هناك رياء أخفى من دبيب النمل في عمله وهو غير منتبه له : هذا الرياء الخفي يكشفه الله لمن أراد من عباده كما حُكي عن بعضهم: أنه كان يصلى دائماً فى الصف الأول، فتأخر يوماً عن الصلاة فصلى فى الصف الثانى، فاعترتْه خجلةٌ من الناس حيث رأوْه فى الصف الثانى، فَعَلم أن مسرته وراحة قلبه منِ الصلاة فى الصف الأول كانت بسبب نظر الناس إليه، وهذا دقيقٌ غامضٌ قَلّما تسلم الأعمال من أمثاله, وقلّ من ينتبه له إلا من وفقه الله تعالى

  • أن يعمل العمل سرا ولكن تستشرف نفسه أن يعلم الناس به : يقول ابن عطاء الله محذرًا ومنبهًا: " حظ النفس في المعصية ظاهر جلي، وحظها في الطاعة باطن خفي، ومداواة ما يخفي صعب علاجه، ربما دخل الرياء عليك من حيث لا ينظر الخلق إليك. استشرافك أن يعلم الخلقبخصوصيتك، دليل على عدم صدقك في عبوديتك. غيب نظر الخلق إليك بنظر الله إليك، وغب عن وجود إقبالهم عليك بشهود إقباله عليك “!. إذن لو عملت عملا في السر وتمنيت لو علم بك الناس أو رأوك هذا رياء خفي


5249046

القائمة الرئيسية

العجب

من المبطلات العُجب وهو قرين الرياء وهو أن يُعجب الإنسانبعبادته ، ويرى نفسه بعين الغرور . من مظاهر العجب : إذا رأى المعجبالناس أحب أن يبدأوه بالسلام ، وأن يقابلوه بالبشاشة والتوقير، وأن يثنوا عليه ، وأن ينشطوا في قضاء حوائجه ، وأن يسامحوه في البيع والشراء ، وأن يوسعوا له في المكان .. فإن قصَّر فيه مقصِّر ثقل ذلك على قلبه ، ووجد لذلك استبعاداً في نفسه كأنه يتقاضى الاحترام على الطاعة التي يفعلها .. وأراد ثوابها توقيراً واحتراماً من الناس.


5249046

القائمة الرئيسية

الأهـــــواء

من مبطلات الإخلاص أيضا أهواء النفس وهي الرغبات العاجلة للنفس، الظاهرة أو الخفية، من إرادة مغنم، أو شهوة، أو منصب، أو مال، أو شهرة، أو منزلة في قلوب الخلق، أو طلب مدحهم، أو الهرب من ذمهم، أو إرضاء لعامة، أو مجاملة لخاصة، أو شفاء لحقد كامن، أو استجابة لحسد خفي، أو لكبر مستكن، أو غير ذلك من العلل والأهواء والشوائب


5249046

القائمة الرئيسية

قول الله في الأعمال غير خالصة

  • أهل النقيض من الإخلاص والذين هم أهل الرياء والعجب فإن الله ذمّهم وبيّن عاقبتهم

  • من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون ، أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا الناروحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون

    ( هود : 15-16)

  • من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثمجعلنا له جهنم يصلاها مذموماً مدحوراً (الإسراء : 18)

  • من كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وماله في الآخرة من نصيب (الشورى :20)


5249046

القائمة الرئيسية

  • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْداً لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (البقرة264)

  • ولا تكونوا كالذين خرجوا من ديارهم بطراً ورئاء الناس ويصدون عن سبيل الله والله بما يعملون محيط (الأنفال : 27)

  • فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ, الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ, الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ, وَيَمْنَعُونَالْمَاعُونَ (الماعون)


5249046

القائمة الرئيسية

قول الرسول في الأعمال غير الخالصة

يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتعالى: لأَهْوَنِ أَهْلِ النَّارِ عَذَابًا لَوْ كَانَتْ لَكَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا أَكُنْتَمُفْتَدِيًا بِهَا فَيَقُولُ نَعَمْ فَيَقُولُ قَدْ أَرَدْتُ مِنْكَ أَهْوَنَ مِنْ هَذَا وَأَنْتَ فِي صُلْبِ آدَمَ أَنْ لاَ تُشْرِكَ بي وَلاَ أُدْخِلَكَ النَّارَ َفأَبَيْتَ إِلاَّ الشِّرْكَ

الشرك أخفى في أمتي من دبيب النمل على الصفا في الليلة الظلماء و أدناه أن تحب على شيء من الجور أو تبغض على شيء من العدل و هل الدين إلا الحب في الله و البغض في الله  ؟  قال الله تعالى  :     قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله  

الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل و سأدلك على شيء إذا فعلته أذهب عنك صغار الشرك و كباره تقول  :  اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك و أنا أعلم و أستغفرك لما لا أعلم  (  تقولها ثلاث مرات  )

من قام بخطبته لا يلتمس بها إلا رياءً وسمعةً وقفه – عز وجل – يوم القيامة موقف رياءٍ وسمعةٍ

إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال  :  فما عملت فيها  ؟  قال  :  قاتلت فيك حتى استشهدت قال  :  كذبت و لكنك قاتلت ليقال جريء فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار و رجل تعلم العلم و علمه و قرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال  :  فما عملت فيها  ؟  قال  :  تعلمت العلم و علمته و قرأت فيك القرآن قال  :  كذبت و لكنك تعلمت العلم ليقال عالم و قرأت القرآن ليقال  :  هو قارئ فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار و رجل وسع الله عليه و أعطاه من أصناف المال كله فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال  :  فما عملت فيها  ؟  قال  :  ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك قال  :  كذبت و لكنك فعلت ليقال  :  هو جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه ثم ألقي في النار

إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر الرياء يقول الله يوم القيامة إذا جزي الناس بأعمالهم  :  اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء

تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش

حديث قدسي

أنا أغنى الشركاء عن الشرك, من عمل عملا أشرك معي فيه غيري تركته وشركه

ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال  ؟  الشرك الخفي  :  أن يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل  . ‌

من أكل برجل مسلم أكلة فإن الله يطعمه مثلها من جهنم و من اكتسى برجل مسلم ثوبا فإن الله يكسوه مثله من جهنم و من قام برجل مسلم مقام سمعة و رياء فإن الله يقوم به مقام سمعة و رياء يوم القيامة  . ‌

إذا جمع الله الأولين و الآخرين ليوم لا ريب فيه نادى مناد  :  من كان أشرك في عمل عمله لله أحدا فليطلب ثوابه من عنده فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك

ـ من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عوضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة

الربا سبعون بابا و الشرك مثل ذلك

الشرك الخفي أن يعمل الرجل لمكان الرجل


5249046

القائمة الرئيسية

سورة الإخلاص خير جواب على هذا السؤال

أخرج البيهقي عن ابن عباسٍ أن اليهود أتوا النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا: يا محمد صف لنا ربك الذي ‏تعبده. و كان سؤالهم تعنتاً لا حباً للعلم و استرشاداً به. فنزل قوله تعالى ]بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ قُلْ هُوَ اللَّهُ ‏أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَد[

ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم :

هذه صفة ربي عز و ‏جل

لماذا الإخلاص


5249046

القائمة الرئيسية

معنى الأحد : الذي لا يقبل الانقسام والتعدد والكثرة و ليس له شريك في الذات أو الصفات أو الأفعال ‏فليس لأحد صفة كصفاته و لا فعل كفعله و ذاته لا يشبه الذوات المخلوقة

معنى الله الصمد :الذي تفتقر إليه ‏جميع المخلوقات مع استغنائه عن كل موجود و الذي يقصد عند الشدة بجميع أنواعها و لا يجتلب بخلقه نفعاً لنفسه و ‏لا يدفع بهم عن نفسه ضراً

معنى لم يلد و لم يولد : نفي للمادية و الإنحلال و هو أن ينحل منه شىء أو أن يحل هو ‏في شىء

معنى لم يكن له كفواً أحد : أي لا شبيه لله بوجهٍ من الوجوه

إن إلها وربا بهذه الصفات لا يقبل أبدا أن يعمل أحد لغيره أو يشرك معه ند آخر


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص هو مراد الله من عمل الخلائق فهو الدين الذي لا يقبل الله ديناً سواه . وهو كلمة ثقيلة في السموات و الأرض .

  • الإخلاص عمل معنوي إختار الله تعالى له أفضل الأماكن في الإنسان و هو القلب محل نظر الله . فلا ينظر الله لقول قائل و لا عمل عامل حتى يصدقه القلب و يحققه .

  • اختار الله الإخلاص لكي يبتلي به عباده و يختبر به خلقه ( ليبلوكم أيكم أحسن عملاً ) أي أيكم المخلص الذي يريد وجه الله جل جلاله.

  • والله لا يعطى الإخلاص إلا من أحب فهو علامة حب الله للعبد

  • الإخلاص هو حقيقة الدين و لب العبادة و مفتاح دعوة الرسل ( و ما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ) . بدأ البخاري كتابه الصحيح بحديث النيات إشارة إلى أن كل عمل لا يراد به و جه الله فهو باطل لا ثمرة له في الدنيا و لا في الآخرة ، وهذا الحديث أحد الأحاديث التي يدور الدين عليها .


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص هو العبادة في السر والطاعة في الخفاء، حيث لا يعرفك أحد ولا يعلم بك أحد، غير الله سبحانه، فأنت عندئذ تقدم العبادة له وحده غير عابئ بنظر الناس إليك، وغير منتظر لأجر منهم مهما قل أو كثر.

  • الإخلاص وسيلة لا يستطيعها المنافقون أبدًا، وكذلك لا يستطيعها الكذابون؛ لأن كلاًّ منهما بنى أعماله على رؤية الناس له، وإنما هي أعمال الصالحين فقط.

  • بالإخلاص تكمل العبودية لله سبحانه ، قال تعالى : وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص يعمر الأرض لأنه يعطي قوة الهمة، فلا مثيل للإخلاص في رفع همة الإنسان فيما يريد تحقيقه من أعمال، حين يتحطم عزمه أمام العقبات، وقد تنفع معه وسيلة أو أخرى لرفع همته، لكن لن تجد دواء لإصلاح العزم، ورفع الهمة كالإخلاص لله تعالى في العمل. فالذي يطلب رضا الله؛ لن تقف به همته عند هدف دنيوي من مال وشهرة ومكانة، ولن تعوقه عقبات؛ لأنه ينظر إلى أبعد من الدنيا، فهو يرجو رضا الله تعالى عنه، ويطمع في الثواب الدائم الذي لا ينقطع في الآخرة، وربط آمال نفسه برضا الله ونعيمه المقيم، فالإخلاص هو الذي يرتفع بالهمم دون حدود، ويشحذها إذا فترت

  • يالإخلاص يكون الإنسان المؤمن قد عبد الله حقًا، لا عبد هواه، ولا أهواء غيره، لا عبد دنياه ولا دنيا سواه. بهذا الإخلاص المتجرد: يتخلص من كل رق، ويتحرر من كل عبودية لغير الله: عبودية الدينار، والدرهم، والمرأة والكأس، والزينة والمظهر، والجاه والمنصب، وسلطان الغريزة والعادة، وكل ألوان العبودية للدنيا التي استسلم لها الناس، ويكون كما أمر الله رسوله.


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص مفتاح الخير

الإخلاص سبب لقبول العمل

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصاً وابتغي به وجهه))

الإخلاص يكثّر العمل القليل

فالإخلاص يعظم العمل الصغير حتى يصبح كالجبل ، كما أن الرياء يحقّر العمل الكبير حتى لا يزن عند الله شيئا.

وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثوراً.قال ابن المبارك: (( رب عمل صغير تكثره النية ورب عمل كبير تصغره النية)). سأل أعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أوصني ولا تكثر لأحفظ؟ فقال له الحبيب صلى الله عليه وسلم: (أخلص دينك لله يكفك العمل القليل)، أي أخلص عبادتك لله فمهما كان عملك قليلاً تجده عند الله كثيراً

بالإخلاص يؤجر المرء ولو أخطأ

كالمجتهد والعالم والفقيه، وهو نوى بالاجتهاد إصابة الحق لأجل الله، فلو لم يصب فهو مأجور على ذلك.. قال عليه الصلاة والسلام: إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران و إذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر واحد  ‌


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص ينجي الإنسان من حرمان الأجر و نقصانه

فيومالقيامة يقول الله للمرائين : اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون بأعمالكم في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء.ابن مكرز رجل من أهل الشامقال : يارسول الله : رجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي عرضاً من عرض الدنيا ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : لا أجر له. فأعاد السؤال مرة أخرى، فقال له الرسول : لا أجر له . قال سبحانه في الحديث القدسي : (( أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشركه))

بالإخلاص يدرك الأجر على العملوإن عجز عنه

بل ويصل لمنازل الشهداء والمجاهدين وإن مات على فراشه]ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزناً أن لا يجدوا ما ينفقون[وقال صلى الله عليه وسلم : ((إن أقواماً خلفنا في المدينة ما سلكنا شعباً ولا وادياً إلا وهم معنا حبسهم العذر)){رواه البخاري}. وفي مسلم : إلا شاركوكم في الأجر.

مصدر رزق عظيم للأجر وكسب الحسنات

قال عليه الصلاة والسلام :((إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه

الله إلا أجرت عليه حتى ما تجعل في فم امرأتك)) {رواه البخاري}

كما قال : (( ما سبقكم أبو بكر بكثرة صلاة ولا صيام ولكن بشيء وقر في قلبه))


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص سبب للمغفرة الكبيرة للذنوب

إنَّ شأن الإخلاص مع العبادات بل مع جميع الأعمال ، حتى المباحة لعجيب جداً ..فبالإخلاص يعطي الله على القليل الكثير ، وبالرياء لا يعطي الله على الكثير شيئاً ، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : والنوع الواحد من العمل ... قد يفعله الإنسان على وجه يكمن فيه إخلاصه وعبوديته لله فيغفر الله به كبائر الذنوب ، كما في حديث البطاقة ..والبغي التي سقت كلبا فشكر الله لها فغفر لها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : (يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فيُنشر له تسعة وتسعين سجلاً كل سجِّلٍ منها مدَّ البصر ، ثم يقال : أتنكر من هذا شيئاً !! أظلمك كتبتي الحافظون !! فيقول : لا يا ربي ، فيُقال : أفَلك عذر أو حسنة فيها ؟! فيقول الرجل : لا يا ربي ، فيُقال : بلى .إنَّ لك عندنا حسنة ..، وإنه لا ظلم عليك اليوم ، فيُخرج له بطاقة فيها : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله ، فيقول : يا ربّي ما هذه البطاقة !..، وما تصنع مع هذه السجلات من الذنوب ! ، فيُقال : إنك لا تظلم اليوم . فتوضع السجلات في كفة و البطاقة في كفة ، فتطيش السجلات وتثقل البطاقة )، شرط أن يكون قد قالها مخلصا لله من كل قلبه

أما البغي التي سقت الكلب وكلنا يعرف قصتها : فلاحظ أنها قامت لعمل معروف مع كلب وماذا تنتظر من الكلب أن يكافئها ؟؟؟ ، كما وأنها قامت به سرا فلم يرها أحد ، وأنها تعبت فقد نزلت في البئر وهي امرأة ، كذلك استغلت كل ما تملك لسقايته ألا وهو خفها ، وأخيرا لم تحدث نفسها فيما بعد بهذا العمل ولم ترى في نفسها أنها أنجزت شيئا بل نسيته تماما!!!

والآن هل عرفت طريق الجنة


5249046

القائمة الرئيسية

بالإخلاص تنال شفاعة سيدنا محمد

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:قلت يا رسول الله؛ من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟! فقال: أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه

الإخلاص ينجي من العذاب العظيم يوم الدين

فقد أخبرنا صلى الله عليه وسلم عن أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة وهم متصدق أنفق ليقال جواد، وقاريء تعلم العلم وعلمه ليقال عالم، و مجاهد قاتل ليقال جريءيقول صلى الله عليه وسلم : ((من تعلم علماً مما يبتغى به وجه الله لم يتعلمه إلا ليصيب به عرض من عرض الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة))، وقال: (( من تعلم العلم ليماري به السفهاء أو ليباهي به العلماء أو ليصرف به وجوه الناس إليه فهو في النار)). كما قال عليه الصلاة والسلام:يا معاذ بن جبل  !  ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله و أني رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار قال  :  يا رسول الله  !  أفلا أخبر الناس فيستبشروا قال  :  إذا يتكلوا


5249046

القائمة الرئيسية

المرء ينجو من الفتن بالإخلاص

ويجعل له حرزا من الشهوات

ومن الوقوع في براثن أهل الفسق والفجور، لذلك نجى الله يوسف عليه السلام من امرأة العزيز

] ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه، كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين[،

كما قال تعالى : ]إلا عباد الله المخلصين أولئك لهم رزق معلوم فواكه وهم مكرمون في جنات النعيم[

بالإخلاصيتخلص العبد من الشيطان

لقول الله عز وجل:]وعزتك لأغوينهم أجمعين ، إِلا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ[.وروى أن أحد الصالحين كان يقول لنفسه: "يا نفس أخلصى تتخلصى".

الإخلاص يقلب المباحات إلى عبادات

فينال بها عالي الدرجات، قال أحد السلف: إني لأستحب أن يكون لي في كل شيء نيةحتى في أكلي ونومي ودخولي الخلاء وكل ذلك مما يمكن أن يقصد به التقرب إلى الله. لأن كل ما هو سبب لبقاء البدن وفراغ القلب للمهمات مطلوب شرعاً.

قال بعض السلف : من سرَّه أن يُكمَّل له عمله فليُحسِّن نيته فإنَّ الله عز وجل يأجر العبد إذا أحسن نيته حتى باللقمة يأكلها


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص مهم جداً لأنه مفتاح البركة والسعادة والنجاح في الدنيا والآخرة

فأغلب الناس يعيشون في صراعات داخلية ويعانون من أشياء فحرموا البركة والتوفيق إلا من رحمه الله، فكيف يكون النصر و تعلم العلم إلا من المخلصين، الإخلاص مهم في إنقاذنا من الوضع الذي نعيش فيه، فقد أصبح عزيزاً نادراً قليلاً، مشاريع ودعوات تلوثت بالرياء، حركات إسلامية دمرت بسبب افتقاد الإخلاص وبعد أن أريد بها الرئاسة والجاه والمالوالمخلص موعود بالنجاحين، النجاح في الدنيا والنجاح في الآخرة، وليس هناك من طريق يجمع النجاح في الدنيا والآخرة غير طريق الإخلاص، فقد ينال غير المخلص مراده وينجح في تحقيق هدفه الدنيوي، لكنه لن يحصل على نجاح الآخرة وثوابها: مَّن كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِندَ اللّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَاوَالآخِرَةِ وَكَانَ اللّهُ سَـمِيعاً بَصِيراً

اجتماع القلب في الدنيا وزوال الهم

فال عليه الصلاة والسلام: (( من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر عليه )).

تنفيس الكروب لا يحدث إلا بالإخلاص

والدليل على ذلك حديث الثلاثة الذين حبستهم صخرة ففرج الله همّهم ، كذلك قصص الأنبياء فيها العبرة الكافية وأهمها قصة إبراهيم والنار . حتى الكفار ينجيهم الإخلاص : قال تعالى : ]وَإِذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إلى الْبَرِّ فَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ[


5249046

القائمة الرئيسية

بالإخلاص يرزق الناس الحكمة

ويوفقون للصواب والحق إن تتقوا الله يجعل لكم فرقاناً ، واتقوا الله ويعلمكم الله

وقد قيل: ما أخلص عبد قط أربعين يوماً إلا ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه

إن الإنسان يخلص لله رب العالمين يرى أسرار العبادات والأنوار والبركات، لذلك بعض الأولياء والصالحين عندما يتكلمون بالموعظة تخرج الأنوار معهم من الفم إلى قلبك فوراً، أما نحن نتكلم فيخرج من الفم إلى الأذن لماذا؟ حسب الحال، لو كان الشخص حاله صادقًا وكان مخلصاً لله فإن هذه الموعظة تنفع وتسري موعظتها بعد ذلك . إن بعض الأولياء والعلماء من شدة حرصهم على الإخلاص لله تعالى رزقهم العلم اللدني وهذا العلم غير مكتسب لا يدرك في الكتب ولا في المدارس ولا في الجامعات ولا الجوامع، وإنما الله تعالى يعطيه لمن يشاء من عباده الصالحين.

الإخلاص يثمر السكينة

قال تعالى : ]فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا[ أي لما علم الله الصدق والإخلاص لدى المؤمنين في بيعة الرضوان أثابهم السكينة والنصر مقابل إخلاصهم لله

قال تعالى أيضا: ]ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَاء مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُـونَ[ فلو أن هناك عبد له سيد واحد مخلص له وهناك عبد آخر له سيدان مختلفان في الرأي ، أي العبدين مرتاح القلب ؟؟ طبعا ذو السيد الواحد

الإخلاص يورث مرتبة الإحسان

وهي أن تعبد الله كأنك تراه وهذه أعلى المراتب


5249046

القائمة الرئيسية

بالإخلاص تتوحد الأمة وتنتصر وتعود إلى مجدها

إن الضمان الأول للفوز بتأييد الله تعالى لنا في تحقيق النصر هو الإخلاص، وإلا فسيكون مصيرنا في معاركنا مع أعدائنا مرهوناً بمعايير القوة الطبيعية وحدها، ونحرم أنفسنا من الفوز بمعونة الله تعالى ومعـيّته.انظر إلى الصحابة رضي الله عنهم كيف فتح الله لهم البلاد، حتى بلغوا في سنوات قليلة حدود الصين شرقاً والأندلس غرباً، والقسطنطينية شمالاً، مع أنهم لم يكن لهم من عدة الحروب وعتادها ما كان للفرس والروم، ولم تكن القوة بينهم وبين عدوهم متكافئة، فعدوهم كان يملك أضعاف ما يملكون من قوة بشرية وحربية؛ ولكن لأنهم أسسوا حركتهم في نشر الإسلام على الإخلاص، وأقاموها على فقه في الإعداد والتوكل، تحقق على أيديهم النصر المنشود.قال صلى الله عليه وسلم : "إنما ينصر الله هذه الأمة بضعيفها ،بدعوتهم وصلاتهم وإخلاصهم"

بالإخلاص تنتشر الدعوة الإسلامية وتعطي ثمارها

أن الإنسان الذي يعظ الناس ويحدثهم كلما كان مخلصاً لله تعالى في كلامه ، فإن الله سبحانه ينزل على كلامه البركة والقبول ،وهذا أمر مشاهد بين الناس ، فإن الله جبل القلوب على عدم التأثر إلا ممن أخلص لله في تأثيره وحديثه وأن من يتدبر هذا الحديث يجد عجباً:قال صلى الله عليه وسلم :"إذا تبايع المتبايعان ، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما“ ،إذا صدق المتبايعان :بارك الله لهما ، وهذه تجاره دنيوية زائلة، فما ظنك بالله .. إنها التجارة الآخروية ، هل يبارك الله لمن يصدق فيها


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص سبب لاستجابة الدعاء

كان بين السلف وبين الله أسرار (أعمال سرية خالصة لوجه الله) حتى أن أحدهم لو أقسم على الله لأبرَّه وذلك لإخلاصهم وصدقهم مع الله تبارك وتعالى ، قال تعالى معللا السبب وراء استجابته لدعاء الأنبياء : (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)

وحتى الكفار قال فيهم : وَإِذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إلى الْبَرِّ فمنهم مقتصد

الإخلاص سبب الحياة الطيبة

]مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ [النحل97 . وقال عليه الصلاة والسلام: ما أقبل عبد بقلبه إلى الله تعالى إلا جعل الله قلوب المؤمنين تفد إليه بالود و الرحمة و كان الله تعالى بكل خير إليه أسرع


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص سر تحول القلوب وتغير الشخصيات

قال تعالى :]إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ [، وقال عليه الصلاة والسلام: ”تعرض الفتن على القلوب عرض الحصير عودا عودا فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء و أي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء حتى يصير القلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة ما دامت السموات و الأرض و الآخر أسود مربدا كالكوز مجخيا لا يعرف معروفا و لا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه“

كما قال عليه الصلاة والسلام: ”خير الناس ذو القلب المخموم و اللسان الصادق قيل  :  ما القلب المخموم  ؟  قال  :  هو التقي النقي الذي لا إثم فيه و لا بغي و لا حسد ”

بالإخلاص يفتح الله لك أبواب الهداية في كل شيء

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

بالإخلاص تذوق حلاوة الإيمان

قال عليه الصلاة والسلام: ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان  :  أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما و أن يحب المرء لا يحبه إلا لله و أن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار


5249046

القائمة الرئيسية

بالإخلاص تنال الرؤيا الصادقة

قال عليه الصلاة والسلام:ذهبت النبوة فلا نبوة بعدي إلا المبشرات  :  الرؤيا الصالحة يراها الرجل أو ترى له ، وقال : الرؤيا الصالحة جزء من خمسة و عشرين جزءا من النبوة ، وقال أيضا :لم يبق من النبوة إلا المبشرات الرؤيا الصالحة ، وخير دليل على ذلك رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام التي كانت حقا فهو من عباد الله المخلصين ولم تكن رؤيا السجناء ورؤيا الملك إلا لتخرجه من السجن وتجعله عزيز مصر

بالإخلاص يكفيك الله ما بينك وبين الناس

قال عليه الصلاة والسلام: من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس و من أسخط الناس برضا الله كفاه الله مؤنة الناس ، وعنه قال : من جعل الهموم هما واحدا هم المعاد كفاه الله سائر همومه ، وأيضا قال عليه الصلاة والسلام:من أحسن فيما بينه و بين الله كفاه الله ما بينه و بين الناس و من أصلح سريرته أصلح الله علانيته  


5249046

القائمة الرئيسية

بالإخلاص تزين لك الطاعات وتثبت عليها

قال تعالى : {وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ }الحجرات7 ، كما قال سبحانه : {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }المجادلة22

بالإخلاص تنال ولاية الله

قال سبحانه : أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ{62} الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ{63} يونس

وقال عليه الصلاة والسلام : أولياء الله تعالى الذين إذا رءوا ذُكر الله تعالى، كما أن الله تعالى قال  :  من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب و ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه و ما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره الذي يبصر به و يده التي يبطش بها و رجله التي يمشي بها و إن سألني لأعطينه و إن استعاذني لأعيذنه و ما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن يكره الموت و أنا أكره مساءته


5249046

القائمة الرئيسية

الإخلاص في العبادة

المُخلص هو الذي يقوم بأعمال الطاعة من صلاة وصيام وحج وزكاة وصدقة وقراءة للقرءان وغيرها ابتغاء الثواب من الله وليس لأن يمدحه الناس ويذكروه أو لمصلحة دنيوية.فالمصلي يجب أن تكون نيته خالصة لله تعالى وحده فقط فلا يصلي ليقول عنه الناس " فلان مصل لا يقطع الفرائض " والصائم يجب أن يكون صيامه لله تعالى وحده فقط وكذلك الأمر بالنسبة للمزكي والمتصدق وقارئ القرءان ولكل من أراد أن يعمل عمل برٍ وإحسان. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل سأله بقوله :" يا رسولَ الله الرجلُ يبتغي الأجرَ والذكرَ مَا لَه؟" قال:" لا شيء له" فسأله الرجل مرة ثانية " الرجل يبتغي الأجر والذكر ما له؟" قال :" لا شيء له" حتى قال ذلك ثلاث مرات ثم قال :" إنّ الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا له وابتُغي به وجهه" رواه الحاكم. أي أنّ من نوى بعمل الطاعة الأجرَ من الله والذكرَ من الناس فليس له من الثواب شيء.


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص في التوحيد: قال صلى الله عليه وسلم : ”ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصاً إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنب الكبائر“.

  • الإخلاص في الصلاة :ما منكم من أحد يتوضأ فيحسنالوضوء ثم يقوم فيركع ركعتين يقبل عليهما بقلبه و وجهه إلا وجبت له الجنة و غفر له

  • الإخلاص في السجود : قال صلى الله عليه وسلم : ”ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط بها عنه خطيئة“

  • الإخلاص في الصيام: قال صلى الله عليه وسلم : ”من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه“ ، ”من صام يوماً في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً“


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص في طلب الشهادة:”من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه“

  • الإخلاص في اتباع الجنائز:”من اتبع جنازة مسلم إيماناً واحتساباً وكان معه حتى يصلى عليها ويفرغ من دفنها فإنه يرجع من الأجر بقيراطين كل قيراط كأحد ومن صلى ثم رجع قبل أن يدفن فإنه يرجع بقيراط“

  • الإخلاص في قيام الليل:قال صلى الله عليه وسلم : ”من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه“

  • الإخلاص في الإنفاق :قال تعالى :]مَثَلُ الذين ينفقون أموالَهم في سبيلِ اللهِ كمثلِ حبةٍ أنبتَتْ سبعَ سنابلَ في كلِّ سُنبلةٍ مائةُ حبةٍ واللهُ يضاعفُ لمن يشاءُ والله واسعٌ عليم[. البقرة261


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص في الخروج إلى المساجد :قال عليه الصلاة والسلام: ” خرج للمسجد لا يخرجه إلا الصلاة لم يخطو خطوة إلا رفعت له بها درجة وحطت به خطيئة، فإن صلى ما دامت الملائكة تصلي عليه ما دام في مصلاه اللهم صل عليه اللهم صل عليه اللهم ارحمه، ولا يزال أحدكم في صلاة ما انتظر الصلاة“

  • الإخلاص حتى فيما لا تملك أن تفعل:قال صلى اللهعليه وسلم :” إنما الدنيا لأربعة نفر  :  عبد رزقه الله مالا و علما فهو يتقي فيه ربه و يصل فيه رحمه و يعمل لله فيه حقا فهذا بأفضل المنازل و عبد رزقه الله تعالى علما و لم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول  :  لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو بنيته فأجرهما سواء و عبد رزقه الله مالا و لم يرزقه علما يخبط في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه و لا يصل فيه رحمه و لا يعمل لله فيه حقا فهذا بأخبث المنازل و عبد لم يرزقه الله مالا و لا علما فهو يقول  :  لو أن لي مالا لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته فوزرهما سواء“

  • الإخلاص في الدعاء :”ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة و اعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه“


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص في الحج : عندما نوى الرسول صلى الله عليه وسلم الحج قال : اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة كا قال : أفضل الجهاد حج مبرور

  • الإخلاص في الصحبة :قال عليه الصلاة والسلام :من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله

  • الإخلاص في التوبة:كان في بني إسرائيل رجل قتل تسعة و تسعين إنسانا ، ثم خرج يسأل ، فأتى راهبا سأله :فقال له  :  ألي توبة  ؟  قال  :  لا ، فقتله ، فجعل يسأل ، فقال له رجل  :  ائت قرية كذا و كذا ، فأدركه الموت فنأى بصدره نحوها ، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب ، فأوحى الله إلى هذه  :  أن تقربي و أوحى الله إلى هذه  :  أن تباعدي ، وقال  :  قيسوا ما بينهما ، فوجداه إلى الأرض الطيبة أقرب بشبر فغفر له

  • وقال عليه الصلاة والسلام :ما من نفس تموت و هي تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله يرجع ذلك إلى قلب موقن إلا غفر الله له


5249046

القائمة الرئيسية

  • الإخلاص في ترك الحرام والصدقة ومحبة الله :سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله  :  إمام عادل و شاب نشأ في عبادة الله و رجل قلبه معلق بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه و رجلان تحابا في الله فاجتمعا على ذلك و افترقا عليه و رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه و رجل دعته امرأة ذات منصب و جمال فقال  :  إني أخاف الله رب العالمين و رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه

  • الإخلاص في الجهاد :قال عليه الصلاة والسلام :”أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه و هواه“ ، وقال :”أفضل الجهاد من جاهد نفسه في ذات الله“ ، وقال : ”عليكم بالجهاد في سبيل الله فإنه باب من أبواب الجنة يذهب الله به الهم و الغم“

  • الإخلاص في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :قال صلى الله عليه وسلم : إن الدين النصيحة لله و لكتابه و لرسوله و لأئمة المسلمين وعامتهم

  • الإخلاص في قراءة القرآن :قال الرسول عليه الصلاة والسلام فيه :”ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله و يتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة و غشيتهم الرحمة و حفتهم الملائكة و ذكرهم الله فيمن عنده“


5249046

القائمة الرئيسية

السلف والإخلاص

يقول الحسن:كان الرجل يجمع القرآن ولما يشعر به الناس، وإن كان الرجل لينفق النفقة الكثيرة ولما يشعر الناس به، وإن كان الرجل ليصلي الصلاة الطويلة في بيته ولم يشعر الناس به، ولقد أدركت أقواماً ما كان على الأرض من عمل يقدرون أن يعملونه في السر فيكون علانية أبداً

يقول علي بن مكار البصري الزاهد : (( لأن ألقى الشيطان أحب إلي من أن ألقى فلاناً أخاف أنأتصنع له فأسقط من عين الله)) فقد كان السلف يخشون من قضية المجاملات. ولقد كان السلف يجدون في الدعاء ولا يسمع لهم صوت إن كان إلا همساً بينهم وبين ربهم ادعواربكم تضرعاً وخفية

قال الذهبي: يقول ابن فارس عن أبي الحسن القطان: (( أصبت ببصري وأظن أني عوقبت بكثرة كلامي أثناء الرحلة)) قال الذهبي: صدق والله فإنهم كانوا مع حسن القصد وصحة النية غالباً يخافون من الكلام وإظهار المعرفة.

قال هشام الدستوائي: ((والله ما أستطيع أن أقول إني ذهبت يوماً قط أطلب الحديث أريد به وجه الله عزوجل))


5249046

القائمة الرئيسية

ومن عجائب المخلصين ما حصل لصاحب النفق، حاصر المسلمون حصناً واشتد عليهم رمي الأعداء ، فقام أحد المسلمين وحفر نفقاً فانتصر المسلمون، ولا يُعرَف من هو هذا الرجل، وأراد مَسْلَمَة أن يعرف الرجل لمكافأته،ولما لم يجده سأله بالله أن يأتيه، فأتاه طارق بليل وسأله شرطاً وهو أنه إذا أخبره من هو لا يبحث عنه بعد ذلك أبداً ، فعاهده، و كان يقول : (( اللهم احشرني مع صاحب النفق)).

يقول حماد بن زيد : كان أيوب ربما حدث في الحديث فيرقّ وتدمع عيناه، فيلتفت و ينتخط ويقول ما أشد الزكام!!، فيظهر الزكام لإخفاء البكاء.

قال الحسن البصري: ((إن كان الرجل ليجلس المجلس فتجيئه عبرته فيردها فإذا خشي أن تسبقه قام وذهب وبكى في الخارج)).


5249046

القائمة الرئيسية

يقول محمد بن واسع التابعي: (( إن كان الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته لا تعلم)).

للإمام الماوردي قصة في الإخلاص في تصنيف الكتب، فقد ألف المؤلفات في التفسير والفقه وغير ذلك ولم يظهر شيء في حياته لما دنت وفاته قال لشخص يثق به: الكتب التي في المكان الفلاني كلها تصنيفي وإنما إذا عاينت الموت و وقعت في النزع فاجعل يدك في يدي فإن قبضت عليها فاعلم أنه لم يقبل مني شيء فاعمد إليها وألقها في دجلة بالليل وإذا بسطت يدي فاعلم أنها قبلت مني وأني ظفرت بما أرجوه من النية الخالصة، فلما حضرته الوفاة بسط يده ، فأظهرت كتبه بعد ذلك.

كان علي بن الحسن يحمل الخبز بالليل على ظهره يتبع به المساكين بالظلمة ، فالصدقة تطفيء غضب الرب، وكان أهل بالمدينة يعيشون لا يدرون من أين معاشهم ، فلما مات عرفوا، و رأوا على ظهره آثاراً مما كان ينقله من القرب بالليل فكان يعول مئة بيت .


5249046

القائمة الرئيسية

وهذا أعرابي كان مع النبي صلى الله عليه وسلم وقال له أهاجر معك، فغنموا بعد خيبر وقسم الرسول للأعرابي وأصحابه وكان يرعى دوابهم فلما جاءوه قال للنبي صلى الله عليه وسلم ما هذا الذي وصلني؟ ما على هذا اتبعتك ولكن اتبعتك على أن أرمى إلى هاهنا بسهم (وأشار إلى رقبته) فأموت فأدخل الجنة. قال صلى الله عليه وسلم : ((إن تصدق الله يصدقك))، فلبثوا قليلاً وهاجموا العدو وأثاب الله الأعرابي كما طلب فقال صلى الله عليه وسلم : (( صدق الله فصدقه)) فكُفِّن في جبة النبي صلى الله عليه وسلم ثم قدمه فصلى عليه فكان فيما ظهر من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة (( اللهم هذا عبدك خرج مهاجراً في سبيلك وقتل شهيداً أنا شهيد على ذلك )).


5249046

القائمة الرئيسية

أين المسلمين اليوم من حال السلف ، الذي يحدِّث بجميع أعماله ، ولربما قام ليلة من الدهر لعلم به الأقارب والجيران والأصدقاء .. ولو تصدَّق بصدقة أو أهدى هدية أو تبَّرع بمال أو عقار أو غير ذلك لعلمت الأمة في شرقها وغربها.إني لأعجب من هؤلاء! أهم أكمل إيماناً وأقوى إخلاصاً من هؤلاء السلف ، بحيث أنَّ السلف يخفون أعمالهم لضعف إيمانهم وهؤلاء يظهرونها لكمال الإيمان ..عجباً ثم عجباً ...


5249046

كيف تقيس إخلاصك

القائمة الرئيسية

أن يستوي عندك مدح الناس أو ذمهم قبل العمل وأثناء العمل وبعد العمل

مثلا : رجل يتصدق على ذي رحم له محتاجين للمال : فإن

  • فعل ذلك ناويا أن يمدحه الناس ويقولون كريم ما شاء الله

  • أو علم أن هؤلاء الناس يستقلون المبلغ فغضب وقطع النفقة

  • أو لم يمدحه أحد بعد عمله فاستاء لذلك

  • أو مدحه الناس ففرح فرحا شديدا وانتفش ريشه وزاد النفقة ليقال إنسان رائع

  • أو لم يصن أقرباءه معروفه فعلم أنهم يغتابونه فغضب غضبا شديدا وقطع النفقة وأصبح يعايرهم بما أنفق عليهم وتجده في حالة يرثى لها من الحزن والكآبة

    هذا الإنسان ليس مخلصا لله


5249046

القائمة الرئيسية

أن يكون سرّك مثل علانيتك

فصاحب الوجهين ليس بمخلص لأنه يبتغي بعمله وجه الناس لا وجه الله سبحانه ، من هو صاحب الوجهين ؟ هو الذي يعامل الناس بوجه ويتحدث عنهم بوجه آخر ... إنه المنافق وكيف لمنافق أن يكون مخلصا ويبتغي بعمله وجه الله ؟؟؟

مثلا :

  • المرأة تعامل زوجها بهدوء وكلام حسن وعندما تدخل المطبخ تكيل له الشتائم في نفسها أو ربما أمام أولادها أو قريباتها

  • الرجل يتحدث بالهاتف بأسلوب كله وقار وأدب وكلام جميل منمّق وبعد أن يغلق الهاتف تعال وانظر إلى كيل الشتائم والاستهزاء

  • الرجل يبدو للناس عابدا مصليا صائما مطلقا للحيته ثم إذا خلا بمحارم الله انتهكها

    هذا الإنسان ليس مخلصا لله


5249046

القائمة الرئيسية

أن تنتظر الأجر في الآخرة لا في الدنيا

ذاك أن المخلص الذي يطلب وجه الله قلبه معلّق بالآخرة لا بالدنيا لأن الله يحب الآخرة ويمقت الدنيا مثلا :

  • رجل تصدّق بصدقة فعاد له المال في نفس اليوم عشرة أضعاف فأصبح يتصدق وينتظرالعشرة أضعاف

  • زوجة سمعت عن جزاء الزوجة الصالحة في الجنة فغيرت أسلوبها مع زوجها فبدأ يلبي لها ما تريد فاستمرت كزوجه صالحة ولكنها تنتظر تلبية رغباتها

  • رجل يعبد الله عبادة عظيمة فمن عليه الله بنعمة الدعاء المستجاب فأصبح يعبد الله ليظل مستجاب الدعوة ويحقق كل ما يريد من أمر دنياه ( وهذا من أخفى أنواع الشرك)

    هذا الإنسان ليس مخلصا لله


5249046

القائمة الرئيسية

أن تحب أن تعمل في السر ما أمكنك ذلك

مثلا : رجل نوى أن يكفل يتيم وكان حريصا جدا على أن لا يعلم بذلك أحد حتى أنه يوصي اليتيم وأهله بكتم هذا السر (غير أن الأكثر إخلاصا من يرسل المال بطريقة لا يعرفه بها أحد حتى المتصدق عليه) فإن :

  • فعل ذلك وبعد فترة كسل ومل فبدأ يدفع بتثاقل حتى انقطع

  • أو بدأ يعلن في المجالس أنه قد كفل يتيما

  • أو بدأ يشتكي من المال المدفوع لليتيم

  • أو بدأ يتهرب فمرة يدفع ومرة لا

    هذا الإنسان ليس مخلصا لله


5249046

القائمة الرئيسية

أن تبذل جهدك في إتقــــان العمل

ويشمل ذلك الحماس للعمل والمبادرة إليه بهمة عالية والصبر على كل ما يظهر من عقبات في سبيل القيام به على أحسن وجه

مثلا :

  • الداعية الذي يترك الدعوة لعدم صبره على أذى الناس ويقول لست مجبرا على تحمّل هذا

  • والذي يسمع النداء للصلاة ويتهاون في أدائها في وقتها

  • والذي يؤجل عمل الخير للغد دون مانع قوي

  • و الذي لا يتقن عبادته أو لا يجاهد نفسه في إتقانها

    هذا الإنسان ليس مخلصا لله

    وللأسف معظمنا كذلك


5249046

القائمة الرئيسية

أيضا من علامات الإخلاص

  • أن تخاف من الشهرة وانتشار الصيت على نفسك ودينك، وخصوصًا إن كنت من أصحاب المواهب

  • أن تتهم نفسك دائمًا بالتفريط في جنب الله، والتقصير في أداء الواجبات، ولا يسيطر على قلبك الغرور بالعمل والإعجاب بالنفس، بل أنت دائمًا تخشى من سيئاتك ألا تُغفر، وتخاف على حسناتك ألا تقبل

  • أن تخاف من تسلل الرياء إلى نفسك وأنت لا تشعر، لهذا أنت دائم المراقبة لنيتك دائم المعالجة لها

  • أن ترى أن العمل الذي عملت نعمة منّ الله بها عليك فلولا توفيقه وهدايته ما كان هذا العمل

  • أن ترى أنك لا تستحق شيئا على هذا العمل فأنت عبد مملوك لله تفعل ما يحب ويرضى

  • أن ترى العيوب والتقصير الذي كان في عملك فلا تعجب به ولا تغتر

  • أن تخلص عملك ما أمكن من البدع وتقيمه على ما جاء في القرآن والسنة


5249046

القائمة الرئيسية

وأخيرا

لا يقدر أحد أن يرى الإخلاص؛ لأنه من عمل القلب، لكن حين نكون على أرض الواقع فنقوم بعبادة، أو ندخل في معاملة، أو نتحمل أمانة، أو نتعرض لموقف ما ، أو نقف أمام تقاطع طرق في مصالحنا؛ حينها يمكننامشاهدةإمارات الإخلاص أو إماراتالعجب والرياء والنفاق والسعي وراء المصالح الدنيوية، حينها نستطيع تقييم أنفسنا بدقة وصراحة كي نبدأ في المعالجة وتصحيح النية

وهذا ما تناقشه الشرائح التالية


5249046

القائمة الرئيسية

كيف تكون مخلصا

إعلم أن الإخلاص لا يأتي إلا بالمجاهدة والتدريب الشاق والصبر وهو أصعب امتحان يتعرض له من يريد السير إلى الله

قال رسول الله :“ إنما العلم بالتعلم و إنما الحلم بالتحلم و من يتحر الخير يعطه و من يتق الشر يوقه“

قال الفضل بن زياد : سألت الإمام أحمد بن حنبل ـ سألته عن النية في العمل ، قلت : كيف النية ، قال : يعالج نفسه إذا أراد عملاً لا يريد به الناس .. لا يريد به إلا وجه اللهتبارك تعالى ..

سُئِل سهل بن عبد الله التستوري : أي شيء أشد على النفس؟ قال: الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب. فمع الإخلاص تنسى حظوظ النفس.

قال سفيان: ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نيتي إنها تنقلب علي.

قال يوسف بن أسباط: تخليص النية من فسادها أشد على العاملين من طول الاجتهاد

قال الفضيل: إنما يريد الله عز وجل منك نيتك وإرادتك.ومن شاهد في إخلاصه الإخلاص فإن إخلاصه يحتاج إلى إخلاص.

إعلم أن الشيطان ونفسك الأمارة بالسوء لن يتركاك وشأنك


5249046

القائمة الرئيسية

استحضر الإخلاص في ذهنك دائما

فعندما تقوم للصلاة إقرأ في الاستفتاح :قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{161} قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162} لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ{163} قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ (الأنعام)

تمعّن وتفكر بهذه الآيه جيدا عند كل صلاة فإن من شأنها أن تجعل الإخلاص حاضرا في ذهنك في كل وقت

أيضا إحرص على أذكار الصباح والمساء ومنها قول الرسول الكريم : أصبحنا/أمسينا على فطرة الإسلام و كلمة الإخلاص و دين نبينا محمد و ملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما و ما كان من المشركين

والآن إبدأ في إدخال هذه العبادة إلى حياتك شيئا فشيئا : لن تستطيع أن تجعل كل أعمالك من أول يوم خالصة لله ، ولكن مع المحاولة والمجاهدة والصبر والاستمرارية ستجد حلاوة لم تشعر بها في حياتك وتغييرا جميلا لم تكن تتوقعه مما يثبّتك على الطريق


5249046

القائمة الرئيسية

التعرف إلى الله والتقرب إليه

لماذا التعرف إلى الله :

1- لأنه يرفع قدر الله وحبه في قلبك ويقلل شأن الناس فيه مما يزيد من إخلاصك ويعالج الرياء والعجب لديك

2- لتعلم أن الله وحده يملك خزائن الخير كلها وبيده العطايا وبيده النفع والضر وبيده نواصي العباد جميعا فلماذا تطلب مصالحك من الناس؟؟

إِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير

كيف تتعرف إلى الله :

1- دراسة أسماء الله وصفاته ومعاينتها في حاضرك وماضيك ومستقبلك من خلال المواقف التي تمر بك، حينها ستعرف قدر الله وعظمته ورحمته وتعرف عجزك وضعفك أنت ومن حولك

2- القرآن الكريم : فهو كلام الله الذي يحدثنا به ويتواصل من خلاله معنا فنحن لا نرى الله في الدنيا ولكن نعرفه من كلامه ، عليك أن تخصص وقتا لقراءة كلام ربك مع فهم تفسيره وتدبره وإسقاطه على واقع الحياة الآن ، علما بأنك لو تدبرت بشكل صحيح ستعيش مع الآية والآيتين أسبوعا كاملا .


5249046

القائمة الرئيسية

تكوين بيئة مساعدة

سيقول الكثيرين وأين سأجد هذه البيئة في هذا الزمن ؟

1- عليك بالبحث عن صحبة الأخيار وادع الله أن يوفقك إليهم وعلى الأقل ابتعد مبدئيا عن صحبة السوء ، كل من قد يؤثر عليك سلبا وليس بذي رحم أخرجه من حياتك ولكن حاول أن تنصحه مرارا لله فإن لم يستجب أتركهيَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ

2- إقرأ في سير الأنبياء والأولياء والشهداء والصالحين والصحابة والتابعين وستجد فيها ضالتك وستجد فيها القدوة والصحبة التي تبحث عنها ، إستأنس بسيرهم حتى ييسر لله لك هذه الصحبة الصالحة

3- إنتبه لصفات الصحبة الصالحة التي تبحث عنها :البعد عن صحبة الذين يحبون الثناء بما يفعلون وما لم يفعلوا: لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنْ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌوصاحب عباد الله الصالحين الذين يؤدون الأعمال لله تعالى ولا يغترون بما عملوا، بل إنهم يخافون من رجوعهم إلى الله ولقائهإِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ


5249046

القائمة الرئيسية

الترغيب والترهيب

كيف أرغب نفسي بأن تعمل لوجه الله :

أدرس وتعلم عن حسن خاتمة الصالحين وعن نعيم القبر وعن سهولة يوم القيامة للمخلصين الأبرار وعن والجنة ونعيمها وما أعد ه الله لعباده فيها

إن شئت بتشجيع نفسك فتذكر حب الله و ما أعد لك من نعيم في الجنة

لا أنصحك بأن تجعل آثار الإخلاص الدنيوية من أسباب الترغيب لأنك حينها ستعمل لأجل هذه الأسباب وليس لله (رياء خفي) كمن يخلص لينال الحكمة أو لتستجاب دعوته وإنما ذكرناها مسبقا لأنها مقياس تدل على إخلاصك لله

كيف أرهب نفسي عندما تعمل لغير وجه الله :

أدرس وتعلم عن سوء خاتمة المرائين وعن عذاب القبر وعن عذاب يوم القيامة لغير المخلصين ولمن كانت أعمالهم لغير الله فذهبت هباء منثورا وعن النار وعذابها واعلم أن الرياء شرك أصغر لا يخرج من الملة ولكنه من الكبائر يوجب العذاب الشديد ، إعلم أن شؤم الرياء خطير ،فهو قد يوصل إلى الكفر قبل الموت وهو يبطل العمل ولو كان كالجبل

إن شئت بتخويف نفسك فتذكر لحظة الموت والكفن والقبر


5249046

القائمة الرئيسية

أدخل الإخلاص إلى حياتك بالتدريج

1- الإخلاص في العبادات : إبدأ بتحسين عبادتك المفروضة، صلاتك وصومك وزكاة مالك وحجك ، استحضر نية الإخلاص وعندها ستجد وازع من داخلك يطلب منك أن تقرأ وتدرس عن شروطها وأركانها وواجباتها ومبطلاتها كي تؤديها على أكمل وجه.

2- الإخلاص في النوافل : إبدأ بإدخال النوافل في حياتك : نوافل الصلاة والصوم والصدقة والعمرة مستحضرا النية متبعا لمنهج الرسول في أدائها

3- الإخلاص في كل ما تملك :تفكر في حياتك : ماذا تملك ؟ أولاد ، مال ، أصحاب ، رحم ، وظيفة ... الخ ، إسأل نفسك ما هي الأعمال لتي يمكن أن تعملها تجاه هؤلاء لله تعالى : ستجد الكثير الكثير !

4- الإخلاص في العادات : كل عمل مباح ، كل عادة لديك استحضر النية فيها فتحولها إلى عبادة تؤجر عليها إن شاء الله


5249046

القائمة الرئيسية

إلتزم بما يلي

1- كل ما يمكن إسراره لا تظهره إلا إذا كنت مضطرا ]: إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ[

2- عندما تنوي العمل استحضر معية الله واستعن به وتوكل عليه ليعينك ، كيف تستحضر شعور المعية : إفرض أن هناك شخصا في حياتك كلما أردت شيئا تطلبه منه فينفذه على الفور وأنت واثق تمام الثقة من رأيه ومشورته وقدرته، إعلم أن الله أولى بذلك !

3- لا تغتر بعملك فأنت لم تعرف إن كان الله قد قبله أم لا: ]وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ [

4- إن دخل إلى نفسك الرياء فتذكر الموت والقبر والوحدة وسوء الخاتمة

5- إن فترت أو تعبت من معالجة النية فتذكر الثواب والنعيم في الجنة وحسنالخاتمة

6- راجع أعمالك اليومية كل ليلة وتفكر في نتائجها :إحصر النقص الذي كان فيها (ليس هناك عملا كاملا) حتى لا تغتر ولتتجنب النواقص في المرات القادمة ، تفكر في نتائج الأعمال التي كانت لله كيف أعانك الله عليها وبارك فيها


5249046

القائمة الرئيسية

إعلم أن الإخلاص سر من أسرار الله لن يوفقك إليه إلا الله فعليك بالإلحاح في الدعاء

يقول تعالى في الحديث القدسي : الإخلاص سر من أسراري، استودعه قلب من أحببت من عبادي

يحب أن يلجأ المؤمن إلى الله ويدعوه أن يجعل عمله خالصا له فيقول: اللهم اجعل عملي خالصا لوجهك الكريم، لا تشوبه شائبة رياء لأحد، فإذا دعاه صادقا راجيا منه ذلك أعانه وأذهب عنه الالتفات إلى سواه ووقاه وساوس الشيطان وهوى النفس الأمارة بالسوء، لأنه تعالى قد وعد عبادة بالاستجابة لدعائهم إذا صدقوا فيه، كما قال تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ

فاغتنم أوقات الإجابة في الثلث الأخير من الليل ويوم الجمعة خصوصا في آخر ساعة وبعد الصلوات وبين الأذان والإقامة وغيرها من الأوقات المباركة لعل الله يطلع على قلبك فيجد فيه الصدق في طلبك الإخلاص فتكون من الفائزين


5249046

القائمة الرئيسية

  • من أدعية الرسول الكريم في تحقيق الإخلاص ومحاربة الرياء

  • اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا أعلم (ثلاثا) ( هذا الدعاء ضروري جدا وله تأثير فعال)

  • اللهم طهر قلبي من النفاق و عملي من الرياء و لساني من الكذب و عيني من الخيانة فإنك تعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور

  • اللهم إني أعوذ بك من العجز و الكسل و الجبن و البخل و الهرم و القسوة و الغفلة و العيلة و الذلة و المسكنة و أعوذ بك من الفقر و الكفر و الفسوق و الشقاق و النفاق و السمعة و الرياء و أعوذ بك من الصمم و البكم و الجنون و الجذام و البرص و سيء الأسقام  . ‌

  • يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك


5249046

القائمة الرئيسية

راقب نفسك وحارب الرياء والعجب

من الأسلحة المفيدة في محاربة أعداء الإخلاص :

1-أن تقوم بالعمل بسرية تامة قدر المستطاع فإن فعلت جاهد نفسك أن لا تخبر به أحدا ولو كان أقرب المقربين فالمخلص من يكتم حسناته كما يكتم سيئاته وكان السلف يستحبون أن يكون للرجل خبيئة من عمل صالح لا يعلم عنه أحد .وقد نصحنا النبي -صلى الله عليه وسلم- بالخبيئة الصالحة؛ فقال:من استطاع منكم أن يكون له خبيئة من عمل صالح فليفعل ، والخبيئة من العمل الصالح هو العمل الصالح المختفي وقال صلى الله عليه وسلم : صلاة الرجل تطوعاَ حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس بخمس وعشرين درجه

2- أن تقول لنفسك عند كل عمل : ما الفائدة من مدح الناس إنهم لو رأوا مني تقصيرا بسيطا بدون قصد لكنت حديث الساعة في مجالسهم ، وماذا سأستفيد من مدحهم ؟؟ هل سأدخل الجنة ! هل يحميني مدحهم من نار جهنم ! إن مدح الله وذمه هو الأهم، وهكذا تصحح نيتك وبالتدريج تشفى من هذا المرض كليا


5249046

القائمة الرئيسية

3- أن تقول كل يوم ثلاث مرات : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك ما أعلم وأستغفرك لما لا أعلم ، فهذا كفيل بأن يبعد عنك الرياء بكل أنواعه كما وعد الرسول الكريم ، إجعله على لسانك أو على الأقل بعد الصلوات المفروضة أو من أذكار الصباح والمساء

4- أن تعلم نفسك الذل والافتقار والانكسار لله وهذا أكبر سلاح ضد الرياء لأنه لا حظ للنفس فيه وذلك بأن تناجي ربك في الخلوات وتستشعر فقرك وعجزك وحاجتك وأن ما من نعمة أنت بها إلا هي من الله سبحانه وأنه قادر على أن يسلب منك هذه النعم ( نعمة البصر مثلا) عندها من ينفعك ، أنت وإن كنت في وفرة من النعم إلا أنك محتاج لله ، محتاج ألا يسلبك هذه النعم !

5- تذكر فاجعة الموت : هل تريد أن يكون هذا اليوم خير أيامك أم أسوأها ؟ إختر ما شئت


5249046

القائمة الرئيسية

6- إزرع قلبك في الآخرة: قيل: "من سلم له من عمره لحظةٌ واحدةٌ خالصةٌ لوجه الله نجا", وذلك لعزة الإخلاص، وعُسْرِ تنقية القلب عن الشوائب, حتى يتجرد فيه قصدُ التقرب فلا يكون فيه باعثُ سواه, وهذا لا يتصور إلا من محب لله مستغرق الهم بالآخرة، بحيث لم يبق لحب الدنيا من قلبه قرارٌ, فمثل هذا لو أكل, أو شرب، أو قضى حاجته, كان خالص العمل، صحيح النية، ومن ليس كذلك فبابُ الإخلاص مسدودٌ عليه إلا نادرا، فعلاج الإخلاص كسرُ حظوظ النفس، وقطعُ الطمع عن الدنيا، والتجرد للآخرة, بحيث يغلب ذلك على القلب، فإذ ذاك يتيسر به الإخلاص، وكم من أعمال يتعب الإنسان فيها, ويظن أنها خالصةٌ لوجه الله، ويكون فيها من المغرورين، لأنه لم يَرَ وجهَ الآفة فيها


5249046

تنبيهــــات

القائمة الرئيسية

  • ومن الأعمال ما لا يمكن الإسرار به كالحج والجهاد أو الجهر في الصلاة الجهرية فيظهر الصوت الحسن أو نظهر العمل ليراه أولادنا فيتعلموه ، هنا لا بد أن نحسّن نياتنا في الأعمال المظهرة لندفع الرياء وننوي أن يقتدي الناس بنا على أن لا نخدع أنفسنا .

  • إن تركت العمل خوفا من الرياء فهذا رياء : مثلا : سألك مسكين أمام الناس فلم تعطه خفت من الرياء فهذا رياء إلا إذا نويت إعطاءه في السر فيما بعد. قال الفضيل بن عياض: ترك العمل لأجل الناس رياء والعمل من أجل الناس شرك والإخلاص أن يعافيك الله منهما. قال النووي: من عزم على عبادة وتركها مخافة أن يراه الناس فهو مرائي لأنه ترك لأجل الناس. بل عليه أن يحسن عمله في خلوته وجلوته ويجاهد نفسه على إرادة وجه الله، لأن الشيطان قد يصرفه عن إتقان العمل أو تركه موهما له أن في إحسانه وإتقانه أو تركه السلامة من الرياء، فالإخلاص يحتاج إلى مجاهدة النفس في كل حال

  • أن من دعا إلى كتم جميع الأعمال الصالحة من جميع الناس ؛ هذا إنسان خبيث وقصده إماتة الإسلام، لذلك المنافقون إذا رؤوا أمر خير وصفوهبالرياء، فهدفهم تخريب نوايا المسلمين وأن لا يظهر في المجتمع عمل صالح . قال تعالى: ]الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم[


5249046

القائمة الرئيسية

  • بعض الناس المغفلين يظنون أن الذي يفعل عمل البر لأجل الثواب ولأجل محمدة الناس يقولون أن له نصف الأجر هذا كلام يخالف الشريعة والدليل على ذلك حديث الرجل الذي يقاتل ويبتغي الأجر والذكر فقال الرسول: "لا شيء له".لو كان له نصف الثواب لكان الرسول أعلم بذلك ولكن الرسول قال له ثلاث مرات: "لا شيء له"، لأنه كان مرائياً في هذا العمل.

  • فرح المسلم وسروره بثناء الله تعالى وثناء رسوله على من يتصف بصفات ترضي الله ثناء عاما، وهو يتصف بتلك الصفات لا يدخل في الرياء الذي نهى الله تعالى عنه، لأنه فرح بفضل الله عليه حيث هداه لما هدى عباده الصالحين، فهو من الفرح المحمود الذي يكون بينه وبين ربه، ولا يظهر غروره بذلك للناس. قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ

  • أن المدح والثناء على المؤمن المتصف بصفات الخير، إذا كان لا يخشى عليه من الغرور والعجب، لا مانع منه وبخاصة إذا قصد ذلك إبراز فضله ليُقتَدى به أو لأنه كفء لما يسند عليه من الأعمال. فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم لأشج عبد القيس: (إن فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله: الحلم والأناة)

  • أما الثناء على الشخص بما ليس فيه أو يخشى عليه من الغرور بسبب الثناء عليه، فهو الثناء المذموم المنهي عنه، وإذا رضي به الممدوح دخل في الرياء أعاذنا الله منه. مدح رجلٌ رجلاً عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال: (ويحك قطعت عنق صاحبك ـ مراراً ـ إذا كان أحدكم مادحاً صاحبه لا محالة، فليقل أحسب فلاناً، والله حسيبه، ولا أزكي على الله أحداً، أحسبه، إن كان يعلم ذاك، كذا وكذا(


5249046

القائمة الرئيسية

  • إعتقادات خاطئة :

  • بعض الناس يعتقد أنه لو عمل العمل دون نية مسبقة (فعل العبادة على وجه العادة) فسوف يؤجر عليه وهذا مفهوم خاطئ إذ لا بد من الاحتساب، “إنما الأعمال بالنيات“

  • كذلك يعتقد البعض أنه لو عمل عملا ابتغى به غير وجه الله (لمصلحة مثلا) ولكنه يؤمن بالله وأنه لا معبود بحق سواه فلا شيء عليه ، هذا مفهوم خاطئ ، ]قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين[ ، ]وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون[

  • الاعتقاد بأن الإخلاص متعذر ولا يمكن تحقيقه وهذا أيضا أمر في غاية الخطورة إذ لو كان الأمر كذلك ما أمرنا الله به ؟؟!

  • الاعتقاد بأن المخلص يطلب رضا الله فقط فإذا طلب الثواب أو عمل خوفا من العقاب فهذا يناقض الإخلاص، هذا إعتقاد باطل فالعبادة تقوم على ثلاثة أجنحة حب الله ورجاء ثوابه وخوفا من عقابه

  • المخلص لا يذنب أبدا اعتقاد باطل ، نقول هنا إن البشر غير معصومين والله يحب التوابين


5249046

القائمة الرئيسية

  • إعلم أن الإخلاص مراتب :

  • 1- أن يعمل لله ولا يلتفت إلى شيء آخر فهذا أعلى المراتب

  • 2- أن يعمل لله ويلتفت إلى أمر يجوز الالتفات إليه ، مثل رجل صام مع نية الصيام لله أراد حفظ صحته، ورجل نوى الحج والتجارة، فهذا لا يبطل الأعمال ولكن ينقص من أجرها والأفضل أن لا تكون موجودة ولا مشركة في العمل ولا داخلة فيه أصلاً.

  • 3- أن يلتفت إلى الرياء والسمعة وحمد الناس أثناء العمل:

    • 3-1 فإن دافعه وجاهده، فعمله صحيح وله أجر على جهاده.

  • 3-2 لا يدافعه و يستمر معه وهذا يبطل العمل.

  • 4- أن يكون عمله الصالح لمصالحه الشخصية الدنيوية، فيصوم لأجل الحمية ولا يطلب الأجر، ويحج للتجارة فقط، ويخرج زكاة أموال لتنمو، فهؤلاء أعمالهم باطلة

  • 5- أن يكون عمله رياءً محضاً، وبالرياء يحبط العمل بل ويأثم به الإنسان وهذه الأعمال وإن كان ظاهرها حسنا إلا أنها توجب لصاحبها سوء الخاتمة وعذاب النار .


5249046

القائمة الرئيسية

  • وحسب ما صنفه ابن القيم فإن درجات الإخلاص هي :

  • أن يصلح المؤمن نيته ويجاهد نفسه في ذلك قبل العمل وأثناء العمل وبعده ليكون عمله خالصا لله

  • أن يصبح الإخلاص سجية له فيعمل العمل لله وينساه تماما حتى أنه لا يفكر في ثوابه

  • أن يعمل العمل ولا يرى في عمله إلا النقصان والعيوب فهو خجل منه

  • أن يعتبر نفسه مقصرا في حق الله وأن الإخلاص إنما هو منحة من الله وليست منه

  • أن يرى أن الإخلاص والعمل كلاهما من توفيق الله وهدايته فهو لم يفعل شيء مطلقا وهذا أعلى درجات الإخلاص


5249046

القائمة الرئيسية

  • هناك أشياء تظن من الرياء وليست منه :

  • إذا حمدك الناس على الخير بدون قصد فهذا لا شيء فيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه سُئل عن الرجل يعمل العمل لله من الخير ويحمده الناس عليه، فقال: (تلك عاجل بشرى المؤمن)

  • رجل رأى العابدين فنشط للعبادة لرؤيته من هو أنشط منه فهذا تنافس في الخيرات.

  • تحسين وتجميل الثياب والنعل وطيب المظهر والرائحة فهذا حث عليه الإسلام.

  • كتم الذنوب وعدم التحدث بها ، فبعض الناس يظن أنك حتى تكون مخلصاً لابد من الإخبار بالذنوب، نحن مطالبون شرعاً بالستر، وكتم الذنوب ليس رياءً بل هو مما يحبّه الله، بل إن ظن غير ذلك تلبيس من الشيطان وإشاعة للفاحشة وفضح للنفس.

  • اكتساب شهرة بغير طلبها، كعالم اشتهر وقصده منفعة الناس و بيان الحق ومحاربة الباطل والرد على الشبهات ونشر دين الله، فإن كانت هذه الأعمال وجاءت الشهرة تبعاً لها وليست مقصداً أصلياً فليس من الرياء.ليس من الرياء أن يشتهر المرء ولكن الشهرة يمكن أن توقع في الرياء!!


5249046

القائمة الرئيسية

أقوال في الإخلاص

«طوبى للمخلصين ، أولئك مصابيح الدجى ، تتجلى عنهم كل فتنة ظلماء»

قال الحواريون لعيسى عليه السلام : ما الإخلاص لله ؟ قال : الذي يعمل العمل لا يحب أن يحمده عليه أحد من الناس قالوا : فمن المناصح لله ؟ قال : الذي يبدأ بحق الله قبل حق الناس إذا عرض عليه أمران أحدهما للدنيا والآخر للآخرة بدأ بأمر الله قبل أمر الدنيا

طوبى لمن أخلص عبادته ودعاءه لله ولم يشغل قلبه ما تراه عيناه ، ولم ينسه ذكره ما تسمع أذناه ، ولم يحزن نفسه ما أعطي غيره

كونوا لقبول العمل أشد همّا منكم بالعمل ، ألم تسمعوا الله يقول ( إنما يتقبل الله من المتقين )إذا أقبل العبد إلى الله أقبل الله بقلوب العباد إليه


5249046

القائمة الرئيسية

إن الرجل ليعمل العمل الحسن في أعين الناس ، أو العمل لا يريد به وجه الله فيقع له المقت والعيب عند الناس حتى يكون عيبا ، وإنه ليعمل العمل أو الأمر يكرهه الناس يريد به وجه الله فيقع له المحبة والرضا عند الناس

عن عبد الملك بن عتاب قال : رأيت عامر بن عبد قيس في النوم فقلت : أي الأعمال وجدت أفضل ؟ قال : ما أريد به وجه الله

قيل لعطاء السليمي : ما الحذر ؟ قال : الاتقاء على العمل ألا يكون لله

قال علي بن أبي طالب : من كان ظاهره أرجح من باطنه خف ميزانه يوم القيامة ، ومن كان باطنه أرجح من ظاهره ثقل ميزانه يوم القيامة

من كانت سريرته أفضل من علانيته فذلك الفضل ، ومن كانت سريرته مثل علانيته فذلك النصف ، ومن كانت سريرته دون علانيته فذلك الجور

من أصلح سريرته أصلح الله علانيته ، ومن أصلح ما بينه وبين الله كفاه الله ما بينه وبين الناس ، ومن اهتم بأمر آخرته كفاه الله أمر دنياه


5249046

القائمة الرئيسية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الملائكة يرفعون عمل العبد من عباد الله فيكثرونه ويزكونه حتى ينتهوا به حيث شاء الله من سلطانه فيوحي إليهم : إنكم حفظة على عمل عبدي ، وأنا رقيب على ما في نفسه ، إن عبدي هذا لم يخلص لي عمله فاجعلوه في سجين قال : ويصعدون بعمل العبد من عباد الله يستقلونه ويحتقرونه حتى ينتهوا به حيث شاء الله فيوحي الله إليهم : إنكم حفظة على عمل عبدي وأنا رقيب على ما في نفسه فضاعفوه له واجعلوه في عليين ليبلوكم أيكم أحسن عملا، قال الفضل ابن عياض : أي أخلصه وأصوبه ، إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل ، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا صوابا ، والخالص إذا كان لله ، والصواب : إذا كان على السنةلا تكن ذا وجهين وذا لسانين ، تظهر للناس ليحمدوك ، وقلبك فاجر

قال عمر بن عبد العزيز : يا معشر المستترين اعلموا أن عند الله مسألة فاضحة ، قالتعالى ( فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون )

إذا طلبت الله تعالى بالصدق أعطاك مرآه تبصر فيها كل شيء من عجائب الدنيا والآخرة


5249046

القائمة الرئيسية

وعظ الحسن يوما فانتحب رجل ، فقال الحسن : ليسألنك الله يوم القيامة ما أردت بهذا

قالالفضيل بن عياض : خير العمل أخفاه ، أمنعه من الشيطان وأبعده من الرياء

يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ((فمن خلصت نيته في الحق ولو على نفسه كفاه الله ما بينه وما بين الناس))

قال عيسى ابن مريم : إذا كان يوم صوم أحدكم فليدهن لحيته بدهن، وإذا صلى في بيته فليلق عليه ستره فإن الله يقسم الثناء كما يقسم الرزق

عن أبي العالية ، قال : اجتمع إلي أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا أبا العالية لا تعمل عملا تريد به غير الله فيجعل الله ثوابك على من أردت ، ويا أبا العالية لا تتكل على غير الله فيكلك الله إلى من توكلت عليه

لا يحسن عبدٌ فيما بينه وبين ربه إلا أحسن الله ما بينه وبين العباد ، ولا يعوِّر ما بينه وبين الله إلا أعوَّر الله ما بينه وبين العباد ، ولمصانعة وجه واحد أيسر من مصانعة الوجوه كلها


5249046

القائمة الرئيسية

قال ابن القيم:الإخلاص والتوحيد شجرة في القلب؛ فروعها الأعمال، وثمرها طِـيب الحياة في الدنيا والنعيم المقيم في الآخرة، وكما أن ثمار الجنة لا مقطوعة ولا ممنوعة فثمرة التوحيد والإخلاص في الدنيا كذلك. والشرك والكذب والرياء شجرة في القلب؛ ثمرها في الدنيا الخوف والهم والغم وضيق الصدر وظلمة القلب، وثمرها في الآخرة الزقوم والعذاب المقيم، وقد ذكر الله هاتين الشجرتين في سورة إبراهيم

وقال ذو النون: ثلاث من علامات الإخلاص: استواء المدح والذم من العامة، ونسيان رؤية الأعمال في الأعمال، واقتضاء ثواب العمل في الآخرة. وقال سهل بن عبد الله: لا يعرف الرياء إلا مخلص

وقال عليّ رضي الله عنه: (لا تهتمّوا لقِلّة العمل، واهتمّوا للقَبول)

وقال بعض العُبّاد: "إنَّ لله عبادًا عَقَلوا، فلمّا عَقَلوا عمِلوا، فلمّا عمِلوا أخلَصوا، فاستدعاهم الإخلاصُ إلى أبوابِ البرِّ جميعًا"


5249046

القائمة الرئيسية

ما قل ودل

إن مصيرك متوقف على نجاحك في عبادة الإخلاص

يجب أن تكون لك رغبة ملحة لتكتسب عبادة الإخلاص ، قف قليلا وفكر جيدا بحقيقة الوضع الذي أنت فيه : إنس همومك وأحزانك ومشاريعك وطموحاتك وأهدافك وأسرتك ، كل شيء إنس كل شيء.. أين أنت؟في الدنيا ،ماذا تفعل فيها ؟أدرس وألعب وألهو وأتنعّم وأبكي وأحزن وأشكو وأعمل وأبيع وأشتري وأتزوج و......و...... ،ثم ماذا ؟يأتي الموت ، نعم سيأتي ولكني إن شاء الله سأعيش طويلا ،ولكنك ستموت آجلا أم عاجلا ، ثم ماذا ؟ الجنة أو النار خالدا مخلدا ؟ولكني أقول لا إله إلا الله قد أدخل النار ثم يدخلني الله الجنة ،وما أدراك؟ ولماذا تتعذب في النار أصلا ؟ هل أنت مدرك لعذابها ؟ ، إن الشخص الفطن لو تفكر وتدبّر لعلم أن النجاح الحقيقي هو في أن يحصل على نعيم القبر ويكون آمنا يوم القيامة ومن ثم يدخل الجنة هذا أسمى هدف والشخص الفطن هو الذي يتخذ من الدنيا مطية لتحقيق هذا الهدف.


5249046

القائمة الرئيسية

من جهة أخرى ... لو سألتك : ما هو هدفك الآتي ؟ تقول لي أنجح في الدراسة وأحصل على شهادة علمية في التخصص الفلاني ، ثم ماذا ؟ ستفكر وتقول لي : أتوظف وأحصل على المال ،ثم ماذا ؟أتزوج وأنجب ، ثم ماذا ؟أعمل مشروع كبير جدا ، ثم ماذا ؟يكبر أولادي فأعلمهم وأزوجهم وأفرح بهم ، ثم ماذا؟ثم ماذا؟ ثم ماذا؟ يأتي الموت وينتهي كل شيء !!! ويتلاشى كل شيء !!! وتبقى الحقيقة الوحيدة في هذا الكون : إما الجنة وإما النار ! إما رضوان الله أو سخط الله !

إنك لو كنت كيسا فطنا لجعلت هدفك الأسمى هو الفردوس الأعلى في الجنة ، أن يكون يوم موتك يوم عرس في السماء ، أن يضحك لك ملك الملوك سبحانه ويباهي بك الملائكة ، أن يكون ذكرك في أهل السماء جميلا رائعا، هذا الهدف هو الهدف الخالد وهو الهدف الحقيقي من وجودك في هذه الدنيا. إنك إن سعيت إلى رضوان الله وجنته فأنت لا تسعى وراء سراب ولا تلهث وراء منصب زائل ولا تجري وراء نعيم منغّص بل هو والله النعيم الباقي والمنصب الرفيع والحقيقة الأبدية .


5249046

القائمة الرئيسية

قد تقول لي : ولكني أحب أن أحصل على كذا وكذا وكذا ..... ، أقول لك إسع بكل جهدك على أن تحصل على مبتغاك وما تريده ولكن بشرط

]وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ [القصص77

وابتغ فيما أتاك الله الدار الآخرة : إن كنت تريد الشهادة الجامعية فاجعل نيتك أن تكون دراستك وجهدك وتحصيلك في أن الله يحب العلم وتعمير الأرض، إن كنت تريد الوظيفة فاجعل نيتك أن تتقن عملك لأن الله يحب الإتقان، إن كنت تريد الزواج فاجعل نيتك تكوين أسرة مسلمة وتربية الأولاد على الدين والأخلاق. ولا تنس نصيبك من الدنيا : إفرح بنجاحك ، تزوج ، كل ما شئت من الحلال الطيب ، إسع وراء الكسب الحلال ، ترق في وظيفتك ، .... ولكن لا تجعل الدنيا غايتك بل هي وسيلة للغاية الكبرى ألا وهي الآخرة وأثناء سيرك كن محسنا ولا تكن مفسدا .


5249046

القائمة الرئيسية

إن تغيير نيتك ليكون عملك لله سيجعل تفكيرك يختلف كليا إزاء الهدف الذي تريد وطريقة الحصول عليه وستجد عونا من الله لم تكن تتوقعه وستجد بركة تدهش لها العقول وأقسم بالله على ذلك ومن تجاربي أؤكد لك ما أقول

أحد الشباب كان يرغب بالزواج من فتاة قبل أن يلتزم وكان قد خطبها فلما بدأ طريق الهداية غير نيته ليكون زواجه إرضاء لله وتحصيلا لثوابه وعقد العزم على ذلك :

طبعا هذه الفتاة لا تنفعه حسب مقاييسه وأهدافه الجديدة ، فما الحل ؟ الحل أن تلتزم هذه الفتاة ، إذن سيبدأ بدعوتها والتحدث معها عن التدين ويحتسب ذلك ثوابا عند الله، حاول معها كثيرا دون جدوى ، ماذا يفعل هو يرغب بها كثيرا ولكنه قد عقد العزم على جعل زواجه لله ، بدأ يتخبط ويعيش في صراع وأخيرا لجأ إلى الدعاء، ذكره الله بالاستخارة فكررها مرارا وفي كل مرة بدأ حب الفتاة يتلاشى من قلبه شيئا فشيئا حتى بدأ يكرهها فتركها ، بعد فترة وجيزة تزوج من فتاة هي نعم الزوجة وأنجب منها أولاد هم قرة عين له

حالة أخرى هي شبيهة بالحالة السابقة إلا أن الفتاة هنا قد استجابت للدعوة وأيضا بارك الله لهما في حياتهما أيما بركة ، مال وأولاد ومودة ورحمة ورفعة في الدنيا والآخرة


5249046

القائمة الرئيسية

ذاك المثال يخص عمل من أعمال الدنيا العادية ، فلنأخذ مثال على الأعمال التعبدية :

مسلمة من عائلة محافظة متدينة نوعا ما تربت الفتاة على الصلاة ولكنها كانت تؤديها كعادة وكان من المستحيل أن يفوتها فرض ولكنها عادة ما تؤديها متأخرة عن موعدها ، لا تأخذ الصلاة منها دقائق معدودة ، وعندما تنتهي لا شعور لديها إلا أن ثقلا قد زال عن كاهلها ، وطبعا حدّث ولا حرج عن الشرود في الصلاة والسرحان فيها . بعدما علمت بأهمية الإخلاص وبدأت تنوي إرضاء الله بصلاتها وجزيل ثوابه ماذا حدث :

في أول صلاة لها استحضرت نية الإخلاص فيها: كانت متوضأة ولكنها ذهبت فأعادت الوضوء بإسباغ وروية وعندما كبّرت للصلاة بدأت تجوّد القرآن وتتفكّر في آياته ثم ركعت وكان ركوعها أطول وسجدت وكان سجودها أطول وركّزت في كل حركة وقول ، وبعد الانتهاء ، قالت : أشعر بفرحة لا أدري ما سببها

الآن وبعد فترة من المجاهدة هي تتوضأ عند كل صلاة وضوءا على وضوء ، وخصّصت مكانا وملابس خاصة ومعطرة لصلاتها ، لا تؤخّر صلاتها مهما حدث ، تخشع فيها وتطيل ، تصلي نوافل كثيرة كما أصبحت تقيم الليل


5249046

القائمة الرئيسية

  • عقبات على الطريق :

  • إعلم أن اكتساب عبادة الإخلاص ليس سهلا فالجنة حفت بالمكاره ، وهذه بعض العقبات التي قد تواجهك واقتراحات لتجاوزها :

  • العقبة الأولى : معالجة النية قد تمل من معالجة نيتك باستمرار وجعلها خالصة لله ، الحل :

  • إفرض أن هناك حصالة تسمى حصالة الأجر مدّخرة لك عند رب العالمين ، كلما قمت بشيء لله دفع الله لك أجرك فيها وأنك ستفتحها لـتأخذ ما فيها وتفرح به يوم تلقى ربك ، هذا سيساعدك كثيرا لأن الإنسان خلق بنفسية التاجر

  • إن مللت هذه أيضا وجرتك الدنيا وضحك عليك الشيطان وخانتك نفسك وبدأت تنزلق ، تذكر أن عملك لا فائدة ترجى منه إن لم يكن لله فهو عند الله الذي هو ملك الملوك هباء منثورا ويا ليت الأمر يقف عند ذلك بل قد تعاقب عقابا وخيما في الدنيا قبل الآخرة ، ولماذا تعاقب؟ لأنك خلقت لعبادة لله ؟ أنت خلقت لله؟ فهل كنت كما يريد!!!!

  • في جميع الحالات يجب أن تستعين بالله من كل قلبك على أن يعينك على القيام بالعمل على أكمل وجه وأن يتقبله منك ، قال تعالى : ]إياك نعبد وإياك نستعين[ فلا عبادة من غير استعانة ، هذا يساعدك كثيرا في تجديد النية وإصلاحها حتى تكون سجية لك


5249046

القائمة الرئيسية

عقبات على الطريق :

العقبة الثانية : الرياء قد بدأت عملك خالصا لله ولكنك بدأت تتمنى لو رأوك الناس أو مدحوك أو فعلا حصل ذلك ففرحت فرحا شديدا وأتقنت أكثر أو رأيت نفسك تعمل العمل لتحصيل منفعة من أحدهم ... يا مسكين ضاع جهدك سدى فما الحل 1- الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء : لا تنس أن تقول كل يوم : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا أعلم (ثلاثا)لا تنس هذا الدعاء ما حييت ، وعليك أيضا بأذكار الصباح والمساء والإلحاح على الله بالدعاء أن يرزقك الإخلاص

2- تذكر أن الناس لاشيء ، نعم هم جميعا بما يملكون لا شيء أمام الله :

قال عليه الصلاة والسلام: ”يا غلام  !  إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله و إذا استعنت فاستعن بالله و اعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك و لو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك جفت الأقلام و رفعت الصحف“

لا تنس هذا الحديث واطبعه في قلبك وعقلك


5249046

القائمة الرئيسية

عقبات على الطريق :

العقبة الثالثة : العجب

بدأت الآن تعجب بنفسك بعد نجاحك الساحق في إخلاص العمل لله ويا سلام بدأت بركات الإخلاص تأتيك فيستجاب دعاؤك وتنجح في العمل نجاحا باهرا لم تكن تتوقعه فأوهمك الشيطان أنك بطل .... هنا بدأت طريق الانحدار والدمار !! فما الحل ؟

1- الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء : وذكرنا ذلك سابقا

2- تذكر أنك لاشيء ، نعم أنت بما تملك لا شيء :إعلم جيدا أن المواهب التي حققت بها النجاح هي من الله أعطاك إياها ليختبرك بها وإن بذلت مجهودا في تحقيق شيء فالله هو من هيأ لك أسبابه حتى الفكرة التي تبرق في رأسك فجأة فالله أوحى بها إليك فأنت من الله وإلى الله وبالله والله غني عنك أنت الفقير المحتاج إن وكلك إلى نفسك طرفة عين هلكت ولولا رعايته وإعانته ما أخلصت ولا نجحت

3- السنة الكونية تقتضي إن أخلصت العمل لله بورك لك فيه فإن لم تخلص فلا بركة والعجب يبطل الإخلاص فإن تركته يتمكّن منك فلا تنتظر بركة بعد ذلك


5249046

القائمة الرئيسية

4- وأنت تسير إلى الله بقلبك المخلص وجوارحك التي تعمل مستخدما الدنيا وما فيها (من حوادث ومواقف وأعمال) لتحقيق هدفك الأسمى وهو مرضاة الله ونيل جنته وهروبا من ناره :عوّد نفسك أن تنسى العمل وكأنك رميته في سلة لن تُفتح إلا يوم القيامة أو كأن العمل عبارة عن ورقة أعمال بمجرد انتهائك منها قد تحوّلت إلى المسؤول الأعلى منك ( الله سبحانه) لمناقشتها لاحقا (في الدار الآخرة) ، العيش بهذه النفسية سيساعدك كثيرا في التخلص من آفة العجب والغرور

5- إعتقاد آخر لو اعتقدناه في أنفسنا قد يمحق هذه الآفة الخطيرة منا بإذن الله وهو أن نعتقد دائما أننا لا نعرف العمل الذي تقبّله الله منا وبه سيدخلنا الجنة ، قيل : إن الله يخبء مرضاته في عمل من الأعمال . عليك أن تقدم العمل وتقول في نفسك ربما أدخلني هذا الجنة ، فيأتي عمل آخر بالطبع ستستغله راجيا أن يكون هو العمل المتقبل وهكذا

إذا كانت نتيجة الامتحان لن تظهر إلا عند الموت فعلى ماذا تغتر وتعجب بنفسك


5249046

القائمة الرئيسية

عقبات على الطريق :

العقبة الرابعة : الابتلاء وأذى الناس

بعض المؤمنين الذين يسيرون في طريق الإخلاص يقعون عند تعرضهم للابتلاء أو الأذى من الناس ويشغلون قلوبهم بالخلائق : هذا فعل معي كذا وهذه استغابتني وهذا شتمني .... الخ. ما الحل؟

1- قلت لك سابقا أن الإخلاص يحتاج إلى مجاهدة والشيطان لن يدعك فهو يستخدم جميع أسلحته ومنها أن يسلّط عليك الآخرين عن طريق شياطينهم ليؤذوك فتنشغل بالأذى عن الحياة في سبيل الله

2- تذكر أن الأنبياء أكثر من تعرض للأذى من الناس . إقرأ إن شئت سيرهم وقصصهم وفي ذلك خير عبرة فماذا صنعوا ؟ تحملوا وصبروا وأعرضوا عن الجاهلين واتخذوا أذى الناس وسيلة للقرب من الله بالصبر عليهم وإرجاع الأمر إلى الله خالقهم. لا تقل لي إنهم أنبياء ! فعم قدوتنا


5249046

القائمة الرئيسية

3- إعلم أن كلام الناس وأذاهم قد يكون رسالة من الله إليك يريد تأديبك بها ، فالله يحب المؤمن الصابر الثابت كالجبل الذي لا تغيره النوازل والابتلاءات ، ولا تبدّل قيمه ودينه وخلقه الحوادث والفتن. إن الوصول إلى الله معناه الجنة التي حفت بالمكاره ، وبما أنك اخترت رضوان الله هدفك في الحياة ، فسلّم أمرك لله واجعله معلمك وهاديك ومرشدك ومؤدبك، فإن وثقت به فسوف تصبح إنسانا آخر لم تكن أنت نفسك تتوقعه .

قال مرة غلام لأحمد ابن حنبل : يا ابن حنبل إتق الله ، فأخذ أحمد ابن حنبل بالبكاء فقال له الناس: يا إمام : ما هو إلا غلام ، فقال : أنتم لا تعرفون من الذي أنطقه ( يعني أنطقه الله– فهم الإمام رسالة الله له)

إن تعرضت للابتلاء و الأذى :

أ- فكّر في ذنوبك ماذا فعلت من المعاصي حتى سُلّط عليك ، أدع الله أن يرشدك لخطأك ، وعندما تعرفه تب إلى الله منه واستعن بالله على تصحيح الخطأ

ب- استغل الابتلاء أو الأذى الذي تعرضت له في تعلم الدعاء وفضيلة الصبر والثبات والرضا بقضاء الله واحتسب ذلك ، أي اجعل نيتك أنك ستصبر وتريد الأجر والحب من الله فالله يحب الصابرين


5249046

القائمة الرئيسية

رؤيتي

المسافر : العبد

الهدف المنشود: مرضاة الله ودخول الجنة والفرار من النار

الطريق المسلوكة : الإخلاص

أداة الركوب : الدنيا وما فيها

عقبات على الطريق عليك أن تجتازها: الملل من السير (التعب من مجاهدة النفس) ، الفرح بما تم إنجازه (العجب) ، تغيير الهدف دون أن تشعر (الرياء) ، التعرض لقطاع الطرق (الابتلاء والأذى)

قواعد المرورإن التزمت بها ستصل: اصبر وإحتسب ، ركز النظر إلى الهدف ، لا تنظر لمن حولك ، لا تلتفت وراءك ، لا جائزة إلا عندما تصل ، إن وجدت على الطريق من له نفس الهدف فسابقه ، إياك والسير مع من له هدف مختلف


5249046

القائمة الرئيسية

المراجع

1- سلسلة أعمال القلوب للشيخ محمد صالح المنجد

2- كتاب الإخلاص لابن أبي الدنيا

3- برنامج المصحف الرقمي

4- برنامج الموسوعة الحديثية المصغرة

5- خطبة للشيخ خالد الراشد

6- مقالات وخطب ونصائح منشورة على الإنترنت

لأي انتقاد بناء أو ملاحظة يمكنك المراسلة على العنوان التالي :

[email protected]


  • Login