قائم بكل و قــــــــــــــــــار
Download
1 / 7

قائم بكل و قــــــــــــــــــار وسأل عن الديــــــــــــــــان و طلب إنه يتبـــــــــــــــرر غسله الدم القانـــــــــ - PowerPoint PPT Presentation


  • 108 Views
  • Uploaded on

قائم بكل و قــــــــــــــــــار وسأل عن الديــــــــــــــــان و طلب إنه يتبـــــــــــــــرر غسله الدم القانــــــــــــــــي بشيهيت كانوا سكـــــــــــان قلبي مشتاق لسمــــــــــــــاه تنحني له الــــــــــــــرؤوس من محبته رضي الهـــــوان ويحب المنسحقيـــــــــــــــن

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about ' قائم بكل و قــــــــــــــــــار وسأل عن الديــــــــــــــــان و طلب إنه يتبـــــــــــــــرر غسله الدم القانـــــــــ' - meaghan


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

قائم بكل و قــــــــــــــــــار

وسأل عن الديــــــــــــــــان

و طلب إنه يتبـــــــــــــــرر

غسله الدم القانــــــــــــــــي

بشيهيت كانوا سكـــــــــــان

قلبي مشتاق لسمــــــــــــــاه

تنحني له الــــــــــــــرؤوس

من محبته رضي الهـــــوان

ويحب المنسحقيـــــــــــــــن

بالنعمة تتوب في إيديــــــــه

توبني أتوب في الحــــــــال

وندم علي كل مافــــــــــات

في مجمع الأطهــــــــــار

قاطع طريق لزمـــــــــان

حياته مليئة بالشـــــــــــر

حب العالم الثانـــــــــــــي

عن الآباء الرهبــــــــــان

له العظمة و الجـــــــــــاه

إلهنا قوي قـــــــــــــدوس

أخذ شكل الإنســـــــــــان

يقبل كل التائبيــــــــــــــن

و اترك ماضيك عليــــــه

إقبلني كإبن ضــــــــــــال

بتنهد وبزفـــــــــــــــرات

في كنيسة الأبكــــــــار

كان أصلة عابد أوثــان

كان موسي من البربـر

سارق قاتل زانـــــــــي

سمع موسي العطشــان

وسأل هل فيه إلـــــــــه

أجابه آفا إيسيــــذورس

إلهنا رؤوف حنـــــــان

إلهنا وعده أميـــــــــــن

سلم نفسه إليــــــــــــــه

وقف موسي و قــــــال

بدموع و ابتهـــــــالات


وأراد أن يستريــــــــــح قــــــــــــــــــار

تفاصليها متسعـــــــــــــة

بيض لوحة المشهــــــود

وانكتبت له الحيـــــــــــاة

وأزال كـــــــــل الأوزار

والشارد يبقي قريـــــــب

والسارق من الأخيـــــار

و المتمرد مقبـــــــــــول

و صبح أقوي الأحـــرار

ووهب لحبيبة ثمــــــــار

فرسم له خط السيــــــــر

بتواضع السهـــــــــــران

بفؤاد محزون وجريـح

علنا وبلا رجعــــــــــة

يمسح خطاياه الســــود

ربه سامحه ونجـــــــاه

بالماء والروح والنــار

تشعل في القلب لهيــب

و الخاطئ إناء مختـار

تجعل الزاني بتــــــول

النعمة عطت له الفخار

من الظلمة للأنــــــوار

وعزم يسلك في الخيـر

كان يخدم الرهبـــــــان

اتقدم للمسيــــــــــــــح

قدم توبة ورعـــــــــــة

وإذا بملاك موجــــــود

أنبا مكاريـــــــوس رآه

نال أول الأســـــــــرار

دي التوبة أثرهاعجيب

القاتل أصبح بـــــــــار

والتوبة لها مفعــــــول

عبد الشهوات و العــار

والروح قاد الجبــــــار

اشتاق لحياة الديــــــــر

في نسكة فاق الأقــران


يملأ لهم الجـــــــــــــــــرار

وتقدم فيما يليـــــــــــــــــــق

بتخشع و مطانيــــــــــــــات

يرعب الشياطيـــــــــــــــــن

رفعوا الرغبة وطلبـــــــــوه

وخضع لمــــــــــــــا أرادوه

يارمادي الجلد تهـــــــــــون

واتضاع روحه و كمــــــاله

سمعته كل النفــــــــــــــوس

رب الكرمـــــــــــــــة أواك

في المجمع هايحاكمــــــــوه

ودخل مهموم وتعيــــــــــس

قال إنه شايل خطايـــــــــــاه

يمشي آلاف الأمتـــــــــار

في ثبات مع تدقيـــــــــــق

في صوم في نسكيـــــــات

وإيمانه أساسه متيـــــــــن

للكهنوت انتخبــــــــــــــوه

ثاروا الكهنة و طـــــردوه

نبذوك يا أسود اللــــــــون

وعرف تقوي أحوالــــــــه

وصوت قال أكسيــــــوس

قد نات رضا مــــــــولاك

لراهب استذنبــــــــــــــوه

علي ظهره الرمل في كيس

وإيه الحمل اللي معـــــــاه

يتعب نفسه بإصــــــــــــرار

سار يقطع الطريـــــــــــــق

في فضائل في صلــــــــــوات

عابد زاهد وأميــــــــــــــــن

حب الإخواة و حبـــــــــــوه

لكن حين امتحنـــــــــــــــوه

قال استحقاقي يكــــــــــــون

سمع البطرك أقوالــــــــــــه

رسمه بأمر القــــــــــــدوس

طوباك ياموسي طوبــــــاك

وفي مرة جم طلبــــــــــــوه

جالهوم موسي القديـــــــــس

سألوه إيه جاب ويــــــــــــاه


سامحوا الخاطئ المكســــور الجـــــــــــــــــرار

أذكرنا في صلاتـــــــــــــــك

أذكر آبانا الغالــــــــــــــــــي

ليكرز بالإنجيــــــــــــــــــــل

وبصلاته احرسنـــــــــــــــــا

حوطهم بعساكرني أنجيلـوس

يارب املأهم إيمـــــــــــــــان

رب الكرمة صانك و حمــاك

قبله الرهبان بســـــــرور

يارتنا في صفاتــــــــــــك

و أمام الرب الوالـــــــــي

يعطي له عمر طويـــــــل

احفظه يارب و احفطنــــا

احميهم يا قـــــــــــــدوس

و الخدام في كل مكــــــان

قد نلت رضا مـــــــــولاك

كان درس مفيد مشهـــــــور

ياريت نحيا حياتــــــــــــــك

قدام العرش العالــــــــــــــي

أنبا شنوده الجليــــــــــــــــل

و أنبا () أسقفنــــــــــــــــــا

و الأساقفة و الإكليـــروس

و الشمامسة و الرهبــــــــان

أنبا موسي طوبــــــــــــــاك


لعروس يسوع المسيــــــــــــح الجـــــــــــــــــرار

سلك أيضا بلا لـــــــــــــــــوم

علمها سير الآبــــــــــــــــــاء

وسكني البريــــــــــــــــــــــة

ومتع العالم زهدتهــــــــــــــا

لتسعي للمصلـــــــــــــــــوب

فرفعت عينيهـــــــــــــــــــــا

فانتقلت و الدتهـــــــــــــــــــا

انتقل الملك بســــــــــــــــلام

لبسوها التاج فرحــــــــــــون

تعطي بسخاء كريمــــــــــــة

جاء وقت ترك العالـــــــــــم

شهوة الجسد و العيــــــــــون

رفضت الدنيا الفانيــــــــــــة

إنجيل وسير القديسيــــــــــن

نعيم القصر تركــــــــــــــت

صار ملكة لهــــــــــــــــــــا

ملكة الوحوش بقيـــــــــــت

وأنظم اليوم مديــــــــــــــــــــح

المرد تي أورو أناسيمــــــــون

محبوب من القــــــــــــــــــــوم

كاهنا من الأتقيـــــــــــــــــــــاء

و الحياة الملائكيــــــــــــــــــــة

بثوب الملك أخفتهـــــــــــــــــا

من قصرها المهــــــــــــــــوب

و حزنهما عليهــــــــــــــــــــــا

حقق لها رغبتهــــــــــــــــــــــا

أيضا من هذا اعالـــــــــــــــــم

اختاروا أناسيمــــــــــــــــــون

تحكم بالعدل حكيمــــــــــــــــة

قالت هذا الكـــــــــــــــــــــلام

ماذا في العالم يكــــــــــــــون؟

لبست ثياب باليـــــــــــــــــــــة

تحمل ما بين اليديـــــــــــــــــن

حشائش البرية أكلــــــــــــــــت

والتفت حولهـــــــــــــــــــــــــا

تركت ملك أبــــــــــــــــــــــي

أفتح فاي بالتسابيـــــــــــــــــــــــــــح

أبوها ملك الـــــــــــــــــــــــــــــروم

أحضر لها من العلمــــــــــــــــــــــاء

فاشتاقت للبتوليـــــــــــــــــــــــــــــة

لبست ثياب خشنــــــــــــــــــــــــــة

فكرت في الهـــــــــــــــــــــــــــروب

خافت من و الديهـــــــــــــــــــــــــــا

استجاب الرب طلبتهــــــــــــــــــــــا

و بعد شهر تمـــــــــــــــــــــــــــــــام

البابا و الحاضــــــــــــــــــــــــــرون

صارت ملكة عظيمـــــــــــــــــــــــة

بعد سنة تمـــــــــــــــــــــــــــــــــام

أناسيمون أناسيمـــــــــــــــــــــــــون

خلعت تاج الملوكيــــــــــــــــــــــــة

خرجت حافية القدميــــــــــــــــــــــن

نوي التمربلــــــــــــــــــــــــــــــــت

تآنست الوحوش بهــــــــــــــــــــــــا

قالت الويل لــــــــــــــــــــــــــــــــي


للعذاري محبي إيســـــــــــوس الجـــــــــــــــــرار

و من المجد هربـــــــــــــــــت

الساقطة و الفضـــــــــــــــلات

تخفي نفسها بكل و سيلـــــــــة

لتتعزي بها النفــــــــــــــــوس

ليري رتب الأبــــــــــــــــــاء

و منهم أيضا تكــــــــــــــــون

ليري القديسة كمــــــــــــــــان

ماعدا إحدي الأخـــــــــــــوات

ليست من الراهبــــــــــــــــات

ما هي إلاكنز نفيــــــــــــــــس

أسهر لتري مثـــــــــــــــــــال

في منظر ما أبهـــــــــــــــــاه

و مناظر روحانيـــــــــــــــــة

ملائكة تحيط بالقديســــــــــــة

نادمات علي فعلهن بهــــــــــا

في البرية تناضــــــــــــــــــل

رئيستهم الحكيمــــــــــــــــــة

وللمينا يوصلنـــــــــــــــــــــا

إلي دير أمانيــــــــــــــــــــوس

كمجنونة تظاهــــــــــــــــــرت

تأكل من الفتــــــــــــــــــــــات

وهي عظيمة في الفضيلــــــة

يظهر قداسة العـــــــــــــروس

صلي إلي السمـــــــــــــــــــاء

كل الرتب بالعيــــــــــــــــون

يسافر لذلك المكــــــــــــــــان

سلمن عليه فرحـــــــــــــــات

هي إحدي الهبيـــــــــــــــلات

بل أنا شقي و تعيــــــــــــــس

أخذ تلميذه و قــــــــــــــــــال

رافعة يديها للــــــــــــــــــــه

و حلة سمائيـــــــــــــــــــــة

تري الدرة النفيســــــــــــــة

و الأمات في أثرهــــــــــــا

أكملت طريقها الفاضـــــــل

مع السواح مقيمـــــــــــــــة

بصلواتك يرحمنـــــــــــــــا

أرشدها الرب القـــــــــــدوس

باب الدير طرقـــــــــــــــــت

في نسك و قمع الـــــــــــذات

نادوها يا هبيلــــــــــــــــــــة

لما أراد القـــــــــــــــــــدوس

أنبا دانيال برجـــــــــــــــــاء

أراه الله الحنــــــــــــــــــون

قرر أنبا دانيــــــــــــــــــال

التقي بالراهبـــــــــــــــــات

قلن له الأمهــــــــــــــــــات

قال في نفسه القديــــــــــس

قام الأنبا دانيـــــــــــــــــال

قامت القديسة للصــــــــلاة

أكاليل نورانيــــــــــــــــــة

جاءت الأم الرئيســــــــــة

قرعت علي صدرهـــــــا

هربت من المجد الباطــــل

وصلت لمرتبة عظيمـــــة

اطلبي من الرب عنــــــــا


القديسة أناسيمون أعنا أجمعين الجـــــــــــــــــرار

المؤمنين الكل يقولون يا اله

تفسير أسمك في أفواه كل


ad