لم يعُد يخفى على أحدٍ مخالفة الفلسفة التي تقوم عليها ال...
Download
1 / 30

فالديمقراطية قائمة على جعل الشعب مصدر السلطات ، وجعل الأغلبية هي الحَكَم في كل ما اختُلِِف فيه. - PowerPoint PPT Presentation


  • 114 Views
  • Uploaded on

لم يعُد يخفى على أحدٍ مخالفة الفلسفة التي تقوم عليها الديمقراطية (فصل الدين عن الدولة + تحكيم الشعب) للإسلام. فالديمقراطية قائمة على جعل الشعب مصدر السلطات ، وجعل الأغلبية هي الحَكَم في كل ما اختُلِِف فيه.

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about ' فالديمقراطية قائمة على جعل الشعب مصدر السلطات ، وجعل الأغلبية هي الحَكَم في كل ما اختُلِِف فيه.' - kieu


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

لم يعُد يخفى على أحدٍ مخالفة الفلسفة التي تقوم عليها الديمقراطية (فصل الدين عن الدولة + تحكيم الشعب) للإسلام.

فالديمقراطية قائمة على جعل الشعبمصدر السلطات، وجعل الأغلبية هي الحَكَم في كل ما اختُلِِف فيه.

بينما ينص الإسلام على أن الله هو المشرع الوحيد، وأن الأحكام والقوانين لا تُؤخذ إلاّ من الوحي: كتاب الله وسنة رسوله.

يقول تعالى: ((فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً)) [النساء: 65]


لذلك فلن أناقش هذه النقاط، فقد أوسِعَت بحثاً، ولكنني سأركز على شُبهةٍ لا يزال يُردّدها بعضُ من ضَبَعَتهم الحضارة الغربية، وبَهرتهم ببُهْرُجها الأخّاذ، فيتصوّرون أنها جلبت الخير لأهلها وللعالم.


والسؤال أوسِعَت بحثاً، ولكنني سأركز على شُبهةٍ لا يزال يُردّدها بعضُ من ضَبَعَتهم : إذا تجاوزنا القشور الخارجية...

’’ هل تعرف ماذا استفاد العالم من سيادة النظام الديمقراطي / الرأسمالي والقيم الغربية؟ ‘‘


لم يكد الغرب يعرف بدايات النهضة العلمية في القرن 15، وبدأ المال يجري في يديه، حتى خرج إلى العالم يعيث فساداً ودماراً...

وبدأ العالم يتلظّى بنار الهمجية الغربية منذ ذلك الحين، ولا يزال الأمر مستمراً إلى الآن تحت أوجه مختلفة...

لقد جرّت فكرتا ”الغاية تبرر الوسيلة“ و ”المصلحة المادية هي مقياس الأعمال“ واللتان تقوم عليهما الحضارة الغربية الويل والشقاء للبشرية.

وسنحاول استعراض بعض النتائج المُدمّرة التي خلّفها تبنّي هذا المبدأ الفاسد.


ملاحظة العلمية في : كل الإحصائيات الموردة في هذا العرض مستقاة من مصادر رسمية، أو من دراسات لباحثين ذوي شهرة وباع.


1- الغرب ومأساة الهنود الحمر العلمية في

من سوء حظ الهنود الحمر – سكان أميركا الأصليين – أن الأوروبيين هم من اكتشفوا قارتهم.

ولو أن المسلمين سبقوا إلى اكتشاف أميركا لجنّبوا أهلها أكبر مجزرة عرفها التاريخ.

لما فتح المسلمون بلاد المغرب الأقصى، خاض عقبة بن نافع رحمه الله بفرسه في المحيط الأطلسي، وقال:

”والله، لو علمتُ أن وراء هذا البحر أناساً لا يعبدون الله لخضته إليهم“


1- الغرب ومأساة الهنود الحمر العلمية في

- عام 1730: أصدر البرلمان الأمريكي للبروتستانت تشريعاً يُبيح إبادة الهنود الحمر، وأصدر قراراً بتقديم مكافأة مقدارها 100 جنيه مقابل كل فروةٍ مسلوخة من رأس هندي أحمر، و50 جنيه مقابل فروة رأس امرأة أو فروة رأس طفل..

- عام 1763: أمر القائد الأمريكي جفري أهرست برمي بطانيات كانت تستخدم في مصحّات علاج الجدري إلى الهنود الحمر بهدف نشر المرض بينهم مما أدى إلى انتشار الوباء الذي نتج عنه موت الملايين من الهنود.

قُدِّرعدد الهنود الحمر قبل بدء عمليات الإبادة بـ 112 مليون إنسان، لم يبق منهم بعد 3 قرون إلا 4.1 مليون فحسب!!!


2- الغرب والهجرة الثلاثية (تجارة العبيد الأفارقة)

يشير تقرير لمنظمة اليونسكو صادر في عام 1987 إلى أن ما فقدته إفريقيا من أبنائها في تجارة الرقيق يقدر بنحو 210 مليون نسمة.

واستمر استنزاف أفريقيا لمدة 5 قرون كاملة...

مما يعني أنه خلال 500 عام، لم يظهر تيار فكري أو حزبي قوي يدعو إلى وقف هذه الهمجية.


3- الغرب والحملة الاستعمارية العبيد الأفارقة)

خرجت الدول الأوروبية المثقلة بفوائض منتجاتها والمتعطشة إلى المواد الخام لصناعتها المزدهرة إلى العالم لنهب ثرواته...

خريطة تبين تقاسم أفريقيا بين الدول الاستعمارية

فتسابقت لاستعمار دول العالم، تحت مسميات شتى: الانتداب، التحضير، الحماية، ...

ولم يسلم مكانٌ من نهبهم ...


واندفعت فرنسا وأسبانيا والبرتغال وبريطانيا، وهولندا والدنمرك وألمانيا وإيطاليا، في تنافس محموم لاستعمار البلاد الضعيفة والسيطرة على مقدراتها...

وتوزعت مستعمراتهم بين القارات الأربع، حتى سميت بريطانيا بالإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس لاتساع مستعمراتها وتوزعها على كل أنحاء العالم.


وقُمعت الدول الاستعمارية الحركات التحررية في العالم قمعاً رهيباً لثنْيهم عن أي محاولات للاستقلال.

ففي الجزائر، قتل على يد المستعمر الفرنسي طوال فترة الاحتلال التي دامت 130 سنة، ما بين 7 إلى 8 مليون مسلم، منهم 1.5 مليون في حرب الاستقلال في الخمسينات من القرن الماضي، منهم 45ألفاً في يوم واحد...


4- الغرب وتشجيع الحروب الحركات التحررية في العالم قمعاً رهيباً لثنْيهم عن أي محاولات للاستقلال.

عرف العالم في ظل تسلط القيم والحضارة الغربية حروباً طاحنة لم يسلم منها شعبٌ أو منطقة، وأدت هذه الحروب إلى مقتل عشرات الملايين من البشر وخسائر لا يُمكن إحصاؤها...

وتتوزع هذه الحروب بين:

  • حروب خاضتها دول الغرب مباشرة في إطار التنازع حول السيادة في العالم،

  • وبين حروب بالوكالة (صراع عالمي بأدوات محلية)،

  • أو سكوت عن الحروب والمجازر المحلية لرفع مبيعات الأسلحة!


4- الغرب وتشجيع الحروب الحركات التحررية في العالم قمعاً رهيباً لثنْيهم عن أي محاولات للاستقلال.

ما كادت تضعف هيبة الدولة الإسلامية العثمانية حتى عرفت أوروبا حربين مدمرتين، أكلتا الأخضر واليابس...

4-أ/ الحرب العالمية الأولى: 1914-1918، خلفت حوالي 10مليون قتيل و 20 مليون جريح.

4-ب/الحرب العالمية الثانية: 1939-1945، قتل خلالها أزيد من 55مليون إنسان.


4-ج/ هيروشيما وناجازاكي (القنبلة النووية) :

قتلت أميركا في ثوانٍ أزيد من 120.000 شخص، وجُرح 130.000 آخرون، وشُرِّد عشرات الآلاف.

4-د/ حرب فيتنام: 1964-1975، قتل خلالها ما لا يقل عن مليون شخص.


4-هـ/ حرب رواندا 1991: النووية) : مقتل مليون شخص.

4-و/ حرب البلقان 1993: مقتل أكثر من 400 ألف شخص.

4-ز/ مجزرة صبرا وشاتيلا 1983: مقتل 5000 شخص في يومين، والمجرم أصبح رئيس وزراء!


4-ح/ حرب الخليج الأولى (1980-1989): النووية) : حرب أميركية أوروبية بالوكالة، خلّفت مئات الآلاف من القتلى، ومئات الملايير من الخسائر.

4-ط/ حرب الخليج الثانية (1991) والحصار الظالم الذي تلاها:مئات الآلاف من القتلى والمعوقين نتيجة اليورانيوم المنضب.

4-ي/ حرب الخليج الثالثة 2003 : مئات الآلاف من القتلى، والقتل مستمر...

حروب أفغانستان / فلسطين / كشمير/ الشيشان / الفيليبين / نيكاراغوا


لم يبق مكانٌ في العالم، إلا وأشعلوا فيه نار حربٍ ليبيعوا أسلحتهم، ثم ليستأثروا بعد ذلك بصفقات إعادة الإعمار...


5- المجاعة والفقر وأشعلوا فيه نار حربٍ ليبيعوا أسلحتهم، ثم ليستأثروا بعد ذلك بصفقات إعادة الإعمار...

نهب الغرب ثروات العالم، دون أدنى اكتراث بالمصائب التي حلّت به، فأنتج ذلك موت مئات الآلاف من الجوع...

يحدث هذا في الوقت الذي يلقي فيه الغرب فائض الإنتاج في البحر حتى لا يؤثر على الأسعار، ويخسر الغربيون ملايين الدولارات في أدوية الحمية للتخلص من السمنة الزائدة.


خارطة تبين سوء التغذية في العالم وأشعلوا فيه نار حربٍ ليبيعوا أسلحتهم، ثم ليستأثروا بعد ذلك بصفقات إعادة الإعمار...

معظم سكان العالم يتضوّرون جوعاً...


هذه بعض نتائج تطبيق وأشعلوا فيه نار حربٍ ليبيعوا أسلحتهم، ثم ليستأثروا بعد ذلك بصفقات إعادة الإعمار...النظام الرأسمالي الديمقراطي، ونتائج سيادة قِـيَـمه ومفاهيمه على الساحة الدولية...

فماذا عن تأثير هذه القيم الفاسدة على المجتمعات والعلاقات بين الناس؟


6- النظام الاجتماعي: نشر الفساد والرذيلة

  • في أميركا، مارست أكثر من مليون امرأة الدعارة، أي ما نسبته 1% من النساء الأميركيات.

  • أنتج في أميركا سنة 2003 ، 11ألف فيلم جنس، بحجم معاملات بلغ 12 مليار دولار من أصل 57 مليار تدرها هذه التجارة في العالم.

  • في آسيا، تتجه مليون امرأة سنوياً إلى الدعارة، حيث معظم الزبائن من السياح الغربيين فيما أصبح يطلق عليه ”السياحة الجنسية“.

  • سنوياً، يصاب أكثر من 330 مليون شخص بالأمراض الجنسية.


6- النظام الاجتماعي: نشر الفساد والرذيلة

  • في فرنسا، معدل السن لأول اتصال جنسي (زنا) هو 17سنة!

  • في سن 14-15 سنة: 30% من الذكور ارتكبوا فاحشة الزنا.

  • وفي 18سنة، 70% من الذكور و 65% من الإناث فقدوا عذريتهم.

  • حسب استطلاع للرأي أجري سنة 1994، تتنقل المرأة الفرنسية في حياتها بالمعدل بين أحضان 17رجلاً بين زوج وعشيق!!

  • ثلُث المواليد الأمريكيين، و 40% من المواليد الفرنسيين هم أبناء زنا.


6- النظام الاجتماعي: نشر الفساد والرذيلة

  • شيوع الشذوذ الجنسي حتى أصبح له مهرجانات سنوية يؤمها مئات الآلاف، وبلغ الأمر أن يبيح القانون زواج الشواذ فيما بينهم بل وتباركه الكنيسة!!

  • بلغ عدد المصابين بالإيدز إلى غاية شهر 12/2001، 40مليوناً.

  • قتل الإيدز 3ملايين شخصاً سنة 2003، منهم 500ألف طفل!


7- الأمراض النفسية والانتحار والرذيلة

  • حسب دراسة صدرت في 10/2004، 12% من الفرنسيين يعانون من اضطرابات نفسية، و 1.9% من الفرنسيين في حالة نفسية ترشحهم للانتحار.

  • في فرنسا، يحاول 160ألف شخص الانتحار سنوياً، 12ألف منهم ينجحون. وفي أميركا، 790ألفاً يحاولون، 31ألفاً ينجحون.

  • حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، قدِّر عدد المنتحرين عام 2000، بمليونشخص، وما بين 10 إلى 20 ضعفاً حاولوا ذلك دون أن يُكتب لهم النجاح (أي بمعدل منتحر كل 40 ثانية، ومحاولة كل 3 ثوانٍ).


8- انتشار الخمور والمخدرات والرذيلة

  • يصل عدد المدمنين على الخمر في فرنسا إلى 2 مليون، وفي أميركا إلى 17.6مليون. ويستهلك الفرنسي (طفل/شيخ/امرأة/رجل) ما يعادل 173قارورة خمر سنوياً.

  • يتسبب شرب الخمر في موت 45ألف شخص سنوياً في فرنسا، و 100ألف في أميركا، و 750ألفاً في العالم.

  • 4% من البالغين في العالم يتعاطون المخدرات.


8- انتشار الخمور والمخدرات والرذيلة

  • في بعض الدول مثل هولندا، أبيح تعاطي المخدرات، ويمكن اقتناؤها من محال علنية، واستهلاكها في الشارع دون محاسبة.

  • بلغ حجم تجارة المخدرات في سنة 2000، ما بين 300 إلى 500ملياردولار متفوقاً على النفط! (70% من أرباح المخدرات تعود إلى دول الشمال).


9- انتشار الجريمة وانعدام الأمن والرذيلة

  • سجلت 25 ألف حالة اغتصاب في فرنسا سنة 2000، و90ألفاً في أميركا.

  • في فرنسا، تتعرض مليونا امرأة سنوياً للضرب على يد أزواجهن (أو رفقائهن)، 400 منهن يُقتلن نتيجة الاعتداء.

  • في مقاطعة كويبك الكندية، مراهقة من كل ستة تعرضت للتحرش الجنسي.

  • في أميركا، تُغتصب امرأة كل دقيقتين، وثلثا المغتصبات يعرفن مغتصبيهن.

  • وقعت 16204 جريمة قتل في أميركا عام 2002 (أي بمعدل أكثر من 44جريمة قتل يومياً).


هذا بعض ما جنته والرذيلةالديمقراطية الغربيةعلينا وعلى البشرية جمعاء...

فأين هي إذن فضائلها ولماذا نُفتَتن بها وتُبحُّ أصواتنا للمطالبة بها؟

أليس في الإسلام ما يُغنينا عن مبادئهم الفاسدة؟


بلى والله، ليس لنا إلا الإسلام، ولا نرضى عنه بديلاً

قال تعالى: ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً))[المائدة:3]


أخي المسلم، ولا نرضى عنه بديلاً

أرسل هذا العرض لإخوانك وأصدقائك، وساهم في نشر الخطاب الإسلامي الواعي.

قال صلى الله عليه وسلم: ”الدّالُّ عــلــى الخـيـر كَـفَــاعِــلــِه“.


ad