العقل كالمغناطيس
Download
1 / 23

العقل كالمغناطيس - PowerPoint PPT Presentation


  • 125 Views
  • Uploaded on

العقل كالمغناطيس. يجذب كل شيئ. على حسب إرادتك. إرادة الإنسان بين إتجاهين متاضادين. أيهما العقل يجذب؟. وهذا مصداق قوله تعالى. ( وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ) (البلد:10). طريق الشر. و. طريق الخير. إرادة المسلم بين إتجاهين متاضادين. أيهما العقل يجذب؟. وهذا مصداق قوله تعالى.

loader
I am the owner, or an agent authorized to act on behalf of the owner, of the copyrighted work described.
capcha
Download Presentation

PowerPoint Slideshow about ' العقل كالمغناطيس' - berne


An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

العقل كالمغناطيس

يجذب كل شيئ

على حسب إرادتك


إرادة الإنسان بين إتجاهين متاضادين

أيهما العقل يجذب؟


وهذا مصداق قوله تعالى

(وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ) (البلد:10)

طريق الشر

و

طريق الخير


إرادة المسلم بين إتجاهين متاضادين

أيهما العقل يجذب؟


وهذا مصداق قوله تعالى

(وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)) (الشمس)


العقل يجذب على حسب إهتماماتك (4/1)

  • لما تفتح الجريدة

    • عقلك يركز على الصفحات التي تحبها أكثر ويمر بخفة على الصفحات التي تفضلها أقل ويهمل الباقي

  • لما تريد أن تشاهد قنوات التلفزيون بعد تقييم مواد القنوات

    • عقلك سيجذب القناة التي تميل لها أكثر من باقي القنوات

  • لما تريد أن تشتري كتب في معرض الكتاب

    • عقلك سيقف عند الكتب في مجالات إهتماماتك ويمر على الباقي


العقل يجذب على حسب إهتماماتك (4/2)

  • يجذب الأهم عندك من بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تحب أكثرمن بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تميلله أكثر من بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تركز عليه أكثرمن بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تخاف منه أكثر من بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تعتقد فيه أكثرمن بين قائمة من الإختيارات

  • يجذب الذي تفضله أكثر من بين قائمة من الإختيارات

العقل يجذب على حسب إهتماماتك


العقل يجذب على حسب إهتماماتك (4/3)

  • تهتم بالسلبية

    • العقل يجذب كل المواقف السلبية ويبحث عنها ويبتكر سلبية أيضاً

  • تهتم بالجنة

    • العقل يجذب كل الأعمال التي تؤدي للجنة ويبحث عن أعمال أخرى ويستنبط ويبتكر أعمال أخرى تقربه من الله

  • تهتم بدور ما من أدوارك

    • العقل يجذب كل ما يتعلق بهذا الدور ويكتشف ويبتكر ما يهم هذا الدور



أمثلة من العقل يألف أو يبتكر الجديد أو من الموجود

  • لما المسلمون إهتموا للآخرة وكانتهمهم وديدنهم

    • إبتكروا أوقاف متعددة حتى للحيوانات

  • المسلمون في العصر الحديث لما إهتموا في الجنة

    • إخترعوا لجان خيرية

    • إخترعوا الإستقطاعات الصغيرة الشهرية

    • إخترعوا المراكز الإسلامية في الدول الغير إسلامية

  • إديسون لما إهتم أن ينور الظلام

    • إخترع الكهرباء والمصباح الكهربائي

  • الإنسان لما كان مهتمأن يجعل الأرض قرية واحدة

    • إخترعواالستلايتات

    • إخترعواالإنترنت

إذا ما في إهتمام إيجابي ما في خير/إزدهار للفرد ولا للمجتمع


أين الخطر على الجنة؟ الجديد أو من الموجود

أن يتخذ الإنسان قوالب Paradigmsتعتمد على غير شرع الله

  • أن يتخذ قالب ”إمعة“ إن أحسن الناس أحسنوا وإن أساء الناس أساءوا

  • أن يتخذ المشركين والكافرين والمنافقين أولياء من دون المؤمنين

  • أن يتخذ إله هواه – يتبع هواه من دون الله

    فينصرف عقله عن شرع الله ويتبع (غير مأجور الناس فيما أحسنوا) وفيما أساءوا والمشركين والكافرين والمنافقين وهواه جعل قياده بغير قياد وصبغة الله

    فيحصد في نار جهنم


ما النجاة؟ الجديد أو من الموجودالله يدعونا لصبغة الله

أن نصبغ قوالبنا (مناهجنا) وحياتنا وأدوارنا بصبغة الله التي هي

شرع الله وتعاليمه وآخر رسالاته

والإسلام يوحد المشاعر والاتجاهات, ويتوجه بها كلها إلى الله. ومن ثم يعنى بتوجيه الشعور والعمل,والنشاط والعبادة, والحركة والعادة; إلى تلك الوجهة الواحدة. وبذلك تصطبغ الحياة كلها بصبغة الله.

وما يعوق هذه الأمة اليوم عن أن تأخذ مكانها هذا الذي وهبها الله لها، إلا أنها تخلت عن منهج الله الذي إختاره لها، وإتخذت مناهج مختلفة ليست هي التي إختارها الله لها، وإصطبغت بصبغات شتى ليست صبغة الله واحدة منها! والله يريد لها أن تصطبغ بصبغته وحدها.


ما أحسن إختيار الآن لقوالبنا (مناهجنا)؟الإجابة: صبغة الله

توحيد المناهج تحت منهج واحد

صبغة الله

وما توصل له الشرق والغرب نأخذ منه ما توافق مع شريعة الإسلام ونأسلمه ونستخير الله ونطبقه فإما ييسره الله لنا ويبارك لنا فيه أو يصرفه عنا ويقدر لنا الخير حيث كان ويرضنا به


صبغة الله (مناهجنا)؟

  • تحدد لنا علاقتنا مع 5 علاقات رئيسية

    • علاقتنا مع أنفسنا

    • علاقتنا مع الله

    • علاقتنا مع الإنسان سواء كان قريب أم بعيد أو على حسب دينه

    • علاقتنا مع البيئة المحيطة بنا من حيوان وزرع وجماد

    • علاقتنا مع العالم الغيبي الغير منظور (الجن، الشياطين،السحر الجنة النار، اليوم الآخر)

  • تحدد لنا الحلال والحرام في كل علاقة من العلاقات السابقة

  • تحدد لنا سلوكياتنا ومواقفنا في علاقاتنا على هدي القرآن الكريم وسنة الرسول (ص)

  • تحدد لنا الثواب والعقاب على الأعمال وأي الأعمال أفضل عند الله

  • تحدد لنا أبواب الخير لإتيانه وأبواب الشر لتجنبها

  • تحدد لنا البر والتقوى والإثم والعدوان

  • تحدد لنا الظلم والعدل

  • هي المنظار والميكروسوكوب الذي من خلاله نرى فيه الحياة كما يحب الله ويرضى

  • تحدد لنا كل جوانب عبوديتنا لله – أي منهج عبوديتنا لله

  • تحدد لنا العبادات القلبية وعبادات الجوارح


أفضل القوالب (المناهج للحياة) (مناهجنا)؟

  • مصبوغ بـ ”صبغة الله“

  • مصبوغ بـ ”ربي زدني علماً“

  • مصبوغ بـ ”الإبتكار والإبداع“

  • مصبوغ بـ ”معية الله“

  • مصبوغ بـ ”التوكل على الله“

  • مصبوغ بـ ”حسن الظن بالله“

  • مصبوغ بـ “آخر ما توصل له العلم من حقائق“

  • مصبوغ بـ ”الحكمة“

  • مصبوغ بـ ”الحماس والهمة العالية والبهجة“

  • مصبوغ بـ ”حسن التدبير“ ”اللهم خر لنا وإختر لنا ودبرنا بتدبيرك“

  • مصبوغ بـ ”بعوامل النجاح الخاصة بك“ التي تجعلك مثابر متحمس للنجاح

  • يعمل على ”أهداف وأوليات عظيمة“ أجرها ليوم القيامة إن شاء الله

صبغ القوالب يعتمد على إرادتك


وإرادتنا تختار بناءً على (مناهجنا)؟مقدار الجزاء الدنيوي أو الأخروي أو كليهما معاً (حوافز)

  • حوافز دينية/أخروية

  • حوافز دنيوية

    (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) (آل عمران:145)

    (مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الآخِرَةِ نَـزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ) (الشورى:20)


حوافز الإسلام (مناهجنا)؟

  • ثواب جنة ودرجاتها

  • عقاب نار جهنم ودركاتها

  • حوافز خاصة دنيوية وأخروية

    • للمتقين

    • للمحسنين

    • للذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

    • للشاكرين

    • للمستغفرين التوابين

    • للذين يحبهم الله

    • ... إلخ

إذا كانت أعمالك كلها للدنيا فلن تجذب الجنة


الحوافز الدنيوية (مناهجنا)؟

  • حوافز معنوية

    • يحب الإنسان مدح الناس وأن يكون على ألسنتهم

    • يحب أن يوضع إسمه في كتاب جينيس للأرقام القياسية

    • معنوياً الإنسان في داخله يحب شعور الإنجاز والنجاح

  • حوافز مادية (أجر مادي، جوائز مادية)

  • حوافز خوف من فوات أمور تحبها

    • خوف إذا ما عملت هذا العمل أفقد وظيفتي

    • خوف على الرزق تجعل الإنسان دائماً يحافظ على رزقه

    • خوف أفقد شيئ أحبه .. يدفع الإنسان أن يعمل الأعمال التي تبقي ما يحب

    • الخوف من الفشل يدفع الإنسان للنجاح

    • الخوف من تقييد الحرية أو العقاب – يظل الإنسان دائماً يطبق القانون

  • الحوافز الدنيوية الإستغلالية

    • قد تكون خطر على الإنسان حيث تكون إرادته بيد غيره كحوافز الإعلانات


أين تكون إرادتك يكون جذب عقلك (مناهجنا)؟

  • أين تكون إرادتك عقلك يعمل

    • تريد الفردوس الأعلى من الجنة ستجذب كل الأعمال الموصلة للفردوس الأعلى وسيزيدك الله في حرثك

    • تريد النجاح ستصل إلى النجاح

    • تريد الراحة ستصل إلى الراحة

    • تريد النجاح في دورك كأب ستنجح وستبحث كيف تكون مربي صالح متوافق مع العصر

    • تريد أن تكون مع الناس السيئين ستنجذب للناس السيئين

    • تريد أن تعمل للدنيا وتترك الآخرة .. فهذا لك

    • تريد دائماً النتائج السريعة ولن تصبر على النتائج طويلة الأمد .. ستجذب دائماً هذه المشاريع والأعمال سريعة الربح


قيم نفسك الآن (مناهجنا)؟ماذا تجذب أكثر الآن؟

هل تجذب الدنيا أكثر أم الآخرة أكثر؟

هل دور (أو أكثر) من أدواركطاغي على بقية الأدوار؟

هل لديك أدوار مهمة تعطيها من عنايتك أقل أو صفر؟

على قدر تفضيلك يكون مقدار الجذب


الحل إذا كان جانب الدنيا طاغي على الآخرة

(وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ) القصص:77

  • إجعل أدوارك كلها لله .. (فتلقائياً ستتقن ما جعلته لله .. فتزيد حسناتك مع إتقانك)

  • إعمار الدنيا لله وعدم الزهد في تنميتها

  • الإحسان إلى الخلق بما تفضل الله وأحسن علينا

    (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)العنكبوت:64


الآن: إجذب ما شئت الآخرة

نمي ما شئت

من الدنيا

ومن نفسك

إعمل ما شئت