مبادئ الأعمــال التجاريـــة
This presentation is the property of its rightful owner.
Sponsored Links
1 / 168

مبادئ الأعمــال التجاريـــة PowerPoint PPT Presentation


  • 288 Views
  • Uploaded on
  • Presentation posted in: General

مبادئ الأعمــال التجاريـــة. القسـم الأول المفاهيـم العامــة للأعمــال الكلمات المفتاحية:

Download Presentation

مبادئ الأعمــال التجاريـــة

An Image/Link below is provided (as is) to download presentation

Download Policy: Content on the Website is provided to you AS IS for your information and personal use and may not be sold / licensed / shared on other websites without getting consent from its author.While downloading, if for some reason you are not able to download a presentation, the publisher may have deleted the file from their server.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

Presentation Transcript


6424453

مبادئ الأعمــال التجاريـــة

القسـم الأول

المفاهيـم العامــة للأعمــال

  • الكلمات المفتاحية:

    منظمات الأعمال، الأرباح، الثورة الصناعية، الأنظمة الاقتصادية، عوامل الإنتاج، العمالة، رؤوس الأموال، الموارد المادية، مصادر المعلومات، الاقتصاد الموجه، اقتصاد السوق، الاقتصاد المختلط، الاقتصاد الشيوعي، الاقتصاد الاشتراكي، الخصخصة، مدخلات السوق، مخرجات السوق، الطلب، العرض، قانون الطلب، قانون العرض، منحني الطلب، منحني العرض، نقص التوريد، الفائض في التوريد

  • الأهداف التعليمية :

  • تعريف طبيعة الأعمال وتحديد أهدافها ووظائفها الرئيسية

  • وصف أشكال النظم الاقتصادية العالمية المختلفة، وذلك من خلال طريقة التحكم بعوامل الإنتاج عبر مدخلات ومخرجات الأسواق

  • آليات العرض والطلب في اقتصاد السوق


6424453

أولاً: التعريف بمفهوم الأعمـــال

تتعدد أشكال الأعمال ومنظماتها, فمنها المنظمات الضخمة كمنظمة Shell Petroleum & منظمة Microsoft وهي منظمات ناجحة, ومنها المنظمات الأقل حجماً والتي تعمل على المستوى المحلي كـSyriatel & Transtour العاملتين في سوريا, إضافةً لمنظمات صغيرة الحجم كالمؤسسات العائلية أو الفردية الصغيرة.

  • تعرف الأعمال (منظمات الأعمال): على أنها المنظمات التي تقدِّم بضائع أو خدمات وتبيعها بهدف جني الأرباح.

  • الأرباح: الفارق بين الإيرادات المختلفة من جهة، والمصروفات المختلفة من جهة أخرى.

  • يُعدُّ مفهوم جني الأرباح العاملَ المشجِّع على تطوير الأعمال وتوسيعها وذلك في بعض الأعمال, أما البعض الآخر فلا يعتبر الربح كمؤشر لتقويم الأداء وهذا النوع من المنظمات ينشُط ويقدم خدمات متنوعة للمجتمع وهي ما تسمى بالمنظمات غير الربحية, كالمنظمات الحكومية(مستشفيات, جامعات...) وبعض منظمات المجتمع المدني


6424453

أولاً: التعريف بمفهوم الأعمـــال

خيار المستهلك وطلب المستهلك:

تقوم منظمات الأعمال بعرض المنتجات والخدمات بهدف بيعها وتحقيق الأرباح, وبالتالي للمستهلكين حرية الاختيار للمنتجات أو الخدمات التي يريدون، وبالتالي هم سيختارون الجهة التي يتعاملون معها للحصول على المنتج والخدمة وفق المعايير التي تلبي توقعاتهم وإمكانياتهم. ومن الهام والضروري جدًا أن تقوم منظمات الأعمال بمعرفة متطلباتوحاجاتالمستهلكين وأن تقدم منتجات أو خدمات توافق معايير اختيارهم لهذه الحاجات. وهو الشرط الأساسي لبيع منتجاتها وخدماتها وبالتالي تحقيق الربح.

جني الأرباح من قبل المنظمة

الشراء من قبل المستهلك

تقديم منتجات وخدمات من قبل المنظمة

طلب المنتجات والخدمات من قبل المستهلك

وفق مواصفات (طلب) يحددها المستهلك

وفق خيار المستهلك


6424453

أولاً: التعريف بمفهوم الأعمـــال

يمكن لمنظمات الأعمال أن توجه متطلبات المستهلكين، أو حتى أن تخلقها، من خلال تطوير مايقدم حالياً من المنتجات والخدمات, لتحقيق أعلى درجات الرضا لدى المستهلكين.

  • مستويات المعيشة:

    يؤدي وجود منظمات الأعمال إلى خلق فرص عمل, وبالتالي تخفيض البطالة, كما أن توزيع الأرباح على الأطراف ذات الصلة(المالكين-المساهمين...) سيؤدي إلى رفع مستوى المعيشة.

    تساهم المنافسة في رفع مستوى المعيشة والرفاهية للمجتمعات, عبر سعي كل منظمة من المنظمات المتنافسة إلى تقديم منتجات بجودة أعلى من منتجات منافساتها سعياً للوصول إلى مستويات أعلى من إرضاء زبائنها.


6424453

ثانيـاً: مراحــل تطــور الأعمـــال

مرَّت الأعمال عبر تطورها بمجموعة من المراحل, التي اعُتمد في تصنيفها على التغيُّرات التي حدثت وأدّتَ إلى تغيُّر في بيئة الأعمال, والمراحل هي:

نظام المعامل والتطور الصناعي. 2) عصر التحول الاقتصادي.

عصر الإنتاج. 4) عصر التسويق.

5)العصر العالمي. 6) عصر المعلومات.

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

تصنف الأنظمة وفق طريقة إدارتها لعوامل الإنتاج إلى :

الاقتصاد الموجه.

اقتصاد السوق.

الاقتصاد المختلط.


6424453

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

ماهي عوامل الإنتاج؟

  • يقصد بعوامل الإنتاج: الموارد المستخدمة في إنتاج البضائع والخدمات.

  • عوامل الإنتاج الرئيسية التي تركز عليها النظم الاقتصادية:

  • العمالة: الأشخاص الذين يعملون لصالح منظمات الأعمال, والتي تعرف حديثاً بالموارد البشرية وتتضمن كافة أشكال الجهود الفيزيائية والذهنية التي يقدمها الأشخاص لإنجاز الأنشطة الاقتصادية.

  • رأسالمال: الموارد المالية اللازمة لتشغيل العمليات المختلفة للمنظمة منذ لحظة تنفيذ قرار التأسيس وتستمر لتأمين استمرار كافة العمليات. وتتعدد مصادر التمويل المالي من الاستثمارات الشخصية , القروض المصرفية, مساهمات الأفراد عبر شراء الأسهم, العائدات النقدية الناتجة عن أنشطة المبيعات في المنظمة.


6424453

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

3. المواردالمادية:العناصر الملموسة التي تستخدمها منظمات الأعمال لإدارة أنشطتها، وتتضمن المصادر الطبيعية والمواد الأولية، المكاتب، المستودعات، الآلات، والحواسب... إلخ. يختلف كل من حجم وطبيعة هذه الموارد باختلاف نوع وحجم هذه الأعمال

4. مواردالمعلومات: شكل إنتاج المنتجات المادية الهاجس الرئيسي للأنظمة الاقتصادية، ولكن بدأت في هذا العصر تلعب موارد المعلومات دورًا أكثر أهمية وعمقًا في أنشطة منظمات الأعمال، فهي تعتمد على بيانات التوقعات المستقبلية، وعلى تخصصات نوعية لموظفيها، والكثير من البيانات الاقتصادية الخاصة بمجال نشاطها من جهة، والبيانات لاقتصادية المتعلقة ببيئة العمل التي تنشط بها المؤسسة من جهة أخرى.

وفيما يلي شرح موجز لأهم الأنظمة الاقتصادية


6424453

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

1/3) الاقتصاد الموجه:

  • التعريف: هو الاقتصاد المبني على أساس أن تتحكم حكومة مركزية بكافة أو معظم عوامل الإنتاج الخاصة به، وأن تتخذ هذه الحكومة كافة أو معظم القرارات الخاصة بالإنتاج وبتوزيع الحصص.

  • الأشكال: يتخذ هذا النوع من الأنظمة شكلين: * الشكل الشيوعي

    * الشكل الاشتراكي

    الشكل الشيوعي للاقتصاد الموجه:

    - وظهر مفهوم الاقتصاد الشيوعي على يد الاقتصادي الألماني (كارل ماركس) في

    القرن التاسع عشر.

    - تمتلك الدولة في هذا الشكل من الاقتصاد كافة عوامل الإنتاج وتتحكم بها.

    - يقوم على الافتراض الذي وضعه ماركس القائل بأن ” جميع الأفراد في هذا الاقتصاد يشاركون في العملية الإنتاجية كل بحسب إمكانياته، ويأخذ منها كل حسب حاجاته.

    - من أشهر الدول التي اتبعت هذا النوع من النظم الاقتصادية : الاتحاد السوفيتي السابق ودول أوروبة الشرقية في مرحلة الحرب الباردة، كوريا الشمالية، فيتنام، الصين.

    الشكل الاشتراكي للاقتصاد الموجه:

    سيتم الحديث عنه عند الحديث عن الاقتصاد المختلط


6424453

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

2/3) اقتصاد السوق:

تعريف السوق: الآلية التي يتم من خلالها تبادل البضائع الخدمات بين البائعين والمشترين.

اقتصاد السوق: هو الاقتصاد المستند والقائم على رؤوس الأموال وحرية المؤسسات في خلق بيئة أعمال يتمتع فيها المنتجون والمستهلكون بحرية شراء وبيع المنتجات والخدمات التي يختارونها ضمن السوق.

مفاهيم هامة:

مدخلات السوق: هي الموارد اللازمة لمنظمات الأعمال كي تتمكن من القيام بالعملية الإنتاجية، ويكون المجتمع أو المستهلكون مصدر هذه الموارد التي تلبي طلب منظمات الأعمال, وتتمثل مدخلات السوق بـــ(رؤوس الأموال، العمالة، الموارد المادية، مصادر المعلومات....).

مخرجات السوق: الخدمات والبضائع التي تقدمها منظمات الأعمال، والتي تنتج من تنفيذ العمليات التشغيلية لهذه المنظمات، وتورد هذه المنظمات مخرجات السوق لتلبي عبر ذلك متطلبات المستهلكين.

وبالتالي يعمل اقتصاد السوق وفق نموذج العلاقة المتبادلة بين منظمات الأعمال من جهة والمستهلكين من جهة أخرى.


6424453

ثالثـاً: الأنظمة الاقتصاديــة حول العالـــم

3/3) الاقتصاد المختلط:

- يمثل هذا النوع من الاقتصاد مزيجًا بين اقتصاد السوق والاقتصاد الموجه.

و معظم دول العالم تطبق هذا النوع من الأنظمة الاقتصادية.

التعريف: هو الاقتصاد الذي تكون فيه بعض عوامل الانتاج مملوكة ومُتحكم بها من قبل الدولة حالة الاقتصاد الموجه)، والبعض الآخر يُملك ويتم التحكم به من قبل الأفراد (حالة اقتصاد السوق).

حيث قامت عدد من الدول التي اعتمدت نظام الاقتصاد الموجه قامت بالتحول الجزئي باتجاه اقتصاد السوق عبر خصخصة بعض مؤسساتها العامة. مع الإبقاء على بعض قطاعاتها ضمن الملكية العامة (ملكية الدولة)،

تعريف الخصخصة: هي تحويل المؤسسات الحكومية إلى مؤسسات ذات ملكيات خاصة.

الاقتصاد الاشتراكي: هو أحد أشكال الاقتصاد المختلط، حيث تمسك الدولة فيه بالقطاعات الإنتاجية الاستراتيجية مثل الطاقة والصناعات الثقيلة والأمن، وتترك للقطاع الخاصة الأنشطة الأقل أهمية وتأثيرًا مثل الصناعات الخفيفة والتجارة وغيرها.

ملاحظة:

مهما كانت درجة تحررالاقتصاديات فلابد أن يكون هناك أثر لتدخل الدولة في آليات السوق وآليات العرض والطلب. بعض القيود التي تفرضها الدولة على عوامل الإنتاج.


6424453

رابعًا: آليات العرض والطلب في اقتصاد السوق

قوى العرض والطلب:

  • تؤثر هذه القوى على القرارات المتعلقة بكمية الشراء وكلفته وبكمية التوريد ومردودها وذلك على كافة مستويات الأنشطة الاقتصادية.

    ما الذي نقصده بقوانين العرض والطلب؟؟

    - الطلب : رغبة وقدرة المشترين على شراء منتج أو خدمة ما.

    - العرض :رغبة وقدرة المنتجين على تقديم منتج أو خدمة ما.

    - قانون الطلب: سيزداد إقبال المشترين على شراء منتج ما كلما انخفض سعره، وسينخفض إقبال المشترين على شراء منتج ما كلما ارتفع سعر هذا المنتج.

    - قانون العرض: سيزداد إقبال المنتجين على عرض منتج ما كلما ارتفع سعره، وسينخفض إقبال المنتجين على عرض منتج ما كلما انخفض سعر هذا المنتج.

    المنحنى البياني للعرض والطلب:

  • منحني العرض: منحني بياني يظهر عدد الوحدات التي سيتم عرضها للبيع عند كل مستوى من مستويات الأسعار

  • - منحني الطلب : منحني بياني يظهر عدد الوحدات التي سيتم طلبها للشراء عند كل مستوى من مستويات الأسعار


6424453

رابعًا: آليات العرض والطلب في اقتصاد السوق

منحني العرض والطلب:

يمثل المنحني العلاقة بين قانوني العرض والطلب، وبفهمنا لهذا المخطط يمكننا أن ندرك الآلية التي تعمل وفقها الأنشطة الاقتصادية المختلفة في اقتصاد السوق.يعرف منحني العرض بأنه منحني بياني يظهر عدد الوحدات التي سيتم عرضها للبيع عند كل مستوى من مستويات الأسعار( المنحني الملون باللون الأزرق).أما منحني الطلب فهو منحني بياني يظهر عدد الوحدات التي سيتم طلبها للشراء عند كل مستوى من مستويات الأسعار (المنحني الملون باللون الأحمر).كما في الشكل (1) التالي الذي يظهر أنه:

  • عند مستوى سعر منخفض(P1) تكون كمية العرض منخفضة (Q1a ) بينما تكون كمية الطلب مرتفعة( Q1b), وعند هذه الحالة ونتيجة وجود طلب أكبر من العرض، يظهر لدينا ما يسمى بالعجز أو نقص التوريد.

  • يبدأ السعر بالارتفاع نتيجة تنافس المشترين على البضاعة المعروضة المحدودة الكمية..مع بدء ارتفاع الأسعار إلى المستوى(P2) تبدأ الكميات المعروضة بالازدياد( (Q2a(بحسب قانون العرض)، بينما يبدأ الطلب بالانخفاض (Q2b) (بحسب قانون الطلب)، وينخفض حجم الفجوة بين كمية الطلب وكمية العرض، ولكنها تبقى موجودة مما يؤدي إلى استمرار ارتفاع

    الأسعار وبالتالي استمرار ازدياد العرض مع استمرار انخفاض الطلب.


6424453

رابعًا: آليات العرض والطلب في اقتصاد السوق

منحني العرض والطلب:

الشكل (1) منحني العرض والطلب

السعر P

منحني الطلب

منحنى العرض

Q3b

P3

Q3a

Pm

Qm

Q2a

Q2b

P2

Q1b

P1

Q1a

عدد الوحدات المباعة


6424453

رابعًا: آليات العرض والطلب في اقتصاد السوق

منحني العرض والطلب:

  • حتى نصل إلى مستوى السعر(Pm) حيث تتساوى فيه كمية العرض مع كمية الطلب(Qm) في هذه الحالة يتقاطع منحني الطلب مع منحني العرض وتدعى نقطة التقاطع بنقطة التوازن وتكون الكمية المطلوبة تساوي الكمية المعروضة، ويكون هذا السعر هو سعر التوازن.

  • مع استمرار ارتفاع الأسعار إلى المستوى( P3), تزداد كمية المنتجات المعروضة إلى (Q3a) عن كمية الطلب على المنتج (Q3b) فيظهر في الأسواق ما يسمى بالفائض في العرض، وبذلك ينتهي تنافس المستهلكين على المنتج نتيجة توفره بكثرة، ويتباطأ ارتفاع الأسعار إلى أن يتوقف كليًا ويبدأ عمليًا بالانخفاض.

  • مع انخفاض الأسعار تعود كميات العرض إلى الانخفاض وتعود كميات الطلب إلى الارتفاع وكميات العرض بالانخفاض وهكذا.

  • تستمر هذه الآلية بالعمل مجسدًة تفاعل العرض والطلب من جهة مع تغير مستويات الأسعار من جهة أخرى.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القســـم الثــاني بيئــــــــة الأعمـــــال

الكلمات المفتاحية:

بيئة الأعمال الخارجية، الحدود التنظيمية، البيئة التكنولوجية، البيئة الاجتماعية، بيئة الأعمال، البيئة العالمية، البيئة السياسية، البيئة القانونية، البيئة الاقتصادية.

الأهداف التعليمية:

• مفهوم حدود المنظمة والبيئة متعددة المنظمات

  • وصف البيئة الخارجية المؤثرة على الأعمال وعناصرها المختلفة

  • أهمية البيئة الاقتصادية في عالم الأعمال، وتعريف العوامل المستخدمة في تقييم أداء الأنظمة الاقتصادية


6424453

بيئـــــة الأعمــــال

مقدمة:

تشكل المنظمات بنىمنظوماتية مفتوحة, تعمل ضمن بيئة متغيرة بشكل مستمر, وتضم هذه البيئة مجموعة من العوامل (الاجتماعية – الاقتصادية – التكنولوجية....) والتي تؤثر على أداء المنظمات كونها تشكل مدخلات لهذه المنظمات , وفي نفس الوقت فهي تتكون من مجموع مخرجات هذه المنظمات. ولذا كان لابد من فهم التأثير المتبادل بين الأداء

الاقتصادي العام وبين أداء منظمات الأعمال المختلفة، وتأثير كل ذلك على توقعات وعادات المستهلكين.

البيئة الخارجية للأعمال: وهي بيئة متعددة العوامل تقع خارج حدود المنظمة, وتتبادل التأثير مع بيئة الأعمال الداخلية, ومن أهم عناصرها:

- البيئة التكنولوجية - البيئة الاجتماعية

- بيئة الأعمال - البيئة العالمية

- البيئة السياسية- القانونية - البيئة الاقتصادية


6424453

معايير تقييم أداء الأنظمة الاقتصادية

  • الناتج المحلي الإجمالي:Gross Domestic Product- (GDP) وهو يعكس القيمة الإجمالية لكافة المنتجات والخدمات المنتجة ضمن فترة محددة من قبل اقتصاد وطني ما عبر عوامل الإنتاج المحلية لهذا الاقتصاد.

  • الناتج القومي الإجمالي Gross National Product– (GNP):

    القيمة الإجمالية لكافة المنتجات والخدمات المنتجة ضمن فترة محددة من قبل اقتصاد وطني ما، وذلك بغض النظر عن مصدر عوامل الإنتاج الخاصة بها. وعادًة ما تختلف قيمة الناتج المحلي الإجمالي والناتج القومي الإجمالي بقيمة لا تتجاوز 1%. وكلما ارتفعت قيم الناتج القومي والمحلي الإجمالي، كلما أشار ذلك إلى اقتصاد أكثر قوًة.

  • تعادل القوة الشرائية: Purchasing Power Parity-

    المبدأ الذي تحدد من خلاله قيمة المنتجات المتشابهة حول العالم وفق أسعار الصرف للعملات المختلفة، بحيث يمكن قياس القوة الشرائية الحقيقية لموارد المستهلك المالية عبر العالم. ويدل ارتفاع قيمة هذا المؤشر على القوة الاقتصادية للنظام الاقتصادي وعلى القوة الشرائية للمستهلكين.

  • الإنتاجية: مقياس للنمو الاقتصادي وهو يقارن بين كمية ما ينتجه النظام الاقتصادي من منتجات وخدمات مع الموارد اللازمة لإنتاج هذه المنتجات والخدمات.

  • الميزان التجاري: Trade Balance: القيمة الاقتصادية لكافة المنتجات التي يقوم النظام الاقتصادي بتصديرها منقوصًا منها القيمة الاقتصادية لكافة المنتجات التي يقوم هذا النظام الاقتصادي باستيرادها، والميزان التجاري الرابح هو هدف أساسي تسعى إليه كافة الأنظمة الاقتصادية


6424453

معايير تقييم أداء الأنظمة الاقتصادية

  • المديونية الوطنية National Depit:كمية الأموال التي تدين بها الحكومات للدائنين، ويمكن أن يكون هؤلاء الدائنون مصارف دولية، أو دول، أو منظمات دولية. ويعتبر ارتفاع قيمة الدين الوطني مؤشرًا غير صحي عن قوة اقتصاد الدولة.

  • الاستقرار الاقتصادي Economic Stability هو النظام الاقتصادي الذي تنمو فيه كل من كميات الأموال المتاحة، وكميات المنتجات والخدمات المنتجة وفق قيم مستقرة وثابتة تقريبًا

  • التضخم:Inflation يقصد به ارتفاع الأسعار بنسب كبيرة، وفي الواقع لا يمكن أن نجد نظامًا اقتصاديًا خاليًا من ظاهرة التضخم، إلا أن انخفاض معدلات التضخم يعتبر مؤشرًا على استقرار وقوة الاقتصاد، وهو يشجع منظمات الأعمال على وضع خطط بعيدة المدى لمنظمات الأعمال المختلفة. يرتبط بهذا المفهوم مؤشرات أسعار المستهلكين.

  • مؤشرات أسعار المستهلكين Consumer Price Index: وهو مقياس لأسعار المنتجات الأساسية التي يقوم المستهلكون بشرائها في أماكن التجمع الحضرية.

    يقاس معدل التضخم وفق المعادلة :

نسبة (معدل) التضخم = (التغير في مؤشر أسعار المستهلكين / مؤشر الأسعار الابتدائي) *100


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الثالث

إدارة منظمــــات الأعمـــــال

الكلمات المفتاحية:

الهدف، الاستراتيجية، الأهداف طويلة الأمد، الأهداف متوسطة الأمد، الأهداف قصير ة الأمد، البيئة الخارجية لمنظمة الأعمال، البيئة الداخلية لمنظمة الأعمال, تحليل SWOT , الخطط التكتيكية، خطط قصيرة الأمد.

الأهداف التعليمية :

يهدف هذا القسم إلى تزويد الطالب بالمعلومات الكافية عن:

  • أنواع الاستراتيجيات

  • أهمية تحديد الأهداف

  • أنواع الأهداف

  • بناء الاستراتيجيات

  • أنواع الخطط


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

أولاً: أنواع الاستراتيجيات:

يعتبر تحديد الأهداف التي تسعى منظمة الأعمال لتحقيقها نقطة البداية بالنسبة لأي إدارةٍ فعالة، وتمتلك منظمات الأعمال الاستراتيجيات تتمثل بمجموعة من الخطط التي توضع لتطبيق القرارات التي تقود لتحقيق الأهداف.

ومن أهم أنواع هذه الاستراتيجيات:

  • الاستراتيجيات الشاملة: يعود سبب وجود الاستراتيجية الشاملة إلى ضرورة تحديد التوجه الشامل للنمو والطرق التي سُتدير من خلالها منظمة الأعمال نشاطها وخطوط إنتاجها. فقد تقرر منظمة الأعمال التوسع عبر زيادة أنشطتها أو زيادة رأس مالها أو تقرر الانكماش عبر تخفيض عدد أنشطتها أو تخفيض رأسمالها.

  • الاستراتيجية التنافسية: وهي الاستراتيجية المتعلقة بمستويات وحدات الأعمال أو خطوط الإنتاج، والتي تتمحور حول رفع مستويات القدرة التنافسية لدى منظمة الأعمال.

  • الاستراتيجية الوظيفية: وهي استراتيجية يضعها المديرون في مجال محدد ويقررون من خلالها أفضل الطرق لتحقيق الأهداف المشتركة من خلال الإنتاجية.


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

ثانياً: أهمية تحديد الأهداف :

تعتبر الأهداف المقياس الذي تستطيع من خلاله منظمات الأعمال ومدراؤها قياس نجاح أو فشل الأداء بشكلٍ عام, ويعتبر تحديدها الخطوة الأولى باتجاه الحصول على أداء متناغم عالي الكفاءة في أي منظمة أعمال, وتحدد أهمية تحديد الأهداف بالنقاط التالية:

  • تأمين دليل توجه للمدراء على كافة المستويات: فالأهداف الواضحة والمحددة تساعد المدراء على بناء تصورات دقيقة حول توجهات محاور عملهم، وتساعدهم على تركيز كافة جهودهم وجهود مؤسستهم على تحقيق الهدف المطلوب، وبالتالي لن يكون هناك أي تشعب غير مطلوب في العمل، وكذلك لن يصبح هناك أي تضارب في المهام، وهو الأمر الذي يمكِّن المؤسسة من المضي بفاعلية بالاتجاه الصحيح، ولا يترك مجا ً لا لازدواجية التصور مما يساعد على الحد من الهدر.

  • مساعدة منظمات الأعمال في تحديد مواردها: مما لا شك فيه أن معرفة المسار العام للأداء المطلوب، وتحديد الهدف بدقة هما شرطان أساسيان يساعدان المديرين على وضع خطط دقيقة وقابلة للتنفيذ. يساعد العاملان السابقان المدير في تحديد كافة أنواع الموارد اللازمة للعمل، وتحديد حجمها ومواعيد توفرها، وتجنيب منظمة الأعمال احتمال الوقوع في مشاكل عدم توفر الموارد بالوقت المناسب وبالكمية المناسبة، أو مشاكل رصد موارد إضافية لا حاجة لها يمكن استغلالها في أمور أخرى


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

ثانياً: أهمية تحديد الأهداف :

  • مساعدة منظمات الأعمال في تحديد ثقافة مشتركة: يعتبر هدف منظمة الأعمال دليل عمل لكافة أقسامها، بحيث يولد كل هدف من هذه الأهداف مفاهيم وأعراف يتوجب على موظفي منظمة الأعمال إتباعها والإيمان بها حتى تصل لمرحلة القناعات. وبانتشار هذه القناعات المشتركة سنجد مع الوقت أنها شكلت بمجموعها ثقافةً عامةً يتشارك فيها جميع موظفي منظمة الأعمال بحيث يؤمنون بها ويسعون إلى ممارستها في كافة تفاصيل عملهم مهما اختلف اختصاصهم ودورهم في هذه المنظمة

  • مساعدة المديرين في تقييم الأداء: يمكننا أن نعتبر أن أوضح جانب من أهمية تحديد الأهداف هو المساعدة في تقييم الأداء. إذ يتعامل المديرون مع أهداف محددة َتطلبت وضع خطط تنفيذية دقيقة، و رُصدت لها الموارد اللازمة، وتمت المباشرة بتنفيذ خططها الموضوعة، وبالتالي يمكن لأي منظمة أن تعتبر أن أدائها متميز إذا حققت الأهداف المطلوبة كامل ً ة وبكفاءة عالية، وبالمقابل يتراجع مستوى الأداء مع اتساع الفجوة بين الأهداف المرسومة وبين النتائج المحققة فعليًا


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

ثالثاً: أنواع الأهداف:

تصنف الأهداف في ثلاثة مستويات رئيسية هي:

  • أهداف طويلة الأمد: وهي الأهداف التي تسعى منظمة الأعمال لتحقيقها خلال فترة زمنية طويلة تمتد خمسة أعوام أو أكثر، بحيث تتصف هذه الأهداف بالواقعية والوضوح وتتلاءم مع ضوابط المجتمع ومعتقداته، ويرسم هذا النوع من الأهداف المسار العام لسياسة المنظمة.

  • أهداف متوسطة الأمد: وهي الأهداف التي تسعى منظمة الأعمال لتحقيقها خلال فترة زمنية تمتد بين العام إلى خمسة أعوام كحد أقصى. وعادًة ما يشكل مجموع الأهداف المتوسطة لمنظمة أعمال، الأساس الذي يجري فيه تحديد طريقة الوصول للأهداف طويلة الأمد.

  • أهداف قصيرة الأمد: وهي الأهداف التي تسعى منظمة الأعمال لتحقيقها خلال فترة زمنية تمتد حتى عام واحد كحد أقصى، وهي تشكل بدورها الأساس الذي تعتمده الإدارات التنفيذية الدنيا في تطوير خطط تضمن تنفيذ الأهداف المتوسطة المدى.


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

رابعاً: بناء الاستراتيجيات:

تعريف الاستراتيجيات: خطط بعيدة المدى تسعى للوصول بالمنظمة إلى تحقيق أهدافها. ويجدر التنويه إلى أن الوصف الاستراتيجي لأي جانب من جوانب أنشطة منظمة الأعمال يتعلق بشكلٍ مباشر بمفهوم الزمن، إذ يرتبط كل ما هو استراتيجي بعامل زمني طويل نسبيًا، لا يقل عادًة عن خمس سنوات.

إجراءات بناء الاستراتيجيات:

أ - تحديد الأهداف الاستراتيجية: تعتبر هذه الخطوة الجزء الأساسي والأهم في بناء استراتيجيات منظمة أعمال, و تنبع الأهمية القصوى لهذه الخطوة من كونها الأساس الذي ستُبنى عليه كافة الخطوات اللاحقة، والذي سيعتبر دليلاً موجهًا لكافة أنشطة منظمة الأعمال. وعليه، تقاس قدرة الإدارة العليا على توجيه موارد وإمكانيات منظمة الأعمال وصهرها في بوتقة واحدة، بقدرتها على اعتماد أهداف واضحة ودقيقة مبنية على أساس علمي. كما تمهد هذه الخطوة لأن ُتبنى الخطوات القادمة وفق منهجيات علمية تؤمن قدرًا أكبر من الوثوقية.

ب - تحليل البيئة الخارجية والداخلية: تهدف هذه الخطوة إلى بناء تصور تحليلي حول البيئتين الداخلية والخارجية التي تنشط فيهما منظمة الأعمال, وترتبط فاعلية هذه الخطوة ارتباطًا وثيقًا بمستوى توفر المعلومات، وبوثوقيتها، وبتأمينها في الوقت المناسب لمتخذي القرار، إذ ستشكل هذه المعلومات الوسيلة التي سيرسم الاختصاصيون من خلالها صورة دقيقة للظروف المحيطة بمنظمة الأعمال.

  • البيئة الخارجية: يقصد بالبيئة الخارجية لمنظمة الأعمال كافة العوامل والقوى الخارجية التي تؤثر تأثيرًا مباشرًا أو غير مباشر على أداء منظمة الأعمال، وتشمل: البيئة القانونية، والثقافة الاجتماعية، ومعدل البطالة، ومعدل النمو الاقتصادي......الخ.


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

البيئة الداخلية: تشمل هذه البيئة عدة عوامل ضمن منظمة الأعمال مثل: مستوى التكنولوجيا، ومعدلات الإنتاجية، وكفاءة النظام المالي والإداري في المنظمة، ومستوى الكلفة، ومعدلات الأرباح الصافية، والعائد على الاستثمار، وكفاءة الموارد البشرية...الخ.

لذا فإن منظمات الأعمال تسعى جاهدًة لدراسة دقيقة ومعمقة ومتجددة لبيئتي العمل الداخلية والخارجية، مما يؤمن لهذه الإدارة رسم تصورٍ دقيق عن القاعدة التي تقف عليها منظمة الأعمال.

ج - تحديد العوامل المعيقة والمساعدة:

بعد أن تم تحليل العوامل الخارجية والداخلية المؤثرة في أداء بيئة العمل، تقوم منظمات الأعمال بتصنيف العوامل والمؤثرات التي ظهرت أثناء تحليل هذه البيئة، ويبنى هذا التصنيف على أساس تأثير كل من هذه العوامل وارتباطها بتحقيق الأهداف. لذا، نجد أن قسمًا من العوامل تكون:

  • عوامل إيجابية – داخلية وخارجية - : تساهم في تحقيق الأهداف مثل: توفر كادر بشري عالي التأهيل، واستقرار في الوضعين الاقتصادي والسياسي، وفعالية نظم مراقبة الجودة، وتوفر بنية معلوماتية فعالة على المستوى الوطني... الخ.

  • عوامل سلبية – داخلية وخارجية – : تعيق تحقيق الأهداف، ويتوجب على الإدارات العليا تحديدها بدقة كي تضع تصورات متنوعة حول كيفية تجاوزها. تشمل هذه المعوقات: ارتفاع معدلات التضخم، وعدم استقرار أسعار الصرف، وارتفاع نسب الهدر، وارتفاع مستويات التكاليف الثابتة، وارتفاع أسعار الطاقة.

  • والذي يتم من خلاله تحديد نقاط القوة، والضعف، ، SWOT تتبع العديد من التقنيات لتحديد هذه النقاط أشهرها على الإطلاق تحليل وتحديد الفرص، والتهديدات وبذلك تتمكن منظمة الأعمال من استغلال نقاط القوة للاستفادة من الفرص المتاحة وتجنب المخاطرة والتهديدات المتوقعة، وبذلك تتضح ملامح المستقبل الذي يجب على إدارات منظمات الأعمال إيجاد أفضل الطرق للتعامل معه، وتتهيأ لاتخاذ القرارات اللازمة لحل أي نوع من أنواع المشكلات، والأخذ بعين الاعتبار الموارد اللازمة لتجاوز كافة العقبات المتوقعة.


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

د - وضع الخطط الاستراتيجية التي تحقق الأهداف: تصبح الصورة شاملة في هذه المرحلة، فالأهداف واضحة ودقيقة، وكافة العوامل الداخلية والخارجية موصفة بدقة وقد جرى تحليلها، وتحليل العلاقات التي تربط فيما بينها، وقوة تأثير كل منها على أداء منظمة الأعمال. كما جرى بناء على ما سبق تحديد العوامل الإيجابية المساعدة والعوامل المعيقة للأداء بشكل عام.

يصبح الآن بإمكان إدارة منظمة الأعمال وضع الخطط أو الإجراءات التي يجب أن تتبعها هذه المنظمة ككل، ووضع خطة لكل قسم منها، ورسم وجهة النشاطات المختلفة، وتحديد الموارد المطلوبة، بحيث تنصب كل تلك الجهود أولاً وأخيرًا على تحقيق الهدف المطلوب, وتلعب مجموعة من العوامل دورا في نجاح هذه المرحلة وأهمها:

-) خبرة القيادات الإدارية. -) وكفاءة نظم المعلومات. -) بيئة العمل الخارجية.

ه - تطبيق الخطط ومراقبة وضبط الأداء:أهمية إيجاد آليات مراقبة وضبط، ووجود معايير دقيقة لقياس الأداء، وذلك بهدف ضمان آلية فعالة وموثوقة في مراجعة الأداء وقياسه، وقياس الانحرافات بين الإنجازات الواقعية للمنظمة وبين النقاط المطلوب تحقيقها بالخطة.. يهمل الانحراف -الذي لا بد أن يظهر– في حال كان ضمن مجالات صغيرة ومقبولة، في حين تعمد المنظمات، في حال بدأت تظهر مؤشرات ازدياد قيم الإنحرافات عن الحدود المقبولة، إلى اتخاذ إجراءات تعيد الأداء إلى المستويات المطلوبة.


6424453

القسم الثالث : إدارة منظمــــات الأعمـــــال

خامساً: أنواع الخطط:

تضع منظمات الأعمال إلى جانب الخطط الاستراتيجية طويلة الأمد أنواعاً أخرى من الخطط تتلاءم مع المتطلبات المتنوعة في المنظمة وأهم هذه الأنواع :

  • الخطط التكتيكية

  • الخطط المتوسطة الأمد

  • مجموعة واسعة من التقنيات والتطبيقات الكمية والرياضية

    أ - الخطط التكتيكية :

    هي التي تتعاطى مع الأهداف القصيرة الأمد والتي تشكل بمجملها الإجراءات التنفيذية للأنشطة المختلفة في المنظمة، وتمتاز هذه الخطط بإمكانية تعديل مستمر وديناميكية لحظية للتجاوب مع أي مستجدات سواء كانت داخلية ناتجة عن ظروف تشغيل جديدة، أو خارجية ناتجة عن عوامل بيئة العمل الخارجية المحلية والدولية والتي تتطلب إجراءات فورية تسبق أي تغيرات استراتيجية بعيدة الأمد.


6424453

إدارة منظمــــات الأعمـــــال

خامساً: أنواع الخطط: .

ب - الخطط المتوسطة الأمد :

وهي التي توضع لتحقيق الأهداف المتوسطة الأمد. وهنا يجب أن نؤكد على أهمية هذا الجزء من الخطط لأنها غالبًا ما ترتبط بتحقيقها معايير مراقبة الأداء الاستراتيجي على المدى المتوسط، وهو أمر يقود منظمة الأعمال إلى العناية الشديدة بوضع هذه الخطط ومراقبتها واتخاذ التعديلات اللازمة في حال كانت مؤشرات التوجه العامة لا تشير إلى احتمال الوصول إلى الأهداف المطلوبة.

إضافةً للخطط والاستراتيجيات السابقة تعتمد منظمات الأعمال على

ج - طيف واسع من التقنيات والتطبيقات الكمية والرياضية:

لتساعدها على وضع الخطط ومراقبتها، ومن ومفهوم نقطة ،PERT و GANTT هذه الوسائل التقنية نجد التنبؤات المستقبلية، والطرق الإحصائية الرياضية، ومخططات التوازن. ولا شك أن التقنيات الحديثة ساهمت كثيرًا في تسهيل وتسريع هذه المهمة على كافة مستويات الإدارة وهو الأمر الذي انعكس إيجابيًا على كافة مستويات الأداء في منظمات الأعمال.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الرابع

البنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

  • الكلمات المفتاحية:

  • البنية الهيكلية، سلسلة الأوامر، المخطط التنظيمي، البنية الوظيفية، البنية التقسيمية، البنية المصفوفاتية، بنية منظمات الأعمال الدولية، منظمات الأعمال غير المحدودة، منظمات فرق العمل، منظمات الأعمال الافتراضية، منظمات الأعمال، منظمات الأعمال التعليمية.

  • الأهداف التعلمية:

    يهدف هذا القسم إلى تزويد الطالب بالمعلومات الوافية عن:

  • العوامل المؤثرة في البنية الهيكلية لمنظمة الأعمال

  • مفهوم سلسلة الأوامر

  • أنواع البنى الهيكلية لمنظمات الأعمال

  • تصميم منظمات الأعمال للقرن الواحد والعشرين


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

مقدمة :

تمثل البنية الهيكلية لأي منظمة أعمال إجمالي وحدات الأعمال الموجودة فيها والعلاقات فيما بينها، وعادة ما يتم تصنيف هذه البنى وفق مقاييس متعددة، منها ما يصنف تصنيفًا وظيفيًا أو جغرافيًا أو وفق المنتج أو وفق الزبائن أو وفق العمليات التشغيلية ...إلخ.

أهمية البنية الهيكلية لمنظمة الأعمال:

تمنح هذه البنية منظمة الأعمال الديناميكية (المرونة) اللازمة للتجاوب مع ظروف بيئة الأعمال المحيطة بها، حيث تعتبر هذه الديناميكية إحدى أهم الميزات التنافسية في هذا العصر والتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بقدرة منظمة الأعمال على التفاعل البناء مع بيئة أعمال شديدة التغير وشديدة التنافس.


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

أولاً: العوامل المؤثرة في البنية الهيكلية لمنظمة الأعمال:

تعرَّف البنية الهيكلية لمنظمة الأعمال: بأنها توصيف للأعمال المطلوب تنفيذها ضمن المنظمة, والطرق التي ترتبط كل منها بالأخرى, ويجب أن يتم بناء هذه البنية على أسس تؤهل للنمو المستمر.

يتأثر بناء البنية الهيكلية بعدة عوامل أهمها:

-) أهداف المنظمة ومهمتها الاستراتيجية. -) حجم منظمة الأعمال.

-) عامل التكنولوجيا. -) التغيرات في بيئة الأعمال المحيطة.

ويعتبر من الأهمية بمكان أن تقوم منظمات الأعمال تقوم بتغيير بنيتها الهيكلية باستمرار وذلك حسب متطلبات كل مرحلة من مراحل عملها .

سلسلة الأوامر : تقوم كل منظمة أعمال بتهيئة مخطط تنظيمي خاص بها، بهدف توضيح البنية وتعريف الموظفين بموقعهم من البنية الإجمالية, وتتسلسل الأوامر عبر المستويات الإدارية للمنظمة ووفق بنيتها الهيكلية كما تظهر الخطوط المتصلة في الشكل,

كما تقدم التقارير من قبل شاغل كل وظيفة

إلى المسؤول عنه,كما تظهر الخطوط المنقطة

في الشكل.

المدير العام

نائب المدير العام

مدير الموارد البشرية

المدير المالي

مدير التسويق

مدير الإنتاج


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثانياً: أنواع البنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

تختلف أنواع البنية الهيكلية باختلاف العوامل المؤثرة فيها, وأهم هذه الأنواع:

1)البنية الوظيفية 2) البنية التقسيمية 3) البنية المصفوفاتية 4) البنية الدولية

وفيما يلي عرض موجز عن كل نوع.

  • البنية الوظيفية: وهي البنية التي تعتمدها الغالبية العظمى من منظمات الأعمال الصغيرة والمتوسطة، والتي تنشأ على أساس وظائف أعمال أساسية( التسويق، المبيعات، المشتريات، العمليات التشغيلية، المالية.. إلخ) وبالتالي سنجد ضمن الشركة وجود إدارة التسويق، إدارة المبيعات، إدارة مشتريات، إدارة المالية، إدارة عمليات التشغيل..إلخ.ومن أهم ميزات هذه البيئة:

  • وجود تخصص في القطاعات الوظيفية، مما يسمح برفع مستوى الخبرة والأداء في المجالات الوظيفية. ويؤمن تنسيق سلس ومرن بين هذه القطاعات. هذا التنسيق الذي يصبح أكثر صعوبة وتعقيدًا مع ازدياد حجم المنظمة.

  • تميل هذه بشدة نحو المركزية، مما يسمح بمراقبة وضبط عاليي المستوى للأداء، ولكن في حالة منظمات الأعمال الكبرى تشكل المركزية عائقًا حقيقيًا أمام كفاءة الأداء نظرًا لعامل الزمن الذي يستهلك بشدة في هذه الحالة.


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثانياً: أنواع البنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

  • البنية التقسيمية: وهي البنية التي تبنى على أساس تقسيمات محددة تضم في كل منها عددًا متنوعًا من الوظائف المتشابهة في خصائصها وحدة إدارية متكاملة تؤمن لها ديناميكية العمل ويتم التقسيم على:

  • أساس المنتج مثال: شركة صناعات كهربائية ضخمة يمكن أن نجد فيها قسم صناعة التجهيزات الكهربائية المنزلية، وقسم التجهيزات الكهربائية الصناعية، وقسم التجهيزات الكهربائية الطبية.. إلخ

  • أساس شريحة الزبائن مثال: الشركات الكبرى لصناعة الألبسة سنجد أنه يوجد لديها قسم لصناعة الألبسة الرجالية، وآخر لصناعة الألبسة النسائية وألبسة الأطفال.

  • أساس جغرافي مثال: شركة كبرى توزع فروعها في سوريا، اليمن، فرنسا، لبرازيل.أو على أساس العمليات...الخ.

  • البنية المصفوفاتية:وهي البنية التي تضم فرق عمل متنوعة، ويقوم فيها عناصر هذه الفرق بتقديم تقارير لمدير أو أكثر، وعادًة ما يكون أحد هؤلاء المدراء يتمتع بخبرة وظيفية والآخر يميل إلى تمثيل بنية تقسيمية إما على أساس منتج أو أساس جغرافي.. إلخ.. وبالتالي يمكن القول أن هذه البنية أشبه بمزيج بين البنتين السابقتين.

  • تسمح هذه البنية بإنشاء وحدات عمل تتميز باستفادتها من مزايا كل من البنيتين السابقتين، فالمديرون المختصون وظيفيًا يشكلون ميزة إتقان العمل والخبرة المعمقة فيه، ووجود الجانب التقسيمي من البنية يسهل عملية إدارة ديناميكية ومتفاعلة مع كافة المستجدات بمرونة وسرعة، وبالتالي يتم التخفيف من الآثار السلبية لضخامة حجم المنظمة أو لتشعب عملياتها الوظيفية


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثانياً: أنواع البنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

  • البنية الدولية: وهي البنية التي تعتمدها منظمات الأعمال التي تقوم بعمليات الإنتاج في بلدان معينة، وعملية التجميع في بلد آخر، وعمليات التسويق والبيع في بلدان أخرى. ونظرًا لتنوع أشكال وخصائص بيئة العمل التي تتعامل معها أقسام منظمات الأعمال الدولية المختلفة، نجد أن منظمات الأعمال الدولية لا تتمتع بطابع واحد جامد، إنما تتنوع وتتغير بحسب مستجدات بيئة العمل وتغيراتها، ومن أهم العوامل المؤثرة في تنوع بنية منظمات الأعمال الدولية هي البيئة القانونية لكل بلد من البلدان التي تنشط فيها، بالإضافة إلى العوامل الاقتصادية المختلفة مثل نسبة النمو، نسبة التضخم، أسعار الصرف إلخ.

    ثالثاً:تصميم منظمات الأعمال للقرن 21

    مع استمرار نمو وتطور منظمات الأعمال، واستمرار التغير الديناميكي في بيئة الأعمال بدأت أشكال جديدة ومبتكرة من بنى منظمات الأعمال بالظهور أم ً لا في الحصول على ميزات تنافسية إضافية في بيئة الأعمال شديدة التغير والتنافس, ومن أهم هذه الأشكال:

    أ- منظمات الأعمال غير المحدودة ب- منظمات فرق العمل

    ج- منظمات الأعمال الافتراضية د- منظمات الأعمال التعليمية


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثالثاً: تصميم منظمات الأعمال للقرن 21

  • منظمات الأعمال غير المحدودة: تتميز هذه المنظمات أن الحدود والبنية التقليدية المعتادة في منظمات الأعمال تكون إما بحدها الأدنى أو معدومة نهائيًا، حيث نلاحظ وجود تداخلات وعلاقات لم نعهد وجودها سابقًا وتنعكس آثارهذه العلاقات جوهريًا على بنية المنظمة وعلى آليات اتخاذ القرار وتدفق الأوامر ضمنها، فأصبحنا نجد إلغاء شبه تام للحدود بين المورد والمنظمة، وأصبحت بنية إدارة المشتريات مرتبطة ارتباطًا وثيقًا ببنية إدارات المورد، وتم وصلهما على نظام إدارة معلومات مشترك وبالتالي ارتفع مستوى التعاون والتنسيق إلى مراحل متقدمة وصلت إلى التشاركية في اتخاذ عدد كبير من القرارات ذات الصلة، وبذلك نجد أن الحدود التقليدية الفاصلة بين البنيتين بدأت بالتلاشي بشكل واضح.

    أهم أسباب ظهور هذه المنظمات: الاتساع الهائل لأنشطة بعض منظمات الأعمال،و وجود طبيعة خاصة للمنتج تحتم تداخل عمل أقسام مختلفة من منظمات أعمال مختلفة، كما في الصناعات الدقيقة مثل الصناعات الفضائية.

    عند ندرة التخصصات (أو التخصصات التي تتوفر في لحظات جوهرية) قد تلجأ هذه المنظمات إلى التعاقد الجزئي عند وجود مهمة محددة لتخصص محدد بدلاً من التعاقد الدائم، وهو ما يؤكد على الطبيعة الديناميكية لهذه البنية والتي تمنح منظمة الأعمال ميزات تنافسية إضافية.


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثالثاً: تصميم منظمات الأعمال للقرن 21

ب- منظمات فرق العمل: وهي حالة منظمات الأعمال التي تتشكل بنيتها الإدارية من فرق عمل تكلف بتنفيذ مشاريع متتالية ومتنوعة، وبالتالي نجد أن بنية ومهام الفريق تتغير باستمرار حسب طبيعة المشروع وحسب مرحلة التنفيذ التي وصل إليها وما يتطلبه ذلك من تخصصات وخبرات ومهارات محددة، وبذلك يمكننا أن نتخيل خلايا عمل تتنوع باستمرار وتختلف بحسب متطلبات العمل.

تتميز هذه المنظمات:

بمستوى عالٍ جدًا من الديناميكية، وهي تسمح بالاستفادة من التخصص الدقيق في العمل لأن الموظفين ينتقلون ضمن فرق ليعودوا ويمارسوا نفس المهام التخصصية في عدة مشاريع، وهو أمر سيعمق من خبراتهم ومقدراتهم العلمية، وبالتالي سيضمن مستويات عالية من الأداء وقدرة أكبر على حل المشكلات واتخاذ القرارات المتعلقة بالإجرائيات الفنية.

ج - منظمات الأعمال الافتراضية:

لا تتمتع هذه المنظمات بأي بنية رسمية تقريبًا، بل تنحصر بعدد بسيط ومحدود جدًا من الموظفين يتمتعون بإمكانيات فنية خاصة وإمكانيات إدارية عالية، وبالتالي تعتمد بشكل رئيسي في تنفيذ كافة المهام المطلوبة منها على التوريد الخارجي للخدمات أو المنتجات، وعند أي تغير في بيئة العمل ومتطلباته، نجد أن تجاوب هذه المنظمة يكون سريعًا جدًا، حيث تقوم بتعديل بنيتها الداخلية بسرعة، ونجد في هذه الحالة تغيرًا في موظفيها فبعضهم يبقى، والبعض الآخر يغادر المنظمة ليحل محله موظفون يملكون بعض الاختصاصات المطلوبة بناء على تغيرات بيئة العمل.


6424453

القسم الرابعالبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال

ثالثاً: تصميم منظمات الأعمال للقرن 21:

يوجد مظهر آخر من مظاهر منظمات الأعمال الافتراضية يتجلى بوجود المكاتب الافتراضية، وهي الحالة التي يؤدي فيها الموظفون مهامهم من بيوتهم وهم متصلون إلكترونيًا بشكل عالي الكفاءة بين بعضهم البعض، وفي هذه الحالة يتم التخاطب وتبادل المعلومات وتنفيذ المهام عبر شبكة الويب، وبالطبع ينتشر هذا الشكل بقوة في المهام التي لا تتطلب التواجد الفيزيائي للموظف لتنفيذ المهمة، مثل الصحفيين، الأنشطة البرمجية، الأنشطة الفكرية.

د - منظمات الأعمال التعليمية: تبنى منظمات الأعمال التعليمية لتلبي توجهًا أساسيًا في هذه المنظمات وهو تسهيل عملية التطور المستمر للمنظمة عبر التعليم المستمر لموظفيها، وتؤمن هذه الرؤية للمنظمات إمكانية التجاوب الفعال باستمرار مع تغيرات بيئة الأعمال وتغيرات مستويات ونوعيات العرض والطلب.

  • أساس العمل: أن كل موظف في منظمة أعمال يتعلَّم فكرًة جديدًة يوميًا قابلة للتطبيق في عمله، وهذا التراكم في المعرفة والأفكار وتطبيقاتها لا بد أن ينعكس على أداء المنظمة ككل ويرفع من مستويات الجودة والتنافسية. وبالتالي كل ما يتعلق بالبنية الإدارية يهدف إلى نقل المعرفة وتقييم الأداء بناء على القدرة على التعلم ونقل المعرفة. وبذلك فإن موضوع التأهيل ونقل المعرفة يشكل محورًا أساسيًا من منهجيات عملها واستراتيجيتها.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الخامس

التسويق ودراسة المستهلكين

الكلمات المفتاحية:

  • التسويق، القيمة، رضا المستهلكين، منتجات المستهلكين، المنتجات الصناعية، الخدمات، البيئة السياسية والقانونية، البيئة الاجتماعية، البيئة التكنولوجية، البيئة الاقتصادية، البيئة التنافسية، المزيج التسويقي، المنتج، السعر، التوزيع، الترويج.

    الأهداف التعلمية:

    سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • مفهوم التسويق

  • مفهوم القيمة ورضا المستهلكين

  • مفهوم البضائع والخدمات والأفكار

  • البيئة التسويقية

  • المزيج التسويقي


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

أولاً: مفهوم التسويق:

يتأثر المستهلكون بالنشاطات والحملات التسويقية لمنظمات الأعمال التي تهدف إلى دفعهم للشراء من منتجاتها بدلاً من شراء منتجات منظمات أعمال منافسة لها, ويشكل المستهلكون المحور الأساسي للعمليات التسويقية, وتشكل متطلباتهم وحاجاتهم القوى الموجه للأنشطة التسويقية. ولكن ماذا نعني بالأنشطة التسويقية أو بالتسويق إن صح التعبير؟

التسويق: عملية تخطيط وتطبيق التصور، التسعير، التعزيز والتوزيع للأفكار والبضائع والخدمات، بهدف خلق تبادل يرضي ك ً لا من أهداف الزبائن وأهداف منظمات الأعمال.

ثانياً: القيمة ورضا المستهلكين:

إن محدودية الموارد المالية تدفع بمعظمنا لإتباع عملية الاختيار، وبالتالي يلجأ المستهلكون إلى شراء المنتج الذي يحقق أعلى قيمة ممكنة فيما يتعلق بتحقيق حاجاتهم ورغباتهم.

القيمة : المقارنة بين ميزات المنتج من جهة وبين تكلفته من جهة أخرى. وفق المعادلة التالية:

ووفق المعادلة تكون ميزات المنتجات عالية القيمة أعلى بكثير من تكلفتها, وهذه الميزات لا تقتصر على الوظائف التي يقدمها المنتج فقط، بل يتعدى الأمر ذلك إلى الرضا العاطفي الناتج عن اقتناء هذا المنتج, وخاصة أن بعض المستهلكين يعيرون هذا الأمر أولوية كبيرة.

القيمة = الميزات / التكلفة


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

فمثلاً: في عالم السيارات الكثير من المستهلكين يشعرون بالسعادة والرضا لمجرد اقتنائهم نوعًا محددأً من السيارات رغم أنه لا يقدم لهم فارقًا جوهريًا ملموسًا، ولكن بالنسبة لهم هناك قيمة نفسية وعاطفية عالية جدًا ستلُبى عبر اقتناء هذا المنتج.

ومن هنا تسعى منظمات الأعمال المتميزة إلى بناء استراتيجياتها التسويقية بالتركيز على زيادة قيمة منتجاتها بالنسبة للزبائن، وتوجه الموارد التسويقية لرفع القيمة المضافة للمنتج مما يحقق تلبية احتياجات ومتطلبات المستهلك، ويتم ذلك بتأمين المنتجات بالشكل المناسب والتوقيت المناسب وأسلوب البيع المناسب, أي تمتُّع المنتج بميزات تلبي متطلبات وتوقعات المستهلكين.

ثالثاً: البضائع والخدمات والأفكار:

تقوم لمنظمات بتطبيق أنشطتها التسويقية على العديد من المنتجات منها :

منتجات المستهلكين، وهي المنتجات التي يقوم المستهلكون بشرائها من أجل تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الشخصية.

المنتجات الصناعية : وتعرف بأنها المنتجات التي يتم شراؤها من قبل الشركات بهدف إنتاج منتجات أخرى.

الخدمات: وهي منتجات غير ملموسة مثل الوقت، الخبرة، أو أي أنشطة يمكن شراؤها.


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

ثالثاً: البيئة الخارجية التسويقية:

التعريف: مجموعة العوامل من خارج منظمة الأعمال تؤثر في طبيعة الخطط والاستراتيجيات الموضوعة، وتلعب دورًا محوريًا في نوعية القرارات الخاصة التي تتخذها الإدارات التسويقية في منظمات وتشتمل هذه البيئة على :

  • البيئة السياسية والقانونية: مجموعة القوانين المختلفة التي توجب على منظمة الأعمال التعامل مع سوق معين من خلالها, والتي تسمح أو تمنع منظمات الأعمال من القيام بأنشطة ما. وهذه البيئة تولد تغيرات مفاجئة وغير منتظمة تتطلب تجاوبًا سريعًا من منظمة الأعمال.

  • البيئة الاجتماعية والثقافية: مجموعة القيم والمعتقدات والأخلاقيات السائدة في المجتمع الذي تتعامل معه منظمات الأعمال, ولذا يتوجب على هذه المنظمات أن تبنى سياساتها واستراتيجياتها بشكل متوافق مع هذه القيم والمعتقدات مما يسهل تقبل هذه المنظمة ومنتجاتها ويضمن لها إمكانية توسيع أعمالها, وتوصف تغيرات هذه البيئة بأنها بطيئة وطويلة الأمد.

  • البيئة التكنولوجية: يؤثر العامل التكنولوجي بشكل عميق على الاستراتيجيات والخطط التسويقية لمنظمة الأعمال, حيث أن التغيرات المتسارعة والعميقة في البيئة التكنولوجية خلال العقود الماضية قد خلقت أسسًا ومفاهيم تسويقية جديدة، وأدت إلى ضرورة قيام الكثير من منظمات الأعمال بمراجعة استراتيجياتها المستقبلية، وأن تقوم بإعادة بنائها بناء على الوقائع الجديدة التي أفرزتها التكنولوجيا. ومن أهم الآثار التي أفرزها التطور التكنولوجي الكبير هو قصر حياة المنتج، وخير مثال على ذلك الانتشار الواسع للإنترنت والتجارة الإلكترونية الذين خلقا مفهومًا جديدًا في الدعاية والتسويق

  • البيئة الاقتصادية: إن طبيعة النظام الاقتصادي المطبق ورؤيته لدور المؤسسات والشركات في العملية الاقتصادية يحدد إلى درجة كبيرة حجم النشاط وأفق التطور الذي يمكن أن ترسمه منظمات الأعمال، وبالتالي يحدد السقف الذي من خلاله تسعى منظمات الأعمال إلى إثبات وجودها في سوق ما، ولذلك نجد أن أي تغير في مؤشرات البيئة الاقتصادية سيؤدي إلى تغير في الأنشطة الاستثماري وبالتالي تغير شامل في تعريف حجم ومواصفات السوق المستهدف، وهو أمر سينعكس مباشرًة على رؤية إدارة منظمة الأعمال لمستقبل نشاطها، وبالتالي إلى تغير في استراتيجياتها وسياساتها المستقبلي, حيث نجد أن مستويات التضخم واستقرار أسعار الصرف وغيرها من المؤشرات الاقتصادية يكون لها انعكاسات عميقة على السياسات والخطط التسويقية بسبب تأثيرها المباشر على العادات الاستهلاكية للمستهلكين.


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

  • البيئة التنافسية: تؤثرتغيرات البيئة التنافسية بقوة على أداء إدارات التسويق في منظمات الأعمال، فدخول شركات عالمية قوية إلى سوق ما سيخلق أسلوبًا جديدًا من الخدمات والأنشطة التسويقية, و تعتبر القدرة التنافسية لمنظمة الأعمال الهاجس الدائم لهذه المنظمات، وخاصة إذا ما اعتبرنا أن بيئة الأعمال تمر الآن بأقوى مراحلها التنافسية على الإطلاق، من حيث الإدارة المتميزة، والإبداع المستمر في تطوير المنتجات والخدمات، وباستنباط الوسائل والطرق الجديدة لاستقطاب الزبائن وبناء ولائهم لمنتجات وخدمات الشركة. وأن يتم اعتماد استراتيجيات جديدة تعتمد على تنوع القدرات التنافسية مع التركيز على طابع تنافسي معين يحدد بحسب رؤية منظمة الأعمال لدورها، وبحسب تأثير العوامل الخارجية الأخرى على بيئة الأعمال، وبالتالي ستبني منظمات الأعمال استراتيجيات تسويقية جديدة ومتجددة تهدف إلى إبراز هذه الميزات والاستفادة منها قدر المستطاع

    رابعاً: المزيج التسويقي:

    يعتبر المزيج التسويقي الأداة العملية التي من خلالها تعمد منظمات الأعمال إلى تطبيق استراتيجياتها وخططها التسويقية، وقد أطلقت عليه تسمية مزيج للإشارة إلى احتوائه على مجموعة عناصر متكاملة تشكل بمجملها الهوية التسويقية لمنتج ما، وهذه العناصر هي:

    1) المنتج 2) السعر 3) التوزيع 4) الترويج

    إن كافة عناصر المزيج التسويقي تشكل وسائل متكاملة تسهم في رسم صورة مشرقة للشركة ولمنتجاتها، وتسهم في خلق قيم إضافية للمنتجات تشجع المستهلك على اختيارها من بين عدد كبير من المنتجات المنافسة، ومعيار نجاح منظمة الأعمال في أدائها ونموها في بيئة العمل، مرتبط بقوة بقدرتها على تأدية نشاطاتها التسويقية بكفاءة عالية وبطرق إبداعية متجددة


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

رابعاً: المزيج التسويقي:

1/4) المنتج: محور النشاط الأساسي للمنظمة، حيث امتلاك منتج معين والرغبة بتسويقه هو الدافع لبناء أنشطة تسويقية لها، وتبدأ العملية مع ظهور حاجات ورغبات للمستهلكين، وتقوم منظمات الأعمال بالعمل على تحديد هذه المتطلبات والحاجات وتحديد التوقعات الأولية للمستهلك حول هذا المنتج، وتبدأ بتهيئة المنتج الذي يلبي هذه التوقعات, وذكرنا سابقاً أن مفهوم المنتج يشمل البضائع والخدمات والأفكار.

  • تبني منظمات الأعمال أنشطتها الإنتاجية والتسويقية على أسس علمية ومدروسة تنتج عن دراسات وأبحاث تسويقية تقوم بها هذه المنظمات ، تستطلع من خلالها متطلبات الزبائن، وتوقعاتهم وتقييمهم للمنتجات المتوفرة وملاحظاتهم عليها، وهو أمر سيسهل على منظمة الأعمال تقديم منتجات أكثر تلبي ً ة لمتطلبات الزبائن وأكثر تلبيةً لتوقعاتها, ونتيجة للتطور التكنولوجي الكبير والمنافسة الكبيرة جدًا، بدأت منظمات الأعمال تبتدع مستويات أعلى من تنافسية منتجاتها , وأكثر ما نلحظ هذه الظاهرة في المنتجات التكنولوجية فميزات الهواتف المحمولة الآن تفوق أي تصور


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

رابعاً: المزيج التسويقي:

2/4) السعر: يمثل السعر في أغلب الأحيان قراءة أولية من قبل المستهلك لمستوى جودة المنتج ولمستوى أدائه, وتختلف طرق التسعير التي تتبعها المنظمات, فبعضها يعتمد على التسعير المنخفض كميزة تنافسية رئيسية تستقطب من خلالها شرائح أوسع من المستهلكين، بينما تعتبر منظمات أعمال أخرى أن الثمن الباهظ لمنتجاتها متعلق بشكل أساسي بميزات الجودة الفائقة التي يتمتع بها بحيث يكون موجهًا لشريحة محددة من الزبائن تهتم كثيرًا بالجانب الترفي من صورة المنتج في السوق.

لا يلعب عامل التكلفة أي دور رئيسي في عملية التسعير، وخاصة عندما نتحدث عن خدمات أو منتجات فكرية، لهذا نرى مثلا أن لوحة فنية قد تباع بملايين الدولارات لأن المسوق استطاع إبراز قيمة متميزة لها تستحق دفع مبالغ طائلة لقاءها على الرغم من أن تكلفتها الحقيقية قد لا تتعدى بضع مئات من الدولارات. وبذلك نجد أن سياسات وضع أسعار منخفضة قد تكون فعالة في حالة منتجات معينة وأسواق معينة، بينما نجد أنه من أجل منتجات أخرى وأسواق ذات ظروف مختلفة تكون سياسات الأسعار المرتفعة هي السياسات الأكثر جدوى.

تتأثر السياسات بعدة عوامل أهمها آليات السوق وقوانين العرض والطلب، بالإضافة إلى سلوك المستهلكين وحساسيتهم لتغيرات الأسعار


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

رابعاً: المزيج التسويقي:

3/4)التوزيع : يتعلق بكيفية إيصال المنتج من المصّنع إلى المستهلك، وتنبع أهمية هذا العنصر من جانبين:

الجانب الأول مرتبط بسرعة واستمرارية توفير المنتج للمستهلك عند اتخاذه قرار الشراء: فأحد معايير نجاح الشركة في نشاطها بشكل عام، وبنشاطها التسويقي بشكل خاص، هو توفر منتجها للمستهلك عندما يقرر شراء هذا المنتج، فإذا تمتع المنتج بسمعة جيدة وسعر مناسب وقيمة كبيرة لدى الزبون، مدعومًا بترويج فعال، وأراد المستهلك شراءه ولم يجده متوفرًا، غالبًا ما سينتقل مباشرًة إلى الخيارات الأخرى المتوفرة، وبذلك تضيع فرصة على الشركة وتقدم فرصة مجانية للمنافسين، وبالتالي توفر المنتج فيزيائيًا أمام المستهلك بطرقة مستمرة ولائقة هو أحد معايير نجاح عملية التسويق الأساسية، والتي تؤمن فرصة تنافسية حقيقية للمنتج بجانب منتجات الشركات المنافسة الأخرى.

أما الجانب الآخر فيتعلق بالكفاءة التنافسية من ناحية التكلفة: فنحن سنتفق على أن لكل شركة خيارات عديدة لاختيار قنوات توزيع منتجاتها، إما عبر افتتاحها مراكز توزيع خاصة بها، أو عبر الاعتماد على موزعين ووكلاء، أو عبر الاعتماد على شركات خدمات خاصة إلخ.. ولكن يجب ألا ننسى أن لكل من هذه الخيارات انعكاسًا مباشرًا على التكاليف، على الرغم من ميزاته المختلفة، لذلك نجد أن قرار منظمة الأعمال حول اختيار قناة التوزيع المناسبة مرتبط بأهداف استراتيجية متنوعة، مثل الوثوقية من مستوى الخدمة المطلوب تقديمه، مستويات التكلفة الكلية للمنظمة، ونسب الأرباح المطلوب تحقيقها، وتأثير الخيار على السياسات التسعيرية للمنتج.. إلخ. إذا يتعلق الأمر أيضًا بكفاءة الأداء العام لمنظمة الأعمال.

توجد مجموعة من العوامل تحكم عملية اختيار قناة التوزيع أهمها:

-) طبيعة المنتج -) البيئة التكنولوجية والاقتصادية

-) كفاءة إدارة التكاليف وتأثيرها على مردود الاستثمار مقارنةً بمنظمات الأعمال المنافسة


6424453

القسم الخامسالتسويق ودراسة المستهلكين

رابعاً: المزيج التسويقي:

  • 4/4)التوزيع :يتعلق هذا العنصر بشكل رئيسي بتقنيات تبادل المعلومات حول المنتج مع المستهلكين, وبالتالي هو الأداة الحاسمة في إيصال رسالة منظمة الأعمال إلى المستهلكين حول رؤيتها لمواصفات منتجها وميزات خدماتها، وحول نقاط القوة والتميز الحقيقية في منتجها، وبالتالي تأتي أهمية هذا العنصر بأهمية دقة تأثيره، فالترويج غير الفعال والعشوائي قد يؤدي إلى وصول رسائل خاطئة عن المنتج أو الشركة إلى المستهلكين ويبعد هذا المنتج من قائمة خيارات المستهلك, لذلك نجد أن هذا العنصر من عناصر المزيج التسويقي يتمتع باهتمام خاص وترصد له ميزانيات ضخمة جدًا، ويفترض أن يتم اختيار أفضل الخبرات البشرية لإدارته وتتبع إجراءاته.

    ويتألف عنصر الترويج من عدة أدوات تستخدم لإيصال رسائلها للمستهلكين، ومن أهم هذه الأدوات:

  • الدعاية والإعلان: عبر وسائل متنوعة جدًا وواسعة الانتشار لم تكن الإنترنت أحدثها بل ظهر الآن الهاتف المحمول كأداة من أدوات الإعلان الموجه.

  • البيع المباشر للزبون: عبر مندوبي مبيعات يقومون بعملية إيصال الرسائل المطلوبة للمستهلكين، ويستفاد من الاحتكاك المباشر معهم في استطلاع آرائهم حول المنتج واستشراف توقعاتهم، إلا أنها وسيلة مكلفة للغاية ولكن كثيرًا ما تكون ضرورية.

  • العروض التسويقية التشجيعية: سواء للمستهلكين أو للموزعين لرفع مستوى القيمة المضافة للمنتج وجعل اتخاذ المستهلك لقرار الشراء عملية أكثر سهولة ووضوحًا.

  • العلاقات العامة: أداة بالغة الأهمية تسهم في إرساء وتوضيح رؤية منظمة الأعمال وأهدافها، وتؤمن للمنظمة مصدرًا هامًا للمعلومات حول المنتج وحول الشركات المنافسة ومنتجاتها، كما أنها وسيلة مراقبة للأداء بحيث تعكس آراء المستهلكين وتجاوبهم مع أنشطة قسم العلاقات العامة مدى رضى المستهلكين عن أداء الشركة ومدى ولائهم لمنتجاتها.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم السادس

تسعير المنتجات

الكلمات المفتاحية:

التسعير، أهداف التسعير، التكاليف، نقطة التوازن، التكاليف المتغيرة، التكاليف الثابتة، التسعير التجميعي، التسعير النفسي، الحسم.

الأهداف التعلمية:

يتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • مفهوم التسعير من أجل تحقيق أهداف منظمة الأعمال

  • أدوات تحديد الأسعار

  • استراتيجيات التسعير

  • تكتيكات التسعير


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم السادس

تسعير المنتجات

مقدمة :

نظرًا لحساسية قرار التسعير وأهميته القصوى، كان لا بد لنا من أن نطلع على أهم الاستراتيجيات والأدوات التي تستخدمها منظمات الأعمال لتحقق من خلالها إيرادات جيدة ونسب أرباح مرتفعة قدر الممكن، ولكي تضمن لنفسها هامشًا من حرية الحركة عند ظهور أي تغيرات جوهرية في بيئة الأعمال

أولاً: التسعير بهدف تحقيق أهداف منظمة الأعمال:

عند اتخاذ قرار التسعير (وهو ثاني أهم مكون للمزيج التسويقي) فإن المدراء يقررون ما الذي ستحصل عليه منظمة الأعمال مقابل تبادلها لمنتجاتها مع الآخرين, إلا أن عملية أو قرار التسعير يتأثر بمجموعة من الأهداف بالنسبة لمنظمة الأعمال وهذه الأهداف هي:

  • زيادة نسبة الأرباح

  • زيادة الحصة في السوق

  • التسعير لغرض التجارة الالكترونية


6424453

القسم السادس

تسعير المنتجات

1/1) زيادة نسبة الأرباح:

  • إن التسعير بهدف زيادة الأرباح عملية محيرة جدًا، فإذا وضعت منظمة الأعمال أسعارًا منخفضة جدًا، فإن الشركة ستتمكن من بيع كميات أكبر من منتجاتها، ولكنها قد تفقد فرصة تحصيل أرباح إضافية من خلال بيع كل وحدة من المنتج (وحتى يمكن أن تصل إلى الخسارة مع كل عملية تبادل). أما إذا وضعت الأسعار مرتفعة جدًا فستتمكن المنظمة من تحصيل نسب أرباح عالية عن بيع كل واحدة من المنتج، إلا أنها ستبيع عددًا أقل من المنتجات، وفي هذه الحالة أيضًا ستخسر منظمة الأعمال الأموال، وهذا سيؤدي إلى تكديس منتجاتها في المستودعات، مما سيقودها إلى تخفيض عملياتها الإنتاجية أو حتى إيقافها تمامًا.

  • من أجل تلافي هذه المشاكل تلجأ منظمات الأعمال إلى وضع أسعار تمكنها من بيع كميات من منتجاتها تولد لها أكبر قدر ممكن من الأرباح الإجمالية، وهي في حسابها للأرباح تأخذ بعين الاعتبار كافة أنواع التكاليف، الثابتة منها والمتغيرة، وتحاول دائمًا إيجاد أفضل الطرق للوصول إلى أخفض مستوى تكلفة بشرط المحافظة على مستويات الجودة والكفاءة المطلوبة كي لا يكون تخفيض التكلفة على حساب سمعة المنتج وجودته لأنها العناصر الحقيقية في الحفاظ على مستويات مبيعات مرتفعة زيادة الحصة في السوق التسعير لغرض التجارة الالكترونية.


6424453

القسم السادس

تسعير المنتجات

2/1) زيادة الحصة في السوق:

  • يجب على منظمات الأعمال جني أرباح مستمرة على المدى البعيد لأنها أهم مقومات استمراريتها، وعلى الرغم من ذلك نجد أن بعض الشركات تضع أسعارًا منخفضة لمنتجاتها الجديدة، وحتى أنها قد تقبل ببعض الخسائر لفترة معينة بهدف حمل المستهلكين على تجربة منتجاتها، وبالتالي تستخدم المنظمة عملية التسعير بهدف تكوين حصة لها في السوق، والتي يمكن تعريفها بأنها نسبة مبيعات الشركة الإجمالية من منتج ما إلى مجموع مبيعات هذا المنتج في السوق من كافة الشركات المنتجة له.

  • بالمقابل يمكننا أن نقول إن الأسعار المنخفضة قد تكون أحيانًا وسيلةً لتحقيق أعلى مستوى من الأرباح في بعض الحالات ولبعض المنتجات، ويكون ذلك عبر الحصول على حصة كبيرة من حجم السوق، وبالتالي حتى لو كان الربح بالوحدة قلي ً لا إلا أن مجموع هذه الأرباح لكافة المنتجات المباعة يكون كبيرًا نظرًا لكبر الحصة في السوق


6424453

القسم السادستسعير المنتجات

3/1) التجارة الإلكترونية:

  • أصبحت التجارة الإلكترونية عنصرًا رئيسيًا في عالم الأعمال، ومازال هذا المفهوم وتطبيقاته ينمو باضطراد ويأخذ حيزًا أكبر من التعاملات التجارية، ولكن هذا المفهوم الجديد في عالم الأعمال أفرز معطيات ومواصفات جديدة في بيئة العمل أثرت على آليات عمل منظمات الأعمال، فبدء التسوق عبر الإنترنت أدى إلى أن يأخذ المسوقون بعين الاعتبار أنواعًا مختلفة من التكاليف وأشكالاً مختلفة من اهتمامات الزبائن، فالأنشطة الإلكترونية للأعمال أدت إلى انخفاض واضح في كل من التكاليف والأسعار، حيث استطاعت الشركات بناء صلات وصل مباشرة بينها وبين المستهلك، وبذلك اختصرت الكثير من التكاليف بتجاوز المرور عبر بائعي الجملة والمفرق وبذلك يتلافى المشترون التكاليف الإضافية الخاصة بموزعي الجملة والمفرق .

  • ثمة عامل آخر مرتبط بالتجارة الإلكترونية ويؤثر مباشرًة على قرار التسعير، وهو التوسع المذهل في الخيارات أمام المشترين، بحيث يمكنهم الإطلاع على عروض آلاف الموردين لأي منتج ويقارنون بدقة بين مواصفات وأسعار كل خيار، وهذا الواقع أصبح قوة ضاغطة كبيرة تدفع الشركات إلى محاولة التميز في كل شيء ممكن وخاصة الأسعار، وفي الوقت نفسه مكنت تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات المتقدمة ك ً لا من البائعين والمشترين من تشكيل مجموعات وكتل كبيرة مما منحها قوة تفاوضية أكبر فيما يخص تحديد مستويات الأسعار.


6424453

القسم السادستسعير المنتجات

ثانياً: أدوات تحديد الأسعار:

على الشركات دراسة التأثير المتوقع على نشاطها قبل اتخاذ قرار نهائي بالأسعار، وذلك بغض النظر عن الأهداف التي تسعى لتحقيقها، ومن أجل ذلك يتم اعتماد نوعين من الأدوات:

  • الأولى: تتعلق بالتسعير بناء على التكلفة.

  • الثانية: تتعلق بتحليل نقطة التوازن.

    كلتا الأداتين ستمكنان منظمة الأعمال من تحقيق أهدافها, وفيمايلي شرح موجز عن كلا الأداتين:

    أ - التسعير بناء على التكلفة:لنفرض أنه في معمل لإنتاج الأقراص المضغوطة((CD))وجد أن:

  • تكلفة إنتاج القرص الواحد في خط الإنتاج8$, قام قسم المستودعات ببيع هذا المنتج بـ8$, وبالتالي فإن الشركة لن تحقق أي أرباح.

  • لتحقيق الأرباح على الشركة أن تأخذ بعين الاعتبار تكلفة المنتج وكافة أنواع التكاليف الأخرى، فإذا كانت كافة التكاليف تقدر فرضاً بـ11$, تقوم الشركة بهذه الحالة بإضافة مبلغ ما وليكن 7$ كي تحقق لنفسها ربحًا ما.

  • تكون نسبة الإضافة :

  • نسبة الإضافة وفق المثال :

  • التفسير : وبالتالي كل دولار يدخل إلى الشركة من المبيعات يحقق أرباحًا بمقدار 0.467 $، ولكن يجب أن نتذكر أن هذه ليست أرباحًا صافية إذ يجب أن يقتطع منها الضرائب والتزامات الشركة المالية الأخرى لتشكل في النهاية الأرباح الصافية.

نسبة الإضافة = القيمة المضافة / سعر البيع

15/7 = 47.6 %


6424453

القسم السادستسعير المنتجات

ب - تحليل نقطة التوازن:

  • إن استخدام الشركات للطريقة السابقة في وضع الأسعار سيؤمن لها تغطية تكاليفها المتغيرة، حيث تعرف التكاليف المتغيرة :بأنها التكاليف التي تتغير مع تغير عدد الوحدات المنتجة والمباعة من منتج ما, وأيضًا ستجني بعض الأموال لتغطية تكاليفها الثابتة والتي تعرف بأنها التكاليف التي لا تتأثر بعدد الوحدات المنتجة والمباعة. وهنا يتبادر إلى الذهن السؤال التالي:

    كم وحدة منَتجة يجب أن يتم بيعها حتى تغطي الشركة كل هذه التكاليف؟؟

    تتعلق الإجابة بحجم التكاليف الإجمالية وبعدد الوحدات المباعة, وبسعر البيع المعتمد. بعبارة أخرى تتعلق بتحليل نقطة التوازن , بالتالي فإن تحليل نقطة التوازن يقوم بتقييم التكاليف مقابل الإيرادات لكميات بيع مختلفة (انظر الشكل 2).

  • فنجد في الشكل وجود كل من تكاليف متغيرة وأخرى ثابتة تشكل بمجموعها التكاليف الكلية للمنتج، ونجد أن إيرادات المبيعات تبدأ بالارتفاع المستمر وترتفع معها التكاليف المتغيرة، إلا أن الشركة لن تتمكن من تغطية كافة تكاليفها إلا بعد الوصول إلى نقطة التوازن كما في الشكل وهي النقطة التي يتقاطع عندها محور الإيرادات مع محور التكاليف الكلية، أي النقطة التي تتساوى فيها الإيرادات الكلية مع التكاليف الكلية، وهي النقطة التي تتوازن فيها الشركة بحيث لا تتكبد خسائر وبنفس الوقت لا تجني أرباحًا. وبالتالي سنجد أنه قبل الوصول إلى هذه النقطة ستكون الشركة في وضع الخسارة وبعدها ستجني أرباحًا تزداد باضطراد بإسقاط هذه النقطة على محور الوحدات المباعة نحصل على العدد الذي يجب بيعه حتى يتم الوصول لنقطة التوازن، وبالتالي تحديد السعر هو العامل الذي سيؤثر على حجم الإيرادات وبالنتيجة سيؤثر على موضع نقطة التوازن، وهو ما تسعى الإدارات إلى معرفته لتحديد السعر الذي يتلاءم مع طبيعة منتجها وطبيعة سوقها.


6424453

الإيرادات

السعر

منطقة الربح

منحنى التكاليف المتغيرة

نقطة التوازن

التكاليف الثابتة

منطقة الخسارة

الكمية (الوحدات المباعة

القسم السادس تسعير المنتجات ب - تحليل نقطة التوازن: الشكل (2)


6424453

القسم السادس

تسعير المنتجات

ثالثاً: استراتيجيات وضع الأسعار:

تنبع أهمية الأسعار من تأثيرها المباشر على إيرادات منظمة الأعمال, إضافةً لكونها أداة شديدة المرونة بيد الإدارات العليا في المنظمة. ولتحقيق الهدف من عملية التسعير هناك ثلاثة أنواع من استراتجيات وضع الأسعار وهي:

أ- تسعير منتجات موجودة في السوق: في حالة وجود المنتج في السوق يكون أمام الشركة ثلاثة خيارات رئيسية لتحديد سعر هذا المنتج:

• التسعير أعلى من مستوى أسعار المنتجات المشابهة في السوق

• التسعير أدنى من مستوى أسعار المنتجات المشابهة في السوق

• التسعير وفق مستويات أسعار المنتجات المشابهة أو قريبًا منها

ولكل خيار إيجابيات وسلبيات تختلف باختلاف بنوعية المنتج وظروف بيئة الأعمال التي تنشط بها الشركة، يضاف إليها سلوك المشترين وكيفية قراءتهم للأسعار. فوضع سعر أعلى من مستوى أسعار السوق قد يعطي الانطباع بأن هذه الزيادة في السعر ناتجة عن زيادة في مستوى الجودة، ولكن بالمقابل سيضع ذلك حدودًا على حجم مبيعاتها، وكذلك قد تقرر الشركة تحسين مستوى كفاءة إدارة التكاليف لديها مما سيمكنها من تقديم منتج ذي مستويات جودة مقبولة وبأسعار أرخص من المنافسين، وهو أمر سيمنحها قاعدة أوسع من المستهلكين مما سيسمح لها بتحصيل الأرباح التي ستسمح لها بالاستمرار والنمو.


6424453

القسم السادس

تسعير المنتجات

ثالثاً: استراتيجيات وضع الأسعار:

ب- تسعير منتجات جديدة على السوق: عند تقديم منتج جديد إلى السوق، تكون إدارة الشركة أمام خيارين فيما يخص استراتيجيات التسعير: إما وضع أسعار عالية جدًا أو وضع أسعار منخفضة جدًا، وفي هذه الحالة سنجد أن الشركات تلجأ إلى الخيار الأول لتغطية كافة تكاليفها وتحصيل أرباح مرتفعة عند بيع كل وحدة من هذا المنتج، وهنا يجب أن ننوه إلى أن هذه الطريقة غالبًا ما تستخدم عند وجود تكاليف بحث وتطوير مرتفعة . أدت إلى ظهور منتج جديد متميز بشكل واضح عن كل أقرانه من المنتجات الأخرى في السوق، ويجب توفر فريق من المسوقين المتميزين الذين يمكنهم إقناع المستهلكين بمنطقية هذا السعر المرتفع نظرًا للقيمة المضافة العالية والفريدة التي يقدمها هذا المنتج الجديد.

أما الحالة الأخرى والمتعلقة بوضع أسعار منخفضة، فتهدف من خلالها الشركات إلى لفت انتباه المستهلكين إلى منتج جديد متميز بسعره المنخفض، وغالبًا ما يتمتع هذا المنتج بميزات متوفرة في السوق عبر العديد من المنتجات المنافسة، وهو أمر يغني الشركة عن تحمل كتلة هامة من التكاليف الخاصة بالبحث والتطوير وأيضًا عبر التوصل إلى أسلوب إدارة تكاليف عالي الكفاءة وبالتالي تتمكن من المنافسة بالأسعار مما يسمح لها ببناء حصة هامة من حجم السوق.


6424453

القسم السادس

تسعير المنتجات

ثالثاً: استراتيجيات وضع الأسعار:

ج- تثبيت الأسعار مقابل تغييرها في التجارة الإلكترونية:

قدم نظام السوق الإلكتروني نظامًا تسعيريًا واسعًا جدًا كبديل عن البنية التسعيرية التقليدية الثابتة لكل من المستهلكين والمنتجات المتبادلة بين الشركات، واستطاع مبدأ التسعير المتغير أن يثبت صحته وأهميته نظرًا للتدفق الهائل للمعلومات عبر شبكة الإنترنت التي تخبر ملايين المشترين عن التغيرات اللحظية حول توفر المنتج, وبذلك لتعويض المبيعات المفقودة نتيجة نظام التسعير الثابت، وباستخدام التقنيات والإمكانيات المتنوعة التي قدمتها التجارة الإلكترونية تلجأ الإدارات إلى تحديد أسعار متنوعة تبعًا لظروف وخصوصية كل مستهلك على حدة.

ويتوقع العديد من الخبراء أن تكون النظم التسعيرية المتغيرة هي الحالة المستقبلية لهذا النوع من الأعمال نظرًا لأن الإمكانيات التي تمنحها التجارة الإلكترونية ونظم إدارة علاقات الزبائن تمكن الشركات من متابعة كل زبون على حدة وتحديد متطلباته وعاداته الشرائية والتعامل معه على هذه الأسس وبكفاءة عالية.


6424453

القسم السادستسعير المنتجات

رابعاً: تكتيكات وضع الأسعار:

يلجأ المديرون إلى استخدام عدد من التكتيكات أثناء وضعهم لأسعارهم بغض النظر عن أنواع الاستراتيجيات التي يستخدمونها لهذا الغرض، وفيما يلي سنستعرض أهم هذه التكتيكات:

  • التسعير التجميعي: عندما تمتلك شركة ما منتجات متعددة وتغطي هذه المنتجات حاجات عدد من شرائح المستهلكين، في هذه الحالة تلجأ بعض الشركات إلى إتباع تكتيك التسعير التجميعي وهو أن تقوم بوضع عدد محدود من الأسعار لكافة هذه المنتجات، فمثلاً في مستودع يحتوي على آلاف المنتجات سنجد أن لمنتج ما ستضع الشركة ثلاث أو أربع نقاط تسعير لهذا المنتج، فمثلاً في ألبسة الأطفال قد تكون هناك أربع نقاط تسعير مثل ( 600 ل.س، 1000 ل.س، 1800 ل.س، 2200 ل.س) وهنا سنجد أن كافة ألبسة الأطفال ستسعر وفق واحدة من هذه الأسعار، وبذلك على هذا المتجر عندما يتخذ قرار الشراء أن يختار ألبسة الأطفال التي عندما يشتريها ويعرضها ويبيعها وفق أحد هذه الأسعار تحقق له ربحًا مناسبًا.

  • التسعير النفسي: يتعلق هذا الشكل من تكتيكات التسعير بشكل أساسي بفرضية أن المستهلك غالبًا ما لا يكون منطقيًا في قراءته للأسعار، فهو مثلاً يقتنع أن هناك فارقًا واضحًا بين سعر 1000 ل.س وبين 995 ل.س، لذلك تلجأ الشركات إلى استخدام هذا الأسلوب والعامل النفسي في تسعيرها بحيث يظهر للمشتري أن السعر أقل مما هو عليه عمليًا.

  • الحسم: كما نعلم جميعنا، غالبًا لا يكون السعر الذي تقرره الشركة هو نفس السعر الذي تتم به عملية البيع، بل تلجأ الشركات إلى تقديم حسم معين على الأسعار للمستهلكين بهدف تشجيعه على اتخاذ قرار شراء جديد، وعلى الرغم من أن هذه النسب غالبًا ما تكون محدودة إلا أن تأثيرها لافت في جذب أنظار المستهلكين وتشجيعهم على اتخاذ قرار الشراء. ومن هنا نلحظ وجود الكثير من الحملات الترويجية التي تبنى على تقديم حسم ملحوظ للمنتجات وخاصة في المعارض أو في المواسم الخاصة.. ولا يقتصر هذا الأمر على العلاقة بين الشركات والمستهلكين، بل يتعداه إلى العلاقة بين الشركات بعضها ببعض أيضًا، وخاصة فيما يتعلق بشراء المواد الأولية أو الوسائل الإنتاجية الخاصة، وهنا نجد أن هذا النوع من الحسم غالبًا ما يكون مرتبطًا بالكميات المشتراة، وبالتالي هنا يستخدم هذا التكتيك كعامل مشجع على رفع كمية الشراء.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم السابع

توزيع المنتجات

الكلمات المفتاحية:

المزيج التوزيعي، المستهلك، منظمات الأعمال، الوكيل، الوسيط، موزع جملة، موزع مفرق، قنوات التوزيع الخاصة بالمستهلكين، قنوات التوزيع للمستهلكين ومنظمات الأعمال، قنوات التوزيع لمنظمات الأعمال، قنوات التوزيع الصناعية، التوزيع المكثف، التوزيع الحصري، التوزيع الانتقائي.

الأهداف التعلمية:

يتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • المزيج التوزيعي

  • استراتيجيات التوزيع


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

أولاً: المزيج التوزيعي:

  • عند الحديث عن المزيج التوزيع يظهر مفهوم الوسطاء الذي يعرف على أنه: أفراد أو مؤسسات يساعدون في توزيع المنتجات إما عبر توصيلهم لهذه المنتجات أو عبر تزويد الشركات بالمعلومات التي تساعد على تحريكها من المنتج للمستهلك.

    تصنيف قنوات الاتصال في ثلاث شرائح رئيسية تمثل المزيج التوزيعي:

  • قنوات التوزيع الخاصة بالمستهلكين

  • قنوات التوزيع للمستهلكين ومنظمات الأعمال

  • قنوات التوزيع الخاصة بمنظمات الأعمال.

    تضم كل مجموعة من المجموعات الآنفة الذكر عددًا من قنوات التوزيع التي تتصف بخصائص محددة تلبي متطلبات كل شريحة من هذه الشرائح وخصوصياتها، وبلغ مجموع هذه القنوات الرئيسية ثماني قنوات توزيع مختلفة، وفيما يلي سنلقي الضوء على كل منها على حدة.


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

1/1) قنوات التوزيع الخاصة بالمستهلكين:

1. قناة التوزيع الأولى: وهي قناة التوزيع المباشر من المنتج إلى المستهلك، حيث ينتقل المنَتج من المنتِج إلى المستهلك بدون أي وسطاء عبر استخدام الشركات لفرق بيعها الخاصة بها, حيث يصل فريق مبيعات المنظمة يصل للمستهلك مباشرًة ويعرض عليه المنتج ويساعده في اتخاذ قرار الشراء المتعلق بمنتجه, مما يمكن من استطلاع آرائه وردود أفعاله عن منتجاتها وخدماتها, وتتم تغطية التكلفة الباهظة لهذا النوع من قنوات الاتصال من خلال مردودها البعيد المدى وغير المباشر على المنظمة.

2. قناة التوزيع الثانية : تقوم الشركات من خلال هذه القناة بتوزيع منتجاتها إلى المستهلكين عبر نقاط توزيع مفرق، وفي هذه الحالة لا تكتفي الشركات بوجود فريق مبيعات خاص بها، إنما تقوم بافتتاح فروع تجزئة لها في مناطق جغرافية محددة تغطي أكبر نسبة ممكنة من شرائح المستهلكين. وبالتالي يقوم المستهلكون بمراجعة هذه الفروع للحصول على المنتج، ولا يقتصر الأمر على فروع الشركة فقط، ففي بعض الحالات تقوم الشركات بافتتاح فروع لها لبيع المفرق وبنفس الوقت تتعاقد مع منظمات أعمال أخرى أو أفراد آخرين، وبالتالي تتمكن من توزيع هذه المهمة على نطاق أوسع. وتمنح هذه الطريقة ميزة تسويقية كبيرة للمنتج في السوق، فالمنتج الذي يؤسس له فروع توزيع خاصة به يتمتع بشهرة أكبر


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

3. قناة التوزيع الثالثة:

وهو النوع الأكثر انتشارًا من قنوات التوزيع، وهي الحالة التي نجد فيها أن الشركات قامت بتوزيع منتجاتها عبر موزعي جملة يقومون هم بدورهم بتوزيع المنتج عبر شبكة من موزعي التجزئة (المفرق) إلى المستهلكين، وظهرت هذه الحالة عندما وجد العديد من الشركات أن النوع الثاني من قنوات التوزيع يحتاج إلى تأمين مستودعات وقاعات عرض واسعة وفرق مبيعات وموظفين متعددي التخصصات.

4. قناة التوزيع الرابعة:

باستعمال هذه القناة يتم توزيع المنتجات من قبل الشركة عبر وكيل أو وسيط، والذي يقوم بدوره بتوزيع هذه المنتجات إلى المستهلكين عبر موزعي جملة وموزعي مفرق، وبالتالي سنجد أن هناك مستوى إضافيًا من الوسطاء ظهر حديثًا في هذه الحالة، وغالبًا ما نجد هذا النوع من قنوات التوزيع عند وجود أنشطة تصدير إلى دول أخرى، حيث يتم تعيين وكيل للشركة في دولة ما ويكلف هذا الوكيل باختيار باقي الوسطاء من موزعي جملة ومفرق، وغالباً ما يمنح هذا الوكيل حرية تحديد الأسعار التي تتناسب مع خصوصيات سوقه وبالتالي تكون مسؤولية كافة العمليات التسويقية في منطقة الوكيل هي من تخصصه.


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

2/1) قنوات التوزيع للمستهلكين ومنظمات الأعمال :

5.قناة التوزيع الخامسة: يختلف هذا النوع من قنوات التوزيع عن سابقيه بنقطتين أساسيتين وهما:

أولاً: يعتبر الوكيل وسيطًا حصريًا وينشط على هذا الأساس.

ثانياً :يقوم الوكيل بتوزيع المنتجات لكل من موزعي الجملة والمفرق معًا.

3/1) قنوات التوزيع لمنظمات الأعمال:تدعى هذه القنوات بقنوات التوزيع الصناعية.

أهمية هذا النوع: أن كل شركة هي مستهلك يشتري من شركات أخرى بضائع أو خدمات حسب حاجاته, مثل المستشفيات تقوم بشراء المواد الطبية ومواد مكملة أخرى لنشاطها مثل الأطعمة وأغطية الأسرة والتجهيزات الإلكترونية, وتمثل قنوات التوزيع السادسة والسابعة والثامنة القنوات الخاصة بقطاع الأعمال.

6. قناة التوزيع السادسة:

في معظم المنتجات الخاصة بقطاع الأعمال تباع هذه المنتجات مباشرًة من المصنع إلى منظمة الأعمال, من خصائص هذا النوع من قنوات التوزيع أنه مخصص للعقود ذات كميات التوريد الكبيرة


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

7ً. قناة التوزيع السابعة:

وهي قنوات التوزيع التي يظهر فيها وسيط كموزع جملة في عملية توزيع المنتج من المنتِج إلى المستهلك، وفي الواقع يستخدم هذا النوع من قنوات التوزيع لأنواع خاصة من المنتجات المتعلقة بمنظمات الأعمال وعادة هي من المنتجات المساعدة في العمليات التشغيلية لمنظمات الأعمال مثل ( الكومبيوترات، آلات الفاكس) أو مواد قرطاسية.

  • في هذه الحالة نجد أن المصنعين ينتجون هذه المنتجات بكميات هائلة، إلا أن المستهلكين (من منظمات أعمال) يستهلكونها بكميات محدودة، وبالتالي يساعد وجود هذا الوسيط (موزع الجملة) بأن يقوم هو بمهمة تقسيم هذا الكم الهائل والمتنوع من الإنتاج على عدد من المستهلكين ويتولى موضوع توريد كافة المتطلبات الخاصة بهم

    8ً. قناة التوزيع الثامنة:

  • أن طبيعة القناة الثامنة من قنوات التوزيع متطابقة تمامًا مع القناة الثالثة الخاصة بالمستهلكين، وفي الواقع ظهر هذا التطابق نتيجة ظهور فئة منظمات الأعمال الصغيرة والتي تستهلك المواد المساعدة التي تم ذكرها بالقناة التوزيعية السابعة ولكن استهلاكها أقل من منظمات الأعمال الكبرى.وبالتالي ظهر نوع جديد من الوسطاء على شكل مراكز توزيع خاصة تمنح المنتج لهذا النوع من منظمات الأعمال بأسعار أعلى قليلاً من أسعار الجملة، ولكنها ما زالت أخفض من أسعار المستهلكين المفردين.


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

ثانياً: استراتيجيات التوزيع:

  • يعتبر اختيار شبكة التوزيع الملائمة من القرارات الاستراتيجية الهامة لأي منظمة أعمال، ويوجد معياران أساسيان يتم على أساسيهما اتخاذ هذا النوع من القرارات، وهما التكلفة&حجم التغطية من السوق التي سيؤمنها كل خيار من هذه الخيارات، وبالتالي تلعب طبيعة المنتج وإيجاد الطريقة الأكفأ في إيصال المنتج إلى أكبر عدد من المستهلكين دورًا محوريًا في تحديد أي من القنوات التي تم ذكرها سابقًا ستكون الخيار الأكثر صحة لمنظمة الأعمال، مع الأخذ بعين الاعتبار للتكلفة المادية والقدرة التنافسية.

    تقسم استراتيجيات التوزيع إلى ثلاثة أنواع:

  • التوزيع المكثف: وهو يعني اختيار أكبر عدد ممكن من قنوات التوزيع والموزعين بهدف إيصال المنتج إلى المستهلك وتغطية حجم السوق بأوسع مساحة ممكنة. تستخدم هذه الاستراتيجية في حالة المنتجات المنخفضة التكلفة والسريعة الاستهلاك مثل بعض المنتجات الغذائية اليومية التي نراها في مركز التسوق وفي البقاليات في كل حي من أحياء المدينة.


6424453

القسم السابع

توزيع المنتجات

ثانياً: استراتيجيات التوزيع:

التوزيع الحصري: في هذه الحالة يقوم المصنع بمنح حق توزيع وبيع المنتج لعدد محدد من موزعي الجملة أو موزعي المفرق وعادًة يمنحون هذا الحق ضمن مناطق جغرافية محددة، وغالبًا ما تكون المنتجات الغالية الثمن ذات الطابع الترفي هي المنتجات التي تستخدم لتوزيعها هذا النوع من الاستراتيجيات

التوزيع الانتقائي: في هذه الحالة يختار المنتِج عددًا محددًا من موزعي الجملة أو المفرق بناء على تقديمهم اهتمامًا ورعايةً خاصة لعملية بيع المنتج، وبالتالي تضمن الشركة بهذه الاستراتيجية توزيع منتجاتها من قبل موزعين يولون منتجاتها أهمية خاصة بالنسبة للمنتجات الأخرى. ومن هنا نجد أحيانًا أن مركز توزيع منتجات عديدة قد يحوي من مادة ما (مياه غازية مثلاً) نوعًا واحدًا فقط

رغم وجود العديد من البضائع الأخرى، أو أن يتم عرض المنتج في أماكن مميزة من المتجر دون غيره من المنافسين، وهو ما سيمنح منتجهم بعض الميزات التنافسية عن غيره من المنتجات.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الثامن

ترويج للمنتجات

الكلمات المفتاحية:

الترويج، أهداف الترويج، توضع المنتج، القيمة المضافة، استراتيجية الجذب، استراتيجية الدفع، المزيج الترويجي، الدعاية والإعلان، البيع المباشر، العروض الترويجية، العلاقات العامة.

الأهداف التعلمية:

تعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • أهداف الترويج

  • استراتيجيات الترويج

  • عملية اتخاذ قرار الشراء

  • المزيج الترويجي


6424453

القسم الثامن

ترويج للمنتجات

أولاً : تعريف الترويج:

يمثل أي تقنية صممت لتقوم ببيع منتج ما، وهي تشكل جزءًا من آلية التواصل مع المستهلكين حيث تمثل جزءًا أساسيًا من الرسالة التي تبعثها الشركة إلى المستهلكين والمتعلقة بمنتجاتها.

ثانياً: أهداف الترويج

الهدف الأساسي من أي ترويج تقوم به منظمات الأعمال هو زيادة حجم المبيعات، ولكن بالإضافة لذلك يعمد المسوقون إلى استخدام الترويج من أجل أهداف متممة

  • إيصال المعلومات: تعلم المستهلك بوجود المنتج وتوفره وسوف تعلمه أيضًا بخواص وميزات المنتج، وبالتالي يساعد هذا الأمر المستهلك على اعتبار أن المنتج يمكن أن يلبي متطلباته وتوقعاته المستقبلية وبالتالي يشجعه ذلك على اتخاذ قرار الشراء, ولا بد لنا أن نذكر أن مصداقية المعلومات وورودها في الوقت والمكان المناسبين هما أساس نمو مبيعات الشركة وازدياد حصتها في السوق، لذلك تلعب خبرة الإدارة وقدرتها على الإبداع في إيجاد سبل فعالة تؤدي مهمة إيصال المعلومات دورًا جوهريًا.

  • توضع المنتج: يعرف توضع المنتج بأنه العملية التي تؤسس صورة واضحة ومحددة للمنتج في أذهان المستهلكين، وتكمن صعوبة توضع منتج في أن الشركة تحاول استقطاب شريحة محددة من السوق بشكل أكبر من محاولتها استقطاب كافة شرائح السوق, وتعد طبيعة المنتج وخصوصية الشريحة المستهدفة هما المعياران الأساسيان اللذان يحددان نوعية وطبيعة هذا التموضع للمنتج بالنسبة للمنتجات الأخرى المنافسة.


6424453

القسم الثامن

ترويج للمنتجات

  • قيمة مضافة: يصمم المزيج الترويجي عادًة من أجل إيصال مزايا القيمة المضافة للمنتج إلى المستهلكين، ولكن أحيانًا يمكن التعامل مع المزيج الترويجي بطريقة تمنح المنتج قيمة مضافة جديدة تؤمن له تميزًا إضافيًا عن المنافسين

  • مثال:إحدى أشهر سلاسل المطاعم السريعة في العالم والتي تحتل مكانًا مرموقًا في هذا النوع من الصناعة قامت بتخفيض كبير على ميزانيتها الإعلانية واستخدمت الأموال التي تم توفيرها من ذلك في منح المستهلكين حسمًا على قيمة الوجبة

  • مراقبة حجم المبيعات: تتأثر مبيعات أي شركة بعوامل عديدة أهمها تأثير المواسم والمناسبات الخاصة، ولذلك فإننا نجد أن مستويات المبيعات للشركات تتذبذب عبر مستويات متعددة من موسم لآخر، ومن هنا يبرز هدف آخر من أهداف الترويج وهو مراقبة حجم المبيعات وتحسينه في الفترات التي يشهد فيها تراجعًا، وذلك عبر القيام بأنشطة ترويجية فعالة تؤدي إلى تنشيط عمليات البيع في فترات الركود.


6424453

القسم الثامن

ترويج للمنتجات

ثالثاً: استراتيجيات الترويج:

تستخدم في الترويج إلى نوعين رئيسيين: استراتيجية الجذب واستراتيجية الدفع.

1/3) استراتيجية الجذب:

  • هي أن تقوم الشركة بتوجيه نشاطها الترويجي مباشرًة إلى المستهلكين الذين يطلبون المنتج من موزعي الجملة والمفرق، وبالتالي تعمل الشركة في هذه الحالة على دفع المستهلك إلى السؤال عن المنتج وطلبه دون الانتظار إلى أن يقوم البائع بعرض هذا المنتج على زبونه من بين عدد من المنتجات الأخرى، والفكرة من هذه الاستراتيجية أن معرفة الزبون بالمنتج والاقتناع به هي نصف الطريق نحو شرائه، وأن سؤال المستهلك عنه هو العامل الأساسي في تشجيع تجار الجملة على شرائه والحرص على توفيره بشكل دائم وعرضه بشكل لائق.

    2/3) استراتيجية الدفع:

  • تتبع الشركات في هذه الحالة استراتيجية معاكسة تمامًا، فهي تعمد إلى دفع المنتج على موزعي الجملة والمفرق على اعتبار أنه عند وجود المنتج لديهم سيبذلون كل جهودهم لإقناع المستهلك بشرائه كي يتخلصوا منه ومن تخزينه، وبالتالي تعمد هذه الاستراتيجية إلى دفع المنتج عبر الموزعين والوسطاء


6424453

القسم الثامنترويج للمنتجات

رابعاً: بعملية اتخاذ قرار الشراء لدى المستهلك:

تمر عملية اتخاذ قرار الشراء بالنسبة للمستهلك بمراحل متعددة، وينبغي على المسوقين إدراك كل من هذه المراحل بشكل جيد كي يتمكنوا من القيام باختيار صحيح لعناصر المزيج الترويجي القادرة على التأثير على هذه الإجرائية وتوجيهها باتجاه اختيار المنتج الخاص بهم، ويمكن تمثيل مراحل اتخاذ قرار الشراء بالمراحل التالية:

  • ظهور حاجة ما لدى المشتري وإدراكه لضرورة تلبيتها عبر القيام بعملية الشراء

  • السعي لتكوين معرفة عميقة حول المنتجات المتوفرة والتي تلبي احتياجات المشتري

  • القيام بعملية المقارنة بين المنتجات المتنافسة، وتتمحور معايير المقارنة حول الجودة، والتكلفة بشكل أساسي

  • اختيار المنتج الأنسب بالنسبة للمشتري والقيام بعملية الشراء

  • تقييم المنتج بعد شرائه للتأكد من صح الاختيار.

  • خامساً: المزيج الترويجي: تعتبر عناصر المزيج الترويجي أدوات فعالة في أيدي الإدارة التسويقية إذا ما استطاعت هذه الإدارة توجيهها بالاتجاه الصحيح واستخدامها بشكل فعال.

    ويتألف المزيج الترويجي من أربعة عناصر رئيسية هي:

    • الدعاية والإعلان • البيع المباشر • العروض الترويجية • العلاقات العامة


6424453

القسم الثامنترويج للمنتجات

أ - الدعاية والإعلان: يعرف الإعلان: بأنه وسيلة تواصل مدفوعة وغير شخصية، ويقوم فيها المعلن بإبلاغ المتلقي لهذه الخدمة عن تواجد منتجه وعن خصائصه وميزاته، وعمليًا يعد من أكثر عناصر المزيج التسويقي شهرة وانتشارًا، ومما لاشك فيه أن انتشار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قد ساهم بشكل كبير في انتشار أوسع وفاعلية كبيرة لهذا العنصر من عناصر المزيج التسويقي. ومن المفيد أن نذكر عددًا من الوسائل المتبعة في تنفيذ هذا النوع من عناصر المزيج الترويجي: التلفزيون، البريد العادي، الصحف والمجلات، الراديو، الإنترنت.

ب - البيع المباشر : يقصد بهذا النوع من البيع أن يقوم مندوب المبيعات بالاتصال بالزبائن المحتملين بشكل شخصي واحدًا تلو الآخر، وذلك بهدف تحديد حاجاتهم وتعريفهم بمنتجات الشركة من ناحية المواصفات والميزات بهدف توضيح القيمة المضافة التي يقدمها منتجهم وبهدف حثهم على اتخاذ قرار الشراء لصالح هذا المنتج.وتتنوع شرائح البيع المباشر فنجد بيع المفرق والجملة، وكذلك بيع, المنتجات الصناعية وغيرها.

ج - العروض الترويجية: تهدف هذه العروض إلى لفت أنظار المستهلكين إلى المنتج عبر ميزات خاصة ومغرية تعرض للمستهلك خلال فترة العرض الترويجي، ومن أهم أنواع العروض الترويجية: الكوبونات، العرض في نقاط الشراء، العينات المجانية، المعارض التجارية.

  • الكوبونات: وهي وثائق تصدرها الشركة تمنح المستهلك العديد من الميزات عند شرائه لمنتج جديد لنفس الشركة أو عند شرائه كميات كبيرة محددة، وبالتالي يتم تشجيع المستهلك من خلال هذه الطريقة على رفع مستويات مشترياته من خلال تخفيض تأثير وجود منافس ومنح المنتج قيم مضافة متعددة تغري الزبون بالخيارات المطروحة من خلال عدد من العروض المتنوعة.


6424453

القسم الثامنترويج للمنتجات

  • العرض في نقاط الشراء: وهو تقنية متعلقة بعرض المنتج في أماكن متميزة وخاصة في الشركات أو نقاط البيع مما يساهم بشكل كبير في تعريف المستهلك بوجود المنتج وبخصائصه المتنوعة.

  • العينات المجانية: وهي أسلوب آخر يتم تعريف المستهلكين من خلاله بالمنتج عبر إعطاء المستهلك فرصة مجانية – لن يرفضها – باستخدام المنتج وبالتالي التعرف على خصائصه والقيمة المضافة التي يقدمها عمليًا، وحين يقوم هذا المنتج بتلبية حاجات المستهلك سنجد أن المستهلك أصبح يتعامل معه بشكل تلقائي.

  • المعارض التجارية: وهي واسعة الانتشار حيث يضمن العارض قدوم الزبائن الممكنين بشكل رئيسي نظرًا لاهتمامهم بالحدث، وكذلك يمنح الشركات فرصة عرض ما يميز منتجاتها عن غيرها من المنتجات وتعريف المستهلكين بخصائصها المختلفة، وكذلك تكون فرصة للشركة للتعرف على ما يقدمه المنافسون وما لديهم من جديد.

    د - العلاقات العامة

  • مما لاشك فيه أن العلاقات العامة هي وسيلة فعالة للتعريف بالشركة بشكل عام وبالمنتج بشكل خاص، ومن هنا نجد أن هذه الإدارة تنشط بشكل كبير في الأوساط الاجتماعية وتعمل لتشكيل روابط تعاون متينة مع هذه الأوساط مما يؤدي إلى بناء سمعة طيبة للمؤسسة في المجتمع، ومن خلال هذه المشاركة تعمد الإدارة إلى إيصال العديد من الرسائل للمستهلكين توضح لهم من خلالها خصائص وميزات المنتج، وكذلك أشكال متنوعة من المعلومات والبيانات حول تقييمهم للشركة ومنتجاتها وخدماتها، وهو أمر سيساهم بلا شك في معرفة الإدارة أكثر فأكثر بمشكلاتها ويساعدها على إيجاد الحلول المناسبة لها.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

مبادئ الأعمال التجارية

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

الكلمات المفتاحية:

  • المنتجات، الخدمات، العمليات التشغيلية، خلق القيمة، تصنيع المنتجات، تجزئة الموارد، تجميع الموارد، تقديم الخدمات، عمليات

  • كثيرة الاتصال، عمليات قليلة الاتصال.

    الأهداف التعلمية:

    يتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • النمو العالمي في قطاعي البضائع والخدمات

  • خلق القيمة عبر العمليات التشغيلية

  • تصنيف العمليات التشغيلية

  • الفارق بين البضائع والخدمات

  • مراحل تنفيذ لعمليات التشغيلي


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

مقدمة :

تصنف محطات الإذاعة والتلفزيون ووسائل المواصلات وخدمات الاتصالات والمستشفيات.. إلخ على أنها عمليات خدمات، حيث تقدم للمستهلك منتجات خدمية ملموسة وغير ملموسة، مثل التسلية، النقل، التعليم، تهيئة الطعام إلخ... أما الشركات التي تنتج منتجات ملموسة وواضحة فتصنف على أنها منتجة للبضائع مثل الراديو والصحف، والسيارات، والمضخات، والأجهزة الطبية.. إلخ.

النمو العالمي لقطاعي السلع والخدمات:

  • يشهد العالم اليوم نموًا هائلاً في قطاعي البضائع والخدمات كمًا ونوعًا، ومن أوضح الأمثلة على ذلك ما يشهده قطاع الصناعة العالمية من انتشار غير محدود خارج الحدود السياسية للدول التي يعمل بها، فنجد أن شركات السيارات :

    على سبيل المثال قامت بنقل إنتاج العديد من أجزاء السيارات إلى خارج البلاد عبر إنشاء شركات تنفذ عمليات إنتاج هذه القطع مستفيدة من ميزات التكلفة المنخفضة، وتلبي الحاجات المتزايدة إلى كميات إنتاج كبيرة وبأفضل تكلفة ممكنة.

  • من أهم مظاهر هذا النمو الازدياد الهائل في حجم العمالة التي تعمل في هذا القطاع، وكان الازدياد بمعظمه في قطاع إنتاج الخدمات حيث لعبت التكنولوجيا دوراً أساسيًا في ارتفاع الإنتاجية بشكل هائل دون الحاجة إلى زيادة في عدد الموظفين


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

خلق القيمة عبر العمليات التشغيلية:

لابد لنا كي نفهم العمليات الإنتاجية في منظمة الأعمال أن ندرك ما هي أنواع الفوائد التي تجنيها هذه المنظمات من منتجاتها، سواء لمصلحتها الذاتية أو لمصلحة زبائنها، فالعمليات الإنتاجية ستؤمن لمنظمة الأعمال مردودًا اقتصاديًا هامًا: كالأرباح، الرواتب، ومنتجات يتم شراؤها من شركات أخرى.. إلخ، وبنفس الوقت فإن هذا المنتج سيقدم للزبون منفعة إضافية عبر قابلية المنتج لتلبية حاجات ورغبات هذا الزبون.

  • تتمثل المنفعة الخاصة بالمنتج: بأربعة عناصر رئيسية هي: الزمان – المكان – التملك – والشكل، ولكن يظهر من هذه العناصر عنصران بشكل واضح وجلي وهما الزمان والشكل، والمقصود بالزمان أن يتم إيصال المنتج للمستهلك في الوقت الذي يحتاج فيه المستهلك لاستخدام المنتج، وأما الشكل فيقصد أن يكون مخرج عملية تفاعل المواد الأولية مع مهارات وأنشطة الموارد البشرية عبارة عن خدمات ومنتجات جاهزة للاستخدام بما يلبي متطلبات وحاجات المستهلك .

    وبالتالي يتم خلق قيمة مضافة أثناء العمليات التشغيلية المختلفة تمنح المنتج أهمية وإمكانية تبادل تتعلق بحجم هذه القيمة المضافة وبمقدار تلبيتها لتوقعات المستهلكين وحاجاتهم،


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

تصنيف العمليات التشغيلية:

تعريف العمليات التشغيلية: بأنها مجموعة من المنهجيات والتقنيات المستخدمة لإنتاج بضائع أو خدمات، وتتم عملية تصنيف الإنتاج بناء على الاختلافات في عمليات التشغيل اللازمة لإنتاجه، ويمكن توضيح هذه التصنيفات كالتالي:

  • عمليات تصنيع المنتجات: وفيها يتم تصنيف عمليات التشغيل إلى:

    عمليات تقوم بتجزئة الموارد إلى أجزاء متعددة تشكل بمجموعها المنتج النهائي، ونجد على شكل هذا النوع من العمليات بعض شركات المفروشات التي تقوم ببيع غرفة نوم مثلاً على شكل قطع متعددة يتم تركيبها فيما بعد، ويستخدم هذا النوع من العمليات الإنتاجية لصناعة كميات متكررة من نفس المنتج.

    عمليات تقوم بتجميع الموارد : المختلفة التي تشكل مكونات المنتج النهائي, وهي الأكثر شهرة وانتشارًا، فنجد أن شركات السيارات تقوم بتجميع أجزاء ومكونات متعددة من السيارة كالهيكل والمحرك ونظام المكابح ونظام نقل السرعة...إلخ، وتقدم المنتج النهائي على شكل منتج واحد هو السيارة.

  • عمليات تقديم الخدمات:

  • يعتمد تصنيف عمليات تقديم الخدمات على مقياس أساسي هو وجود المستهلك كجزء من العملية أو عدم وجود دور له، وبالتالي سنجد أن عمليات إنتاج الخدمات تصنف إلى ثلاث مراحل فرعية أساسية ترتبط بدرجة اتصال المستهلك فيها وهي كالتالي: عمليات كثيرة الاتصال وعمليات قليلة الاتصال.


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

  • عمليات كثيرة الاتصال:

  • حيث يجب على المستهلك أن يكون جزءًا من النظام التشغيلي كي يتمكن من الحصول على الخدمة، والأمثلة على هذا النوع من العمليات التشغيلية الخاصة بإنتاج الخدمات متنوعة مثل: خدمة النقل العام , سنجد أن المستهلك يجب أن يتواجد في آلية النقل العام ليتمكن من الحصول على الخدمة، وبالطبع يترتب على هذا الوضع سعي الإدارة المستمر إلى تحسين الظروف المكانية للخدمة، فنجد الاهتمام الكبير بالنظافة وبالتكييف وبالأمان..إلخ، وكل هذه المتطلبات وجدت لأن المستهلك سيكون جزءًا من عمليات تقديم الخدمة وبالتالي سيكون هناك عناصر إضافية يتم العمل عليها لضمان الحصول على رضا المستهلك.

  • عمليات قليلة الاتصال:

  • وهي النوع من عمليات تقديم خدمة التي لا تستلزم تواجد المستفيد من الخدمة ضمن العمليات ليتمكن من الحصول عليها، وأبسط.

  • مثال على ذلك خدمة تحويل الشيكات، هنا نجد أن موظف البنك يقوم بإجراء كافة العمليات اللازمة لتحويل الشيك دون تواجد الزبون في مكان تنفيذ العمليات الخدمية المصرفية، وبالطبع هذا النوع من الأداء سينعكس مباشرًة على اهتمامات الإدارات فسنجد أن السرعة والدقة هما العاملين الأساسيين الذين يقودان إلى كسب رضا المستهلك وولائه. وبالطبع ذكر كلمة قليلة الاتصال سيقودنا إلى اعتبار أي نوع من عمليات الخدمات لا يتم فيه تواجد المستهلك نهائيًا أو تواجده بشكل قليل يصنف ضمن هذا النوع من عمليات تقديم الخدمة، فإرسال رسالة بالبريد الجوي هو خدمة يتدخل فيها الزبون للحظات قليلة في بدايتها، أي عندما يضع رسالته في الصندوق المخصص لها، وكل ما يجري عليها من فرز وترحيل وتوزيع وتسليم، يتم بدون وجود المستهلك


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

الفارق بين السلع والخدمات:


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

مراحل تنفيذ العمليات التشغيلية:

يمكن تمثيل هذه المراحل والتي تمثل مراحل التخطيط لعمليات التشغيل:

  • التنبؤات ووضع خطط الأعمال: وتستخدم الإدارات العديد من الوسائل التقنية للتمكن من بناء تصورات أقرب ما يمكن من الدقة حول المستقبل، وتعتبر العلوم الإحصائية ونظم النمذجة والتنبؤ من أهم هذه التقنيات التي أتاحت فرصة تحليل دقيق للواقع وإجراء عمليات حسابية متنوعة على هذا الأساس، وقدمت تكنولوجيا المعلومات وسائل فائقة السرعة والدقة للقيام بهذه المهمة، وبكافة الأحوال يجب ألا ننسى أن ورود المعلومات الموثوقةفي الوقت المناسب هو من أهم عوامل نجاح الإدارة في بناء تصورات دقيقة عن المستقبل.

  • وضع خطط عمليات تشغيل واسعة النطاق: بعد أن شكلت إدارة الشركة تصورًا شاملاً حول متطلبات السوق المستقبلية وتوقعات الزبائن لتلبية هذه الحاجات، تبدأ الإدارة بـوضع خطط شاملة ودراسة كافة التفاصيل التي تتعلق بإخراج منتج ذي قيمة بالنسبة للمستهلك.

    عبر تحديد طاقاتها الإنتاجية وتحديد حجم المواد الأولية اللازمة ومصادرها وآليات توريدها، وتضع كذلك معايير الجودة المطلوبة وآليات مراقبتها, وضبطها، وتقوم أيضًا بتجزئة عمليات الإنتاج إلى مجموعة من العمليات الصغيرة التي تسهل مراقبتها وضبطها والتحكم بمخرجاتها والتي ستشكل بمجموعها المنتج النهائي،


6424453

القسم التاسع

إنتاج السلع والخدمات

  • جدولة عمليات التشغيل: تبدأ هنا مرحلة أخرى شديدة الأهمية وهي جدولة هذه المهام، أي تحديد ما هي العمليات التي ستبدأ أو ً لا وما هي العمليات التي ستليها وما هي العمليات التي يمكن أن تبدأ على التوازي مع غيرها وهكذا.

  • مراقبة وضبط العمليات التشغيلية: هذه المرحلة تؤمن عدم انحراف الأداء عن الخط المرسوم له وبالتالي الوصول إلى إنتاج منتج يتمتع بكافة المواصفات الفنية التي تؤدي إلى شعور المستهلكين بالرضا، سواء عن البضائع أو الخدمات التي تنتجها شركة ما، ومما لا شك فيه أن خبرة الشركة الفنية في مجال تنفيذ العمليات التشغيلية يلعب دورًا أساسيًا في رسم آليات مراقبة وضبط فعالة تضمن مطابقة كاملة بين المنتج وبين المواصفات المطلوب تحقيقها.

  • تقديم المخرجات النهائية للزبون: بعد كل هذه المراحل تكون الشركة قد أخرجت منتجًا جاهزًا ليقدم للزبون، وكما أسلفنا فإنه يمكن لهذا المنتج أن يكون بضاعة أو خدمة وبالتالي سيتم تفاعل المستهلكين معه وسيبدأ رد فعل المستهلكين تجاه مخرجات الشركة بالظهور، وبالتالي ستصل للإدارات تغذية راجعة من السوق، وهو أمر سيساعد في التحديث المستمر لمعايير تقييم الأداء وللمواصفات المطلوبة، وبالتالي سيقود إلى إعادة نظر مستمرة في تصميم العمليات التشغيلية وفي آليات تنفيذها

    تعتبر العمليات التشغيلية هي العصب الأساسي في تحقيق أهداف منظمة الأعمال نظرًا لأن مخرجاتها هي المكون الأساسي لمخرجات المنظمة ككل، وبالتالي يقود تنفيذ هذه العمليات بكفاءة واحتراف عاليين إلى ضمان تحقيق أهداف المنظمة بالشكل الأمثل.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم العاشر

إدارة الإنتاجية والجودة

  • الكلمات المفتاحية:

    الإنتاجية، الجودة، الناتج الإجمالي المحلي، الإنتاجية القومية، الإنتاجية القطاعية، إنتاجية الشركات، إدارة الجودة الشاملة، تخطيط الجودة، أداء الجودة، وثوقية الجودة، تنظيم الجودة، توجيه الجودة، مراقبة وضبط الجودة، 14000 ISO 9000. ISO.

    الملخص:

  • مع التطور الصناعي الهائل والتطور التكنولوجي المتنامي أصبحت مستويات المنافسة بين الشركات تمر بأقسى مراحلها، ومما لا شك فيه أن هذا الوضع قد أدى إلى ازدياد الخيارات أمام المستهلك، وبالتالي ارتفع سقف توقعاته وأصبح ينظر باهتمام كبير إلى الخصائص التي تميز كل منتج عن الآخر، وهذا الأمر دفع الشركات المنتجة إلى التركيز أكثر فأكثر على مستويات الجودة لضمان إرضاء الزبون وكسب ولائه.

  • الأهداف التعلمية:

    يتعرف الطالب في هذا الفصل على :

  • مفهومي الإنتاجية والجودة

  • الإنتاجية وتحديات المنافسة

  • قياس الإنتاجية

  • إدارة الجودة الشاملة


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

أولاً: مفهومي الإنتاجية والجودة:

تعتبر كلٌ من الإنتاجية والجودة من أهم أدوات رفع الميزات التنافسية لمنظمات الأعمال في بيئة شديدة التنافسية كبيئة الأعمال في يومنا هذا، ولا يقتصر اهتمام منظمات الأعمال على قياس الإنتاجية والعمل على رفعها، بل تعمل أيضًا على التأكيد على الحفاظ, على مستويات الجودة باعتبارها الضامن لكسب رضا المستهلكين وبالتالي الحصول على ولائهم تجاه منتجات المنظمة.

  • تعرف الإنتاجية بأنها: مقياس للأداء الاقتصادي الذي يقارن مقدار الإنتاج الذي ينتجه نظام التشغيل مع الموارد اللازمة لإنتاج هذه الكمية.

    وهو عبارة عن مفهوم شديد البساطة يتعلق بالكمية والنوعية لما نقوم بإنتاجه, بحيث ننتج أكبر قدر ممكن من المنتجات باستعمال أقل كمية ممكنة من الموارد,، فعندما نقوم باستثمار الموارد بالشكل

  • الأفضل سينعكس ذلك كزيادة واضحة في كميات الإنتاج، ولكن أظهرت التجارب أنه إن لم تكن هذه الكميات من سوية جودة تحقق متطلبات المستهلكين وتقود إلى الحصول على رضاهم عن المنتج فإن هذه الزيادة في الكمية ستكون بدون معنى وعمليًا سيكون لها مردود سلبي على منظمة الأعمال

  • تعرَّف الجودة بأنها: مناسبة وملاءمة المنتج للاستخدام، وقدرته على تقديم ميزات تلبي حاجات المستهلكين.


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

ثانياً: الإنتاجية وتحديات المنافسة:

  • أظهرت الدراسات والتجارب أنه يجب تعريف مفهوم الإنتاجية من خلال القيمة التي يقدمها للزبون , وذلك لوجود ترابط كبير بين المفهومين سيؤدي حتمًا إلى تميز منظمة الأعمال عن منافساتها وبالتالي تطورها ونموها, لذا يجب التركيز على العوامل الأساسية التي تضمن لمنظمات الأعمال فرصة المنافسة الفعالة في بيئة الأعمال إذا ما تمت إدارتها بكفاءة عالية وهذه العوامل هي:

  • • رضا الزبائن

  • • الجودة

  • • الإنتاجية

  • • الأرباح


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

ثالثاً: قياس الإنتاجية:

تعتبر مقاييس الإنتاجية من أهم مؤشرات الأداء على كافة المستويات وفيما يلي بعض هذه المقاييس:

  • الإنتاجية القومية: تستخدم المعادلة التالية في حساب الإنتاجية القومية:

    ويعد مفهوم الإنتاجية القومية هي من أهم المؤشرات التي تستخدم في تقييم أداء اقتصاد دولة ما والتنبؤ بنموه، وبالتالي نجد أن المستثمرين يعتبرون هذا المؤشر دلالةً عامةً على صحة الاقتصاد وقوته.

  • الإنتاجية القطاعية: المعادلة على الشكل التالي:

    يعد هذا المؤشر من أهم المؤشرات التي تهتم بها منظمات الأعمال سواء لتقييم مستوى أدائها بالنسبة إلى المستوى العام لإنتاجية قطاع معين، أو لكي تدرس إمكانية أن تبدأ نشاطها في قطاع ما، فالقطاع الذي يتمتع بمعدل إنتاجية عالٍ جدًا يعتبر قطاع تصعب المنافسة فيه وبالتالي قرار الدخول في هذا القطاع يعتبر قرار عالي المخاطرة وعلى الشركات أن تدرس بدائلها بشكل دقيق جدًا.

إنتاجية العاملين على مستوى الدولة = الناتج المحلي الإجمالي ÷العدد الإجمالي للعاملين في الدولة

إنتاجية العاملين على مستوى القطاع = الناتج الإجمالي للقطاع ÷ العدد الإجمالي للعاملين في القطاع


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

ثالثاً: قياس الإنتاجية:

  • إنتاجية الشركات: فيهذه الحالة نستخدم المعادلة التالية:

  • يعد مؤشر الإنتاجية هذا من المعايير الهامة التي تستخدم لتقييم أداء الشركة بشكل عام، وتغير الإنتاجية بشكل سلبي يعد من أهم المؤشرات التي تدفع إدارات الشركات إلى استشعار ظهور خطر على قدراتها التنافسية وإلى أن تعمل جاهدًة على تحسين أدائها، وهو الأمر الذي يساعدها في رفع احتمال تحقيقها لأهدافها.

  • ويعتبر مؤشر القوة هذا من المؤشرات التي تهم المستثمرين أيضًا، فوجود معدلات إنتاجية عالية لشركة ما يعتبر من أحد المعايير التي تشجع المستثمرين علىشراء أسهمها.

    رابعاً: إدارة الجودة:

  • نظراً للأهمية المتزايدة للمواصفات والمقاييس في التجارة المحلية والدولية على حد سواء، أصبحت مهمة إبقاء مستويات جودة المنتجات، سواء أكانت بضائع أو

    خدمات، من المهام الشديدة الأهمية والتي تشكل تحديًا حقيقيًا أمام الإدارات في عالم الأعمال الشديد التنافس والتغير الذي تنشط فيه شركات اليوم.

إنتاجية العاملين على مستوى الشركة = الناتج الإجمالي للشركة ÷ العدد الإجمالي للعاملين في الشركة


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

  • ولذلك اتجهت المنظمات إلى التركيز أكثر فأكثر على إدارة مواردها بشكل أكثر كفاءة والتركيز على الجانب التكنولوجي من العملية الإنتاجية، وذلك لأن أي خلل في مستويات الجودة هو ناتج عن انحراف المخرجات الفعلية للعملية الإنتاجية عن المخرجات التي تم التخطيط لإنتاجها.

  • كما اتجهت منظمات الأعمال إلى العمل على ترسيخ مبدأ الجودة عبر تطوير وظيفة كاملة ومحورية في الشركة وهي وظيفة إدارة الجودة التي أنيطتبها مهمة رفع كفاءة الشركة في إنتاج منتجات عالية الجودة، بالإضافة إلى ضمان عدم خروج أي منتج غير مطابق للمواصفات المحددة مسبقًا، وتتضمن إدارة الجودة كلاً من المفاهيم الرئيسية الأساسية الخاصة بمفهوم الإدارة وهي:

    إدارة الجودة الشاملة: والتي تشمل

  • تخطيط الجودة

  • تنظيم الجودة

  • توجيه الجودة

  • مراقبة وضبط الجودة


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

إدارة الجودة الشاملة:

التعريف:مجموع كافة الأنشطة التي تقوم بها منظمات الأعمال المتعلقة بالحصول على منتجات عالية الجودة في الأسواق.

  • ونظرًا لحجم هذه العملية وتأثيرها العميق على مستويات الجودة تمت تسميتها إدارة الجودة الشاملة، ووجود مصطلح (إدارة) في التسمية يؤكد على تشعبها وضرورة تنفيذها وفق أسس منهجية، لذلك ظهرت أربع مراحل أساسية لإدارة الجودة الشاملة وهي:

    1) لتخطيط للجودة 2) تنظيم الجودة 3) توجيه الجودة 4) مراقبة وضبط الجودة

  • التخطيط للجودة:

    لضمان تحقيق الجودة، على الشركات أن تخطط لها بعناية، بما في ذلك المعدات، منهجيات العمل، مهارات الموظفين على كافة مستوياتهم، المواد الأولية.

    - يبدأ التخطيط للجودة قبل مرحلة تصميم المنتج، حيث يتوجب على الشركات أن تأخذ بعين الاعتبار وضع أهداف لأداء الجودة الخاص بها وكذلك على درجة وثوقية الجودة التي ستقدمها.

    ويقصد بأداء الجودة : هو الأداء المستقبلي لميزات المنتج.

    بينما يقصد مفهوم وثوقية الجودة :ثبات مستويات الجودة من منتج لآخر, تحقيق وثوقية الجودة يتم عبر أدوات متعددة مثل التحكم بجودة المواد الأولية والحفاظ على المعدات, وتطوير مهارات الموظفين ووضع معايير لمخرجات مراحل الإنتاج.

  • تعد عملية التخطيط للجودة هي خطوة بالغة الأهمية حيث تتمكن الشركات من خلالها أن تحدد المواقع والمراحل الأكثر تأثيرًا وحساسيةً على مستويات جودة، ومن ثم تحدد المعايير والإجرائيات التي تضمن الحصول على مخرجات وفق مواصفات الجودة المطلوبة.


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

  • تنظيم الجودة:

    التعريف: تقسيم عملية مراقبة الجودة في كافة أجزاء المؤسسة إلى مجموعة من الوحدات ذات الطابع الوظيفي الواحد ومن ثم تحديد الآليات والمعايير التي سيتم من خلالها ضبط الجودة

    تقوم الشركات بتنظيم عملية إدارة الجودة الشاملة عبر تقسيم العمليات الإنتاجية والإدارية إلى مجموعة من المراحل, وتحديد ضوابط ومعايير الجودة وكذلك تحديد آليات المراقبة، وبعد ذلك يبدأ تنفيذ عمليات المراقبة وتوثق هذه العمليات ومخرجاتها,وبالتالي تصبح وسيلة لـ:

    -) مراقبة الأداء وتقييمه. -) توثيق الخبرات والمعارف. -) تحديد محاور التطور وقياسه.

  • توجيه الجودة:

    تقع مسؤولية تنفيذ خطط الجودة على عاتق كادر الشركة ككل, وبالتالي على المدراء بأقسامهم المختلفة أن يقوموا بضمان قدرة موظفيهم على الالتزام بكافة معايير الجودة المطلوبة بكافة المراحل ويتم ذلك بأن يسعى المدراء إلى وضع وتنفيذ برامج تدريب وتأهيل فعالة تؤدي إلى نقل الخبرة والمعرفة إلى هؤلاء الموظفين وبالتالي تحسين قدرتهم على الأداء عبر تحقيق المواصفات والميزات المطلوبة من المنتج، مما يقلل من نسبة ظهور خطأ في مخرجات أدائه تكون أقل بكثير. وينعكس هذا الأمر أيضًا على فرق الموظفين التي تقوم بمراقبة الأداء وتقييمه بالنسبة لمعايير الجودة المطلوبة، فلا بد هنا أيضًا من ضمان معرفة هؤلاء الفنيين بكافة التفاصيل الفنية وبالأسس العلمية للمعايرة والمقارنة.

    من الأمور الهامة التي تقع مسؤوليتها على المدراء هي تحفيز الموظفين سواء التحفيز المادي والتحفيز المعنوي أو كليهما معًا، ولكن تأتي أهمية هذا الأمر من أنه يؤمن تكثيف كافة الجهود لضمان عدم خروج منتجات ذات مستويات جودة غير مقبولة وغير منافسة.


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

  • مراقبة وضبط الجودة:

  • تقوم الشركات عبر مراقبة العمليات التشغيلية المختلفة ومراقبة الأداء باكتشاف الأخطاء في بدايات حدوثها، اعتماداً على المعايير الدقيقة والمتنوعة الموضوعة مسبقاً, والتي تضمن في حال الالتزام بها الوصول لمستويات الجودة المرجوة. وهنا تلعب الخبرة الفنية العميقة دورًا محوريًا في أن تضع الشركات نظم مراقبة فعالة وعالية الكفاءة بحيث يتم تحقيق مستويات الجودة بأقل تكاليف مراقبة ممكنة.

    ويرتبط نجاح هذه المرحلة بخبرة الإدارة المعمقة في هذا المجال وهنا لدينا حالتين :

  • التهاون في المراقبة : حيث أن مراقبة الجودة العامة وغير التفصيلية لن تكون بمستوى فعال وبالتالي قد تحصل العديد من الأخطاء أو الانحرافات عن المعايير المطلوبة دون أن يستطيع نظام المراقبة أن يكشفها، وهذا قد يؤدي إلى خروج مستويات متنوعة من الإنتاج، منها ما هو دون مستويات الجودة التي يطلبها المستهلك وتؤثر سلبًا على رضاه وولائه للمنظمة , ما سيؤدي إلى خفض قدرات الشركة التنافسية وعدم قدرتها على النمو.

  • التشدد في المراقبة : حيث يؤدي وضع آليات مراقبة شديدة التعقيد وكثيرة في مراحل العمل المختلفة إلى تعقيد إجرائيات العمل وإبطاء العملية الإنتاجية وزيادة تكلفتها، مما يؤدي إلى انخفاض في مستويات الإنتاجية وزيادة في تكاليف التشغيل، وبالتالي انخفاض الميزات التنافسية للمنتج وبالتالي عدم القدرة على المنافسة، وعدم القدرة على النمو.

  • وبذلك فالتحدي الحقيقي في إيجاد الحل الوسط الحقيقي الذي يضمن مستويات الجودة المطلوبة ويحدد معاييرها بشكل فعال وحاسم، دون المساس بدقة وفعالية المراقبة من جهة، ودون أن يؤدي ذلك لعرقلة العمل وارتفاع نسبي ملحوظ في مستويات التكلفة، وبالتالي القدرة التنافسية من جهة أخرى.


6424453

القسم العاشرإدارة الإنتاجية والجودة

خامساً: برامج ISO :

  • تمنح الشهادات المسماة بشهاداتISOمن المنظمة العالمية المقاييس، وهي شهادات تتعلق بدرجة توافق آليات العمل والمراقبة في الشركة ومستويات الجودة مع المواصفات الدولية المطلوبة.

  • تمنح هذه الشهادات للمنظمات التي في حال كانت العمليات التشغيلية والإدارية لهذه الشركة تتم وفق الأصول والمراحل التي وضعتها المنظمة العالمية للمعايير, بالتالي تضمن الشهادة الوصول لمعايير الجودة المطلوبة إذا ما تم الالتزام بالإجرائيات المقدمة والمعلنة. وتضم هذه الشهادات:

    1)شهادة :ISO 9000 تمنح من المنظمة الدولية للمقاييس لتؤكد أن كافة الإجرائيات المتبعة والمعايير المستخدمة في عمليات الإنتاج ومراقبة الجودة تتم وفقشروط ومعايير المنظمة الدولية للمقاييس. وبالتالي تضمن إمكانية اكتشاف الخلل مبكرًا, واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة.

    2)شهادة :ISO 14000تمنح من نفس المنظمة إلا أنها تتعلق بشكل كبير بالموضوع البيئي، فكما نعلم أصبح موضوع الحفاظ على البيئة وإنتاج منتجات صديقة للبيئة من أهم معايير جودة أداء أي شركة ونجاحها في مواكبة متطلبات البيئة لهذا النشاط.. ومن هنا تؤكد هذه الشهادة أن نظم أداء الشركة ومعايير اختيار موادها الأولية وكافة عملياتها التشغيلية لا تضر بالبيئة وهي أيضًا قادرة على اكتشاف أي خلل في العمليات التشغيلية أو مراحل العمل المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور مخرجات قد تضر بالبيئة. ومن خلال ذلك ستضمن الشركة أن كافة مخرجاتها هي صديقة للبيئة، وهو أمر يعمق مصداقيتها لدى المستهلكين ويزيدهم اطمئنانًا من ناحية المنتج وهو ما يحقق رضا المستهلكين من جهة، ورضا إدارات الشركات الكبرى حول حسن تأديتها لمسؤولياتها الاجتماعية على أكمل وجه، حيث أصبح الحفاظ على البيئة من أهم المؤشرات التي تقيم مدى التزام الشركة بمسؤولياتها الاجتماعية


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الحادي عشر

مبادئ المحاسبة

الكلمات المفتاحية:

  • المحاسبة، أصحاب منفعة الأعمال، المحاسبة الخاصة، المحاسبة العامة، المحاسبة المالية، المحاسبة الإدارية، مبدأ الشخصية المستقلة، مبدأ التكلفة، المعادلة المحاسبية، المدين، الدائن، الأرباح المحتجزة، دفتر اليومية، دفتر الأستاذ، الإهتلاك، المنثورات، الأصول، الأصول الثابتة، الأصول المتداولة، الأصول النقدية، أوراق الدفع.

    الأهداف التعلمية:

    سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • مفهوم المحاسبة ومهنة المحاسبة

  • • أصحاب منفعة الأعمال

  • • المبادئ المحاسبية

  • • مفهوم المدين والدائن

  • • دفتر اليومية ودفتر الأستاذ

  • • القيد الافتتاحي وقائمة الدخل

  • • الميزانية العمومية


6424453

القسم الحادي عشر

مبادئ المحاسبة

  • مقدمة :

    تلعب المحاسبة دورًا محوريًا في عالم الأعمال، حيث توفر للمدراء المعلومات اللازمة لتسيير وتوجيه الأعمال المتنوعة التي تقع ضمن نطاق صلاحياتهم. وبالإضافة إلى المدراء، فإن المحاسبة تعتبر المصدر الأساسي للمعلومات لأصحاب المنفعة من الأعمال, الذين بدورهم يعتبرونها أداة فاعلة في تقييم أداء الأعمال موضع اهتمامهم.

  • تعريف المحاسبة : هي نظام المعلومات الذي يقوم بتزويد أصحاب المنفعة من الأعمال بالتقارير اللازمة والواضحة عن الأداء الاقتصادي والوضع الاقتصادي العام للفعاليات والأعمال المعنية باهتمامهم


6424453

القسم الحادي عشر

مبادئ المحاسبة

أولاً: أصحاب منفعة الأعمال:

تعريف صاحب منفعة الأعمال: هو الشخص أو الجهة التي لها اهتمام بالأداء الاقتصادي للأعمال, ويقسم أصحاب المنفعة إلى ست مجموعات :

• المالكون: هم الذين استثمروا الموارد في الأعمال، ويكون لهم اهتمام كبير وواضح في أداء وربحية واستمرارية هذه الأعمال.

• المدراء: هم الذين تم تفويضهم من قبل المالكين بإدارة هذه الأعمال كونهم أصحاب معرفة وخبرة وقدرة على التأثير والتغيير في أداء الأعمال.

• الموظفون والعمال: هم الذين يقدمون خدمات لهذه لأعمال مقابل راتب أو أجر، وهم يعملون تحت إشراف وتوجيه المشرفين والمدراء.

• الزبائن: هم الذين يشترون المنتجات المخرجة من هذه الأعمال، ولهم اهتمام كبير في نجاح الأعمال وخاصً ة في حال الأعمال التي تقدم خدمة ما بعد الشراء.

•الدائنون: هم الذين يقومون باستثمار الموارد في هذه الأعمال وذلك عن طريق إطالة فترة الدين والائتمان التجاري، بمعنى آخر الذين يمدون الأعمال بمدخلاتها مع تقديم تسهيلات في الدفع.

  • الحكومات: هي الجهات المتخصصة بالضرائب وحماية البيئة وحماية المستهلك...الخ، مسؤوليتها ضبط الإطار العام الذي تعمل فيه الأعمال مع حماية كافة الأطراف من الأضرار التي قد تنتج من تفاعلها مع بعضها وتحقيق مستوى الرفاهية والعدالة الممكن.


6424453

القسم الحادي عشر

مبادئ المحاسبة

ثانياً: مهنة المحاسبة:

يقسم المحاسبون إلى فئتين: محاسبون يعملون في المحاسبة الخاصة، وآخرون يعملون في المحاسبة العامة.

  • محاسبون يعملون في المحاسبة الخاصة : هم الذين يعملون في منظمة لا تسعى إلى الربحية أو منظمة أعمال، أي يعملون في قطاعات اقتصادية ملكيتها خاصة.

  • محاسبون يعملون في المحاسبة العامة: هم الذين يعملون مع كادرهم في توفير الخدمات المحاسبية مقابل رسوم معينة , أي يعملون في قطاعات اقتصادية ملكيتها عامة

  • توجد مجالات متنوعة في المحاسبة وذلك تبعًا للتخصص، والأكثر شيوعًا هما:

  • المحاسبة المالية : تركز بشكل أساسي على تسجيل وتقرير البيانات والفعاليات الاقتصادية لصالح الأعمال، مع العلم أن بعض التقارير تمد المدراء بمعلومات مفيدة، وبعضها الآخر قد تكون موجهةً للمالكين والدائنين والجهات الحكومية والعموم، والهدف الأساسي من المحاسبة المالية هو التزويد بالتقارير المالية السليم.

  • المحاسبة الإدارية: فتضم كلاً من المحاسبة المالية إلى جانب البيانات المتوقعة لمساعدة الإدارة بتسيير الأعمال اليومية وتخطيط الأعمال المستقبلية, والهدف هو جمع وتنظيم المعلومات المناسبة في المضمون والمناسبة في الزمن وذلك للقيام بتلبية المتطلبات الحقيقية لاحتياجات عملية اتخاذ القرار.

  • توجد مجالات أخرى للمحاسبة تتضمن محاسبة التكاليف، المحاسبة الضريبية......الخ.


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

ثالثاً: المبادئ المحاسبية:

أجمع المحاسبون على وضع مبادئ وقواعد في إعداد التقارير وبالتالي سيستفيد منها أصحاب المنفعة من الأعمال. والمبادئ هي على الشكل الآتي: مبدأ الشخصية المستقلة ومبدأ التكلفة.

1) مبدأ الشخصية المستقلة:ويعني أن يتم فصل شخصية منظمة الأعمال عن مالكيها وبقية أصحاب المنفعة من هذه الأعمال، وهكذا يتمكن المسئولون عن محاسبة هذه المنظمة من تحديد البيانات الاقتصادية الواجب تحليلها وتسجيلها وإيجازها في تقارير، فمث ً لا في محاسبة مؤسسة ذات ملكية الفردية سيتم تسجيل البيانات المحاسبية المتعلقة بفعالياتها فقط وليس ما يتعلق بفعاليات المالك الشخصية وغير المتعلقة بهذه المؤسسة، وحتى ديونه الخاصة هي أيضًا غير متصلة بمحاسبة هذه المنظمة.

2) مبدأ التكلفة: لنفهم هذا المبدأ نورد المثال التالي:

نفترض أنه يوجد مبنى معروض للبيع وبائعه يطالب بـ195000$ مقابله, يوجد مشترٍ عرض

بـ 140000$ بشكل مبدئي مقابل شراء هذا المبنى، وأتت شركة تجارية عرضت مبلغ 135000$ بناءًا على تقييم خبرائها، وفي نهاية المطاف بيع هذا المبنى بقيمة 155000$.

  • ليس لكل هذه المبالغ أي تأثير على المحاسبة، لماذا؟ لأنها لم تنتج عن تبادل هذا المبنى من البائع إلى المشتري، لهذا ووفقًا لمبدأ التكلفة سيتم إدخال سعر أو تكلفة المبنى بقيمة 155000$في السجلات المحاسبية لكل من البائع والمشتري.

    يتضمن هذا المبدأ مبدآن أساسيان:

  • مبدأ وحدة القياس: وهو أن يتم تسجيل البيانات الاقتصادية تبعًا لوحدة نقدية معينة، وذلك لأن المال وحدة شائعة الاستخدام في القياس لأجل التقارير المالية الموحدة قياسًا.

  • مبدأ الموضوعية: أن تكون السجلات والتقارير المحاسبية قائمة على أساس دليل موضوعي، أي أن ك ً لا من البائع والمشتري يحاولان الحصول على أفضل سعر لكل منهما ولكن السعر الذي تم الاتفاق عليه نهائيًا هو الذي سيتم تسجيله.


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

الأصول = الخصوم + حقوق الملكية

1

رابعاً: المدين والدائن:

على فرض أن الشركة شركة أموال(بهدف تعميم الحالة) فإن حقوق الملكية:

  • الأرباح المحتجزة: التي هي عبارة عن أرباح الشركة ولكنها لم توزع إلى حاملي الأسهم بهدف استخدامها في المستقبل للتوسع والتطور.

  • التوزيعات: عبارة عن المبالغ النقدية التي تم توزيعها على حاملي الأسهم للشركة المعنية.

  • نعوض (4) و(3) و(2) في (1)

    وبنقل الأطرف السالبة إلى الطرف الآخر تصبح المعادلة:

2

حقوق الملكية = رأس المال + الأرباح المحتجزة بتاريخ 31 / 12

الأرباح الحتجزة بتاريخ 31 / 12 = الأرباح المحتجزة بتاريخ 1/1 + الربح – التوزيعات

3

4

الربح = الإيرادات – التكاليف

الأصول = الخصوم + رأس المال + الأرباح المحتجزة بتاريخ 1/1 + الإيرادات – التكاليف – التوزيعات

الأصول + التكاليف + التوزيعات = الخصوم + رأس المال + الأرباح المحتجزة بتاريخ 1/1 + الإيرادات


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

الأصول + التكاليف + التوزيعات = الخصوم + رأس المال + الأرباح المحتجزة بتاريخ 1/1 + الإيرادات

بالتدقيق في المعادلة الأخيرة يمكن استنتاج مايلي:

في الطرف الأيمن من المعادلة:

  • إن زيادة أي من الأصول أو التوزيعات أو التكاليف سيتم تسجيله مدين.

  • إن نقصان أي من الأصول أو التوزيعات أو التكاليف سيتم سجيله دائن.

    في الطرف الأيسر من المعادلة:

  • إن زيادة أي من الخصوم أو رأس المال سيتم تسجيله دائن.

  • إن نقصان أي من الخصوم أو رأس المال سيتم تسجيله مدين.

ملاحظة

يجب دائمًا وجود حساب على الأقل لكل من المدين والدائن


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

خامساً: حالات قيود الإدخال:

إن هذه الحالات هي بهدف تفسير المعادلة السابقة وتفسير كافة الحالات التي قد يواجهها المحاسب عند تسجيل القيود، وهي:

  • زيادة أصول ونقصان أصول: العملية:شراء سيارة للشحن بمبلغ 1000000 نقدًا.

    الحالة : زيادة الأصول الثابتة (سيارة) مدين,نقصان الأصول (المتداولة) دائن. ويكون القيد:

    1000000 من ح/سيارة شحن

    1000000 إلى ح/ الصندوق

    2. زيادة أصول وزيادة خصوم:

    العملية :شراء مواد خام من المورد حسام بمبلغ 300000

    الحالة: زيادة الأصول (المتداولة ) مدين, زيادة الخصوم (الدائنون) دائن, ويكون القيد

    300000 من ح/ بضاعة (مواد خام)

    300000 إلى ح/ المورد حسام

    3. نقص أصول نقصان خصوم

    العملية: تم دفع 20000 كدفعة على الحساب للمورد علي

    الحالة: نقصان الأصول (المتداولة) دائن, نقصان الخصوم (الدائنون) مدين, ويكون القيد :

    20000 من ح/ علي

    20000 إلى ح/ صندوق


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

4. زيادة خصوم نقصان خصوم

العملية: جعل المورد زياد والذي رصيد حسابه 5000000 وتحويله إلى قرض طويل الأجل بفائدة سنوية 9

الحالة: زيادة خصوم (قرض) دائن, نقصان خصوم (دائنون) مدين, ويكون القيد

5000000من ح/ دائنون

5000000 إلى ح/ قروض

سادساً: دفتر اليومية:

تتطلب المحاسبة وجود دفاتر محاسبية لتسهيل عملية لتدقيق ومعرفة الوضع المالي العام للمنظمة المدروسة, والدفتران الأساسيان لذلك هما دفتر اليومية ودفتر الأستاذ.

1/6) دفتر اليومية : وهو دفتر إلزامي ويعتبر وسيلة أولية أساسية يستخدم في تسجيل فعاليات المنظمة. إضافةً إلى أنه الخطوة الأولى في التسجيل، لذلك تكون صحته أساسية في عملية تقييم أداء المنظمة. كما أنه يستخدم كأداة إثبات في المحاكم وذلك عندما يكون مسجل ومختوم من قبل الجهات المعنية كما أنه يجب أن يتم ختمه من قبل هذه السلطات ويجب المحافظة على هذا الدفتر سليمًا ونظيفًا دون أي شطب أو إزالة وإلا فقد مصداقيته كدليل إثبات لصالح المنظمة المدروسة ولصالح الآخرين المتعامل معهم من خارج المنظمة.

2/6) دفتر الأستاذ: دفتر الأستاذ: هو الدفتر الأساسي الثاني الواجب توافره لفتح حسابات خاصة لكل عنصر وذلك لتسهيل العملية المحاسبية، وتكون هذه الحسابات على شكل حرف T بالانكليزية ومنه يتم تدخيل كافة القيود اليومية إلى هذه الحاسبات المعنية وهذا الحساب له هذه الحسابات طرفان: الأيمن مدين والآخر دائن.


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

سابعاً: القيد الافتتاحي

القيد الافتتاحي هو القيد الذي يتم من خلاله البدء بأعمال المنظمة، أو بمعنى آخر للدلالة على بدء الأعمال في المنظمة المدروسة بالموارد والاستخدامات التي ستظهر في هذا القيد، وهذا القيد عادة يكون مركبًا ويجب أن يكون متوازنًا، بمعنى مجموع الطرف المدين مساوٍ لمجموع الطرف الدائن.

ثامناً: قائمة الدخل:

تعبر هذه القائمة عن صافي الربح أو الخسارة، وعمليًا يمكن أن نصادف في علم المحاسبة أنواعًا مختلفة من الأرباح منها الربح التشغيلي, والربح قبل الضريبة والفائدة... إلخ. و يتم حساب الأرباح والخسائر من خلال إدراج كافة التكاليف ( الأجور – الإيجار – الصيانة – الاهتلاك – منثورات..).

  • يعرف الإهتلاك: بأنه عبارة عن جزء من كلفة الأصل يعتبر كمصروف يدرج بهذه القائمة، ويعتبر كوسيلة تدريجية ودورية لاسترجاع قيمة الأصل في نهاية عمره الإنتاجي المفترض.

  • المنثورات: تتضمن المصروفات الصغيرة التي من غير المجدي فتح حساب خاص لكل بند من بنودها.

  • كما يتم إدراج كافة الإيرادات الخاصة بفترة زمنية معينة، ومثال عن هذه الإيرادات تلك التي تتولد من العمل الأساسي للمنظمة سواء كانت تجارية، صناعية أو خدمية، وأيضًا ما ورد إلى المنظمة من إيرادات أخرى كالفوائد على قروض أقرضتها للغير، أو بيع بعض من أصولها... إلخ. مع الأخذ بعين الاعتبار الفترة المالية التي تغطيها القائمة وفقًا لما هو مكتوب في أعلاها.


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

تاسعاً: الميزانية العمومية:

  • تعبرهذه الميزانية عن الوضع المالي للمنظمة وذلك في نهاية الفترة المالية وفي تاريخ معين، وتمثل الأرقام التي يتم إدراجها في الميزانية الخلاصة النهائية للمعاملات التي قامت بها المنظمة، تأخذ الميزانية شكلين: شكل تقرير, أو على شكل حرفT .

    في الميزانية التي تأخذ شكل حرف T طرفان أساسيان هما:

  • الطرف الأيمن: الاستخدامات

  • الطرف الأيسر: الموارد

    إن الموارد هي الموارد بالكامل سواء كانت مالية أم عينية. وهي :

  • مساهمة المالكين من رأس المال بالإضافة إلى نتيجة الأعمال من الأرباح.

  • الأرباح :هذا النوع من الأرباح تقوم شركات الأموال باحتجاز جزء منه وتوزيع الباقي على المساهمين، والغرض من هذه الأرباح المحتجزة هو التوسع والتطور، وهو مورد من الموارد ولكن ناتج عن أعمال المنظمة. ولكن هذا المصطلح لا يوجد إلا في حسابات شركات الأموال فقط .أما بالنسبة لباقي القائمة في جانب الموارد (الجانب الأيسر) فهي أيضًا موارد سواء غير المالكين منها:

  • قروض طويلة الأجل والقصيرة وأوراق دفع ( هي أوراق قامت المنظمة بتحريرها على عاتقها لصالح الغير مثل الكمبيالة على المنظمة) .

  • موردون: هم الذين يزودون المنظمة بالبضائع وغيرها من مدخلات لازمة لكي تقوم المنظمة بفعالياتها الاقتصادية.


6424453

القسم الحادي عشرمبادئ المحاسبة

ملاحظــــة هامـــة

يجب أن تكون هذه الميزانية متوازنة

أي مجموع الاستخدامـــات مساوٍ لمجموع المـــوارد

عاشراً: قدرة منظمة الأعمال على الإيفاء بالتزاماتها

  • تعتبر التقارير والقوائم المالية مفيدة لأصحاب المنفعة من الأعمال وذلك لتفسير وتحليل الوضع الاقتصادي للمنظمة المعنية باهتمامهم.

  • من أهم المؤشرات التي تهم أصحاب المنفعة من الأعمال هي:

    القدرة المالية للشركة على الوفاء بالتزاماتها.

    لذلك وحتى تتمكن منظمة الأعمال من تحليل قدرتها على الإيفاء بالتزاماتها تجاه الغير، تستخدم الأداة أو المعادلة التالية: نسبة الخصوم إلى حقوق الملكية

    من المعادلة يظهر أنه:

  • كلما كانت هذه النسبة أصغر، كلما كانت قدرة الأعمال على الإيفاء بالتزاماتها أكبر.

  • عندما تكون هذه النسبة مساويةً للرقم 1 فهذا يعني أن الخصوم تساوي حقوق الملكية.

الخصوم / حقوق الملكية


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

الكلمات المفتاحية:

خصائص الأموال، وظائف الأموال، بطاقات الائتمان، الأموال البلاستيكية، خدمات حسابات التقاعد، تبديل العملات، فتح الاعتمادات المصرفية، الصراف الآلي، الدفع الإلكتروني، النقود الإلكترونية.

الأهداف التعلمية:

يتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • خصائص الأموال

  • وظائف الأموال

  • بطاقات الائتمان

  • بعض الخدمات المالية الخاصة

  • تأثير التكنولوجيا الإلكترونية على الخدمات المالية


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

أولاً: خصائص الأموال:

يوجد طرق متعددة لتبادل البضائع والمنتجات المتنوعة منها:

  • مقايضة بضائع ببضائع أخرى, وهي الوسيلة المستخدمة في التبادل التجاري.

  • في العصور الحديثة ظهر وسيط يستعمل للتبادل التجاري، وسمي هذا الوسيط بالأموال.

    حيث تعرف الأموال(النقود): بأنها أي عنصر يمكن نقله وتجزئته ويتمتع بالاستمرارية والاستقرار ويمكنه أن يلعب دور الوسيط في التبادل التجاري، وأن يحمل قيمة معينة.

    وبذلك تحدد خصائص الأموال بما يلي: إمكانية النقل، إمكانية التجزئة، الاستمرارية، الاستقرار.

  • إمكانية النقل: فمن خصائص الأموال إمكانية تناقلها من شخص لآخر ومن مكان لآخر، وهذا الشكل من ديناميكية التواجد في أماكن الحاجة إليها سمح أن ينتشر التداول بها وأن تكون حلاً عملياً ووسيطًا فعالاً في عمليات البيع والشراء.

    مثال: يمكننا أن نأخذ كمية من النقود والتوجه بها إلى أي متجر لإجراء عملية تبادل تجاري.

  • إمكانية التجزئة: في عصور المقايضة بالبضائع كانت تواجه تلك العمليات مشكلة حقيقية تتعلق بأن بعض البضائع كبيرة الحجم والقيمة، وكان من المتعذر تجزئتها إلى أجزاء أصغر كما في حالة من يمتلك خروفًا أو حصانًا للمقايضة به، ولكن في عالم الأموال اليوم نجد أن قيمة العملات يمكن تجزئتها إلى أجزاء أصغر تتيح لنا تقديم القيمة المناسبة لمنتج ما، وتتيح للبائع إمكانية إرجاع ما زاد عن قيمة البضائع للمشتري.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

  • الاستمرارية: تتمتع الأموال بخاصية الاستمرارية، ويقصد بهذه الخاصية أن الأموال يمكن أن تخزن لفترة طويلة دون أن تفسد أو أن تنتهي صلاحيتها، فسابقًا كانت تواجه من يقايض بمواد غذائية لشراء منتجات ما مشكلة حقيقية تتمثل بانخفاض قيمتها مع الوقت حتى تتلاشى نهائيًا عند فساد المنتجات الغذائية، أما الأموال فلا يخشى حاملوها من انتهاء صلاحيتها وتلاشي قيمتها، إنما يمكنهم تخزينها والاحتفاظ بها لفترات طويلة.

  • الاستقرار: تتعلق هذه الخاصية بالحفاظ على مستوى مستقر من القيمة الشرائية نوعًا ما، وعلى الرغم من أن قيمة الأموال ليست ثابتة بالمطلق، إلا أن معدل تغيرها سواء كان إيجابيًا أو سلبيًا يبقى محدوداً جدًا مقارن ً ة بالتغير الجذري الذي يطرأ على القيمة التبادلية لبعض السلع في حالة المقايضة.

    ثانياً: وظائف الأموال

    تتميز الأموال بعدة وظائف متنوعة تؤهلها القيام بدورها التبادلي, وهذه الوظائف هي:

    1. وسيطة في عملية التبادل: أهم وظائف ومسببات وجود الأموال هو دورها كوسيط في المبادلات التجارية، وبالتالي يتمكن حاملو الأموال من تبديلها ببضائع يرغبون بها، وبالمقابل سيحصل البائع على قيمة بضائعه على شكل أموال يمكنه إعادة تبديلها بالمستقبل بمنتجات أخرى.

    2. حافظة للقيمة: من وظائف الأموال الأساسية أن تتمتع بقيمة معينة وأن تحتفظ بهذه القيمة، وسنجد عمليًا أن تمتع الأموال بقيمة معينة هو السبب الذي يجعل البائع يقبل النقود بد ً لا من منتجاته، ومن المفيد أن نذكر أيضًا أنه يمكن للمرء الاحتفاظ بالنقود كثروة نظرًا للقيمة التي تتمتع بها ونظرًا لخاصية الاستمرارية والاستقرار.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

3. وحدات قابلة للعد: من وظائف الأموال أيضًا أن تكون قابلة للعد مما يتيح إمكانية تحديد القيم الحقيقية للمنتج أو للثروة الإجمالية للشخص، فعندما يقال أن قيمة هذا المنتج 76 $ ويقوم المستهلك بدفع 80 $ فإن التاجر سيرجع 4$، وكل هذا الأمر ما كان ليتم لولا القابلية الواضحة لعد الأموال، وبالتالي سنجد أن هذه الوظيفة من الوظائف المحورية والأساسية في طبيعة الأموال ودورها في عالم الأعمال.

ثالثاً:بطاقات الائتمان (الأموال البلاستيكية):

  • تعتبر البطاقات الائتمانية التي تصدرها المصارف الحديثة شكلاً جديدًا من أشكال التداول والذي بدأ ينتشر بسرعة هائلة، إلا أن هذه البطاقة البلاستيكية الصغيرة لا تمثل نقودًا، حيث لا يتم تداولها بحد ذاتها، إنما هي:

  • وسيط من نوع جديد يستفيد من التكنولوجيا الحديثة في تحديد القيمة المالية لحساب كل شخص يحملها.

  • تساعد على نقل ملكية قيمة البضائع من الأموال من حساب حامل البطاقة إلى حساب البائع.

  • تساعد في حصول حاملها على أموال نقدية على أن تخصم قيمتها من حسابه.

  • إذًا: هي أداة تنظيم تعاملات مالية أكثر من كونها ما ً لا بحد ذاتها


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

  • يعود الانتشار الهائل والمضطرد لهذه البطاقات إلى عاملين أساسيين:

  • الأول: كونها في متناول اليد وآمنة الاستخدام نسبيًا وسهلة التعامل بالنسبة للمستخدمين.

  • الثاني: أنها تولد أرباحًا هامة بالنسبة للشركات التي تصدرها وتأتي هذه الأرباح من جانبين أساسيين وهما:

    -) دفع المستخدمون فوائد إلى المنظمة المصدرة, تتراوح مثلاً في الولايات المتحدة بين(11و20) %.

    -) يدفع التجار الذين يقبلون بطاقات الاعتماد رسومًا إلى المنظمات التي تصدرها تصل من 2 إلى 5 % من القيمة الإجمالية للمبيعات عبر البطاقة للشركات التي تصدر هذه البطاقات.

    رابعاً: بعض الخدمات المالية الخاصة:

    يعتبر قطاع الخدمات المالية من أكثر قطاعات الأموال تنافسًا في عصرنا الحالي، ولم يعد من الكافي للمصارف التجارية أن تقبل الإيداعات وتقدم القروض وحسب، فأصبحنا نجد أن معظم المصارف بدأت تصدر بطاقات الائتمان وتقدم خزانات الإيداع الآمنة وذلك بالإضافة إلى العديد من الخدمات المحلية والعالمية التي سنستعرض أهمها:

    • خدمات حسابات التقاعد

    • خدمات تبديل العملات (الصرافة)

    • خدمات فتح الاعتمادات المالية

    • الاستشارات المالية

    • خدمة الصراف الآلي


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

أ – خدمات حسابات التقاعد:

  • تقدم معظم المصارف المساعدة لزبائنها بتأسيس خطط إدخار خاصة بالتقاعد، وتقوم الفكرة على فتح حسابات خاصة بالتقاعد يقوم فيها الزبون بوضع إيداعات سنوية معينة، ويقوم المصرف باستثمار هذه الأموال مقابل أرباح محددة، وبالتالي ستتراكم الإيرادات الخاصة من هذه الاستثمارات وتصبح ذات قيمة عالية يمكن للزبون الاستفادة منها عند تقاعده بالإضافة لراتبه التقاعدي العادي.

  • تمنح العديد من الدول تخفيضات واضحة على الضريبة المتعلقة بهذا النوع من الإيرادات، تشجيعًا منها لتأمين حياة مناسبة للمتقاعدين, وبعض الدول تقوم بإعفاء كامل لهذا النوع من الحسابات من دفع الضرائب.

    ب - خدمات تبديل العملات (الصرافة):

  • أصبحت المصارف تحرص على أن تشكل العملات العالمية جزءًا هامًا من إيداعاتها، وتأتي أهمية هذا الأمر من أن الاستثمار في تجارة العملات الدولية هو استثمار كبير ومتطور بحد ذاته، بالإضافة إلى حاجة الزبائن أحيانًا إلى تحويل كمية من المال من عملة ما إلى عملة أخرى مقابل مبلغ محدد, وقد ساهمت التكنولوجيا في نمو خدمات الصرافة بشكل كبير .

    ج - خدمات فتح الاعتمادات المالية:

  • الاعتماد المالي: هو اتفاق بين المصرف من جهة وطرف آخر يتم فيه دفع أموال محددة عند تحقق شروط خاصة تكون مذكورة من مستندات وشروط الاعتماد.

  • تعتبر الاعتمادات المالية أهم وسيلة لضمان حقوق التجار في التعاملات الدولية، حيث يضمن المصرف من خلال هذا الاعتماد حقوق الطرفين، البائع سيضمن حصوله على الأموال عند تسليمه للبضاعة الموصفة في العقد من شروط تتعلق بالكميات والمواصفات ومكان وزمن التسليم إلخ... وبالتالي المشتري سيضمن دفع أمواله مقابل الصفقة المتفق عليها تمامًا. وبالمقابل يحصل المصرف على أتعاب مقابل هذا النوع من الخدمات تكون على شكل نسبة من قيمة الصفقة.

  • تعتبر نوعية الاعتمادات وحجمها وتنوعها من المؤشرات الهامة على النمو الاقتصادي وعلى وجود بيئة أعمال جاذبة للاستثمار.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

د - الاستشارات المالية:

تقدم كافة المصارف – سواء أكانت مصارف صغيرة أو كبيرة - خدمات استشارية مالية متنوعة لزبائنها منها:

  • استشارات لاختيار نوع الحساب الذي يتناسب مع نشاطه.

  • استشارات حول المحافظ الاستثمارية الأكثر مردودًا.

  • استشارات تتعلق بشروط الاعتمادات المالية وكذلك أنواع القروض وطرق تسديدها.

  • استشارات تتعلق بتقويم القدرة المالية للشركات ونسبة السيولة والقروض التي يجب توفرها في هيكليتها المالية وغيرها.

    وقد أصبحت قدرة المصرف على تقديم الاستشارات هي إحدى أهم معايير تقويم كفاءة مصرف ما بالإضافة إلى قوته المالية وحجم الإيداعات لديه, ولذا ينبغي على المصرف أن يعمل على تطوير فريق فني محترف بالشؤون المالية يضمن له ولزبائنه اتخاذ قرارات مالية صحيحة تقود إلى تلافي أي نوع من أنواع الخلل في اتخاذ قرارات الاستثمار المالي.

    ه - خدمة الصراف الآلي:

    نتيجة للتطور الهائل في تكنولوجيات المعلومات والاتصالات جرى تطوير تجهيزات خاصة تدعى الصراف الآلي.

  • تقوم المصارف بتوزيعها في مناطق جغرافية معينة تمكن الزبون من ،ATM تطوير تجهيزات خاصة تدعى الصراف الآلي أو الاستفادة من خدمات المصرف دون الحاجة إلى تواجد الزبون في مبنى المصرف. وقد وفرت هذه التقنية الوقت والجهد على كل من المصرف من جهة, والزبون من جهة أخرى وأمنت له خدمة قريبة جدًا من مكان الحاجة إليها.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

خامساً: أثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الخدمات المالية:

  • ساهمت التكنولوجيا في النقلة النوعية الهائلة في الخدمات والتسهيلات التي تقدمها المصارف, حيث أصبحت هذه التسهيلات الخدمية من الميزات التنافسية التي تسعى كافة المصارف إلى التفوق بها أو إلى توفيرها على أقل تقدير.

  • تأثير التكنولوجيا على كفاءة العمليات المصرفية الداخلية:

    تتنوع الأمثلة على تأثير التكنولوجيا على الخدمات المالية، فالتأثير يبدأ من داخل المصارف حيث قدمت التكنولوجيا حلولاً متنوعة وهائلة لتسريع وتحسين العمليات الداخلية في المصارف مثل فتح الحسابات ونقل المعلومات والبيانات وتدقيق العمليات المتنوعة بسرعة ودقة كبيرتين.إلخ.. ومن أهم ما ميز هذا النوع من التأثير:

  • علاقات المصارف مع فروعها الداخلية، إذ كان من الصعب جدًا إجراء معاملة مصرفية لزبون فتح حسابًا في نفس المصرف ولكن في فرع آخر، أما الآن فأصبح تناقل المعلومات حول آخر مستجدات حساب أي زبون أمرًا ممكنًا وفوريًا وموثوقًا.

  • السرعة في سير عمليات وعلاقات المصارف بعضها ببعض: حيث أصبحت المصارف تتناقل بسرعة كبيرة وكفاءة عالية المعلومات المتعلقة بالأوضاع المالية لبعض الزبائن، خاصةً وأن العديد من الأشخاص والشركات تمتلك حسابات متنوعة في عدد من المصارف، وبالتالي تتبادل المصارف بعض المعلومات عن الوضع المالي للأشخاص أو الشركات لاتخاذ قرارات تتعلق برفع مستويات الدعم المالي وسقف الإقراض لهؤلاء الزبائن أو مشاركتهم ببعض المشاريع.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

ب- تأثير التكنولوجيا على ظهور نوعية جديدة من الخدمات:

ساهمت التكنولوجيا في فتح مجالات واسعة لتطوير وتقديم خدمات جديدة للزبائن, منها

  • بطاقات الائتمان : والتي هي نتيجة مباشرة لتأثير التكنولوجيا على الخدمات المالية، حيث تؤمن هذه البطاقات إمكانية الدفع عبرها، وكذلك تؤمن خدمة الإقراض المحدود في حالة تجاوز قيمة المشتريات قيمة حساب الزبون وذلك لمستويات محددة ووفق شروط ومعايير خاصة، ويتم تعديل قيم الحسابات ومناقلة الأرصدة بشكل إلكتروني كامل.

  • بطاقات الدفع: تشبه إلى حد كبير بطاقات الائتمان إلا أنها تتلخص بإجراء عمليات نقل من حساب المشتري إلى حساب البائع ولكن ضمن سقف الحساب الكلي للمشتري ودون السماح بتجاوزه، ونظرًا لأن كل ذلك يتم عبر تكنولوجيا إلكترونية رقمية لذلك سمي هذا النوع من الخدمة بالدفع الإلكتروني, الذي أصبح من أهم مظاهر هذا العصر خاصةً أنه بدأ يلقى انتشارًا هائلاً وأصبح من أهم مظاهر التجارة الإلكترونية.

  • النقود الإلكترونية وهي التي تتم من خلالها عمليات تجارية ومالية بشكل إلكتروني ورقمي صرف دون تناقل الأموال التقليدية بشكل ملموس.


6424453

القسم الثاني عشر

مفهوم الأموال والمصارف

ج-خدمات الاستثمارات المالية -أسواق الأوراق المالية(البورصات):

  • يعود الازدهار غير المسبوق في نشاط سوق الأوراق المالية بمعظمه إلى التطبيقات غير المحدودة للتكنولوجيا، حيث أصبح الدفع الإلكتروني يشكل وسيلة أساسية في تناقل ملكية الأسهم وإتمام عمليات بيعها بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى ظهور نشاط مضاربات جديدة تتمثل بـ:

    الاستفادة من الفوارق في أسعار الأسهم أو العملات بين البورصات المختلفة

    والاستفادة من مواعيد افتتاح أو إغلاق البورصات المختلفة عبر العالم \

    حيث يقتنص المستثمرون العديد من الفرص الهائلة مستفيدين من سرعة تدفق المعلومات ومستفيدين أيضًا من شبكة الإنترنت التي تنتشر على صفحاتها كافة المعلومات والبيانات التي تساعد المستثمرين على تقييم الوضع الحالي والمستقبلي للشركات،؟ وهو ما سيساهم في اتخاذ قرارات تتلاءم مع أهدافهم، وهو ما فتح أبوابًا واسعة أمام المصارف لتقديم العديد من الخدمات الاستشارية والخدمات اللوجستية في هذا المجال.

  • كما أن تكنولوجيا المعلومات قدمت العديد من البرمجيات المتطورة التي تؤرشف وتحلل السلوك المالي للشركات وللأسهم المختلفة والتي تساعد على وضع تنبؤات بشكل علمي وسريع جدًا. وقد تضافرت كافة العوامل المذكورة أعلاه في منح النشاطات المالية سهولة ووثوقية ساهمت في إعطائها زخمًا كبيرًا في نموها، وبالتالي سنجد أن الخدمات المالية والأموال كانت من أبرز المتأثرين بالتكنولوجيا المتطورة وهو الأمر الذي ساهم في نمو وازدهار بيئة الأعمال.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

الكلمات المفتاحية:

  • إدارة مالية، مدير مالي، إدارة التدفقات النقدية، المراقبة المالية، التخطيط المالي، التمويل قصير الأجل، التمويل طويل الأجل، إدارة

  • المخاطرة، المخاطرة المباشرة، المخاطرة المبطنة، التحكم بالمخاطرة، تجنب المخاطرة.

    الأهداف التعلمية:

    يتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • مسؤوليات الإدارة المالية.

  • مسؤوليات المدير المالي.

  • أسباب حاجة الشركات إلى التمويل.

  • مصادر التمويل (قصيرة الأجل وطويلة الأجل).

  • خطوات إدارة المخاطرة.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

أولاً: دور الإدارة المالية في منظمة الأعمال:

  • تلعب الإدارات المالية دورًا محوريًا في نشاط منظمة الأعمال، ومن أهم مسؤوليات هذه الإدارة المحورية : إدارة أحد أهم الموارد في الشركة وهي الموارد المالية. حيث أن التحدي الحقيقي أمام منظمة الأعمال هو تأمين الموارد المالية المتنوعة ووضع خطط لإدارتها بأعلى مستوى كفاءة ممكن، والعمل على تلافي أي عوامل مخاطرة يمكن أن تعيق تحقيق منظمة الأعمال لأهدافها. ومن أن أهم مسؤوليات الإدارة المالية هي التالية:

    • تحديد الاستثمارات بعيدة المدى للشركة • تأمين التمويل اللازم للقيام بهذه الاستثمارات

    • تسيير النشاطات المالية اليومية والإشراف على تنفيذها • المساعدة على إدارة المخاطر

    تعد مخرجات هذه المسؤوليات الأساس الذي تبنى عليه كافة الأنشطة الأخرى لمنظمة الأعمال. بالتالي يمكن أن نعتبر أنه يمكن لإدارة مالية متميزة في شركة ما أن تكون المسبب الأساسي لتحقيق أهداف المنظمة والعامل المؤثر بشدة على سرعة تحقيق هذه الأهداف. وبالمقابل مهما توفرت ظروف بيئة عمل جيدة وتكنولوجيا متقدمة فإن وجود إدارة مالية ضعيفة ومنخفضة الكفاءة يمكن أن يكون سببًا رئيسيًا في فشل منظمة الأعمال وخروجها من المنافسة.

    ثانياً: مسؤوليات المدير المالي:

    يتوجب على المدراء الماليين التأكد دائمًا من توفر الأموال الكافية لشراء المواد الأولية أو تأمين الموارد البشرية اللازمة ومستلزمات العمل اليومية وذلك بهدف تأمين متطلبات العمل المادية لأقسام الشركة المختلفة, ومن أهم أهداف المدير المالي هو رفع قيمة الشركة إلى أفضل مستوى ممكن. وبذلك عندما يقوم المحاسبون بتقديم البيانات والمعلومات المختلفة التي تعكس وضع الشركة المالي، ويقوم المدراء الماليون باتخاذ القرارات اللازمة لتحسين هذا الوضع المالي. وبناءً على ذلك يمكننا أن نقسم مسؤوليات المدير المالي إلى ثلاثة محاور أساسية وهي:

    • إدارة التدفقات النقدية • المراقبة المالية • التخطيط المالي.


6424453

  • إدارة التدفقات النقدية : يتطلب هذا النشاط تخطيطًا دقيقًا وعالي المستوى لأن :

  • الإبقاء على هذه الأموال مجمدًة سيحرم الشركة من إمكانية تحصيل أرباح وأموال إضافية من جراء استثمارها، وبالتالي سيكون لدى منظمة الأعمال موارد مالية هامة غير مستثمرة بشكل فعال وهذا الأمر سيحرمها من ميزات تنافسية إضافية.

  • بالمقابل إذا لم يتم التخطيط لاستثمار هذه الأموال في استثمارات مضمونة وضمان جدول زمني واضح لاستردادها وفق متطلبات عمل أنشطة الشركة الرئيسية، سنجد أن الشركة قد تقع بعجز عن توفير السيولة المطلوبة في الوقت المطلوب وهو ما سيؤثر على تنفيذ خطط برامجها التشغيلية وبالتالي على إنتاجيتها, وقدرتها التنافسية.

  • إن عملية إدارة التدفقات النقدية بحاجة إلى خبرة كبيرة ودقة متناهية في اتخاذ القرارات الخاصة بها، وهو ما يتطلب من المدير المالي إلمامًا كاملاً بمتطلبات الشركة المالية وجدولها الزمني وببيئة الاستثمار التي يسعى لاستغلالها.

  • المراقبة المالية:

    تعرف المراقبة المالية : بأنها عمليات التحقق من الأداء الحقيقي مقابل الخطط الموضوعة وذلك للتأكد من إمكانية تحقيق النتائج المالية المرجوة. وتأتي حيوية هذا الدور نظرًا لأنه من النادر جدًا تنفيذ الخطط دون ظهور انحرافات في النتائج بين ما هو مرسوم وما هو منفذ، لذلك يتوجب على المدراء الماليين إجراء تعديلات يومية على الإجراءات بما يؤمن تصحيح الانحرافات وتوجيه العمل باتجاه تحقيق الأهداف المالية المطلوبة.

    مثال : وجود إيرادات متوقعة من خلال الموازنة المالية، وبالتالي أي تغير في بيئة الأعمال سيؤثر على المبيعات التي قد تصل لمستويات أقل أو أكثر من المتوقع، ومن هنا سنجد أن المدير المالي أمام تحدٍ رئيسي، فإذا كانت معدلات التدفقات النقدية أقل من المتوقعة في الموازنة، فهنا يتوجب عليه إيجاد طريقة سريعة لتعويض النقص في السيولة عن الخطط المرسومة، وإذا كانت الإيرادات أكبر من المتوقع، فعلى المدير المالي التفكير بأفضل الطرق لاستثمار هذا العائد الإضافي الذي لم يحسب حسابه في خطط إدارة التدفقات النقدية. وبذلك نجد أن المدير المالي يجب أن يتخذ القرارات اللازمة في التعامل مع هذه المتغيرات الطارئة كي يضمن تحقيق أفضل العائدات المالية لأداء الشركة، وكي يؤمن كافة متطلبات عملها من الموارد المالية في الوقت المناسب.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

ج - التخطيط المالي:

يعرف التخطيط المالي: بأنه استراتيجية الشركة للوصول مستقبلا ً إلى موقع مالي معين.

يعتبر التخطيط المالي الدقيق وتطوير الخطط المالية، حجر الأساس في وجود إدارة مالية فعالة. وخلال عملية بناء الخطط المالية، يتوجب على المدير المالي أن يجيب على عدد من الأسئلة الأساسية، والتي يمكن إيجازها بما يلي:

  • ما هو حجم التمويل اللازم للشركة كي تؤمن متطلباتها الفورية؟

  • متى ستحتاج إلى تمويل إضافي؟

  • من أين سيتم تأمين التمويل اللازم لتلبية المتطلبات القصيرة والطويلة الأجل؟

    ويتوجب على المدير المالي – كي يتمكن من الإجابة على هذه الأسئلة – أن يبني صورة واضحة عن سبب حاجة الشركة للتمويل، وبالإضافة لذلك على المدراء الماليين أن يقوموا بعملية تقويم التكاليف والأرباح المتعلقة بموارد التمويل المحتملة. وبهذا يمكننا أن نلحظ الترابط الوثيق بين مسؤوليات المدير المالي، وبالتالي لن يتمكن المدير المالي من القيام بدوره بشكل فعال إلا إذا كانت لديه الخبرات والمهارات اللازمة لتنفيذ كافة هذه المسؤوليات مجتمع ً ة، وأي خلل في تنفيذ إحداها سينعكس مباشرًة على كفاءة الأداء العام وبالتالي على قدرة منظمة الأعمال على الاستمرار والتطور والنمو.

    ثالثاً: لماذا تحتاج الشركة للتمويل؟

  • على أي شركة أن تقوم بصرف الأموال كي تؤمن مقومات بقائها، وبناء على ذلك يمكننا أن نقسم هذه المصاريف إلى مجموعتين أساسيتين، المجموعة الأولى تتعلق بالمصاريف الخاصة بعمليات التشغيل اليومية ومتطلباتها، والمجموعة الثانية تتعلق بالمصاريف المتعلقة بالأصول الثابتة والتي يمكن اعتبارها طويلة الأجل.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

  • التمويل قصير الأجل (تمويل العمليات التشغيلية):

    تحتاج الشركات إلى هذا النوع من التمويل لتغطية المصاريف المتعلقة بمتطلبات التشغيل، وبالتالي يمكننا أن ندرج تحت هذا العنوان المصاريف المتعلقة بـ: (شراء المواد الأولية، دفع الأجور, والمرتبات، مصاريف قسم التسويق (حملات إعلانية وترويجية) ...إلخ. وكل ما يمكن أن يدخل تحت عنوان عمليات التشغيل المتعلقة بعمل الشركة. ومن هنا يمكن أن نستنتج أهمية جدولة مواعيد استحقاق كل من هذه المصاريف بدقة نظرًا لتنوعها الشديد وتداخلها أحيانًا، وبذلك يتمكن المدير المالي والإدارة المالية من تحديد حجم ومواعيد كل التزام مالي على الشركة والعمل على تأمينه بالوقت المناسب.

    ب - التمويل طويل الأجل (تمويل الأصول الثابتة):

    يجب على المدراء الماليين الأخذ بعين الاعتبار سببًا آخر تحتاج فيه الشركات إلى التمويل، وهو تمويل تطوير وتنمية الأصول الثابتة، والتي تتمثل بـ: بالأراضي والأبنية والآلات. وبالتالي تتعلق هذه الأصول باستثمارات طويلة الأجل على الإدارات المالية في الشركات وضع خطط طويلة الأمد لتأمين متطلباتها، لأننا كما نعلم يتخذ قرار زيادة أصول الشركات بعد عدد كبير من الدراسات، ويتم تنفيذ هذا الأمر خلال فترات ليست بالقصيرة، وتنفيذ هذا النوع من القرارات يتطلب استثمارات كبيرة جدًا إذا ما قورنت بمتطلبات التشغيل.

    لذا على المدراء الماليين أن يأخذوا بعين الاعتبار ظهور هذا النوع من الاستثمارات وأن يسعوا إلى إيجاد أفضل وسيلة لتأمين متطلباته المالية. ومما سبق يمكننا أن نستنتج أنه على المدراء الماليين أثناء وضع الخطط المالية للشركات، أن يأخذوا بعين الاعتبار كافة ضرورات التمويل الآنفة الذكر، وأن يضعوا تصورات عملية وفعالة حول كيفية تأمين متطلباتها المالية.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

رابعاً: مصادر التمويل:

1-مصادر التمويل قصير الأجل, أي المصادر المتعلقة بتمويل مصاريف التشغيل اليومية:

  • استحقاقات دفع الزبائن الناتجة عن شراء منتجات الشركة بالآجل, فواقع الأمر أن معظم الزبائن وفي معظم الحالات يقومون بشراء منتجاتهم عبر دفعة أولى ثم دفعات مستحقة السداد خلال فترات وتواريخ محددة، وبالتالي يتمكن المدير المالي من معرفة مواعيد سداد هذه الدفعات وبالتالي يمكنه استخدامها كأحد موارد التمويل الخاصة بتمويل العمليات اليومية قصيرة الأجل.

  • بيع الشركات للاستحقاقات المالية التي تمتلكها على الآخرين مقابل حسم معين، مثال: إذا كانت الشركة تمتلك سندات دفع لها من زبائنها بقيمة مليون ليرة ومواعيد دفعها بعد(90) يوم و فإنها يمكن أن تعرض هذه السندات للبيع النقدي المباشر بقيمة ثمانمائة ألف ليرة سورية، وأن يقوم فيما بعد المشتري بالحصول على قيمة المليون ليرة بعد(90) يوم .وتلجأ الشركات لهذا النوع من تأمين السيولة بشكل عاجل في الحالات الطارئة التي تضطر فيها لتأمين سيولة بسرعة، وبالطبع تضحي الشركة بجزء من استحقاقاتها مقابل تأمين متطلباتها الملحة من جهة، وتخفيض زمن تجميد رأس مالها من جهة أخرى.

  • منح الشركات ذات المصداقية والقوة المالية قروضًا محدودة قصيرة الأجل دون ضمانات وبفوائد

    منخفضة، وذلك من قبل المصارف وشركات التمويل بحيث يمكنها تأمين متطلباتها بسرعة، ولكن كما أسلفنا، يجب أن تمتلك الشركات التي يمكنها الاستفادة من هذا الخيار سجالاً ماليًا نظيفًا وسمعة قوية بحيث تمنحها المصارف الدعم اللازم لهذا النوع من التمويل قصير الأجل. ولن ننسى أن الإيرادات اليومية الناتجة عن نشاط الشركة (المبيعات النقدية) تمثل المصدر المستمر لتأمين جزء من هذه المتطلبات المالية.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

2- مصادر التمويل طويل الأجل:

نظرًا لأن التمويل طويل الأجل يتعلق باستثمارات بالأصول الثابتة للشركات، ونظرًا لكبر قيمة هذا النوع من الاستثمارات وطابع استثماره طويل الأجل، فسنجد أن مصادر التمويل السابقة لن تكون كافية ومؤهلة لتغطية متطلبات هذا النوع من الاستثمار، وفي هذه الحالة سيلجأ المدراء الماليون إلى خيارات من نوع آخر يمكننا إيجازها بمايلي: التمويل الاقتراضي، إصدار سندات مضمونة الدفع، إصدار أسهم

  • التمويل الاقتراضي: حيث تقوم الشركة باقتراض المبالغ المطلوبة عبر قروض طويلة الأمد من مصادر خارج الشركة، وهذه القروض يجب أن تخضع لنظام الضمانات المصرفية وإجراءات محددة تتعلق بقوة الوضع المالي للشركة، وسيترتب عليها نسب فوائد وغرامات تأخير في حالات تأخر السداد، وشروط جزائية قاسية في حالة عدم القدرة على السداد، إلخ.

  • إصدار سندات مضمونة الدفع: قد تلجأ بعض الشركات إلى إصدار سندات مضمونة الدفع سيستحق دفعها في تواريخ آجلة محددة وبنسب فائدة محددة، ويقوم المستثمرون بشراء هذه السندات، وبذلك تؤمن الشركات مصادر تمويل بسرعة على أن يتم الإيفاء بالالتزامات المترتبة على هذا النوع من التمويل في حينه.

  • إصدار أسهم: تلجأ الشركات أيضًا إلى إصدار أسهم جديدة في سوق الأوراق المالية كأسلوب لجمع السيولة من أجل مشاريع تمويل طويلة الأجل، حيث يقبل المستثمرون على شراء هذه الأسهم مقدمين سيولة نقدية للشركة، ولكن من الهام أن نذكر أن سمعة الشركة وخصائص بيئة الأعمال من أهم العوامل التي تساعد على نجاح هذه الطريقة في التمويل.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

خامساً: إدارة المخاطرة:

تتألف عملية إدارة المخاطرة من خمس مراحل أساسية:

  • المرحلة الأولى : تحديد نوع المخاطرة: يوجد نوعين أساسيين من المخاطر التي تتعرض لها الشركة الأولى مخاطرة مبطنة وهي المخاطرة التي ترتبط بإمكانية الربح والخسارة، ومخاطرة مباشرة وهي ترتبط بإمكانية الخسارة أو عدم الربح. إن أول خطوة لإدارة أي مخاطرة تتمثل بتحديد نوعها، وأهمية هذا الأمر تأتي من أن لكل نوع من أنواع المخاطرة تأثير مختلف على أداء الشركة وبالتالي له تطلبات تعامل مختلفة عن الأخرى.

  • المرحلة الثانية : قياس الأثر على الشركة: بعد أن تم تحديد نوع المخاطرة التي تتم مواجهتها، لا بد من دراسة تأثير هذه المخاطرة على الشركة ومن مناقشة كافة السيناريوهات الممكن حدوثها وتأثير كل منها على مستويات الأداء، سواء الإنتاجي أو التسويقي أو المالي، إلخ. وبالتالي ستبني الإدارة صورة كاملة لما ستؤول إليه الأمور في حال رجوح أي من الاحتمالات الممكنة (الربح أو الخسارة - الخسارة أو عدم الربح) ومن هنا تبدأ الإدارة بالتفكير بأفضل الطرق للتعامل مع هذه السيناريوهات، ومن هنا تبدأ المرحلة الثالثة في عملية إدارة المخاطرة.

  • المرحلة الثالثة : اختيار أسلوب إدارة المخاطرة المناسب: بعد أن تقوم الإدارة برسم صورة شاملة عن تأثير احتمال عدم تحقق توقعاتها، وبالتالي عدم القدرة على تنفيذ خططها، ستقوم في هذه المرحلة باختيار الأسلوب الأمثل للتقليل من هذه الاحتمالات، وعلى الرغم من أن الوصول إلى نسبة مخاطرة معدومة هو أمر مستحيل، إلا أن اختيار إحدى الطرق المتبعة في مواجهة المخاطرة أمر يساهم في تخفيضها وتوجيهها بشكل يخدم تحقيق أهداف الشركة.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

ويوجد أربعة أساليب مختلفة لإدارة المخاطرة:

  • الأسلوب الأول يتمثل بتجنب المخاطرة، وهنا تقوم الشركة بالبحث عن بدائل أخرى لا تنطوي على مخاطرات كبيرة لا يمكن للشركة أن تجازف بها، وغالبًا ما تختار الإدارات هذا الأسلوب في حالة كانت مستويات المخاطرة تفوق قدرة الشركة على التعامل معها أو كانت عواملها شديدة الغموض، الأمر الذي لن يتيح إمكانية التنبؤ بتغيراتها أو السيطرة عليها.

  • الأسلوب الثاني : يتمثل بالتحكم بالمخاطرة، وتلجأ الشركات لهذا النوع من الأساليب عندما تكون العوامل المكونة للمخاطرة والمؤثرة فيها واضحة وقابلة للسيطرة والقياس، وبالتالي تستغل الإدارات هذا الأمر وتمضي قدمًا بخططها معتمدًة على قدرتها على التدخل بالوقت المناسب وبعوامل محددة ومؤثرة لتخفف من مستويات المخاطرة عندما تزيد عن مستويات محددة.

  • الأسلوب الثالث هو تخفيض المخاطرة، وبالطبع سنلاحظ أن اتباع هذا الأسلوب يلزمه مستويات أعلى وأكثر فاعلية من الخبراتومن السيطرة على العوامل المولدة للمخاطرة وعلى العوامل الرافعة لمستويات المخاطرة، وبذلك تمضي الشركات قدمًا في خططها وهي مطمئنة إلى أنها تسيطر على أهم منافذ العوامل المؤثرة على مستويات المخاطرة بحيث تتمكن من خفضها قبل البدء بتنفيذ الخطط.

  • الأسلوب الرابع والأخير : يتمثل بتحويل المخاطرة إلى شكل من أشكال التكلفة عبر التأمين الذي يتولى تغطية النتائج المترتبة عن خلل في التوقعات وعن نزوح الأداء عن المرسوم له، وهي الحالة التي تضع الإدارة فيها سقفًا محددًا من المخاطرة مقابل مستويات

  • تكلفة قد تزيد وقد تنقص حسب الحالة.


6424453

القسم الثالث عشر

الإدارة المالية ومفهوم إدارة المخاطرة

  • المرحلة الرابعة :تطبيق برنامج إدارة المخاطرة الذي تم اختياره:

    ما أن تختار الإدارة الأسلوب المناسب للتعامل مع احتمالات المخاطرة، حتى تبدأ بتطبيق ذلك المبدأ وتأمين كافة مستلزمات متابعته ومقارنته وتقويم التطورات التي تطرأ عليه، وبالتالي اتخاذ أي إجراءات داخلية أو خارجية كفيلة بتأمين متطلبات تطبيق الأسلوب الذي تم اختياره، سواء عبر تأمين نوعية معلومات خاصة أو أنواع موارد متنوعة، ولكن في النهاية يجب على الشركات البدء بالتطبيق والتنفيذ.

  • المرحلة الخامسة مراقبة النتائج: وهي المرحلة الأخيرة من عملية إدارة المخاطرة، وهي بالغة الأهمية حيث يتم التأكد من أن الأداء العام منسجم مع التوقعات وأن المخرجات ضمن الإطار الذي وضعته الشركة والمحقق لأهدافها، وبالتالي إذا ما لاحظت الإدارة وجود أي انحراف جديد في الأداء، فيمكن أن تعاد عملية تقييم المخاطرة من جديد وإعادة النظر بنوع المخاطرة الجديدة وبأسلوب إدارتها بما ينسجم مع تطلعاتها المستقبلية ومع التأثير الدائم للطبيعة الديناميكية والشديدة التغير لبيئة الأعمال.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

الكلمات المفتاحية:

إدارة المعلومات، نظم المعلومات، مدير المعلوماتية، إدارة المعلوماتية، دورة حياة المعلومة، البرمجيات، أمن المعلومات، وسائل، المراقبة والتحكم، قواعد البيانات، العتاديات.

الأهداف التعلمية:

سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • إدارة المعلومات

  • • دورة حياة المعلومة

  • • نظام المعلومات

  • • أثر تكنولوجيا المعلومات في تصميم منظمات الأعمال


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

إدارة المعلومات:

  • تعتبر معظم الشركات أن معلوماتها هي موارد خاصة بها، وهي تعتبرها كأحد أصول الشركة التي يتم التخطيط لها، وتطويرها،

  • وحمايتها. وبالتالي لن يكون مستهجنًا أن نجد في هذه الشركات مدرا  ء للمعلوماتية، حيث يعرف مدير المعلوماتية بأنه المسؤول عن

  • تصميم وتنفيذ نظم متخصصة في جمع وتنظيم وتوزيع المعلومات.

  • ومن هنا يمكننا الانتقال إلى تعريف إدارة المعلوماتية بأنها عمليات داخلية لتأمين موارد معلومات للشركة تهدف إلى دعم أداء

  • ومخرجات العمليات التشغيلية. وللتمكن من الحصول على المعلومات على المدراء أن يعودوا إلى آلاف التقارير والاتصالات

  • والرسائل الإلكترونية.إلخ...، لذلك يبقى التحدي الحقيقي الذي يواجههم هو كيف سيتم إيصال المعلومات المناسبة للشخص المناسب

  • وفي الوقت المناسب.

    دورة حياة المعلومة:

  • والمعلومة كأي منتج فهي تتبع دورة حياة مشابهة للمنتج: تخلق، تنمو،

  • تنضج، وقد تموت، كما هو موضح في الشكل المرفق.

  • وبالمقابل على نظام إدارة المعلومات ومصادره أن يأخذ بالاعتبار جميع مراحل حياة المعلومة، فلا بد من معرفة الخصائص

  • الجوهرية لمصادر المعلومات سواء كانت وثيقة أم رقم أم صورة أم ملف إلكتروني …الخ.


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

أولاً: دورة حياة المعلومة :

تتضمن دورة حياة المعلومة المراحل التالية :

  • الحاجة لخلق المعلومة نتيجة ظهور متطلبات جديدة في بيئة العمل.

  • ترميز وتصنيف المعلومات وفق طبيعتها ونوعها.

  • توضيب وفق خصائص مشتركة تميزها عن غيرها.

  • نشر المعلومة وتوزيعها على كافة الجهات التي يمكن أن تستفيد منها سواء كانت هذه الجهات داخلية ضمن المؤسسة أو خارجية.

  • عملية النشر تصبح المعلومة متاحة لمن يهمه الأمر. وبالتالي لا بد أن يتم استدعاؤها مرة أخرى لأسباب بحثية أو غيرها.

  • تخزين المعلومة واستخدامها حسب الحاجة .

  • تقييم النتائج الظاهرة عن هذه العملية.

  • مرحلة الأرشفة ثم إخفاء أو إتلاف المعلومة نظرًا لعدم وجود أي مبرر للاحتفاظ بها نتيجة تقادمها أو تحقيق الغاية من استعمالها.

    ومع استمرار التفاعل مع بيئة العمل الداخلية والخارجية، ستظهر لدينا مرة أخرى الحاجة لخلق معلومة من نوع آخر،

    ثانياً: نظام المعلومات:

    التعريف: هو نظام يقوم بتحويل البيانات الخام إلى معلومات يمكن استخدامها في عمليات اتخاذ القرار المختلفة. يتألف بشكل عام من ستة مكونات أساسية وهي: الأشخاص، المراقبة, والتحكم، وسائل اتصال، قواعد البيانات، البرمجيات، العتاديات.

  • الاشخاص : يعتبر الإنسان من العناصر الأساسية في نظام المعلومات، فهو في البداية أحد الموارد الأساسية للبيانات، وهو يقوم بالعديد من عمليات تشغيل هذا النظام، فمهما كانت درجة الأتمتة الآلية للعمل لا بد من وجود العنصر البشري الذي يقوم بتوجيه ومراقبة الأداء، وهو يستخدم قدراته التحليلية في قراءة المخرجات التي يمكن أن تتخذ من خلالها العديد من القرارات المتعلقة بالعمل وبمستقبل منظمة الأعمال ككل.


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

  • المراقبة والتحكم:

    يتأثر نظام المعلومات كغيره من الأنظمة بالعديد من العوامل التي قد تحد من أدائه، وبالتالي كان لا بد من وجود جزء من هذا النظام يتولى مهمة مراقبة الأداء وحماية النظام من أي تأثيرات قد تعيق عمله، وخير مثال على ذلك هو الحماية من الفيروسات التي قد تدخل إلى النظام عن طريق الإنترنت، وكذلك قد تظهر بعض الإشكاليات في العمليات التشغيلية للنظام، الأمر الذي يتطلب وجود جهة تراقب وتتخذ الإجراءات المناسبة.. ومن جانب آخر تقوم هذه الوحدة من نظام المراقبة بتنفيذ عمليات منح الصلاحيات لمستخدمي النظام، فهي من يدير هذه العملية ويراقبها، وكل ما سبق يمكن إدراجه بشكل أو بآخر تحت مصطلح تأمين أمن المعلومات وهو من المتطلبات الرئيسية لنظام المعلومات.

  • وسائل الاتصال:

    التعريف: وهي وسائل الربط بين مكونات هذا النظام المختلفة والتي تضمن عملية تناقل المعلومات بشكل سريع وآمن, ويرتبط هذا العنصر من عناصر نظام المعلومات ارتباطًا وثيقًا بالتطور التكنولوجي لصناعة وسائل الاتصال، ومن أبرز التطورات الآن وجود شبكات اتصال لاسلكي وكذلك الاتصال عبر الأقمار الصناعية وعبر شبكة الويب. وكل هذه العوامل منحت ميزات إضافية لنظم المعلومات أدت إلى زيادة إمكانيات عملها وتحسين أدائها، وهو ما منحها أهمية إضافية.

  • قواعد البيانات:

  • بما أن نظام المعلومات يعمل على جمع البيانات الخام ويحولها إلى معلومات مفيدة، كان لا بد من وجود جزء يقوم فيه تجميع هذه البيانات وتخزينها، بحيث يتم الرجوع إليه عند الحاجة، وما أن يتم إجراء أي عمليات تحليلية على البيانات يمكن أيضًا تخزين النتائج للرجوع إليها مستقبلاً, وبذلك تبرز أهمية قواعد البيانات كوعاء يحتوي على البيانات والمعلومات التي تشكل مدخلات نظام المعلومات ومخرجاته أيضًا, تتمتع بإمكانيات تخزين هائلة وبقدرة هائلة على البحث والاسترجاع مع إمكانية كبيرة جدًا لبناء علاقات جديدة بين البيانات المختلفة وتوليد تقارير متنوعة تلبي متطلبات مستخدم النظام.. وتتدرج أنواع وخصائص وإمكانيات قواعد البيانات من الأشكال شديدة البساطة مثل Access و Excel إلى العملاقة مثل Oracle.


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

  • البرمجيات:

    التعريف : توجيه الحاسب حول نوع الموارد التي يجب استخدامها وكيفية استخدام هذه الموارد.

    وتتنوع البرمجيات التي يمكن أن تستخدم في نظم المعلومات بتنوع المهمة التي يجب أن تنجزها، وتقوم عمليًا البرمجيات بالجزء الأساسي من تحويل البيانات الخام إلى معلومات، وذلك عبر تنفيذ العديد من العمليات الرياضية والإحصائية أو غيرها التي تنتج مخرجات يمكن أن تشكل معنىً ذا قيمة للمستخدم وتساعده في اتخاذ قرارات معينة أو في إنجاز مهام ما. وأهم ما تتميز به البرمجيات هو قدرتها على إنجاز عمليات متنوعة ومتفاوتة التعقيد بدقة عالية وخلال زمن قياسي مقارن ً ة بالأساليب التقليدية للعمل، ويرتبط جزء من هذه البرمجيات بقواعد البيانات لتنفذ العمليات المطلوبة حول هذا الأمر، وجزء آخر يمثل برامج تشغيلية للحواسب والنظام أو برامج حماية إلخ...

  • العتاديات:

    يمثل هذا الجزء من نظام المعلومات التجهيزات الحاسوبية المختلفة والتي يطلق عليها HARDWAREتمثل نقاط التواصل والتخاطب بين النظام والعناصر البشرية المستخدمة له إضافةً للجدار الناري الذي يستخدم لمنع دخول الغرباء إلى نظام المعلومات أو دخول أي فيروسات إلى النظام، هو جزء من العتاديات، ويتألف الجدار الناري من تجهيزات عتادية من جانب ومن جانب آخر برمجيات خاصة لكشف وعزل الفيروسات. ويمكننا أيضًا اعتبار تجهيزات تنظيم وتحويل الطاقة ومدخرات الطاقة التي تؤمن للنظام تدفق ثابت ومستقر من التيار اللازم للتشغيل كأحد أجزاء هذا المكون من مكونات نظام المعلومات

    ثالثاً: أثر تكنولوجيا المعلومات:

    يمكن تناول أثر تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تصميم منظمات الأعمال وفق المحاور الأساسية التالية.

    1) قوة العمل 2) على العلاقات مع الزبائن 3) ظهور الشركات الافتراضية.


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

أ - قوة العمل:

إن تطور تكنولوجيا المعلومات وتداخلها في كافة مستويات ومراحل العمل انعكس على قوة العمل حيث أصبحت بحاجة إلى أن تتمتع بنوع من التأهيل والمهارات الخاصة بالتعامل مع هذه التقنيات، فبدءًا من الإدارات العليا التي تحتاج إلى التعامل مع العديد من المعلومات وتبني على أساسها سياسات استراتيجية بعيدة المدى وهو ما يتطلب من هذه الإدارات القدرة على التعامل مع نظم متخصصة بدعم القرار، وكذلك على الإدارات المتوسطة أن تجيد التعامل مع نظم متخصصة بتخطيط الموارد وإصدار التقارير المختلفة وتحليل معطياتها، وأيضًا سيساعد هذه الإدارات في اتخاذ القرارات المتعلقة بحل المشكلات التي تواجه تنفيذ مهامها, انعكس الأمر على المستويات الإدارية الدنيا أيضًا، فمهارات التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضرورية إلى حد كبير وخاصً ة أن التكنولوجيا الرقمية تدخلت في أنظمة تشغيل وسائل الإنتاج المختلفة وكذلك نظم اختبار الجودة وغيرها. كما منحت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قدرة كبيرة للإدارات على المراقبة والضبط لمجموعات عمل كبيرة، وهو بالتالي أثر على حجم قوة العمل في منظمات الأعمال، حيث بشكل عام انخفض عدد العمالة على كافة المستويات الإدارية نظرًا لازدياد قيمة الإنتاجية التي سمحت بها التكنولوجيا.

ب - العلاقات مع الزبائن

وفرت تكنولوجيا المعلومات العديد من البرمجيات التي تمكن الفريق التسويقي من استرجاع العديد من البيانات وتحليلها واستنتاج المعلومات القيمة منها، كما وجدت البرمجيات التي تتمكن من بناء تنبؤات مستقبلية حول توقعات سير الأمور مستقبلاً ، وهو أمر يساعد الشركات في وضع خطط مستقبلية تلبي مخرجاتها متطلبات الزبائن وتوقعاتهم وهو ما سيؤدي إلى نيل رضا المستهلكين بشكل أكبر, وقد تم تطوير العديد من البرمجيات التي تساعد الإدارات على بناء علاقة متينة مع الزبائن وتساهم بإدارة هذه العلاقة بشكل أفضل، وأصبحت تكنولوجيا المعلومات تسمح للشركات بمعرفة ملاحظات الزبائن بشكل أسرع وأن تقوم بمساعدتهم على حل المشاكل التي تصادفهم مع المنتج بسرعة أكبر، كل ذلك سيؤدي إلى حصول الزبائن على خدمات ما بعد البيع بشكل أكثر كفاءة.


6424453

القسم الرابع عشرأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عالم الأعمال

.

كما خلقت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تحديات حقيقية أمام الشركات نتيجة توسيعها لمساحة الخيارات بشكل مذهل، وسنجد أن الشركات بدأت تبحث عن طرق جديدة لتستخدم بها التكنولوجيا المتطورة في جذب انتباه الزبائن والوصول إليه على مستوى واسع جدًا، وكما نعلم ظهرت التجارة الإلكترونية كنتيجة أساسية من نتائج التكنولوجيا التي فتحت آفاقًا وأسواقًا غير محدودة أمام كافة الشركات، وبنفس الوقت خلقت تحديًا حقيقيًا أمامها بأن تبذل جهودًا حثيثة في زيادة ميزاتها التنافسية ولفت انتباه الزبائن إلى منتجاتها، ومن أهم تطبيقات ذلك ما نشاهده من حملات إعلانية ضخمة ومواقع إنترنت جذابة وخدمات متنوعة كان من أبرزها الدفع الإلكتروني.

ج - الشركات الافتراضية

ارتبطت سابقاً كافة وسائل العمل بالموقع الجغرافي للمنشأة وكان يتوجب على كافة الموظفين الانتقال إلى مكان العمل ليتمكنوا من تنفيذ المهام الخاصة بهممع التطور المذهل لتكنولوجيا المعلومات، أصبح للعديد من الأنشطة الفكرية في الشركات خيارات متنوعة للعمل في بيوتهم بدلاً من مواقع الشركة، فتكنولوجيا الاتصال سمحت للموظفين بتناقل المعلومات والاستفسارات وعرض نتائج العمل عن بعد دون الحاجة للتواجد الفيزيائي في نفس المكان، وقد فتح البريد الالكتروني وتكنولوجيا نقل الصورة والصوت بالسرعات الكبيرة وبالتكلفة المحدودة آفاقًا جديدة أمام الشركات، فأصبح يوجد العديد من الوظائف التي ينفذها شخص في منزله باستخدام الحاسب وشبكة الإنترنت فقط، أو فريق عمل موزع على عدة مواقع متباعدة يتواصل باستخدام التكنولوجيا، وهذا الشكل الجديد من نظم العمل المفتوحة شكل ما يسمى بالشركات الافتراضية التي تنفذ أنشطة متنوعة دون وجود موقع واضح ومحدد لمكان عملها، وهي تعتمد بشكل أساسي على العامل التكنولوجي في تنظيم أدائها ومراقبته، وخير مثال على ذلك شركات البرمجيات، حيث أصبحنا نجد

المبرمجين يؤدون وظائفهم من بيوتهم ويرسلون مخرجات عملهم إلى المقر الرئيسي للتحقق من الجودة، وهو الأمر الذي انعكس توفيرًا كبيرًا على الشركات من ناحية مساحات المكاتب وتكاليف نقل الموظفين ومصاريف الطاقة (الإنارة والتدفئة.إلخ).


6424453

مبادئ الأعمال التجارية القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

الكلمات المفتاحية:

  • العولمة، الاستيراد، التصدير, الاتحاد الأوروبي، منظمة التجارة العالمية، الميزان التجاري، ، اتفاقية NAFTA، اتفاقية GATT، الفائض التجاري، العجز التجاري، ميزان المدفوعات، الشركات الدولية، الشركات متعددة الجنسيات، الوكلاء المستقلون، اتفاقيات الترخيص، مكاتب فرعية، الاندماج الاستراتيجي، الاستثمار الأجنبي المباشر.

    الأهداف التعليمية :

    سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • البعد العالمي لأنشطة الأعمال وأهم الاتفاقيات العالمية

  • • الميزان التجاري وميزان المدفوعات

  • أسعار صرف العملات

  • • آلية اتخاذ القرار حول الانطلاق إلى العالمية

  • • مستويات أنشطة الأعمال الدولية والبنية الهيكلية لمنظمات الأعمال الدولية

  • • معوقات التجارة الدولية


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

أولاً: نشوء الأعمال الدولية وأهم الاتفاقيات التجارية

لقد وضعت معظم المنظمات نصب أعينها الوصول إلى الأسواق العالمية وانتشار منتجاتها على أوسع نطاق، مدفوعةً بطاقات إنتاجية عملاقة وتسهيلات لوجيستية وتقنية ضخمة، إلى أن وصل حجم التبادل التجاري للبضائع عبر العالم إلى ثمانية ترليوندولار. وأطلق على الوضع الجديد في الأعمال اسم العولمة.

تعرف العولمة بأنها: العملية التي أدت إلى أن يصبح الاقتصاد العالمي نظامًا متكاملاً مرتبطًا بعضه ببعض. ونمت مع هذا المفهوم مصطلحات موازية مثل الاستيراد والتصدير. وهي عمليات تعبر عن الطابع العالمي للأعمال.

الاستيراد : تبادل المنتجات التي صنعت أو طورت في الخارج والتي تباع محليًا وهذه العمليات تعبر عن الطابع العالمي للأعمال.

التصدير تبادل المنتجات التي صنعت أو طورت محليًا وتم شحنها لتباع في الأسواق الخارجية،

ومع تطور هذه العمليات أخذت تشكل نسبة كبرى من كتلة العمليات الاقتصادية العالمية، وبذلك ظهرت حاجة ماسة إلى تنظيم هذه العمليات وإيجاد الصيغ الملائمة لتطويرها، وبذلك ظهرت العديد من الاتفاقات التجارية الدولية التي شكلت تجمعات اقتصادية عملاقة، سواء من جانب المنتجين أو من جانب حجم الأسواق الاستهلاكية، ومن أشهر هذه الاتفاقيات:

أ) اتفاقية :(GATT(General Agreement on Tariffs and Tradeوقِّعت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وكان هدفها تخفيف القيود عن التجارة العالمية أو حتى إلغائها، وخاصة فيما يتعلق بالتعرفة

والرسوم الجمركية.

  • ب) اتفاقية:NAFTA(North America Free Trade Agreement)شملت هذه الاتفاقية ك ً لا من كندا والولايات المتحدة والمكسيك، وتضمن وضع آليات لإزالة كافة المعوقات التي تواجه التبادل التجاري بينها، وبدأت إجراءات تنفيذية بهذا الخصوص منذ عام 1994 ويتوقع أن تستمر حتى عام 2009 ، حيث يتوقع أن يتم التغلب الكامل على هذه المعوقات، وبالتالي تشكيل سوق عملاق لمنتجات هذه الدول.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

ج) الاتحاد الأوروبي :(European Union )

  • اتفاقية شملت دول أوروبة الغربية الرئيسية، وتضمنت العمل على فتح الحدود تجاريًا بين الدول الأعضاء، وإلغاء كافة الرسوم والمعوقات أمام التجارة البينية بين دول الاتحاد الأوروبي، واعتبر عام 1994 ، العام الذي أزيلت فيه هذه الرسوم والتعريفات الجمركية، وقد تطورت هذه الاتفاقية الآن حيث انضمت لأعضائها الكثير من الدول، كما أنها أوجدت عملة اليورو€ كعملة موحدة لكافة هذه الدول.

    د) منظمة التجارة العالمية(:WTO(World Trade Organization

  • وهي منظمة يتفاوض أعضاؤها على شروط وتفاصيل الاتفاقيات التجارية وعلى إجرائيات تنفيذها، وتضم هذه المنظمة حتى الآن . 140 دولة وقد أوجدت هذه المنظمة عام 1995.

    ثانياً: الميزان التجاري وميزان المدفوعات :

  • على الرغم من الفوائد العديدة للتجارة الدولية، إلا أنها قد تؤدي إلى العديد من المشاكل إذا لم تحقق صادرات وواردات الدولة توازنًا معينًا. يعمد الاقتصاديين إلى استخدام نوعين من القياس لتحديد وجود هذا التوازن أو عدمه وهما: الميزان التجاري، وميزان المدفوعات.

    يعرف الميزان التجاري: بأنه القيمة الاقتصادية لكافة المنتجات التي تصدرها دولة ما مطروحًا منها القيمة الاقتصادية لكافة المنتجات التي تستوردها. وفي العادة يعتبر وجود هامش بسيط من عدم التوازن بين الصادرات والواردات أمرًا عاديًا ومقبولاً وليس له أي تأثيرٍ هامٍ. وأما وجود فارق كبير وواضح وبالتالي أن تكون نتيجة تطبيق المعادلة قيمة سالبة كبيرة فهذا شأن آخر، فهذا الأمر سيستدعي تدخل المستثمرين والسياسيين لتقييم هذا الوضع وبدء رسم السياسات الخاصة بتعديله. نجد أن المحللين الاقتصاديين يتعاملون مع مفهومين موازيين لمفهوم الميزان التجاري، المفهوم الأول هو الفائض التجاري، والمفهوم الثاني فهو العجز التجاري.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

الفائض التجاري، وهو الحالة التي تكون فيها قيمة المنتجات المصدرة من بلد ما أكبر من قيمة المنتجات المستوردة إليه، وبالتالي يكون الميزان التجاري موجبًا، ومن الطبيعي في هذه الحالة أن تسعى كافة دول العالم للوصول إلى حالة الفائض التجاري.

العجز التجاري، هو الحالة التي يكون فيها قيمة المنتجات المصدرة من قبل دولة ما أقل من قيمة المواد المستوردة إلى هذه الدولة، وبالتالي تكون قيمة ميزانها التجاري سالبة. وكما ذكرنا سابقًا، لا تشكل القيمة المنخفضة من العجز خطرًا على أي دولة، ولكن يبدأ الخطر بالظهور مع ازدياد قيمة العجز التجاري.

ميزان المدفوعات: هو التدفق الإجمالي للأموال إلى داخل دولة معينة أو منها إلى الخارج. وبالتالي فإن الأموال التي تدفعها دولة ما ثمنًا للمنتجات التي تستوردها، والأموال التي تردها ثمنًا للمنتجات التي تصدرها، والتي تشكل الميزان التجاري، تمثل العامل الرئيسي في ميزان المدفوعات، إلا أنه يجب إضافة

عوامل أخرى مثل الأموال التي ينفقها السياح، والأموال المقدمة كمساعدات دولية، والأموال الناتجة عن التجارة بالعملات والاستفادة من فوارق أسعار الصرف..إلخ.

كل هذه العوامل تشكل ما يسمى بميزان المدفوعات، وهنا أيضًا يجب أن ننوه إلى أن:

  • ميزان المدفوعات الموجب(أي واردات الدولة من الأموال أكبر من قيمة الأموال التي تنفقها) هو هدف أي دولة، وهو أحد المؤشرات على وجود وضع اقتصادي مستقر.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

ثالثاً: أسعار صرف العملات :

  • يتأثر الميزان التجاري لأي دولة بسعر صرف عملتها الوطنية مقابل العملات الأخرى، ويعرف سعر الصرف لعملة ما : بأنه القيمة التي يتم فيها تبديل عملة لدولة ما بعملة لدولة أخرى.فمثلاً:

    إذا كان سعر الصرف لليرة السورية حوالي 53 ليرة سورية مقابل دولار واحد، فهذا سيعني أن تكلفة شراء دولار واحد هي 53 ليرة سورية، ويمكن القول إن القوة الشرائية لدولار واحد تعادل القوة الشرائية ل 53 ليرة سورية.

  • اتفقت الدول الكبرى في نهاية الحرب العالمية الثانية على تثبيت أسعار الصرف حيث ستبقى قيمة أي عملة بالنسبة إلى عملة دولة أخرى قيمة ثابتة، أما اليوم فإن تعويم أسعار الصرف هو المبدأ السائد، وبالتالي فإن قيمة عملة ما بالنسبة لعملة بلد آخر تتغير وفق ظروف السوق، وهو أمر يؤثر بشدة على أسعار المواد المستوردة في البلد المستورد، مثال:

    إذا كانت سوريا تستورد منتجات ما من الولايات المتحدة، وكانت قيمة المنتج الواصل إلى الأسواق السورية على المستورِد تعادل 100 دولار أمريكي، وأن نسبة ربح التاجر تعادل 15%، وسعر صرف الليرة بالنسبة للدولار 53ليرة / الدولار الواحد، عندها سيصل المنتج الأمريكي للمستهلك السوري بسعر 6095منها ( 795 ليرة سورية) كأرباح. ولنفترض أن سعر صرف الدولار ارتفع ووصل إلى 55 ليرة سورية/ دولار الأمريكي الواحد، بالتالي تصبح قيمة المنتج بالسوق السورية 6325 ليرة سورية منها( 825)كأرباح.

  • ومن هنا نستنتج : تأثير أسعار صرف العملات على الميزان التجاري بين الدول، فإن ارتفاع مستوى سعر الصرف سيغير من قيمة المستوردات أو الصادرات حتى ولو بقيت الكميات ثابتة، ومن هنا أتى الأثر الهام لهذا العامل على الميزان التجاري بين الدول، وعلى تقييم الأداء التجاري، وهو عامل يؤخذ بعين الاعتبار بشدة عند التخطيط الاقتصادي ورسم السياسات التجارية مع البلدان الأخرى


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

رابعاً: أسعار صرف العملات كعامل تنافسي :

تراقب الشركات الكبرى ذات الأنشطة العالمية بحرص شديد التغيرات التي تطرأ على أسعار الصرف، وذلك لما لهذا التغير من تأثير شديد على الطلب على منتجاتها، وهي تصبح عاملاً أساسيًا في تحديد القدرة التنافسية.

  • عندما ترتفع قيمة عملة ما (أي تصبح أقوى)، فإن الشركات التي تنتج في ذلك البلد ستجد صعوبة أكبر في تصدير منتجاتها إلى دول أخرى، ويصبح دخول منتجات الشركات الأجنبية إلى هذا البلد أسهل من قبل، وأيضًا سيقود ذلك إلى أن تتخذ الشركات العاملة في هذا البلد قرارًا بنقل العمليات الإنتاجية إلى دول أقل تكلف ً ة، كي ترفع من قدرتها التنافسية أمام منظمات الأعمال الأخرى.

  • أما عندما تنخفض قيمة العملة لدولة ما، فإن ميزانها التجاري يجب أن يتحسن لأن الشركات المحلية ستستفيد من هذا الوضع بزيادة صادراتها بشكل ملحوظ، وبالتالي ستنخفض قدرة الشركات الأجنبية على إدخال منتجاتها إلى سوق هذا البلد.

  • ومما سبق سنجد أن الشركات العالمية تقتنص الكثير من الفرص من خلال متابعتها لتحولات أسعار الصرف، ويأخذ هذا العامل وزنًا أكبر كلما تحدثنا عن تخطيط طويل الأمد أو تحدثنا عن أسواق تعصف بها ظروف غير مستقرة سواء سياسية أو اقتصادية أو حتى بيئية.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

خامساً: الانطلاق إلى العالمية :

تسعى منظمات الأعمال إلى تحويل عملياتها التشغيلية إلى المستوى الدولي، وخاصً ة مع استمرار انتشار مفهوم العولمة, ولذا وضع المختصون أربعة معايير أساسية لتقييم قدرة منظمة الأعمال على الانطلاق عالميًا، وهي تحدد الآلية العامة لاتخاذ القرار بالانطلاق عالميًاً و البقاء محليًا، وهي تتمثل بـ:

  • • وجود طلب عالمي على منتجات منظمة الأعمال

  • • إمكانية تعديل المنتج ليتلاءم مع متطلبات الأسواق الخارجية

  • • توفر بيئة أعمال في الدولة الخارجية مناسبة للاستيراد

  • • أن تمتلك منظمة الأعمال نفسها المعرفة والخبرة اللازمتين للعمل والنشاط في الأسواق الخارجية

    وبتوفر كافة هذه العوامل مجتمعةً ، يمكن لمنظمة الأعمال اتخاذ القرار بأن تبدأ بتوسيع أنشطتها لتشمل دول عالمية أخرى، وفي هذه الحالة تكون موثوقية هذا القرار جيدة بما فيه الكفاية، ولكن يبقى الأمر متعلقًا بدرجة الخبرة وكفاءة بيئة الأعمال وتوفر المعطيات الدقيقة داخليًا وخارجيًا.

    أما في حال عدم توفر أحد هذه المعايير، فإن قرارًا كهذا يحمل بين طياته مستوىً أعلى من المخاطرة، وعلى منظمات الأعمال أن تفكر مليًا قبل المضي بطريق الانطلاق إلى أنشطة الأعمال العالمية.

    سادساً: مستويات النشاط الدولي :

  • بعد أن تتخذ منظمة الأعمال القرار بالانطلاق إلى نشاط الأعمال الدولي، سيكون على منظمة الأعمال اختيار إلى أي مستوى من مستويات النشاط الدولي ستسعى، وهنا سنلحظ الخيارات التالية: الاستيراد والتصدير،الشركات الدولية، والشركات المتعددة الجنسيات.

    أ- الاستيراد والتصدير: يقوم المصدر بإنتاج منتج في بلد ما، ويوزعه ويبيعه في بلد آخر، أما المستورد فإنه يشتري منتجًا مصنعًا في بلد أجنبي ويقوم بتوزيعه وبيعه في بلده. ونجد في الحالتين أن العمليات الأساسية لمنظمة الأعمال تكون في بلدها، إما إنتاجًا في حالة التصدير، أو تخزينًا وتوزيعًا في حالة الاستيراد. ونجد أن العديد من الشركات العالمية تلجأ لهذا المستوى من الأعمال الدولية كمرحلة أولى قبل نقل عملياتها الإنتاجية للبلد المستهدف، وذلك للتعرف أكثر على بيئة الأعمال فيه واكتساب الخبرة اللازمة عنه.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

ب- الشركات الدولية: بعد أن تكتسب منظمات الأعمال الخبرة والقوة المالية من جراء نشاطي الاستيراد والتصدير، تنتقل بعض هذه الشركات إلى مستوى أعلى من مستويات الأنشطة الدولية، وهو الشركات الدولية، ويشكل النشاط المحلي الاهتمام الرئيسي لهذه الشركات دون أن يؤثر ذلك على توسعها دوليًا، وبالتالي يكون لهذه الشركات منشأ معروف وجنسية محددة إلا أنها تنشط عالميًا, وتستقطب موظفين ومستثمرين من مختلف الجنسيات، ومن أهم الأمثلة على ذلك شركة. Wal-Mart وسلسلة المخازن العالمية BMW .

ج- الشركات المتعددة الجنسيات: يتميز هذا النوع من الأنشطة الدولية بصعوبةتحديدمقر رئيسي للشركة وفروع لها، فكافة القرارات الخاصة بعملياتها تتخذ وفق متطلبات كل سوق من أسواقها، ويصعب تصنيف عملياتها إن كانت تصديرًا أم استيرادًا لأنه يصعب أصلاً اعتبار أن هناك مقرًا رئيسيًا لعملياتها التشغيلية تستورد المواد إليه وتصدر منه المنتجات. خير مثال على هذا النوع من الشركات:

شركة .Ford وشركة ،IBM وشركة نستله.

سابعاً: البنية الهيكلية لمنظمات الأعمال الدولية

  • تختلف أنواع البنى التنظيمية التي يمكن لمنظمات الأعمال أن تمارس من خلالها أنشطتها الدولية وهي:

    أ) الوكلاء المستقلون:وهم أشخاص أو منظمات أعمال أجنبية والذين يوافقون على تمثيل مصالح المصدرين في بلدهم. غالبًا ما تتبع هذه البنية في مجال المبيعات، فهؤلاء الوكلاء يسوقون المنتج ويبيعونه ويحصلون الأموال من مشتريه ويقدمون لهم عددًا من الخدمات ويحرصون على إرضاء الزبائن. وغالبًا ما يمثل هؤلاء الوكلاء أكثر من شركة أجنبية في بلادهم.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

ب) اتفاقيات الترخيص:وفيها

تقوم الشركات بمنح أشخاص أو منظمات أعمال أجنبية ترخيصًا لإنتاج أو تسويق منتجاتها في سوق هذه المنظمات أو الأفراد. وبالمقابل تحصل هذه المنظمات على نسبة من مبيعاتها بالإضافة إلى رسوم ثابتة.

ج) مكاتب فرعية:وفيها

تقوم الشركات الدولية أو متعددة الجنسيات بافتتاح مكاتب أو فروع لها في الدول الأخرى، حيث تشرف منظمات الأعمال الدولية أو متعددة الجنسيات على أنشطتها في دولة ما بشكل أكثر دقة وضبطًا من حالة اعتماد وكيل أو منح ترخيص، بالإضافة إلى أن ذلك يمنح المستهلكين الأجانب شعورًا أكبر بالاطمئنان عندما يوجد في بلدهم فرع للشركة الدولية أو متعددة الجنسيات التي يشترون منتجاتها.

د) الاندماج الاستراتيجي:وهي

الحالة التي تجد فيها الشركة الدولية شريكًا أجنبيًا تشارك معه بحوالي نصف الموارد اللازمة لتأسيس وتشغيل أعمال جديدة في هذا البلد الأجنبي. وفي الواقع بدأت هذه البنية التنظيمية تأخذ انتشارًا واسعًا في الأعمال الدولية، وخاصة أنه في بعض البلدان (كالمكسيك مثلاً) لا يمكن لأي منظمة أعمال دولية أو متعددة الجنسيات أن تنشط في بلد ما إلا عبر الاندماج مع شريك وطني.

هـ) الاستثمار الأجنبي المباشر:وهي

الحالة التي تقوم فيها الشركة الدولية أو متعددة الجنسيات بشراء أو تأسيس أصول ملموسة في بلد آخر. فنجد أن الشركة الدولية في هذه الحالة تبني معملاً كاملاً برأسمالها الخاص، أو تشتري منشأة ضخمة كما تفعل البنوك الدولية حين تفتح نشاطًا لها في دولة ما.


6424453

القسم الخامس عشرالبيئــة العالميـة للأعمـــال

ثامناً: معوقات التجارة الدولية

  • تواجه منظمات الأعمال الدولية، في تجارتها الخارجية، العديد من المعوقات التي تؤثر على قدرتها على تصدير منتجاتها إلى الدول الأخرى، وعلى منظمات الأعمال الدولية أن تكون على دراية تامة بهذه المعوقات وأن تأخذ كافة التفاصيل المتعلقة بها بعين الاعتبار خلال تصميمها لمنتجاتها ووضع سياساتها التسعيرية، وخلال إيجادها لآليات دخولها لأسواق جديدة. تقسم هذه المعوقات إلى ثلاث فئات رئيسية:

  • • فروقات اجتماعية وثقافية

  • • فروقات اقتصادية

  • • فروقات سياسية وقانونية

    1/8) الفروقات الاجتماعية والثقافية:

    يجب على أي منظمة أعمال تريد طرح منتجاتها في أسواق خارجية أن تلحظ بعناية كبيرة الفروقات الثقافية والاجتماعية بين بلد المنشأ وبلد الاستهلاك، وأوضح ما يمكن أن يذكر في هذا المجال هو الفروقات اللغوية, إضافةً للمعتقدات الأخلاقية والروحية للمجتمعات المتعددة, وكمثال على ضرورة مراعاة هذه الفروقات نجد أن الكثير من الشركات في اقتحام أسواق أجنبية لأنها لم تراعِ هذا النوع من الفروقات، وخاصة أن طبيعة الإعلانات التي تطلقها الشركات للترويج لمنتجاتها يجب أن تحترم المعتقدات الأخلاقية والروحية للمجتمعات الجديدة.

    2/8) فروقات اقتصادية: تشكل الفروقات في الأنظمة الاقتصادية تحديًا جديًا أمام منظمات الأعمال إذا ما أرادت إدخال منتجاتها إلى بلد آخر، فعلى هذه الشركات أن تطلع على السياسات الاقتصادية للدول المستهدفة، وأن تعلم بدقة طبيعة الأنشطة الاقتصادية التي تمتلكها الدولة أو التي تشرف عليها بشكل مباشر، كي تبني تصورًا مسبقًا إلى أي مدى يمكن لهذه الخطوة أن تكون ذات مردود على منظمة الأعمال. ومن أهم الفروقات الاقتصادية الأسعار , مستوى أسعار الصرف والسياسات النقدية المتبعة من قبل هذه الدولة, أوضاع الركود , وتوجهات السوق المستقبلية ....الخ.

    3/8) فروقات سياسية وقانونية: تلعب هذه الفروقات دورًا أساسيًا في تحديد شكل وحجم دخول منظمات الأعمال الدولية إلى دولة ما، فالرسوم الجمركية والضرائب وشروط الاستثمار هي قوانين تسن من قبل الحكومات وعلى منظمات الأعمال الدولية أن تراعيها وتلتزم بمتطلباتها. ومن أهم الفروقاتالسياسية : حالة الاستقرار ,


6424453

مبادئ الأعمال التجارية القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

الكلمات المفتاحية:

  • منظمات الأعمال الصغيرة، خلق الوظائف، الأعمال الخلاقة، رجال الأعمال الخلاقون، خطة العمل

    الأهداف التعلمية:

    سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • تعريف الأعمال الصغيرة

  • • استعراض أهميتها بالنسبة لاقتصاديات الدول

  • • توضيح مفهوم الأعمال الخلاقة والفارق بينه وبين منظمات الأعمال الصغيرة

  • • قرارات البدء وتشغيل مشروع أعمال جديد

  • • عوامل نجاح منظمات الأعمال الصغيرة

  • عوامل فشل منظمات الأعمال الصغيرة


6424453

القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

أولاً ما هي منظمات الأعمال الصغيرة؟

إن مصطلح الأعمال الصغيرة، مصطلح يسهل تصور مدلولاته، فهو يشمل الكثير من الأنشطة التي نتعامل معها يوميًا، فمثلاً المطاعم ذات الملكية المحلية، وصالونات تزيين الشعر، ومحلات بيع التجهيزات الكهربائية والعيادات السنية التي تعود ملكيتها لأفراد، كلها تعتبر أعمالاً صغيرة، أما الشركات العملاقة مثل شركةPanasonic وشركة Toyota وسلسلة المطاعم ..الخ فهي تعتبر منظمات أعمال كبيرة.

  • يتم اعتماد معيارين أساسيين لتحديد فيما إذا كانت منظمة الأعمال صغيرة أم كبيرة:

    المعيار الأول هو عدد الموظفين، والمعيار الآخر هو حجم المبيعات السنوي.ولابد لنا عند محاولة تصنيف منظمة ما من النظر إلى المعيارين معًا، والسبب في ذلك أن اعتماد معيار واحد سيكون مضللاً ، فمثلاًقد نجد أن شركة تكنولوجيا لإنتاج وبيع الأقراص المضغوطة، تعمل داخليًا بشكل مؤتمت تمامًا وبالتالي سنجد أن لديها عدد قليل جدًا من الموظفين قد لا يتعدى عدد العاملين في مطعم محلي مشهور، ولكن بالمقابل قد تكون هذه الشركة تصدر منتجاتها إلى عشرات دول العالم ولديها مردود مالي هائل، وهي تسيطر على جزء هام من سوق الأقراص المضغوطة في العالم، وفي هذه الحالة، لن يكون عدد عمالها القليل سببًا لاعتبارها منظمة أعمال صغيرة، بل ستعتبر منظمة أعمال كبيرة.

  • تعرف منظمات الأعمال الصغيرة بأنها منظمات أعمال مستقلة الملكية والإدارة ولا تسيطر على سوق نشاطها، بل يكون لها تأثير محدود جدًا على سوق أعمالها.

    ثانياً: أهمية منظمات الأعمال الصغيرة:

  • تشير إلى أن معظم العاملين في الولايات المتحدة يعملون في منظمات أعمال صغيرة، حوالي 12 % من العاملين يعملون في منظمات أعمال تضم 1000 عامل فأكثر، بينما يعمل حوالي 55 % من العمال الأمريكيين في منظمات أعمال تضم أقل من 100 عامل والمصنفة منظمات أعمال صغيرة، وحوالي 25 % من العمال يعملون في منظمات أعمال تضم 20 موظفًا فأقل.يوجد ثلاثة عوامل تؤثر من خلالها منظمات الأعمال على البيئة الاقتصادية في دولة ما وهي:

    1) خلق الوظائف 2) الإبداع 3) أهميتها بالنسبة لمنظمات الأعمال الكبيرة


6424453

القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

أ - خلق الوظائف: ويعتبر نمو وازدهار أعمال المنظمات صغيرة الحجم من مؤشرات الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي الكلي في أي دولة، ومن الهام أن نذكر أن منظمات الأعمال الصغيرة تتميز بسرعة عالية في معدلات التوظيف ولكنها أيضًا تتمتع بسرعة عالية في معدلات التسريح من العمل، لذلك سنجد أن منظمات الأعمال الصغيرة تكون أول نوع من منظمات الأعمال يبدأ بالتوظيف وتوسيع حجم القوى العاملة لديه في فترات النمو الاقتصادي للدولة التي ينشط بها، بينما نجد أن منظمات الأعمال الكبيرة تكون آخر من يسرح العمالة في فترات الركود والانكماش الاقتصاديين.

2) الإبداع : تشير السجلات التاريخية إلى أن الأفكار الإبداعية الرئيسية في عالم الأعمال تولدت من منظمات أعمال صغيرة، أو من أفراد مستقلين بنسب أعلى مما ولدته منظمات الأعمال الكبرى. وإذا ما استعرضنا أهم الاكتشافات المتميزة والمبدعة سنجد مثلاً أن اكتشاف الكومبيوتر والهاتف والمحركات النفاثة كانت نتيجة لإبداعات منظمات أعمال صغيرة أو أفراد منفردين.

  • وتجدر الإشارة إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون المساهمات الإبداعية على شكل منتج جديد كما هو موضح في المثال وبالتالي نجد أن أهمية أخرى تضاف لمنظمات الأعمال الصغيرة لأنها مصدر من مصادر الإبداع والأفكار الخلاقة التي تدعم قاطرة النمو، وتفتح آفاقًا جديدة لخلق أنشطة جديدة ومتنوعة. وتشير الإحصائيات إلى أن حوالي 55 % من الأفكار والأنشطة الخلاقة التي يتعامل معها المستهلك مصدرها منظمات أعمال صغيرة. الإبداع

    3) أهميتها بالنسبة لمنظمات الأعمال الكبيرة: تلعبه منظمات الأعمال الصغيرة ويمنحها أهمية إضافية بالنسبة لمنظمات الأعمال الكبيرة، وهذا الدور يتمثل في أن تقدم هذه المنظمات بعض الخدمات أو حتى المنتجات الأساسية (مواد أولية مثلاً) واللازمة لإتمام العمليات الت غيلية، حيث تستفيد منظمات الأعمال الكبيرة من بعض المواصفات التي تتمتع بها منظمات الأعمال الصغيرة مثل ديناميكية الحركة والتكلفة المنخفضة والعمل على الاهتمام الفائق بالزبون..إلخ، وبذلك نجد أن أكبر منظمات الأعمال وأكثرها شهرًة تولي اهتمامًا خاصًا في البحث عن منظمات أعمال صغيرة تساهم في عملياتها الإنتاجية بشكل أو بآخر، فمثلاً Microsoftشركةالعملاقة، وعلى الرغم من إمكانياتها الهائلة وخبراتها العميقة، فإنها تعتمد على مئات منظمات الأعمال الصغيرة في تنفيذ المهام الروتينية الخاصة بكتابة التعليمات البرمجية.


6424453

القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

ثالثاً أنواع البنى الهيكلية لمنظمات الأعمال

  • على الرغم من التقارب الكبير بين مفهومي الأعمال الخلاقة والأعمال الصغيرة، فإن وجود رجال الأعمال الخلاقين هو ما يوجد الفارق بين أهداف وأداء منظمات الأعمال, حيث يعرف رجال الأعمال الخلاقين: بأنهم أشخاص قبلوا المخاطرة الخاصة بامتلاك منظمة أعمال، واضعين نمو هذه المنظمة وتوسعها هدفًا أساسيًا لهم.

  • يصنف العديد من مالكي الأعمال الصغيرة بأنهم رجال أعمال خلاقين، ولكن معظمهم لا يطمح إلى توسيع أعماله بالطريقة التي يقوم بها رجال الأعمال الخلاقين بتوسيع أعمالهم. وفي الواقع يمكن للشخص أن يصنف على أنه مالك لمنظمة أعمال فقط، أو رجل أعمال خلاق فقط، أو الاثنين معًا.

  • وبالتالي يمكننا أن نستنتج أن الفارق الدقيق بين منظمة الأعمال الصغيرة والأعمال الخلاقة هو امتلاك الرؤية المستقبلية المرتبطة بالنمو والتوسع الملحوظ، والطموح للوصول إلى هذه الرؤية، ووجود استراتيجيات للوصول إليها، وكل ذلك يقودنا إلى أن رجل الأعمال الخلاق لديه الرغبة الشديدة بالمخاطرة من أجل تحقيق رؤيته المبنية على التوسع والنمو.

    رابعاً: منظمات الأعمال المستقبلية

    لعبت شبكة الإنترنت دورًا كبيرًا في تغيير قواعد بدء وتشغيل منظمات الأعمال الصغيرة، فأصبح إقلاع منظمات الأعمال أكثر سهولة وسرعة من أي وقت مضى، وأصبحت تؤمن إمكانية لتوافر الفرص أكثر، وكذلك أمنت الإمكانية العالية لتبادل ومقارنة المعلومات. ولكن مع ذلك، على رجال الأعمال الخلاقين أن يتخذوا القرارات الصحيحة الخاصة بإقلاع أعمالهم، فعليهم أن يقرروا:

  • • خطة العمل

  • • كيفية الدخول إلى عالم الأعمال

  • • طرق تمويل الأعمال الصغيرة: ومن أهمها تبدأ مصادر التمويل من الأسرة والأصدقاء، وكذلك من المدخرات الشخصية لرجل الأعمال، أو من المؤسسات القارضة للأموال، أو بعض المؤسسات الحكومية.

    سنقتصر في شرح القرارات على قرار خطة العمل باعتبارها الأهم .


6424453

القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

أ - خطة العمل:

إن نقطة الانطلاق لأي شكل من أشكال الأعمال هي وضع خطة العمل، وتعرف خطة العمل: بأنها وثيقة يلخص بها رجل الأعمال استراتيجية عمله الجديد وكيفية تطبيق هذه الاستراتيجية. وتعتبر هذه الخطوة الأولى لأنها يجب أن تتضمن الصورة الكاملة عن الأهداف المطلوبة والإجراءات التنفيذية التفصيلية الكفيلة بتحديد كيفية الوصول لهذه الأهداف، وذلك قبل البدء باستثمار الوقت والأموال في العمل. وعلى خطة العمل أن تلحظ الخطوات التالية: تحديد الأهداف،التنبؤ بالمبيعات، التخطيط المالي

1 تحديد الأهداف: تصف خطة العمل التطابق بين إمكانيات وخبرات رجل الأعمال الخلاق وبين متطلبات إنتاج وتسويق منتج محدد، وتحدد استراتيجيات الإنتاج والتسويق، والجوانب القانونية والبنية الإدارية لمنظمة الأعمال والسياسات المالية والمحاسبية، وباختصار، يجب أن تجيب خطة الأعمال على الأسئلة الثلاثة التالية:

• ما هي أهداف رجل الأعمال؟

• ما هي الاستراتيجيات الواجب اعتمادها لتحقيق هذه الأهداف؟

• كيف سيتم تطبيق هذه الاستراتيجيات؟

2. التنبؤ بالمبيعات: على رجل الأعمال قبل بداية إقلاع مشروعه أن يضع توقعات خاصة بمستويات المبيعات، ولن يتمكن من تحقيق ذلك في المرة الأولى دون إجراء مسح دقيق لواقع السوق والمنافسين فيه، وهي أيضًا تلعب دورًا محوريًا عند بدء الإقلاع بأن تمنح أصحاب الأعمال مؤشرات هامة تسمح لهم بوضع تصورات دقيقة – نوعًا ما- عن حجم الموارد البشرية اللازمة، وحجم العمليات وخطوط الإنتاج، كذلك حجم المستودع المطلوب، وآليات التوزيع وأنواعها إلخ.

3. التخطيط المالي: تتعلق بوضع تصور دقيق قدر الإمكان حول العائدات المطلوبة من الاستثمار بشكل أولي، وكذلك تكلفة مختلف أشكال الأنشطة في المنظمة ووضع تصور للتدفقات النقدية من وإلى منظمة الأعمال. وتجدر الإشارة إلى أن التنبؤات المالية تعتمد بالإضافة إلى البيانات المالية وتحليلاتها المختلفة ضمن منظمة الأعمال، على الاستفادة من المؤشرات والإحصائيات العامة للنشاط الذي تسلكه منظمة الأعمال، حيث تنشر العديد من المنظمات الأخرى المعطيات والبيانات التي تساعد متخذ القرار في اتخاذ القرارات الأكثر فائدة ونفعًا لمنظمة الأعمال.


6424453

القسم السادس عشرمنظمات الأعمال الخلاقة

خامساً: نجاح وفشل منظمات الأعمال الصغيرة:

إن الإقدام على عمل ما لا بد أن تصحبه نسب من المخاطرة، وتتفاوت هذه النسب من حالة لأخرى سواء كان المقصود منظمات الأعمال الصغيرة أو الكبيرة. هناك عوامل متعددة تسهم في إنجاحها أو إفشالها.

  • عوامل النجاح: إن أهم أسباب نجاح منظمات الأعمال الصغيرة بأربعة عوامل رئيسية وهي:

    -) العمل الدؤوب والإخلاص للهدف.

    -) وجود طلب في السوق على المنتجات أو الخدمات المقدمة.

    -) تنافسية إدارية

    -) الحظ.

  • عوامل الفشل: إن أهم أسباب فشل منظمات الأعمال الصغيرة بأربعة عوامل رئيسية وهي:

    -) عدم توفر الخبرة أو الكفاءة الإدارية.

    -) وجود نظم وآليات مراقبة ضعيفة

    -) عدم توفر رأس مال كافٍ.

    -) الإهمال


6424453

مبادئ الأعمال التجارية القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

الكلمات المفتاحية:

السلوك الأخلاقي، أخلاق العمل، الأخلاق الإدارية، السلوك تجاه الموظفين، السلوك تجاه المنظمة، السلوك تجاه منظمات الأعمال

الأخرى، أصحاب المصالح، المسؤولية الاجتماعية، حقوق المستهلك، الموقف المعيق، الموقف الدفاعي، الموقف المتكيف، الموقف المبادر.

الأهداف التعلمية:

سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • كيف يطور الأفراد مفاهيمهم الأخلاقية الذاتية، وأهمية الجانب الأخلاقي في بيئة العمل

  • • التمييز بين مفهومي الأخلاق والمسؤولية الاجتماعية، والتعرف على مفهوم أصحاب المصالح في التعامل مع منظمة الأعمال

  • • الأشكال المختلفة للمسؤولية الاجتماعية والتي يمكن لمنظمات الأعمال أن تلتزم بها

  • • مقاربات المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

اولاً: المفاهيم الأخلاقية في بيئة العمل

  • الأخلاق: هي المعتقدات الخاصة بالتمييز بين الصح والخطأ، وبين الخير والشر، وبالتالي فإن قناعات الأفراد وأخلاقهم، بالإضافة إلى المحيط الاجتماعي الذي يظهر فيه السلوك الفردي، يحددان فيما إذا كان هذا السلوك أخلاقيًا أو غير أخلاقي.

  • السلوك الأخلاقي هو الذي يتوافق مع المعتقدات الفردية والمبادئ الاجتماعية حول ما هو صحيح وجيد، أما

  • السلوك غير الأخلاقي فهو الذي يتوافق مع المعتقدات الفردية والمبادئ الاجتماعية حول ما هو سيئ وخاطئ.

  • أخلاق العمل: فهو مصطلح يستخدم لتحديد السلوك الأخلاقي أو غير الأخلاقي للعاملين في منظمات الأعمال المختلفة

    سنستعرض المفاهيم الأخلاقية في بيئة العمل من خلال مفهومين أساسيين:

  • أ -المفاهيم الأخلاقية للأفراد

  • ب -المفهوم الأخلاقي للإدارات ومنظمات الأعمال


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

أ -ألأفراد

  • نظرًا لأن المفاهيم الأخلاقية مبنية على المعتقدات والقناعات الشخصية وعلى المفاهيم الاجتماعية، فهي تختلف من شخص لآخر، ومن موقف لآخر، ومن ثقافة لأخرى. وتعتبر المعايير الاجتماعية الناظم العام لهذه المفاهيم، فبدون التعدي على هذه المعايير العامة لمفهوم الأخلاق، يبقى لكل فرد حرية بناء مفاهيمه الخاصة، والتي يفترض ألا تتعارض مع الأسس العامة للمعتقدات الاجتماعية، ويشكل هذا الأمر فسحة واسعة للأفراد كي يطوروا معايير خاصة بهم حول تقييم السلوك في العديد من الحالات وتصنيفه إذا كان أخلاقيًا أم غير أخلاقي.

  • عادًة ما تطور المجتمعات قوانين رسمية تعكس المعايير الأخلاقية والمبادئ الاجتماعية، فنتيجة اعتبار أن السرقة عمل غير أخلاقي، نجد أنه تم سن قوانين تعاقب الأفراد الذين يقومون بهذا الفعل، ومع وجود الكثير من الجهود التي تحاول سن قوانين واضحة لا لبس فيها، يبقى تحقيق هذا الأمر غير ممكن تمامًا وفي كافة الحالات، ونبقى نجد أن هناك من يحاول استغلال بعض اللبس في تفسير القوانين كي يبرر بعض القناعات الخاصة التي لا تنسجم مع الرؤية العامة، وما هذه الحالة إلا انعكاس للفروقات في تفسير الأخلاق بين شخص وآخر. كيف نتصرف مع السلوك غير الأخلاقي في العمل؟ وخاصة إذا كان هذا التصرف ملتبسًا قانونيًا ولا يمكن إدانته بشكل واضح؟

    في هذه الحال من الواضح أنه يجب الرجوع إلى الأفراد من البداية، سواء أكانوا موظفين أو مديرين، وعلينا البدء بوضع معايير أخلاقية وإيضاحها للجميع، والعمل على زرع هذه الثقافة في نفوس وعقول الأشخاص المعنيين، وعند اقتناعهم وإيمانهم بهذه الأفكار، عندها فقط سيمتثلون للسلوك الأخلاقي المطلوب.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

ب -الإدارات ومنظمات الأعمال

  • في البداية سنتعرف على مفهوم الأخلاق الإدارية، والتي تعرف بأنها المعايير السلوكية التي توجه المدراء خلال عملهم.

  • من خلال هذا التعريف سننطلق للحديث عن المفاهيم الأخلاقية للإدارات ومنظمات الأعمال من خلال ثلاث نقاط وهي: السلوك تجاه الموظفين، السلوك تجاه المنظمة، والسلوك تجاه منظمات الأعمال الأخرى.

    السلوك تجاه الموظفين: من بعض أوجه السلوك التي تقوم بها الإدارات تجاه الموظفين، هي السلوك المتبع أثناء التعيين، الطرد، الترقية، المكافآت والعقوبات، وتقييم الأداء، إلخ.

    وتختلف وجهات النظر كثيرًا حيال هذه الأمور، فعلى الرغم من اتفاق الجميع تقريبًا على أن التحيز وعدم المصداقية في التعامل تجاه موظف ما، على أساس العرق أو الجنس أو اللون أو أي سبب آخر هو سلوك غير أخلاقي، إلا أننا لن نجد هذا الإجماع في حالات أخرى، فمثلاً أن تمنح الإدارة موظفًا ما أو مجموعة من الموظفين أجرًا أقل مما يستحقون وإصرارها على موقفها لعلمها أنه لا تتوفر لديهم فرص عمل أفضل، وعدم قدرتهم على اتخاذ قرار ترك العمل، البعض يعتبر هذا العمل غير أخلاقي، والبعض الآخر يعتبره كفاءة في التعاطي مع معطيات سوق العمل وإدارة التكاليف الإدارية


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

السلوك تجاه المنظمة: هي الحالة التي يتعاطى فيها الموظفون ضمن منظمة الأعمال مع منظمتهم، هي تتحدث عن تصنيف سلوك الموظفين في تعاملهم مع منظمتهم (أخلاقي أو غير أخلاقي)، ففي هذه الحالة نجد أن تسريب أسرار الشركة للمنافسين في الصناعات الشديدة التنافسية (تصميم الأزياء، تكنولوجيا إلكترونية متطورة، تركيبة دوائية حديثة وفعالة، إلخ...) هو سلوك غير أخلاقي، وبالتالي تمنع الشركات موظفيها من هكذا تصرف وتعاقب عليه

السلوك تجاه منظمات الأعمال الأخرى: يلعب مفهوم الأخلاق دورًا في العلاقة بين إدارة منظمة الأعمال وموظفيها من جهة، وبين الجهات الأخرى الخارجية موضع اهتمام المنظمة، مثل الموردين، المستثمرين، الجهات الحكومية ذات الصلة ( الجمارك، إدارة الضرائب، إلخ...) الاتحادات العمالية ومنظمات حماية المستهلك (والزبائن)، من جهة أخرى.

  • يتجلى الجانب الأخلاقي من تعامل منظمة الأعمال مع الجهات الأخرى عبر تقديم إعلانات للمستهلك تظهر المواصفات الحقيقية للمنتجات دون مبالغة، مع توضيح المحاذير وشروط الاستخدام السليم، وعبر تقديم بيانات مالية صحيحة لمديرية الضرائب، وعدم التلاعب بقيم البضائع وكمياتها عند تقديم هذه البيانات لمديرية الجمارك، وتقديم بيانات دقيقة عن الوضع المالي للمؤسسة للمستثمرين وعدم العمل على الإيحاء لهم بمعطيات غير صحيحة بهدف جرهم للاستثمار في المؤسسة، وعبر تقديم بيانات كاملة وصحيحة لاتحاد العمال عن واقع عمال المؤسسة والتعاون معه لتحسين ظروف عملهم وتقديم الدعم لهم.. تتوافق كل هذه

  • التصرفات مع السلوك الأخلاقي من وجهة نظر هذه المنظمات الخارجية التي ذكرناها، وما نشاهده من التزام نسبي في تنفيذ هذه الأسس بين المنظمات يعود إلى التفاوت في الرؤية حول أخلاقية أو عدم أخلاقية مخالفة بعض هذه التصرفات.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

ثانياً: أصحاب المصالح مع منظمة الأعمال:

  • المستثمرون: يعتبر المستثمرون من العناصر الشديدة الأهمية بالنسبة لمنظمات الأعمال بشكل عام، فمنظمات الأعمال المساهمة تتعامل مع المستثمرين بشكل متواصل، وإقبالهم على شراء أسهمها هو مؤشر إيجابي للمنظمة، حيث يدل على كفاءة أدائها، وهو يؤدي إلى ارتفاع قيمتها في السوق. وحتى إذا لم تكن منظمة الأعمال ذات طبيعة مساهمة، إلا أنها قد تتعامل مع مستثمرين إذا ما ارتأت تطوير عملها أو توسعته، إلخ.

    إن الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية من قبل منظمة الأعمال تجاه المستثمرين مبني على أسس أخلاقية، وبذلك يعاقب النظام الداخلي للمنظمات، وحتى القوانين والأنظمة الضابطة للأنشطة الاقتصادية، الأفراد أو مجموعة الأفراد التي يثبت تسببها في الإخلال بالتزام منظمة الأعمال بمسؤوليتها الاجتماعية. على مدراء منظمات الأعمال أن يلتزموا بإجرائيات محاسبية دقيقة وصحيحة، وأن يقدموا للمستثمرين معلومات واضحة ودقيقة عن الأداء المالي، وأن ينهجوا في إدارتهم للمنظمة السياسات التي تضمن حقوق المستثمرين، وأن يسعوا إلى تحسين مستوى الأداء وتحقيق أعلى نسب إيرادات وأرباح ممكنة.

  • الموظفون:من الواضح أن موظفي مؤسسة الأعمال يشكلون ركنًا هامًا من أركان البيئة الاجتماعية التي تنشط بها المنظمة، وفي الواقع يعتبر العديد من الخبراء أن فئة الموظفين هي الأكثر أهمية وتأثيرًاُ على منظمات الأعمال، فهذه الفئة تعتبر من أهم موارد المنظمة، وأي تأثير على مستوى أدائها سينعكس على كفاءة أداء المنظمة وعلى قدرتها التنافسية، لذلك تولي إدارات منظمات الأعمال أهمية كبرى لطريقة تعاملها مع هذه الفئة، وينعكس ذلك التزامًا أوسع بالمسؤوليات الاجتماعية لهذه المنظمة تجاه موظفيها.

    تتمثل هذه المسؤولية الاجتماعية بعدة مجالات، مثل المعاملة العادلة للموظفين، جعلهم يشعرون بأنهم جزء هام وأساسي من فريق العمل، منحهم الثقة واحترام خصوصياتهم الاجتماعية ومعتقداتهم وحاجاتهم الإنسانية الأساسية.. وفي الواقع، كلما استطاعت الإدارات في منظمات الأعمال الإيفاء بهذه الالتزامات تجاه موظفيها، كلما انعكس ذلك تحسنًا على أدائهم، وكلما أسس لسمعة متميزة للمنظمة في أوساط المجتمع، وهو الأمر الذي سينعكس إيجابًا على أدائها الداخلي وعلى تقييمها وإقبال أصحاب المصالح على التعامل معها. في بعض الأنظمة الاقتصادية المتطورة والشديدة التنافس , لذا وضعت بعض المؤشرات لقياس درجة التزام مؤسسات الأعمال بمسؤولياتها الاجتماعية تجاه موظفيها، وبدأت تصدر تقارير دورية يتم من خلالها إعلان قوائم بأسماء الشركات الأكثر تميزًا في هذا المجال، فهناك مث ً لا قائمة أسماء الشركات التي يمكن العمل فيها في الولايات المتحدة،


6424453

  • الموردون: يلعب الموردون أيضًا دورًا أساسيًا وهامًا يؤثر بقوة على العمليات التشغيلية لمنظمات الأعمال، ويشكلون بالتالي ركنًا هامًا من أركان فئات أصحاب المصالح في التعامل مع منظمة الأعمال.. ولهذا الدور الذي يلعبه الموردون انعكاساته الكبيرة على إنتاجية المنظمة ونوعية مخرجاتها، وعلى مستويات تكاليفها، وبالتالي على قدرتها على المنافسة ضمن بيئة الأعمال، وهو الأمر الذي قاد إدارات منظمات الأعمال إلى أن تولي أهمية خاصة لطريقة تعاملها مع الموردين.

  • بدأت منظمات الأعمال الكبرى تبتعد عن فكرة الضغط الشديد على الموردين، والتي كانت تمارسها من خلال إما الطلب المتكرر لخفض الأسعار، أو من خلال وضع متطلبات توريد زمنية وجغرافية شديدة الصعوبة بنفس التكاليف العادية، مستندًة بذلك إلى حجم وقيمة متطلباتها التي تمنحها أهمية كبرى لدى الموردين وقوة تفاوضية يصعب التعامل معها. وهذا الابتعاد عن أساليب الضغط القاسية بدأ ينتشر لأن هذه الإدارات بدأت تعي أهمية التعامل وفق مبدأ ضرورة توفر المصلحة المشتركة لضمان إتمام العمليات وفق أفضل الشروط، ولضمان علاقات استراتيجية مستقرة مع الموردين، وبالتالي بدأت منظمات الأعمال بوضع أسس جديدة تلتزم بها وتدعم العلاقة مع الموردين، مثل وضع الموردين بصورة الخطط المستقبلية، والتعاون معهم في وضع تصورات أكثر فاعلية في دعم العلاقة المشتركة، وكذلك إتباع مبدأ التفاوض الإيجابي حول جدولة التسليم وحول مستويات الأسعار، بحيث يتم الاتفاق وفق ما يحقق منفعة عادلة للطرفين.

  • الزبائن:تتمحور المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال تجاه الزبائن عبر العمل على معاملتهم بثقة وتقدير، وأن تعمل على وضع سياسات أسعار عادلة للطرفين، وتقديم كفالاتحقيقية للمنتجات، والالتزام بتقديم مستويات جودة عالية، وكذلك العمل على الالتزام بمواعيد التسليم، وتقديم خدمات ما بعد البيع بشكل موثوق ومتميز، إلخ.

    إن التزام منظمات الأعمال بهذه الخدمات والعمل على توسيع نطاقها ينعكس إيجابًا على مردود أدائها، وهو أمر سيشكل القوة الداعمة الأساسية لنمو منظمات الأعمال، وبالتالي تسعى كافة منظمات الأعمال إلى تطوير وتوسيع مسؤولياتها الاجتماعية تجاه قطاع الزبائن، وتعمل بقوة على الالتزام المطلق بهذه المسؤوليات.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

ينبع حرص منظمات الأعمال على الالتزام بهذه المسؤوليات من جانبين أساسيين:

الجانب الأول يتعلق بأن الزبائن هم مورد الدخل الحقيقي للمنظمات، وإن هذا الزبون لديه خيارات واسعة وجذابة، وعلى منظمة الأعمال أن تعمل -على الأقل - على تقديم التزامات توازي الالتزامات المقدمة من المنافسين. أ

الجانب الثاني فإنه يتعلق بمبدأ بسيط جدًا وهو أن توسيع قاعدة الزبائن وتطوير مشترياتهم هو أساس تطوير حجم منظمة الأعمال وتوسيع أنشطتها وزيادة أرباحها، ولكن كي يتم ذلك على منظمات الأعمال أن تقدم التزامات متميزة جدًا وتتقدم على منافساتها في هذا المجال، وهو ما سيشكل دافعًا لهؤلاء الزبائن أن يطوروا مستويات تعاملهم مع هذه المنظمة أو تلك.

  • المجتمعات المحلية: تسعى معظم منظمات الأعمال لأن تكون مسؤولة اجتماعيًا أمام مجتمعاتها المحلية، وتتعدد الطرق التي تمكن منظمات الأعمال من تحقيق هذا الهدف، فيمكنها مث ً لا أن تشارك عبر عدد من البرامج المحلية مثل الأنشطة والبطولات الرياضية، والأنشطة الثقافية، والأنشطة البيئية وغيرها. وتعمد بعض هذه المؤسسات إلى ربط مستويات التزامها بمسؤولياتها الاجتماعية بمستويات مبيعاتها، وذلك بأن تخصص نسبة معينة من إيرادات مبيعاتها لدعم أنشطة اجتماعية تستفيد منها المجتمعات المحلية في المناطق التي تنشط بها.

    إن هذا الشكل من أشكال المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال ينعكس إيجابًا على المجتمعات المحلية من جهة، وعلى منظمات الأعمال من جهة أخرى، فالسمعة الجيدة التي تنالها هذه المنظمات تعد نتيجة لشكل متميز من أشكال الدعاية عبر تقديم خدمات وتلبية احتياجات عامة تلقى أصداء إيجابية واسعة جدًا.

  • إن تعامل منظمات الأعمال بشكل إيجابي ومتطور مع الفئات المختلفة لأصحاب المصالح يشكل الأساس المتين الذي تبني عليه المنظمات آليات تطورها ونموها، ويبقى أن ننوه أنه في حالة منظمات الأعمال الدولية فإن طبيعة تعامل الإدارات من خلال مسؤولياتها الاجتماعية مع كل فئة من هذه الفئات تختلف باختلاف الدول والثقافات وطبيعة المجتمعات المتنوعة التي تنشط بها، وطبيعة متطلبات هذه المجتمعات وتوقعاتها


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

ثالثاً: أشكال المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال

  • من أشهر أشكال المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال التي تكون على شكل نهج واضح الملامح تسلكه المنظمة ككل بغض

    النظر عن هوية الأشخاص الموجودين في قياداتها العليا هي:

    -) المسؤولية تجاه الحفاظ على البيئة.

    -) المسؤولية تجاه المستهلكين

    -) المسؤولية تجاه الموظفين.

  • المسؤولية تجاه الحفاظ على البيئة : إن أهم مسؤولية لمنظمات الأعمال تجاه البيئة هي مكافحتها للتلوث، وإنفاق المبالغ الطائلة على تطوير منتجات غير ضارة بالبيئة، فعلى سبيل المثال، استبدلت شركات صناعة ملطفات الجو المكونات الكيميائية الضارة بطبقة الأوزون بأخرى صديقة للأوزون، وهو ما لاقى استحسانًا واسعًا لدى المستهلكين، وبالتالي أمن لمنظمات الأعمال، بشكل أو بآخر، تطورًا في أعمالها واتساعًا في شهرتها، وبنفس الوقت تغطيةً تدريجية لتكاليف الأبحاث التي قامت بها لحماية الجو من التلوث، وكذلك الأمر في حالة شركات تصميم المحركات والتي تسعى جاهدًة لتطوير آليات الاحتراق في المحركات والتقليل من نسبة الغازات الشديدة السمية الناتجة عن هذا الاحتراق.

  • أما الشكل الآخر من أشكال المسؤولية تجاه البيئة فيتمثل بالجهود التي تبذلها المؤسسات الصناعية الضخمة في تطوير أبحاث معالجة النفايات الصناعية وتحويلها إلى عناصر صديقة للبيئة وغير سامة، خاصة وأن التخلص من هذه النفايات عادًة ما يتم إما عبر الأنهار والبحار، أو عبر الأراضي، وهو ما سيلوثها وسيلوث المياه الباطنية فيها. وبالتالي نجد أن هذا الشكل من أشكال الالتزام من قبل منظمات الأعمال حقق الجانب الأخلاقي منه بامتياز، حيث تتكاتف كافة الجهود لتقديم الخدمات المتميزة للإنسان، دون التسبب – قدر الممكن- بأضرار مؤذية بشدة له وللأجيال القادمة في المستقبل.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

  • المسؤولية تجاه المستهلكين : إن هذا الشكل من أشكال المسؤولية الاجتماعية هو الأكثر رواجًا بين منظمات الأعمال، والسبب الحقيقي لهذا الاهتمام هو إدراك القيادات الإدارية في منظمات الأعمال أن مردود هذا النوع من الالتزام على المنظمة مضمون وفوري، حيث سينعكس ذلك على مستوى رضا الزبائن عن المنتجات، وسيرفع مستويات ولائهم للمنظمة ومخرجاتها. وبالإضافة إلى ذلك لا يمكن لمنظمة أعمال أن تنمو وتتوسع إلا عبر تقديم مستويات عالية من الإبداع والاحتراف في ممارسة هذا الشكل من أشكال الالتزام للمستهلكين، وهو ما نتج عنه رفع درجات التنافس بين منظمات الأعمال بشكل كبير لم يسبق له مثيل من قبل، وانعكست نتيجة ذلك على سياسات منظمات الأعمال، فأصبحنا نجد أن أهم محاور أنشطتها التسويقية تتمركز حول ممارسة الالتزام بمتطلبات تحمل المسؤوليات الاجتماعية تجاه المستهلكين.

  • إن مجالات تطبيق هذا الالتزام متعددة، فالكثير من منظمات الأعمال تعمل على منحى التأكيد على الحفاظ على حقوق المستهلك،

  • ويمكن تلخيص هذه الحقوق فيما يلي:

  • • للمستهلك الحق في الحصول على منتج آمن

  • • للمستهلك الحق في أن ُتسمع آراؤه ومقترحاته عن المنتج ومنظمة الأعمال

  • • للمستهلك الحق في أن يتم إعلامه بكافة المعلومات الضرورية والمتعلقة بالمنتج وكيفية التعامل معه

  • • للمستهلك الحق في حرية اختيار ما يريد شراءه

  • • للمستهلك الحق في أن يعامل بشكل لطيف وأن تقدم له الخدمات بشكل متميز

    ومن الالتزامات الأخرى أيضًا، عدم نهج سياسات تؤدي إلى تقديم أسعار غير عادلة للمستهلكين.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

  • المسؤولية تجاه الموظفين:

    الموظفون هم أهم أداة من أدوات الإدارة في قيادتها للعمليات التشغيلية، وبالتالي فإن التعامل الأخلاقي والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية من قبل المنظمة أمام مواردها البشرية يعتبر أحد أهم أسس النجاح والتميز في الأداء، فيمكننا أن نتصور الدور الهام الذي تلعبه الموارد البشرية في رفع مستويات الإنتاجية وخفض مستويات التكلفة، وبالتالي رفع القدرة التنافسية لمنظمات الأعمال

    وبناءً عليه، يجب أن تمنح الإدارات العلاقة بينها وبين الموظفين أهمية خاصة، فكافة أنشطة إدارة الموارد البشرية هي مجال هام من مجالات الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية أمام الموظفين، وتبدأ العملية منذ الإعلان عن الوظيفة، إذ يجب ألا يحتوي الإعلان على أي معلومات مضللة للمتقدم من ناحية طبيعة العمل والميزات الممنوحة، ومن ثم تأتي عملية المقابلات والاختبارات فهنا يفترض عدم وجود أي شكل من أشكال التمييز ( الجنسي – العرقي – الديني – الإقليمي، إلخ) ويجب أن يعامل جميع المتقدمين بعدالة واحترام وبصدق ووضوح.

    ومن الجدير بالذكر أن المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال المتطورة تمتد إلى مرحلة ما بعد التقاعد، حيث نجد بعض المنظمات تمتلك نظمًا لرعاية المتقاعدين، مثلاً عبر إنشاء نوادي وجمعيات خاصة بهم، الاستمرار في تقديم الضمان الصحي الشامل لهم، تكريمهم المادي والمعنوي عند انتهاء خدماتهم.


6424453

القسم السابع عشرأخلاقيات الأعمال

رابعاً: مقاربات المسؤولية الاجتماعية لمنظمات الأعمال:

  • أهم المقاربات التي تتبعها منظمات الأعمال للالتزام بمسؤولياتها الاجتماعية وهي:الموقف المعيق، الموقف

    الدفاعي، الموقف المتكيف، الموقف المبادر.

  • الموقف المعيق: هو أحد مقاربات المسؤولية الاجتماعية التي تعمل عل الالتزام بأقل ما يمكن من هذه المسؤولية، وأحيانًا يتعدى ذلك إلى السعي إلى إعاقة الالتزام بأي من هذه المسؤوليات الاجتماعية والتنصل منها.

  • الموقف الدفاعي: والمقصود هنا أن هذه المنظمات التي تعتمد هذه المقاربة تعمد على الالتزام بالحد الأدنى الذي يلزم به القانون في المسؤوليات الاجتماعية، مثل الحد الأدنى من الرواتب، التأمين على الموظفين..إلخ

  • الموقف المتكيف: وهذا الشكل من أشكال المقاربة يعتمد على أن تتكيف منظمة الأعمال مع أي التزام في حال طلب منها ذلك، وهي سترفع من مستوى مسؤولياتها الاجتماعية وتتجاوب معها فقط عندما يطلب منها ذلك، فبعض الشركات مثلاً تعتمد على الالتزام بالحد الأدنى المطلوب، ولكن في حالة طلب منها المشاركة في نشاط إنساني أو اجتماعي ما فإنها ستشارك به.

  • الموقف المبادر: وهو أعلى درجات الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية، حيث تقدم منظمات الأعمال التي تتبع هذه المقاربة على البحث عن إمكانيات جديدة ومتنوعة للمشاركة في الأنشطة الاجتماعية المختلفة وللالتزام بالمسؤوليات الاجتماعية على مستويات متجددة دائمًا.


6424453

مبادئ الأعمال التجارية القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

الكلمات المفتاحية:

منظمات أعمال غير ربحية، مصادر التمويل، الراعي المالي.

الأهداف التعلمية:

سيتعرف الطالب في هذا الفصل على:

  • • مفهوم منظمات الأعمال غير الربحية

  • • مصادر التمويل لمنظمات الأعمال غير الربحية

  • طبيعة اتخاذ القرارات الاستراتيجية في منظمات الأعمال غير الربحية

  • • خصوصية الإدارة الاستراتيجية لمنظمات الأعمال غير الربحية


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

أولاًأهمية المنظمات غير الربحية :

  • تنبع أهمية قطاع الأعمال غير الربحية من نقطة جوهرية وهي ظهور ونمو الحاجة إلى منتجات وخدمات خاصة لدى المجتمعات لا يستطيع قطاع الأعمال الربحي أن يقدمها أو قد لا يريد العمل فيها، مثل الشرطة والأمن، المتاحف، المؤسسات الدينية الخيرية، إلخ.

  • تمثل هذه القطاعات فائدة كبيرة للمجتمع بشكل عام، ولكن فائدتها ستنعكس بشكل غير مباشر على الفرد، وبالتالي يصعب الاعتماد على الاستفادة الشخصية في بناء علاقة ذات مردود مالي مع زبائن أو مستهلكين، نظرًا لعدم وجود علاقة ربط واضحة ومحددة بين مقدم الخدمة وبين مستهلكها. وعلى الرغم من أن معظم هذه المنظمات تضع بعض الرسوم الرمزية لقاء خدماتها، إلا أنه من الواضح أن الإيرادات المتعلقة برسوم هذه الخدمات في معظم الحالات لن تغطي التكاليف المترتبة على تقديم هذا النوع من الخدمات للمجتمع.


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

ثانياً: مصادر الإيرادات

  • يتعلق الفارق الجوهري بين منظمات الأعمال الربحية وغير الربحية بمصادر الإيرادات، فالمصدر الأساسي لإيرادات منظمات الأعمال الربحية هو عبر بيعها لمنتجاتها أو خدماتها للمستهلك، والذي بدوره سيكون مستعدًا لدفع تكاليف تقديم المنتج أو الخدمة بالإضافة إلى نسبة من الأرباح.

  • إلا أن الوضع في منظمات الأعمال غير الربحية مختلف، فهذا النوع من المنظمات يعتمد بشكل أساسي على الديون والهبات والتبرعات واشتراكات أعضائها أو عبر التمويل من شركات راعية أو مساعدات ودعم حكومي (مصادر ضريبية مث ً لا) إلخكمصدر رئيسي من مصادر التمويل.

  • ولكن يجب أن ننوه إلى أنه بالنسبة لمنظمات الأعمال غير الربحية هناك ميزة خاصة، فقد يأتي التمويل من أشخاص قد لا يستفيدون أصلاً من الخدمة، كما في النقابات المهنية (نقابات العمال – نقابات الأطباء – نقابات المهندسين – نقابات الفنانين، إلخ)

  • سنجد أن هذه النقابات قد تضم عشرات آلاف المشتركين، وسنجد أن قسمًا ليس بالقليل منهم سيدفع اشتراكًا سنويًا على الرغم من أنه قد لا يستفيد من أي من خدمات النقابة. وهو بالتالي أحد مصادر التمويل التي لا يمكن أن نشهدها في منظمات الأعمال الربحية، فالمستهلك بشكل عام لن يدفع أي مبلغ إلا إذا تسلم مقابله منتج أو خدمة ما هو بحاجتها. ومن هنا اعتبر المختصون أن مصادر التمويل يمكن تصنيفها في أربع فئات أساسية.وهي :

    أ -الحالة الأولى(A)

  • وهي حالة منظمات الأعمال الربحية، وهي الأكثر شهرًة حيث يتضح أن المصدر الكامل للتمويل يأتي من الزبون أو المستهلك عبر بيع المنتجات أو الخدمات التي تقدمها المنظمة، وهنا نجد أن الزبون سيقبل بتسديد تكاليف تقديم هذا المنتج أو هذه الخدمة مضافًا إليها نسبة ربح للمنظمة. وبالطبع، يمكن إيجاد أمثلة على هذا النوع من مصادر التمويل بشكل غير محدود، فالجامعات الخاصة، ومراكز التسوق، والشركات الصناعية، والمكاتب الاستشارية وغيرها الكثير، تعتبر أمثلة واضحة عن هذه الحالة من مصادر التمويل.


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

ب -الحالة الثانية(B)

  • تمثل هذه الحالة حالة منظمات أعمال غير ربحية، وسنجد ظهور مصدر جديد من مصادر الإيرادات لهذا النوع من منظمات الأعمال وهو الراعي المالي، ويمكن أن يندرج تحت اسم الراعي المالي كل من يتقدم بتبرعات أو هبات أو منح، إلخ. عند الحديث عن هذا الشكل من مصادر التمويل، سنجد أن منظمة الأعمال غير الربحية تحصل على إيرادات من المانحين على شتى أشكالهم بالإضافة إلى إيرادات أخرى من المستفيدين من الخدمات من خلال رسوم معينة، وإذا ما رمزنا للمصدر الثانوي بخط تمثل حالة منظمة أعمال غير ربحية تعتمد في إيراداتها على بيع (B) متقطع وللمصدر الأساسي بخط مستمر، سنجد أن الحالة الخدمات للمستفيدين بشكل أساسي بالإضافة إلى مصدر ثانوي من خلال التبرعات والمساعدات، إلخ.

  • وإذا ما أردنا أن نورد مثالاً حيًا حول هذه الحالة سنجد أن المراكز الثقافية مثلاً هي منظمات غير ربحية، ويمكن أن تشكل الإيرادات الخاصة من الأنشطة الخدمية التي تقدمها الكتلة الأكبر من إيراداتها مثل اشتراكات المكتبة، استئجار قاعات للمعارض، استئجار قاعات محاضرات أو مسرح، إلخ. وهذا لا يمنع أن تقدم الدولة أو المتبرعون بعض الدعم لها، ولكن فيما يخص الحالة الثانية ستكون إيرادات بيع الخدمات هي المورد الرئيسي للإيرادات بنسبة أكبر بكثير من التبرعات والهبات.

    ج -الحالة الثالثة(C)

  • نلاحظ أن هذه الحالة مشابهة للحالة السابقة، إلا أن الفارق الوحيد هو أن المصدر الرئيسي للإيرادات سيكون الراعي المالي وأما المصدر الثانوي فسيكون بيع الخدمات للزبائن، وفي هذه الحالة سنجد أن هذا النوع من منظمات الأعمال يلعب دورًا أساسيًا مرتبطًا بحياة المجتمع اليومية، وبالتالي يتطلب تقديم هذه الخدمة منظمة أعمال ضخمة جدًا ذات كوادر بشرية عملاقة وعمليات تشغيلية متشعبة ومتداخلة، وبالتالي لن تشكل الإيرادات الناتجة عن رسوم الخدمات الرمزية أي نسبة تذكر من قيمة الموارد المالية اللازمة للتشغيل.


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

وأوضح مثال يمكن أن نورده على هذا الأمر هو الشرطة، فخدمات الشرطة المتشعبة والمنتشرة في كافة أجزاء البلاد تتطلب وجود كادر إداري وفني كبير جدًا، كما تتطلب ميزانيات كبيرة لتغطية تكاليف التشغيل، وبالمقابل سنجد أن المستفيدين مباشرًة من هذه الخدمات سيقومون بتسديد رسوم معينة لقاء خدمة ما، ولن يكون حجم هذه الإيرادات كافيًا لتسديد الجزء الأكبر من التكاليف، لذلك يعتمد جهاز الشرطة والأمن على المساعدات الحكومية، وعلى بعض المساعدات الأخرى المتعلقة بتطوير بعض خدماته والتي تقدم من جهات دولية مثالاً . فكادر إدارة الهجرة والجوازات كبير جدًا، ولن تغطي الرسوم التي يدفعها طالب الحصول على جواز سفر سوى جزء يسير من مجموع التكاليف، لذلك تدعم الدولة هذه المؤسسة، ويمكن لبعض المنظمات الدولية أو الجهات المانحة أن تقدم لها دعمًا ماليًا لتطوير أدائها (برمجيات – تجهيزات – دورات تدريبية، إلخ.

د -الحالة الرابعة(D)

  • في الحالة الرابعة لا تجني منظمة الأعمال غير الربحية أي عائدات من خلال تقديمها للخدمات، إنما تعتمد عملياً اعتمادًا كليًا على المساعدات والهبات والجهات المانحة في تأمين متطلبات عملها المالية.

  • وفي الواقع يرتبط نشاط هذا النوع من منظمات الأعمال بتقديم خدمات خاصة جدًا لشريحة شديدة الخصوصية والتحديد، وتكون طبيعة هذه الخدمات وطبيعة متلقي هذه الخدمات لا تسمح بأي شكل من أشكال الدفع المادي لقاء الخدمة، وأوضح مثال على هذا الأمر هي دور رعاية الأيتام، فالمستفيد من هذه الخدمة هم أطفال لا يملكون أي مصدر دخل أو أي فرصة لتعويض الدار عن الخدمات التي تقدمها لهم، ولذلك فإن كافة مصاريف إسكان ورعاية وتعليم وإطعام وعلاج وكساء هؤلاء الأطفال، الإضافة إلى كافة المصاريف الإدارية الأخرى تغطى من قبل الإيرادات الناتجة عن التبرعات أو الهبات أو بعض المساعدات الحكومية والإنسانية،


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

ثالثاً: طبيعة اتخاذ القرارات الاستراتيجية في منظمات الأعمال غير الربحية

  • يلحظ المختصون وجود فوارق هامة بين معايير وطبيعة اتخاذ القرارات في منظمات الأعمال الربحية وبين طبيعة ومعايير اتخاذ القرارات في المنظمات غير الربحية، ويعود هذا الاختلاف إلى اختلاف مصادر إيرادات كل منها، فنجد مثلاً أنه في حالة جامعة خاصة تشكل الرسوم السنوية للطلاب المورد الأساسي للإيرادات، بينما تشكل المساعدات والتبرعات نسبة ً محدودًة جدًا من مجموع الإيرادات الكلية للجامعة، ومن هنا نجد أن أي قرار استراتيجي سيتخذ من قبل الإدارة العليا للجامعة سيتم اتخاذه بناء على معيار رئيسي وهو إن كان هذا القرار سيؤثر إيجابًا على الأشخاص الذين يشكلون الجزء الأكبر من الإيرادات.

  • أما منظمات الأعمال غير الربحية، مثل دار رعاية الأيتام مثلا ً، فإنها تبني القرارات الاستراتيجية لتلبي متطلبات المهتمين بهذا النوع من الخدمات، ولتشجع الدائنين والمتبرعين على تقديم المزيد من المساهمات كونهم يشكلون الشريحة العظمى من الإيرادات.

  • وبذلك نجد أن المؤثر الأساسي في أي قرار استراتيجي يتمثل بنوعية التأثير المتوقع على مصادر الإيرادات، وهو ما سيقودنا إلى استنتاج أن نوعية الأنشطة المتقاربة من جهة مصادر التمويل غالبًا ما تتصف بقرارات استراتيجية ذات منحى متقارب نظرًا لمراعاة متخذ القرار انعكاس القرار على مصادر التمويل عند اختياره للمعايير وعند تحديد ترتيب أهمية كل منها.


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

رابعاً: خصوصية الإدارة الاستراتيجية لمنظمات الأعمال غير الربحية

  • إن الطبيعة الخاصة لمنظمات الأعمال غير الربحية أدت إلى ظهور بعض الخصائص التي تتصل بسلوك هذه المنظمات، وتؤثر بشكل مباشر على مفهوم الإدارة الاستراتيجية لدى هذه المنظمات. ويمكن أن نستعرض أربع خصائص رئيسية تؤثر على طبيعة الإدارة الاستراتيجية لمنظمات الأعمال غير الربحية وهي كما يلي:

  • تأثير الخاصية الأولى: تتميز الخدمات التي تقدمها منظمات الأعمال غير الربحية بأنها غير ملموسة وصعبة القياس، وترتبط درجة هذه الصعوبة بوجود أهداف خدمية متنوعة لدى المنظمة والتي يمكن أن ترتبط بجهات مانحة ذات طبيعة واهتمامات مختلفة، فكلما تنوعت أنواع الخدمات التي تقدمها المنظمة، وكلما تنوعت الشريحة التي تستهدفها هذه الخدمات، كلما ارتبط ذلك بشرائح مختلفة من المانحين والممولين لكل منهم اهتماماته ومعايير تقييمه، وهو الأمر الذي يخلق صعوبة أمام إدارة منظمة الأعمال غير الربحية عند اتخاذ قراراتها الاستراتيجية نظرًا لصعوبة اتخاذ قرار يتوافق مع تطلعات واهتمامات متنوعة لمصادر الإيرادات


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

  • تأثير الخاصية الثانية: الخاصية الثانية لمنظمات الأعمال غير الربحية، والتي تمتلك تأثيرًا قويًا على الإدارة الاستراتيجية لها، هي

    ضعف ومحدودية الإيرادات الناتجة عن مستخدمي الخدمة، فكما ذكرنا سابقاً تعتبر هذه الخاصية إحدى أهم مكونات الطابع المختلف لهذا النوع من المنظمات، وبالتالي تؤثر بشدة على طبيعة القرارات لاستراتيجية التي يجب أن تضمن تقديم المطلوب من الخدمات، وتوافق حجم النشاط مع الإمكانيات المالية المتاحة وخاصة المبالغ الناتجة عن المشاركات التبرعية بكافة أشكالها، ولا ننسى أن قرارات منظمة الأعمال الاستراتيجية يجب أن تصب باتجاه تشجيع المجتمع على زيادة نسبة مشاركته المالية في دعم نشاط هذه المنظمات وتطويرها، ولكن لن يحدث ذلك إن لم تتخذ الإدارات العليا القرارات المتعلقة بتطوير وتحسين مستوى الأداء والخدمات, لأن هذا الأمر سيولد ثقة أكبر لدى المجتمع بجدوى هذا الدعم وسيزيد من مصداقية منظمة الأعمال غير الربحية أمام الرأي العام


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

  • تأثير الخاصية الثالثة: نظرًا للطابع الإنساني والاجتماعي للخدمة والدور المعنوي الكبير الذي يقوم به المشرفون عليها، ونظرًا لأن مردودها المالي على العاملين فيها غالبًا ما يكون عاديًا، فهذا غالبًا ما يؤدي إلى أن الشخص الذي وافق على العمل في هذه المجالات سيتمتع بولاء كبير للعمل والتزام ذاتي عالي المستوى نظرًا لأنه مقتنع تمامًا بفكرة أنها أعمال لا تهدف إلى الربح وتشكل جانبًا مشرقًا من التكافل الاجتماعي، وبالطبع سنجد أن هذه الخاصية ستمكن الإدارات العليا من تخفيض مستوى جانب الضبط والمراقبة نسبيًا، وبالتالي يمكننا أن نعتبر أن هذه الخاصية الإيجابية تمكن الإدارات العليا من رسم استراتيجيات طموحة معتمدًة على كادر مؤهل مؤمن بهدف المنظمة وملتزم بالسعي لتنفيذه بأقصى جهد ممكن. ولكن بالمقابل من الضروري أن ننوه إلى أن هذه الصورة المشرقة تختلف باختلاف مرجعية منظمة الأعمال غير الربحية، فتظهر الفروقات الواضحة جدًا في ولاء والتزام موظفي هذا النوع من المنظمات إذا ما قارنا بين منظمات الأعمال غير الربحية الحكومية مثلاً ، ومنظمات الأعمال غير الربحية الأخرى، فموظفو هذه المنظمات الحكومية يعتبرون أنفسهم كأي موظف حكومي آخر في منظمة ربحية، كموظفي إدارة السجل المدني مثلاً , وبالتالي لن نلحظ هذه الجانب شديد الوضوح لدى هؤلاء. بينما نجد هذه الخاصية واضحة جدًا في منظمات أعمال غير ربحية وغير حكومية ترعى المصابين بالشلل الدماغي مثلا ً .ومن هنا على الإدارات العليا عند وضع استراتيجياتها بعيدة المدى أن تأخذ هذا العامل بعين الاعتبار.


6424453

القسم الثامن عشرالمنظمــات غيـر الربحيـة

  • تأثير الخاصية الرابعة:

  • من المظاهر الأخرى التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر وجوهري على وضع استراتيجيات منظمات الأعمال غير الربحية هو موضوع قوة تأثير المانحين الماليين للمنظمة، فهذه الجهات تلعب دورًا محوريًا في تأمين استمرارية المنظمة، وهي نتيجة هذا الدور الاستثنائي والجوهري غالبًا ما يتولد لديها الشعور بحق التدخل في آليات العمل ورسم الاستراتيجيات كنوع من حق التأكد من أن المبالغ الممنوحة تصرف على الوجه الأمثل. وهذه النقطة ستؤثر بشكل جوهري على الأداء الكلي لمنظمة الأعمال غير الربحية، فيصبح من الصعب على الإدارة العليا فرض رؤيتها المستقبلية من خلال وضع استراتيجيات تتوافق مع تطلعاتها، وذلك للتدخل المستمر للممولين بوضع الرؤية ووضع آليات تنفيذها، الأمر الذي يمكن أن يخلق إرباكًا إدرايًا ويؤمن غطاء لتبرير أي فشل في تحقيق الأهداف إذا ما ظهر هذا الفشل. ومن هنا تقع الإدارات أمام خيارات صعبة، فإما أن تنفذ رؤيتها وتصر عليها وهو أمر سيؤثر بعمق على حجم الإيرادات من المتبرعين، أو أن ترضخ لآراء الممولين وبالتالي لن تتعامل الإدارات مع أي أهداف توضع بهذا الشكل نظرًا لعدم اقتناعها بهذه الأهداف، وبالتالي تعود خبرة الإدارات العليا وطبيعة إدارتها للعلاقات مع الممولين لتلعب الدور الأساسي في تنظيم وتخفيف هذا العامل السلبي.

  • وعلى الرغم من صحة النظرية التي تقول إن معظم هذه التأثيرات ممكن أن نشاهدها في منظمات الأعمال الربحية أيضًا، إلا أن الخبراء والمختصون يؤكدون عبر العديد من الدراسات والاستشارات أن تأثير هذه العوامل على الأداء الاستراتيجي لمنظمات الأعمال غير الربحية يكون أكبر بكثير من تأثيرها على أداء منظمات الأعمال الربحية.


  • Login